أخبارحول العالم

كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى “سلاح بقوة القنبلة النووية”؟

كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى "سلاح بقوة القنبلة النووية"؟




كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى “سلاح بقوة القنبلة النووية”؟ 

كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى سلاح بقوة القنبلة النووية؟
مول دبي

كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى “سلاح بقوة القنبلة النووية”؟ تقنيات التحكم في الجو ما بين حل علمي للدول وسلاح عسكري: ما هو البذر السحابي وكيف يعمل؟

في 10 من نوفمبر 2019 غرق “مول دبي

 

ثاني أكبر متجر في العالم بفعل الأمطار رغم أن درجة الحرارة كانت 28 مئوية، لم يكن الحادث طبيعيا بل خروجا عن السيطرة لإحدى عمليات الاستمطار التي تقوم بها الإمارات منذ عام 2010، نقلت هذه التقنية الأمطار، الرياح، درجات الحرارة إلى قوانين البشر، كيف؟ البذر السحابي.

في عام 1946 بدأ العالم “فنست شايفر” تجاربه في نيويورك ضمن مشروع تابع لشركة جنرال إلكتريك برمي 1.4 كيلو غرام من ثاني أوكسيد الكربون المجمد على سحب بارتفاع 14 ألف قدم، مما أدى إلى سقوط الثلوج لتكون أول عملية استمطار ناجحة ويطلق عليها البذر السحابي،

كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى سلاح بقوة القنبلة النووية؟
فنست شايفر

لاحقا استخدمت التقنية لتعزيز هطول الأمطار وتبديد الضباب وتعديل الأعاصير وتقليل البرق والبرد في العواصف الرعدية، خلال حرب فيتنام دخل البذر السحابي إلى ترسانة الجيش الأمريكي لتنفيذ عملية “Pop-eye”السرية.

ماهي عملية pop-eye ؟

في يوليو 1972 نشرت صحيفة نيويورك تايمز تسريبا يكشف استخدام سلاح الجو الأمريكي طائرات c130 للقيام بعمليات ” البذر السحابي ” في حرب فيتنام لتعطيل طرق الامدادات وتدمير صواريخ الدفاع الجوي والتشويش على الرادارات بالأمطار الكيميائية،

لم تأت العملية بنتائج جيدة، كانت هناك أخطاء تسببت في أمطار كثيفة بمعسكرات القوات الأمريكية، (صنع المطر أو التحكم في الطقس يمكن أن يكون سلاحا حربيا بقوة القنبلة الذرية) هذا ما قاله البروفيسور إرفينغ لانغموير الحاصل على جائزة نوبل في المناخ.

كيف تطورت تكنولوجيا التحكم في المناخ؟

تطورت من تحفيز السحب إلى صناعتها وتوليد الصواعق والبرق، نظريات تغيير المناخ تميل إلى إظهار النطاق اللامحدود للخيال البشري بدلا من النطاق المحدود للتكنولوجيا التشغيلية، استخدمتها الصين لمنع الأمطار في أولمبياد بكين 2008،

وتخطط للسيطرة على الطقس في مساحة 5.5 مليون كم مربع (أكبر من مساحة الهند) بحلول العام 2025، يعطيها الإمكانية لاستخدامها كسلاح لتنضم بذلك إلى الولايات المتحدة، يحذر العلماء من مخاطر استخدام الدول تلك التقنيات ضد بعضها و إمكانية خروج الامر عن السيطرة، هناك ارتياب من تدخل وكالات المخابرات في برامج تغيير الطقس الCIA  قلقة من إمكانية تحكم الأعداء بالمناخ في أمريكا، يجب ضمان عدم استخدام الطقس بعدائية.

كيف تتحول الظواهر الطبيعية إلى “سلاح بقوة القنبلة النووية”؟ 

اقرأ أيضاً… ملخص حرب السنوات السبع

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى