صحة

فوائد وأضرار استهلاك الغضاريف




برنامج توضيح – الدكتور محمد الفائد

برنامج توضيح - الدكتور محمد الفائد

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اليوم سنتكلم عن توضيح موضوع استهلاك الغضاريف وأرجل الدجاج، بحجة أن بها كالسيوم وجيلاتين، وقد قمت بتحذير الناس من استهلاك أرجل الدجاج.

فهناك بعض الأشخاص سمعوا عن استخراج منتوج من ذيل سمك القرش، ويباع في الأسواق، وبدأوا بجلبه على أساس أنه يحوي الجيلاتين ليستهلوكها.

والأشخاص الذين لديهم الاوستيوبوروزيس هشاشة عظام وآلام مفاصل وكثير من الأمراض بدأوا يتناولون الغضاريف والأرجل بحجة أنها تحوي الجيلاتين، وأنهم سيحصلون عليه لتتحسن صحتهم، وهذا خطأ كبير جداً.

استهلاك الغضاريف أو منتجات تجارية؟

الجيلاتين المنتوج مستخرج صناعياً ولا يمكن لشخص عادي أن يستخرجه، والمنتوج توناغ ن أ ج الموجود والمباع في الأسواق كمكمل غذائي.

ن استيلجليكوزامين N-Acetylglucosamine وهو موجود في ذيل سمك القرش بكثرة وهذا المنتوج مثل Chitosan، هذا الكيتين يستخرج من الإربية البحرية والجراد.

فهذا ن استيلجليكوزامين يستخرج بطريقة صناعية وهو منتوج إن وجد أو إذا تمكن الناس من شرائه قد يساعدهم في صحتهم.

وليس أنه منتوج خارق للعادة وأنه ان استهلكوه سيفيهم من آلام المفاصل بل هو مكمل غذائي فقط.

قد يحصل الناس على بعض الفوائد من هذا المنتج وهو ليس علاجي لنكن واضحين، قد يساعد أو يريح لكنه ليس علاجاً لآلام المفاصل.

فالنقص في مكونات الجيلاتين في الغضاريف لكل من الركبة والرجل فيجب أن يكون هناك ميتابوليزم وفيزيولوجيا الجسم التي يجب أن تكون هذا الجيلاتين.

وهذا يحتاج إنزيمات وأملاح معدنية لتدخل في تكوينه

المنتجات التجارية والطبيعية

أما الأشياء التي تباع تجارياً من أرجل الحيوانات وأرجل الدجاج وهذه الأشياء ليحصلوا على الجيلاتين بسبب أمراضهم فهذا تخمين خاطئ ويجب أن يصحح.

وذلك لأن الجيلاتين التي نستهلكها في الطبيعة هي جيلايتن تعد كبروتين يحل في المعدة، والذي يعطل استهلاك اللحوم في المعدة هو الجيلاتين.

فالسمك يهضم في المعدة أسرع من اللحوم لأن السمك لا يحوي الجيلاتين، وهو اللحم الذي وصف بالقرآن بأنه لحم طري لأن طراوته من عدم وجود الجيلاتين فيه.

اللحوم في المعدة تهضم وتصبح حمضيات أمينية ببتيدات بمعنى أن الجسم سيأخذ الحمضيات الأمينية ومنها يكون الجيلاتين الخاص به.

الخلاصة

ولكي نوضح للناس يجب أن لا ينساقوا مع الموضة باستهلاك الجلود أو استهلاك الغضاريف أو الأرجل أو اي شيء من أجل الجيلاتين فهذا لا علاقة له وهذا خاطئ ولا أساس له من الصحة.

وليس بالضرورة استهلاك الغضاريف لنحصل على الجيلاتين بالناس قديماً كانوا يأكلون الشعير وكان جسمهم الجيلاتين بشكل طبيعي.

وكما ليس بالضرورة شرب الحليب لتحصل على الكالسيوم ويجب أن نستهلك أشياء أخرى لنحصل على الحديد، هذه كلها تخمينات يجب أن يتوقف عنها الناس لأنها ستضيع حياتهم.

فالإنسان الذي ينزلق للخلطات والمكملات الغذائية ويترك التغذية الصحيحة من حبوب وبقوليات والخضر والفواكه وزيت الزيتون ومنتوجات الغابة، والبيض البلدي والأسماك. سيضيع حياته.

أكتفي بهذا القدر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكتور محمد الفائد

 

ما هو رد فعلك؟
+1
4
+1
1
+1
1
+1
1
+1
1
+1
0
+1
2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى