Businessمال وأعمال

كيف تؤسس مشروع تجارة إلكترونية ناجح برأس مال بسيط؟

كيف تؤسس مشروع تجارة إلكترونية ناجح برأس مال بسيط؟




كيف تؤسس مشروع تجارة إلكترونية ناجح برأس مال بسيط؟

كيف تؤسس مشروع تجارة إلكترونية ناجح برأس مال بسيط؟ في عام 1948 تأسست تويز آر أس على يد تشارلز لازاروس وأصبحت تتمدد مع الوقت في الولايات المتحدة وباقي الدول بما فيهم الدول العربية ومنها مصر،

إلى أنه بعد عامين فقط كانت شركة تويز آر أس واحدة من عمالقة صناعة العاب الاطفال في العالم كله ولديها اكثر من 1500 متجر في دول العالم المختلفة وفي عام 2000 ارتكبت الشركة خطأ فادح فهي سمحت لشركة أمازون بلف الحبل حول رقبتها

الذي حصل انها دخلت في شراكة مع امازون لمدة 10 سنين بحيث تكون البائع الحصري لمنتجات الأطفال على موقع امازون مقابل 50 مليون دولار سنويا يتم دفعهم لأمازون بالإضافة الى نسبة من المبيعات

كانت تجربة الشراكة ناجحة جدا لكن كان لها عواقب وخيمة لان الاتفاقية كانت تعني ان تويز آر أس ليس لها وجود مستقل على الانترنت اما العملاء الذين كانوا يحاولون دخول موقع تويز آر أس كان يتم توجيههم مباشرة الى موقع امازون.

عندما لاحظت أمازون نجاح هذه التجربة بدأت بتوسيع بيع العاب الاطفال وادخال منافسين تويز آر أس كي يبيعوا منتجاتهم على امازون ايضا وخلال هذه الفترة كانت أمازون عرفت كل صغيرة وكبيرة في عالم صناعة ألعاب الاطفال

ولأن امازون أخلت بالاتفاق رفعت تويز آر أس دعوى قضائية على أمازون وكسبتها وأنهت الاتفاق ولكن بعد سنوات طويلة أضاعتها دون تطوير وجودها على الانترنت واستراتيجيتها في التجارة الالكترونية  وبمرور الوقت بدأت الضربات تنهال عليها من عمالقة التجارة الالكترونية ونستطيع تسميتهم القتلة المتسلسلين وعلى رأسهم أمازون وول مارت وتارغت

تويز آر أس لم تستطع مواكبة الاتجاهات المتغيرة في سلوك المستهلك وتدمج التكنولوجيا في نموذج اعمالها فبدأت حصتها في السوق تضمحل مع الوقت على حسب توسع القتلة الذين دخلوا يبيعون الالعاب بهوامش ربح قليلة جدا

 ورغم انها بقيت تقاوم لكن مقاومتها ادخلتها في ديون وصلت لأكثر من 5 مليار دولار لحد ما قدمت طلب لإشهار افلاسها وفقا للفصل 11 لقانون الافلاس الامريكي في سبتمبر 2017

في مارس  2018 اعلنت تويز آر أس عن اعلان جميع متاجرها في الولايات المتحدة وبريطانيا والذين يبلغ عددهم 900 متجر، والحقيقة ان تويز آر أس ليست الضحية الوحيدة من ضحايا التجارة الالكترونية هناك مجزرة تحدث في المتاجر التقليدية لدرجة ان هناك مصطلح ظهر عام 2017 اسمه RETAIL APOCALYPSE أو نهاية العالم لمتاجر البيع بالتجزئة التقليدية

وفق تحليل قامت به بزنس انسايدر:

 في عام 2020 فقط تم اغلاق مالا يقل عن 8300 متجر في الولايات المتحدة، ممكن ان يقول البعض ان هذا بسبب تأثير كورونا،

 لكن في السنة 2019 تم اغلاق اكثر من 9300 متجر

وفي 2018 تم اغلاق 5700 متجر

و في 2017 اعلن تجار التجزئة عن اعلاق 8000 متجر في الولايات المتحدة وهذه المتاجر تحوي ماركات وسلاسل محلات قديمة منهم من له في السوق 50 او 100 عام

امازون لوحدها مسؤولة عن اغلاق عدد كبير من هذه المتاجر لذلك هناك مصطلح مهم يقال هنا هو the amazon effect او تأثير امازون وهي كلمة تطلق على المتاجر التي اغلقت بسبب امازون ولكن اصبح مصطلح عام يشير الى تأثير التجارة الالكترونية على نموذج الاعمال التقليدي وتزايد شعبية التسوق عبر الانترنت التي اضرت بالمنتجات التقليدية،

التي تكتفي بالمنافسة من مكانها او متجرها المادي وليست مدركة التغييرات الهيكلية التي تحصل في الصناعة كالتغيير في انماط التسوق وتوقعات العملاء الذين بدل توجههم للمتاجر يتوجهون لشاشات الكمبيوتر والهاتف، من المهم جدا ان نقترب من معنى التجارة الالكترونية الذي نتحدث عنه ونسمعه في كل يوم تقريبا

ما هي التجارة الالكتروني؟ وما انواعها؟

التجارة الالكترونية ببساطة وبشكل مختصر هي نموذج أعمال تمكن الأفراد والشركات من بيع وشراء الأشياء عبر الانترنت ولدينا 4 أنواع لنماذج أعمال التجارة الالكترونية

لو تريد البدء بنشاط تجارة الكترونية او لديك بالفعل نشاط حالي فغالبا ستندرج تحت واحد من الانواع الاربعة التاليين:

1-B2C هو اختصار ل business to consumer ومعناه انه هناك شركة او كيان يعلم مستخدم او مستهلك نهائي وهذا اكثر نموذج منشر في التجارة الالكترونية، أي شيء تشتريه كمستهلك من شركة او كيان على الانترنت يطلق عليه b2c كحذاء اشتريته مثلا من شركة او صفحة على الفيسبوك وممكن ان تكون خدمة وليس سلعة مثل أي تطبيق تدخل له وتطلب خدمة وليكن سباك مثلا او نجار هذه المعاملة تدعى b2c

2-B2B هو اختصار business to business هنا الشركة تبيع منتجها وخدمتها لشركة أخرى وغالبا الشركة الثانية تعيد بيع السلع للمستهلك النهائي مثل عندما تاجر جملة يقوم بالبيع لتاجر تجزئة او مثلا عندما تشتري من مورد على موقع علي بابا كمية من الساعات كي تبيعها للمستهلكين

3-C2B consumer to business  أي المستهلكين او الافراد هم من يبيعون للشركات مثلا كشخص يملك مهارة معينة او فكرة ما ويعرضها للشركات فيدخلون لشراء منه وهذا وضع معكوس فالعادة ان تبيع الشركة للفرد كما في النموذج الاول

4-C2C consumer to consumer  وهنا الأفراد يبيعون للأفراد مثلا عندما تدخل الى eBay  او اوليكس في مصر الشراء من شخص على هذه المواقع يندرج تحت c2c

لكي تفتح مشروع التجارة الالكترونية الخاص بك عليك ان تحقق نموذجين على الاقل من النماذج التي سبق ذكرها أولها B2C انت ستكون B  وهنا بدايتا يجب ان تحدد ماهي الخدمة او السلعة التي ستبيعها،

وهل انت ستبيع سلعة محددة وتكون متخصص فيها مثلا كالأحذية ام ستبيع مجموعة من السلع وليكن الاحذية والمنتجات الجلدية والملابس وهناك نقطة هامة جدا هي ان المنتج يجب ان يكون فريد من نوعه أي غير موجود بكثرة في المتاجر الأخرى وبنفس الوقت عليه طلب كثير

الخطوة التالية هي ايجاد وسيط تبيع عليه منتجاتك كموقع الكتروني مثلا او صفحة على الفيس بوك وحاليا هناك منصات الكترونية تمكنك من انشاء متجر الكتروني بسيط بوقت قصير مثل shopify

الخطوة الثالثة يجب ان تشاهد المنافسين الذين يبيعون نفس المنتج كيف يعملون واستراتيجيات التسويق الخاصة بهم كيف تمشي باختصار يجب ان تبقى تراقب منافسيك

الخطوة الرابعة تحسين استراتيجية التسويق الخاصة بك تنشئ صفحات التواصل الاجتماعي التي ستسوق عليها موقعك وتحسن من خدمة العملاء الخاصين بك

كل ما فات سهل جدا وممكن عمله باقل التكاليف الصعوبة كلها تكون في مزود الخدمة الخاص بك وهنا يوجد شقين،

الاول من سيزودك بالمنتجات التي سنبيعها ؟،

الشق الثاني بفرض انك عرضت المنتجات على موقعك من سيتولى مسألة توصيل المنتج للعملاء؟

هذه المسألة تدعى لوجستيات او سلاسل التوليد أي التشغيل على الارض انت اهتممت بالجزء الاون لاين وهو الجزء السهل والجزء الاصعب هو العمل على الارض كيف ستحضر المنتح وكيف ستوصله،

هنا لديك حل من اثنين إما ستعمل بالقواعد القديمة للتجارة الالكترونية مثل امازون وستكون محتاج امكانيات ضخمة جدا وغالبا غير متوفرة لأنك تحتاج بنية تحتية للتشغيل مثلا يكون لديك أسطول شحن بكل شكل ولون ،

 الطريق الثاني هو الاسهل وسيوفر عليك اللوجستيات كلها كل ما عليك الاهتمام بموضوع الموقع وتسوق لمنتجاتك وتتابع عمليات الشراء والتسليم والباقي كله هناك شركة ثانية تقوم به وهذا النموذج في العمل يدعى b2b الشركة توفر منتجات التي انت تحتاجها وتقوم بشحنها لك للعميل مباشرة عندما يتم طلبها من خلال موقعك او صفحتك من غير ان تحتفظ في البضاعة في مخازن،

هذه الشركات تتواجد في دول الخارج اما في الشرق الاوسط وشمال افريقيا لا يوجد الا شركة واحدة تدعى kanawat وستجد انهم يزودون امازون وجميع الشركات الموجودة على الانترنت و الاف المتاجر الالكترونية و صفحات التواصل الاجتماعي الذين يقوموا بالبيع عبر الانترنت،

 باختصار هي شركة مختصة في توفير المنتجات بأسعار الجملة ويوصلوا لك سواء كنت تبيع من خلال موقع الكتروني او من خلال مواقع التواصل الاجتماعي او حتى من خلال واتساب

والرائع في الموضوع انهم يوفرون المنتجات بنظام الأجل أي عندما تبيع لعملائك تبدأ تحاسبهم على سعر الجملة وهم سيجهزون طلب بالفاتورة الخاصة بك وعليها شعارك ويرسلوه للعميل الخاص بك في أي مكان حول العالم من خلال شركات الشحن السريع بأقل الاسعار، باختصار يوفرون سلاسل توليد او لوجستيات متكاملة وهذه هي مرحلة الوحش في التجارة الالكترونية

من اين تعتقدون اتت قوة amazon  و lazada و  alibaba وjumia  وغيرها؟

ليس لأنه لديهم مواقع الكترونية جميلة وواجهة جذابة، أي شخص يستطيع عمل موقع خرافي بألف دولار فقط،

لكن قوتهم في سلاسل التوليد الخاصة بهم، اسطول شحن ومخازن عملاقة وقوة بشرية ضخمة تدير هذه العملية كلها، شركة kanawat توفر خدمات دمج فيها home sales, drop shaping for filament   أي لنفترض انك في مصر وتريد فتح مشروع تجارة الكترونية وتريد البيع للسعودية او اوروبا اوو أي مكان،

شركة kanawat ستساعدك في اختيار المنتجات وبعد ذلك ستجلب لك افضل سعر بأفضل جودة وبعدها ستمد الموقع الخاص بك بمواصفات هذا المنتج والمعلومات التي ستعرض للعملاء عنه وعندما يقرر العميل شراء المنتج سيغلفونه ويضعوا عليه اللوغو الخاص بك والفواتير الخاصة بشركتك

ومن بعدها سيوصلونه للعميل لباب بيته لذا هم الأن يعملون لصالح 99 ألف تاجر اون لاين عبر 79 دولة حول العالم فالحقيقة انه ممكن ان تفتح لنفسك باب رزق جميل جدا من خلالهم وممكن ان يكبر موقعك شيئا فشيء

اقرأ أيضاً… الصراع الخفي.. لماذا ضمت أمريكا شركة “شاومي” الصينية للقائمة السوداء؟

اقرأ أيضاً…حرب Gamestop.. كيف تلقى أباطرة وول ستريت صفعة من صغار المستثمرين؟

اقرأ أيضاً… 10 معلومات تشجعك بدء البيع على موقع اتسي Etsy

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى