الحياة والمجتمعتعليم

أخطاء في المقابلات الشخصية

أخطاء في المقابلات الشخصية




أخطاء في المقابلات الشخصية

أخطاء في المقابلات الشخصية، المقابلة الشخصية جزء مهم جدا لقبولك كمتدرب في شركة او كموظف في شركة أو لو انت طالب مبتعث وتريد التقديم على احدى الجامعات في الخارج، سنتحدث عن أهم الاخطاء التي ممكن ان ترتكبها.

لنفرض ان لدينا عدد مقاعد دراسية او وظائف هو خمسة والمتقدمين مائة فسيحتاج الشخص الذي يقوم بالتوظيف فلاتر حتى يختار خمسة من اصل مائة، الفلاتر هي:

– شروط التقديم العمر والشهادات والمعدل وغيرها

– الاختبارات سواء كانت لغة ام قياسية كالقدرات

المقابلة الشخصية

وكي تنقبل عليك ان تتميز في المنافسة عن ال99 الشخص الآخرين، دراستك تميزك ومهاراتك تميزك، تجاربك، تطوعك، مشروع تخرجك، اين تدربت، هذه كلها تعتبر مميزات لك

لنفرض انك اجتزت الفلتر الاول الخاص بشروط التقديم والفلتر الثاني الخاص بالاختبارات القياسية، واتى وقت المقابلة الشخصية، ماذا ستفعل؟

1- يجب عليك معرفة المسمى الوظيفي والبحث عنه وعن الوصف الوظيفي، يمكن لبعضكم ان يقول ان هذا شيء بديهي لكن بعض الناس يتم سؤالهم في المقابلة الشخصية هل تعرف انت مقدم على أي وظيفة؟ يجيب نسيت، و الاهم من الاسم هو وصف الوظيفة ما دورك في هذه الوظيفة وما لمتوقع منك هذه المعلومة ممكن لك ايجادها على الانترنت او على موقع الجهة.

2- اعطي نفسك وقت للوصول لمقر المقابلة الشخصية 15 دقيقة على الاقل قبل الموعد المحدد.

3- اهتم بلباسك فقم باختيار لباس يبين احترامك للجهة التي ستقابلها، و بالنسبة للفتيات ضعي مكياج خفيف جدا.

4- احضر جميع مستنداتك معك، أي ورقة تشعر أنها مفيدة لك في المقابلة أحضرها وأحضر نسخة عنها، مثل: السيرة الذاتية، شهاداتك، كشف الدرجات، ملخص بحثك إن وجد، شهادة خبرة من عمل سابق إن وجدت.

اسئلة المقابلة:

أغلب المقابلات الشخصية تبدأ بسؤال وهو كلمنا عن نفسك بدقيقتين او ثلاثة، الهدف من هذا السؤال معرفة ما دراساتك وما مهاراتك وماذا استفدت من دراستك، مثلاً البعض يخطئ ويجيب على هذا السؤال  اسمي عبد الله متزوج ولدي ثلاث أولاد مقيم في جنوب جدة كنت فيما مضى أعيش في مكة، هذا خطأ فحياتكم الشخصية ليس من حق أي أحد معرفة تفاصيل عنها

إذاً ما لحل المناسب للرد على هذا السؤال، بالبداية شكرا على هذه الفرصة خلال الاربع سنوات الماضية درست في كلية الهندسة في جامعة الملك عبد العزيز وتخرجت منها بالمعدل الفلاني ومشروع التخرج الخاص بي كان يتحدث عن الموضوع الفلاني وفي هذا المشروع عملنا مع الدكتور على ان نحل المشكلة الفلانية والطريقة التي استخدمناها كانت كذا وكذا أما عن التدريب التعاوني فقد قمت به في الشركة الفلانية، المدة كانت ثلاثة اشهر مثلا وعملت في ثلاثة أقسام:

القسم الأول كان عملي فيه 1و2و3

والقسم الثاني كان فيه 4 و5و 6

والقسم الثالث 7 و8و 9

ولو اريد تلخيص مدة دراستي في الكلية خلال الاربع سنين الماضية استفدت منها في المهارات الأتية 1و2و3 التي اشعر انها ستفيدني بشكل كبير في الوظيفة التي تقدمت بها عندكم ان شاء الله.

في المقابلات الشخصية الانطباع الأول هو الأهم وهذا الانطباع يأتي من ردك على السؤال الذي طرحناه، عندما تذهب للمقابلة الشخصية عليك ان تكون تعلم اساسيات التخصص الذي درسته فهناك معلومات سوف يتم سؤالك عنها، ليس بشكل كبير لكن الاساسيات على الاقل

لنفرض انك فعلا اصبت بالنسيان او المعلومة اختفت من ذهنك كيف ستستطيع الاجابة على السؤال، كن سريعا وقل أمانةً نسيت الإجابة عن هذا السؤال لكن واحدة من المهارات التي تعلمتها في الكلية أثناء دراستي هي كيف استطيع ان احصل على المعلومة بكل سهولة، وهناك احتمال كبير جدا ان يتم سؤالك أخبرنا ما الخطوات التي ستقوم بها للحصول على المعلومة؟ لا تجيب ويكيبيديا

من الاخطاء التي ممكن ان تحدث ايضا عندما يقول لك من الممكن ان نعطيك عمل زيادة ما رأيك بهذا الموضوع؟، بعض الناس كي يضمنون الوظيفة يجيبون بأنهم مستعدون لعمل أي شيء، وهذا خطأ

الافضل اجابة كالتالي أنا أرى ان كل ما يحصل في حياتي هو عبارة عن فرصة لأطور بها نفسي وان شاء الله هذه الزيادة تكون فرصة لأطور بها نفسي وهنا نذهب لسؤال اخر مهم

لماذا تقدمت على هذه الوظيفة لدينا؟

كثير من الناس تجيب من اجل الاستقرار وهذا خطأ بالطبع

بعض المقابلات الشخصية ممكن ان يسألونك لماذا انت راسب في المادة الفلانية الهدف من هذا السؤال هو معرفة هل ستتحمل نتيجة اخطائك وتعلقها على نفسك ام ستحمل الاخرين نتيجتك كدكتورك في الجامعة مثلا، عليك عندما تجيب ان تكون صريح  وتقول مثلا لاعيب في الفشل او الخطأ والعيب في اعادة الفشل وهذا الذي لم افعله فأنا نجحت في المرة الثانية عند تقديمي للمادة في الفصل التالي

هناك شيئان محرمان في المقابلات الشخصية: العلكة ( اللبان ) ووضع الكثير من العطر على نفسك.

عندما تستعد للمقابلة الشخصية للشركة او الجهة التي تريد التقدم لها يجب ان تعرف من هم؟ وما هي منتجاتهم؟ وما هي آخر الاخبار عنهم؟

لنفترض انك تقدمت لجامعة جديدة و تم طرح السؤال عليك لماذا تقدمت لهذه الجامعة ولما لم تذهب إلى جامعة أكبر؟

فتقول انك تعرف ان هذه الجامعة جامعة ناشئة ومازالت صغيرة ولكن هذه فرص فيها اكبر لأتعلم و أتطور فيها اكثر من أي جامعة أخرة

عند الجلوس اثناء المقابلة يجب الجلوس كالتالي

أخطاء في المقابلات الشخصية
أخطاء في المقابلات الشخصية

لغة الجسد او Body language مهمة جداً في المقابلات الشخصية وافضل طريقة وافضل جلسة ان يكون ظهرك مستقيم وتنظر بالاشخاص الذين يقومون بالمقابلة معك

انتبه يجب ان تكون على طبيعتك غير متوتر او متصنع، وافضل طريقة للتغلب على التوتر في المقابلات الشخصية قبل ان تدخل تنفس طبيعيا واشرب الماء.

من الاسئلة ايضاً .. اعطيني نقطة من نقاط ضعفك؟

الكثير من الناس يكون ردهم ( لا اعرف )، كلمة لا اعرف في المقابلات الشخصية يجب ان تنساها، قم بتأليف جملة افضل من (لا اعرف)، هذا السؤال يمكن الاجابة عنه بالطريقة التالية .. صراحة خلال الفترة الماضية لم امر بتجارب او المواقف اكتشف بها نقاط ضعفي، ومن اجل قبولي معك في هذه المؤسسة سيكون فرصة ممتازة جدا لي باحتكاكِ معكم لأعرف ماهي نقاط ضعفي والاهم ان اطور نفسي.

لنفرض اني اعرف ما هي نقطة ضعفي، وانني لا اسمع، ان أي شخص يتكلم معي اقدم له اعذار ( لا نقولها بطريقة سلبية )

أو خلال فترة دراستي او عملي السابق كان الكثير من الشباب يقومون بنصحي ( انت لست مستمع جيد دائما تقدم اعذار ) وهذا كان تحدي كبير بالنسبة لي ولا احد يريد ان يكون له نقاط ضعف ولكن اخذت عهد على نفسي لاصلح نقاط ضعفي واحولها لقوة

ايضا بحثت على الانترنت حول نقطة ضعفي و وجدت الاجراءات المناسبة لكي اتغلب على هذه النقطة

هنا سوف يسألون … ماذا فعلت ؟

لقد قمت بأمور كثيرة وواحدة منها هي عندما اكون في اجتماع يكون امامي ورقة وقلم واكتب فيها ( اسمع قبل ان تتكلم )

الهدف الاساسي في المقابلة ليست فقط اعطيني اجابة مثل ما هي نقاط ضعفك؟ هي السمع … لم ننتهي بعد، يجب ان يكون هناك تحاور والهدف من سؤال نقاط ضعفك ليست ان تقولها وانتهى الموضوع، بل انت كيف عرفت نقاط ضعفك و ماذا تفعل او فعلت للتغلب عليها؟

السؤال التالي…

اين تجد نفسك بعد خمس او عشر سنوات؟

الاجابة غالبا تكون ( لا اعرف )

هناك اجابات متعددة لهذا السؤال ولا توجد اجابة صحيحة يمكن الاعتماد عليها، يمكن ان يكون لديك خطة كاملة على مدى خمس او عشر سنوات وممكن لا

يمكننا القول ( لا يهم اين سوف اكون بعد خمس او عشر سنوات، المهم الآن ان اكون معكم في هذه “الشركة، المؤسسة، المنظمة ..الخ” واعمل على نفسي ومهاراتي بحيث اقدر ان احقق اشياء كثيرة بعد خمس او عشر سنوات )

يمكن ان يكون الرد عليك من اللجنة ( اذاً ليس لديك طموح ) فترد انت ( كيف ليس لدي طموح ؟ انا لدي طموح والدليل انني موجود معكم هنا ومقدم على العمل لديكم)

السؤال التالي…

اذكر لنا تحدي صادفته بحياتك وكيف تصرفت لحله؟

اجابة اغلب الشباب ( انني حديث التخرج ولم اصل لأي تحدي او مازلت صغيراً ولم أرى أي تحدياً ) هذه الاجابة خاطئة

لان خلال دراستك في الجامعة او المدرسة لقد مررت بتحديات كثيرة و تستطيع ان تذكر واحدة منها، مثلا الطلاب هذه السنة لديهم تحدي كبير بدالاً ان ينتهوا بنهاية رمضان مرتاحين، اصبح ان ينهوا كل شيء خلال اربع اسابيع، اولا المنهاج لم ينتهي والمشاريع لم تسلم واختبارات لم تنفذ بعد والوقت لدينا قصير جدا.

فكان يجب ان ارتب اولوياتي وهذه واحدة من الاشياء التي استفدت من هذا التحدي وهو التخطيط.

والاهم في هذه المقابلة ان تربط المهارة بالعمل التي تتقدم له وترتيب الاولويات من الاشياء المفيدة ستتم الاستفادة منها عند القبول

تحدي آخر…

مثلما انت تعلم نحن في الجامعة نعمل كفريق سواء على مستوى مشاريع التخرج او مشاريع مواد، وفي احد المشاريع قام الدكتور المشرف بتعييني ان اكون قائد على هذا المشروع، و واحدة من التحديات التي واجهتها ان احد الشباب لم يكن متعاونا معنا، ولأني كقائد واتحمل المسؤولية امام الدكتور المشرف فاضطررت ان اقوم بقرار عاجل فقمت بطرد هذا الشخص من الفريق او تعاملت معه بطريقة معينة.

الهدف من المثالين ان من المستحيل خلال دراستك في المدرسة او الجامعة لم تمر بتجارب فيها تحديات.

كل الذي تريده ان تكون واعياً في امور حياتك و تفكر بها لكي تستطيع ان تتكلم عنها في المقابلات الشخصية.

اقرأ أيضاً… كيف يمكنك كتابة سيرتك الذاتية بأحترافية

النقطة الأخيرة والاهم:

اللغة الانكليزية ويجب ان تتعلمها.

و ان لا يكون لديك الكاريزما التي تبين او توضح انك اذكى من الشخص الذي يختبرك

في نهاية مقالنا لك حرية ان تأخذ ما تريد او تتركه، البعض سوف يراها نقاط ايجابية و يستفد منها.

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى