حيواناتحيوانات ونباتاتعلوم الفلك والأرضنباتات

قنديل البحر والزغب وغيرها، لو دست على هذا الكائن البحري فسارع لطلب المساعدة

قنديل البحر والزغب وغيرها، لو دست على هذا الكائن البحري فسارع لطلب المساعدة




قنديل البحر والزغب وغيرها، لو دست على هذا الكائن البحري فسارع لطلب المساعدة

قنديل البحر والزغب وغيرها، لو دست على هذا الكائن البحري فسارع لطلب المساعدة، يبدو وكأنه كرة بريئة منفوشة في الماء. ولكن احذر!

ما تراه هو قنفذ البحر، وهو شيء ترغب حتماً بالابتعاد عنه !

هذا “الزغب” هو في الواقع أشواك حادة مدببة مليئة بالسم. عندما تلمس هذه الأشواك، غالباَ ما يكون قد فات الأوان: لقد دست عليها بالفعل ولديك ثوانٍ قليلة للتصرف!

إذا تعرضت لذا واصل قراءة المقال لترى ما عليك فعله!  القنافذ ليست الكائنات السامة الوحيدة الموجودة على الشاطئ. ربما لن تتمكن من رؤية السمكة الصخرية حتى يصبح سمها بالفعل داخل جسمك إن دست عليها بالخطأ.

إذا دخلت أحد أشواكها في جسمك، فستحتاج إلى مساعدة سريعة! احترس، هناك العديد من المخلوقات البحرية المخيفة التي عليك معرفتها قبل أن تتوجه إلى الشاطئ في المرة القادمة!

رغم ان قنافذ البحر ليست عدوانية الا انها تدافع عن نفسها ببراعة ضد أي مخلوق يحاول أكلها مستعينة بأشواكها السامة وعضتها المسمومة

تعيش هذه الكائنات في جميع محيطات العالم ما يجعل تجنبها أمرا مستبعدا وغالبا ما تجدها تتجمع في البرك الضحلة وبين الشعب المرجانية لذا تجد غير المباليين يدوسون عليها في الكثير من الاحيان،

تشبه أشواك القنفذ الطويلة الابر شكلا وملمسا ويمكن لها الدخول الى الجلد بعمق كبير ولا ننسى افرازها لسموم قوية واعلاجها ازالة الاشواك بالحال وغسل المكان بالماء المالح هناك نوع من الثديات البحرية الصغيرة يحب قنافذ البحر

 انها القضاعة البحرية لا تدع مظهرها اللطيف يحجب قسوتها عم بصيرتك فنادرا ما يغادر هذا المخلوق البحري الماء حتى وقت القيلولة تجدها تمسك بأيدي بعضها البعض كي تمنع نفسها من الطفو بعيدا عن القطيع

فراء القضاعة البحرية الأكثر كثافة على سطح الأرض فقد تصل الكثافة الى مليون شعرة لكل بوصة مربعة بينما لا يتمتع  البشر سوى بحوالي ألفين فقط كما أنها تجيد استخدام الأدوات فبإمكانها استخدام الصخور كمطرقة لفتح الأصداف

لن تفوز السمكة الصخرية بأي مسابقة للجمال، تمتزج عيونها الصغيرة  غير العاكسة وجلدها الخشن مع بيئتها  بشكل مثالي و لهذه السمكة رأس كبير وفم أكبر ومنزل كامل من الصخور، لكن لا يعني وجودك على الشاطئ انك بأمان فيمكن لهذه الاسماك الصخرية العيش خارج الماء لأربع وعشرين ساعة

اما ان دست عليها او لمستها فلن تكون تلك تجربة ممتعة، تحتوي أشواك زعانفها الظهرية على سم قوي جدا تفرزه بمجرد أن تدوس عليها وقد يؤدي الى الاصابة بالشلل او قصور القلب وستحتاج حينها للمساعدة الفورية

 لذا لا عجب انها واحدة من اخطر المخلوقات التي تعيش في ماء او في أي مكان اخر على الارض، واحذر ايضا عند التجول في المناطق الصخرية فهذه الكائنات تحب لعب الغميضة

تنمو لوامس قنديل البحر المكعب حتى 3 أمتار ولكل لامس منها خمسة ألاف خلية لاسعة ليس سيئا بالنسبة لقنديل البحر معظمه من الماء أما سمه فهو قوي بما يكفي لشل أي شيء يريد أكله

وإذا تعرضت للسعت قنديل البحر ستشعر بألم كبير تحتوي سمومه على بروتينات تؤثر على القلب وخلايا الجلد وحتى الجهاز العصبي لذا لا عجب انها تعتبر من اخطر المخلوقات على هذا الكوكب ولا ينصح باستخدام واقي الشمس او المشروب الغازي او القهوة او أي من الطرق الاخرى القديمة  للعلاج فلن ينجح أي منهم،

أفضل فرصة لك هي استخدام مياه البحر، يبدو ان البحر تحت سيطرة قنديل البحر وليس اسماك القرش،

تفقد البركة الصخرية الموجودة في بلدتك قد ترى أخطبوط صغير الحجم تزينه حلقات زرقاء لكن لا تدع منظره الجميل يخدعك فلن يكون هذا الاخطبوط حيوان اليف واذا استفززته  سيبدأ بالوميض بالضوء الازرق كتحذير للجميع بالابتعاد عنك،

يتمتع هذا الاخطبوط بسم اخطر الف مرة من السيانيد كما انه لا يوجد مصل له حتى الان

اذا واجهت  واحدة من الزواحف في البحر كتمساح المياه المالحة لا داعي للذعر فغالبا لن تنظر لك كطعام لها، تتمتع التماسيح بصمام خاص في الحلق يمنعها من الغرق تحت الماء لكن لا يعني هذا انها لا تستطيع العض،

عادة ما تكون هذه التماسيح متجهة الى احدى الجزر القريبة واسرع طريقة لذلك ركوب الامواج، أي أنها لا تستطيع السباحة بالمعنى الحرفي، لا بأس من مشاهدة أحدها من مسافة بعيدة لكن لا تتجه الى الشاطئ مباشرة فهي متخصصة في نصب الكمائن لطعامها في المياه الضحلة،

سيكون من دواعي سرور اسماك القرش الكبيرة ان تتناول لقمة بحجم التمساح اذا توفر الحافز المناسب،

 يبدو التنزه على احد القوارب على شواطئ المكسيك الاجازة الافضل فالشمس ساطعة والمياه زرقاء واكثر الكائنات المهددة بالانقراض تتواجد هناك،

حيوان الفاكويتا ليس خطيرا لكنه خجول للغاية  ويعني اسمه باللغة الاسبانية البقرة الصغيرة وهو واحد من الثديات البحرية الصغيرة، بعلامة سوداء تحيط عينيها تبدو شبيهة ببقر البحر ستشعر بأنك شخص مميز فعلا لو تمكنت من رؤية إحداها لأنها على وشك الانقراض والسبب في ذلك وقوعها بشباك الصيد عن طريق الخطأ في أحيان كثيرة وتشير التقديرات انه لم يتبقى من افرادها سوى 10 فقط

ان ارخبيل غلاباكوس من الاماكن الساحرة في العالم وتجد هنا السلاحف العملاقة والأطيش أزرق القدمين وسرطان الصقور الأحمر وسمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء لكن اذا جربت السباحة هنا من قبل فلعلك رأيت في الماء شيء غير متوقع ابدا الايغوانا في كل مكان،

تأكل هذه الزواحف البحرية الطحالب التي تنمو على الصخور تحت الماء فهي نباتية بامتياز، يساعدها ذيلها الطويل المسطح المصمم للسباحة على التحرك

 بينما تساعدها مخالبها الحادة في البقاء على الصخور أثناء جلسات حمام الشمس اليومية لكن لو انتبهت لها عن كثب لوجدتها تعطس كثيرا، والشيء الذي تعطسه هو الملح،

تتمتع الإيغوالا بغدة خاصة تبقي الملح خارج أنفها ويكون عليها التخلص منه بطريقة ما، الرائع في الامر انها لا ترى أي مشكله بتواجد البشر معها في الماء فهيس لا تخشى البشر لان هذه الجزر ظلت معزولة بشدة

ان كنت تحب تجميع الاصداف من على الشاطئ تأكد ان الصدف الذي تجمعه ليس له صاحب فعلا يتواجد الحلزون في كل مكان في العالم وغالبا لا يسبب لمسه أي ضرر لكن هناك دوما واحد يشوه سمعه الجميع وهو الحلزون المخروطي فهو ليس نباتياً،

هناك اكثر من 500 نوع من هذا الكائن البحري السام وقليل من سمه قادر على إيذائك حقا، هذه القواقع الصغيرة شريرة جدا فهي تحقن سمها باستخدام اسنانها الشبيهة بالحربة لكنها لا تنظف اسنانها يمكن لسمها ان يصيب الانسان بالشلل والعمى وفشل الرئة واسوء من ذلك من الافضل الابتعاد عنها

هل تريد ان تضرب كفك مع كائن بحري؟ ضع كفك على السمكة الشصية الزراعية الحمراء، لا تسبح هذه السمكة كغيرها من الاسماك بل تمشي وتستخدم يديها الشبيهة بالزعانف للتجول في قاع المحيط و أكثر ما يزعج هذه السمكة السباحين و القوارب حتى ان بعض الناس يرغبون باصطحابها للمنزل كحيوان اليف لكن من الافضل تركها في البحر وتجاوزها

اذا كنت تعتقد ان نجم البحر يحب التقاط الصور له فهذا لا يعني انك بإمكانك التواصل معه، لو حدث ذلك سيطلب منك هذا الكائن تركه وشأنه فهو دائم الغضب يتميز نجم البحر المكلل بالشوك بكبر حجمه وخطورته تظهر هذه المخلوقات بشكل طبيعي على الشعاب المرجانية كالحاجز المرجاني العظيم وتتمتع بسم مرعب حتى للبشر،

 هذا المخلوق مغطى بأشواك سامة تسبب ألما فوريا قويا قد يدوم لأكثر من ثلاث ساعات، لو لمست أحد هذه الأشياء بطريقة خاطئة سيحدث لك غثيان مع قيء

قد تبدو السمكة المنتفخة صغيرة ولطيفة لكن تعامل معها بشكل خاطئ وسترى نهايتك قد حققت هذه السمكة نجاح كبيرا في حفلات اعياد الميلاد تحت الماء في جميع انحاء العالم كونها قادرة على تحويل نفسها الى بالون،

المدهش في الامر ان ليس جميع الاسماك المنتفخة سامة بأشواك حادة فبعضها ناعم بمظهر رائع، لكن تحتفظ الأنواع الشريرة منها بمادة شديدة السمية في أجسامها وهو أمر غريب نظرا لأنك في سياق أخر قد تدفع قرابة الخمسين دولار لتناول إحداها في احد المطاعم،

 هل سمعت عن الطبق الياباني الشهير فوغو انها سمكة منتفخة سامة تأتيك على طبق يقضي الطهاة الشباب سنوات في التدرب على اعداده ولو حدث خطأ واحد قد ينتهي الأمر بالزبون بالوفاة واسماك القرش الحيوان الوحيد المحصن من سم السمكة المنتفخة.

اقرأ أيضاً… هل يمكن للحيوانات الأليفة ان تحذرنا بكارثة قادمة ؟!

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى