الحياة والمجتمع

**أهم الاستراتيجيات المستخدمة في هندسة العقول والتحكم بالشعوب** استراتيجية المراقبة الذاتيَّةُ:




**أهم الاستراتيجيات المستخدمة في هندسة العقول والتحكم بالشعوب**
استراتيجية المراقبة الذاتيَّةُ:
تقوم هذه الاستراتيجيَّةُ على أن يكون الفرد رقيبَ ذاتِه كي لا يأتي بأيِّ حركةٍ أو تصرُّفٍ أو قولٍ لا ترضاه السُّلْطةُ الحاكمة.
ومبدأ المراقبة الذاتية يأتي تبعاً لمرحلة ممنهَجةٍ تقوم فيها السلطة بشراء وزَرْعِ مُخبريها وعيونها في كلِّ زاويةٍ ورُكنٍ من الوطن، وتقوم بإذاقة الويلات لكلِّ مَن يَشْرَدُ أو يُفكِّرُ بالشُّرود عن القَطيع، أو حتى لكلِّ مَن يُسمَع عنه ذلك من خلال عيونها.
وينتهي المطاف بأن يخاف الفرد من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه، ويتوقَّف الناس عن التفكير مُتَلَفِّتينَ يَمْنةً ويَسْرةً خوفاً من “الحيطان التي لها آذان” في وطنهم الأطرش، ويصبحوا نسخةً واحدةً تفعل نفْسَ الأشياء خوفاً من القبض عليهم أو معاقبتهم، وهو ما يُسمِّيه “ميشيل فوكو” التَّطبيع الفعَّال !
هذا التطبيع الذي يقضي على الإرادة الحرَّة، ويخلق مجتمعاً من الآليين، ومع الوقت قادرٌ على مَسْخِ غريزَتِنا في التفكير بأنفسنا… بالتصرُّف بعفويةٍ… أو تصويرِ أفكارِنا ودوافعنا…
===========
من كتاب” التتفيه والتجهيل -وسائل واستراتيجيات- “
ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
2

mustafa alzarrak

محامي وباحث سوري ومدرس للغة التركية في اسطنبول منذ عام ٢٠١٤ ناشر سابق في جريدة المدار العراقية بين عام ٢٠٠٤ - ٢٠٠٨. ومؤلف كتاب " التتفيه والتجهيل -وسائل واستراتيجيات- "

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى