الحياة والمجتمع

لا تكن لطيفا أكثر من اللازم – أخطاء تدمر حياتك وأنت لا تشعر

لا تكن لطيفا أكثر من اللازم - أخطاء تدمر حياتك وأنت لا تشعر




لا تكن لطيفا أكثر من اللازم – أخطاء تدمر حياتك وأنت لا تشعر

لا تكن لطيفا أكثر من اللازم – أخطاء تدمر حياتك وأنت لا تشعر ، لقد تربّينا منذ أن كنا صغارا على أن نكون دوما لطفاء ، فنكوّن الكثير من الصداقات ، ونساعد غيرنا لكى نكون مقبولين اجتماعيّا ، وأن الرضا نجده في مساعدة الأخرين على حل مشاكلهم ..

ولكن .. ماذا إن أخبرتك أنه في الكثير من الأحيان يؤثّر ذلك عليك بشكلٍ سلبيّ ، فإن اللطف الزائد يسبب الضرر لعلاقاتك وينتزع البهجة من حياتك ، وقد يعترض طريقك ويستنزف منك الوقت والطاقة .. فكيف يحدث ذلك ؟

فاقرأ معنا هذا المقال لمعرفة 9 سلوكيات خاطئة يقوم بها الأناس اللطفاء وتؤثر بالسلب على حياتهم .

الخطأ الأول محاولة ان تكون كاملاً:

لا يوجد احد كامل غير الله نحن جميعاً نعرف ذلك، لكن لأننا أناس لطفاء فإن لدينا إحساس متواصل بفعل الاشياء تماما كما ينبغي بمثالية كما اننا نطالب الاخرين بذلك

لكن عليك معرفة ان ذلك خطأ كبير فمحاولة ان تكون كاملا هي محاولة حمقاء لفعل المستحيل لانها تشعرنا اننا سنموت لو ارتكبنا خطأ ما فنعيش طوال الوقت في توتر مستمر وخوف من الخطأ فتتحول حياتنا الى كابوس

وهذا ما يحدث بالفعل لذا عليك ان تؤمن دوما ان النزعة التبي داخلك نحو تحقيق الكمال هي خطأ وشيء من الخيال ومحاولاتك المستمرة تلك لإرضاء الاخرين ستفسد عليك حياتك فتوقف فورا عن تلك النزعة وتحرر من أسرها لكي تستمتع بكل شيء تفعله

الخطأ الثاني القيام بالتزامات اكثر من طاقتك:

في عالم يتسم بالسرعة نحن نستهلك طاقتنا في كثير من الانشطة والواجبات وبصفتك شخص لطيف بالتأكيد تتحمل الكثير من المسؤوليات بما يزيد عن طاقتك

وعندما نفعل ذلك لفترة طويلة فإننا نقوم بتدمير انفسنا حيث تجعلنا الالتزامات في حالة توتر والتوتر يجعلنا مشتتين وكثيري النسيان كلاعب السيرك الذي يلعب بكثير من الكرات في الهواء

فعادة يضعنا لطفنا الزائد في مأزق لأننا اذا رفضنا نشعر بالذنب والانانية ونحن يؤلمنا هذا الشعور واذا حاولنا فعل كل ما يطلب منا فإن ذلك يستنزف حيويتنا وطاقتنا

لذا عليك ان تقدر نفسك على حقيقتها وتدرك احتياجتك وتعتني بها في البداية وتحافظ على وقتك وطاقتك بأن لا تحمل من الاعباء ما لا تتطيق والاهم من ذلك كله ان تتعلم قول لا انها كلمة السر والمهارة التي عليك تعلمها

فعندما يطلب منك احد ان تقوم بعمل يشعرك بالضغط فلا تتردد في قول لا، وتعامل دوما بإرادتك وانك غير مضطر لقول نعم ، وبذلك تحافظ على طاقتك و ما زلت شخص لطيفا رغم ذلك

الخطأ الثالث عدم قول ما تريد:

هل مررت من قبل بتجربة أن يستضيفك شخص ما ويبدأ في التدخين وبالرغم من ان التدخين يتعبك الا انك لم تستطع اخباره ان يتوقف عن التدخين،

ربما مررت بذلك الموقف او موقف شبيه له، فاللطفاء عندما يريدون شيئا من الاخرين يكونون خائفين لانهم اذا طلبوا ذلك سيعتقد الناس انهم مستغلون او انهم مزعجون فينتهي التفكير بهم بأن يظلوا صامتين ولا يطلبون أي شيء

وهذا يوقعهم في كثير من المشاكل لانهم يتخلون عن كثير من حقوقهم كما يظهرون كأشخاص غير مفهومين لانهم لم يعبرو عن انفسهم بشكل صحيح

لذا عليك ان تعترف ان ذلك خطأ واطلب المساعدة من المحيطين بك لتخبرهم بأنك لا تستطيع التعبير عن ما تريده وبذلك تكون قد اخذت الخطوة الاولى وبعدها تستطيع التعبير عن نفسك وعن ما تريده

الخطأ الرابع كبت غضبك:

بداية عليك ان تفهم ان الغضب شعور طبيعي يمكن لأي شخص الشعور به عندما يتعرض للأذى او للاستغلال من الاخرين فيدفعه هذا الشعور للغضب والرغبة بالانتقام

فإذا كنت شخصا لطيفا فأنك لا تود الشعور بالغضب وتنظر له انه تصرف غير صحيح فتبدأ في كبته واخفائه بداخلك لكن هذا الكبت يجعلك تشعر انك غير صادق مع نفسك فيزداد الغضب بداخلنا ويتحول بالتدريج الى كره مدمر للنفس

وبالنهاية لن تستطيع كبت غضبك لفترة طويلة وستنفجر بلحظة ما لذا عليك ان تتقبل غضبك وتعترف به وان تعلم انه من الطبيعي ان تشعر بالغضب لكن فقط عليك التعبير عنه بالطريقة الصحيحة

وذلك بأن تتحدث مع من أساؤا اليك بطريقة مباشرة وتوضح لهم غضبك وبماذا تشعر فتلك هي الخطوات الايجابية التي عليك اتخاذها بدلا من كبت الغضب بداخلك والصمت

الخطأ الخامس التعقل لحظة الاندفاع في حياتنا اليومية

نتعرض لكثير من المشاكل ومنها ان نقوم بفعل ما عن حسن نبة فيفسر احدهم هذا الفعل بنحو خاطئ فيغضب منك ويبدأ بالاندفاع نحوك وفي كثير من الاحيان لا نستطيع ان نتوقع متى يهاجمنا الاخرون او الشكل الذي سيكون به الهجوم

لذلك فمن الطبيعي لك كشخص لطيف ان تقوم بالصمت محاولا امتصاص غضب من امامك ثم تبدأ بتبرير موقفك والدفاع عن نفسك لكن ذلك خطأ كبير ويزيد الامر سوءاً فلا تتوقع انه اذا واجهت اندفاعه بعقلانيتك لا،

بل سيستمر بالاندفاع ويتصاعد غضبه وهجومه ويعتقد انك شخص ضعيف لذا لا تأخذ موقف الدفاع ابدا بل كل ما عليك فعله ان تبذل قصار جهدك لتهدئته اولا عن طريق التعاطف معه بجمل بسيطة مثل،

اعرف ما تشعر به من ألم وغضب ثم اطلب منه الاستماع بعدل عن قصتك وبذلك تكون تخطيت الامر

الخطأ السادس الكذب البسيط:

لأنك شخص لطيف ففي بعض المواقف لا تستطيع ان تحكي الصدق خوفا من ان تؤذي من امامك وكي تحافظ على صورتك كشخص لطيف فعندما يطلب منك صديق

على سبيل المثال رأيك في مقال كتبه بدلا من ان تخبره بالحقيقة وان مقاله يحتاج كثير من التعديل فإنك تمدحه وتثني عليه وعلى مقاله

وبذلك تكون قد كذبت عليه وأضررته بدل ان تنفعه لذلك ليس لديك خيار سوى ان تقول الحقيقة بأسلوب لطيف دون فظاظة وبذلك تكون قد نجحت على جميع الجوانب

الخطأ السابع اسداء النصح:

لقد تعود اللطفاء على اعطاء النصائح عند معرفة ان احد ما في مشكلة لكن، لكن اسداء النصائح هو خطأ وممكن ان يصيبك بعواقب وخيمة

وقد يعتبر البعض ان اعطائك للنصائح هو تقليل من شأنهم وانتقاصا من عقولهم وتفكيرهم وفي بعض الاحيان يحتاج الناس الى ان تتركهم يفكرون في حياتهم لكي يطورو من انفسهم ويكونو قادرين على اتخاذ القرار الصحيح

لذا عندما يواجه من تهتم به مشكلة ما فأنه يحتاج في ذلك الوقت الى الدعم وتعبيرك بالحب بدلا من الاسراع الى اسداء النصائح، واقصى ما يجب عليك فعله هو ان تساعدهم في التفكير بتجميع المعلومات التي تنقصهم لاتخاذ قرار سليم

الخطأ الثامن انقاذ الاخرين:

في حياتنا نواجه اقارب او اصدقاء يدمرون انفسهم بأنفسهم فيقومون بتضييع اوقاتهم وصحتهم بأفعالهم المدمرة كالإدمان ولانك شخص لطيف فإنك تسعى بسرعة لمساعدتهم وتحمل الامر كله على عاتقك لكي تنقذهم تماما

لكنهم سيقومون بالأمر مرة اخرى لانهم يعلمون انه مهما دمروا انفسهم فأن هناك شخصا لطيفا موجود دائما لإنقاذهم لذا فإن انقاذ الاخرين للذين يصرون على تدمير انفسهم

كما في هذه الحالة هو خطأ لذا عليك فورا ان تتوقف عن انقاذ الاخرين وان تعرف متى يجب عليك التوقف عن المساعدة، لكي يبدأ الطرف الاخر بمساعدة نفسه ولا يعني ذلك انك سوف تتخلى عنهم

الخطأ التاسع حماية من يشعر بالحزن:

فعندما يعاني احد اقربائك او اصدقائك من موت احدهم فإننا نسرع في حمايتهم من الاستمرار في التألم والمحاولة الى اخراجه من تلك الحالة عن طريق اننا نقوم بالصمت خوفا من ان نقول شيئا يزعجهم

واذا تحدثنا فاننا نحاول اضحاكهم او جعلهم يبتهجون كي يتخلصوا من الشعور بالحزن لكن هذا الاسلوب يزيد الامر سوءا فانهم يشعرون انك غير مهتم بالحزن الذي يشعرون به

لذا ما عليك الا ان تقوم بالتواجد بشكل حقيقي جوارهم فلا تتركهم وحدهم واقضي معهم اطول فترة ممكنة واطمئن عليهم من وقت لأخر ولا تنسى ان تخبرهم بأنك تعلم ما يمرون به و تقدره وانك حزين مثلهم فبذلك سيشعرون بأنك لطيف فعلا

هذه هي السلوكيات التسعة التي عليك التوقف عنها وايجاد انماط بديلة فاستمرارك في القيام بها يمنعك عن القيام بكثير من الاشياء المفيدة والممتعة في حياتك فهذا هو وقت التغيير الأن حدد خطواتك ورتبها واسرع في تنفيذها وتذكر ان لا تكون لطيفا اكثر من اللازم.

اقرأ ايضاً… فخ المغالطات المنطقية – ملخص كرتوني لكتاب : فن التفكير الواضح

اقرأ ايضاً… توقف عن فعل هذه الأشياء اليوم لان الحياة قصيرة جدا!!

لا تكن لطيفا أكثر من اللازم – لا تكن لطيفا أكثر من اللازم – لا تكن لطيفا أكثر من اللازم – لا تكن لطيفا أكثر من اللازم

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
2
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى