صحة

نصائح للأمهات الجدد في التعامل مع حديثي الولادة

نصائح للأمهات الجدد في التعامل مع حديثي الولادة




نصائح للأمهات الجدد في التعامل مع حديثي الولادة

نصائح للأمهات الجدد في التعامل مع حديثي الولادة … إذا كنت أم للمرة الأولى فهذا المقال مخصص لكِ، سنتحدث في مقالنا هذا عن الأشياء التي يجب أن تكون الأم على علم بها قبل مغادرتها للمشفى بعد ولادة طفلها الأول، والاشياء التي تحتاج متابعة بين الشهرين الأول والثاني من حياة الطفل، عند خروجها من المشفى

 أولا: عليك أن تكوني على دراية بالرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية، وبالطبع الرضاعة الطبيعية هي أفضل هدية تقدمها الأم لابنها.

اذا لم تشعري أنك تستطيعي القيام بالرضاعة الطبيعية حاولي سؤال الممرضات في المشفى الذي تمت ولادتك فيه أو تتكلمي مع طبيب الأطفال أو اختصاصية رضاعة طبيعية في الاسبوع الأول من حياة الطفل كي تتعلمي الوضعية التي يوضع فيها الطفل أثناء الرضاعة والفترات بين الرضاعة وكميات الحليب المقبولة وكيف تعرفي إذا شبع أم لا

ثانيا: فحص الكعب، هو فحص يتم في الاسبوع الأول من الولادة في اليوم الثالث من حياة الطفل والهدف منه اكتشاف أي أمراض استقلابية أو وراثية ممكن اكتشافها في هذه الفترة، واكتشافها في هذه الفترة يمكن أن يؤثر على حياة الطفل لما بعد،

فبعض الأمراض الوراثية يمكن تجنب المشاكل الفادحة التي تنتج عنها اذا تم تشخيصها وعلاجها بشكل مبكر، من هذه الأمراض هي امراض الغدة الدرقية بحيث ان اكتشاف أي كسل في نشاط الغدة الدرقية في الشهر الأول من حياة الطفل ممكن أن يساعدنا بعلاج هذا المرض وممكن ان يحمي الطفل من تخلف عقلي وتأخر في النمو كان لا يمكن تفاديه إذا لم يتم اكتشافه في المرحلة الأولى،

وذات الشيء ينطبق على بعض أمراض الاستقلاب مثل مرض الفينيل كيتونيوريا هذا المرض ناتج عن مشكلة في أنزيم مسؤول عن هضم بروتينات موجودة في الحليب وعدم وجود هذا الانزيم يؤدي لتراكم هذه البروتينات في الدماغ وبالتالي التلف الدماغي ولكن اكتشاف المرض خلال الأسبوع الأول من الحياة يساعد الأم أن تعطي الطفل حليب خالي من هذه البروتينات وبالتالي الطفل يعيش بشكل طبيعي ونحميه من تلف أو شلل دماغي وغيرها من هذا الأمراض.

ثالثا: العناية بالسرة، يجب على الأم معرفة كيفية العناية بالسرة لحين زوالها، فيجب تنظيفها بواسطة الكحول من أعلى وأسفل طوال ما القطعة موجودة وفيما بعد تسقط السرة خلال أول عشرة أيام إلى أسبوعين وأحيانا ممكن أن تبقى لنهاية الشهر الأول، بعد سقوط السرة، على الأم أن تستخدم أحد أنواع الanti-biotic  الذي يأتي على شكل بودرة أو مرهم كي يعالج أي جروح موجودة لحين أن تلتأم وحدها.

الصفار: يجب التمييز بين الصفار الفسيولوجي والمرضي كما يجب معرفة نسبة الصفار عند الطفل قبل خروجه من المشفى والتأكد من حاجته للمتابعة أم لا، فهناك صفار فسيولوجي وصفار ناتج عن مشاكل بالدم عند الأطفال يحدث في الغالب في أول أيام حياة الطفل.

يجب التأكد من الفحص العام للطفل عن طريق طبيب الأطفال والتأكد من موضوع الخلع الولادي، يتم هذا الفحص عند الولادة واذا كان هناك مشكلة واضحة يفترض ان تظهر، ويجب عمل فحص للحوض للأطفال من 6 إلى 8 أسابيع كي نتأكد من عدم وجود الخلع الولادي.

الزيارة الاولى الى طبيب الاطفال غالبا تكون في الاسبوع الاول او الثاني من حياة الطفل وبعد ذلك تصبح الزيارة للطبيب خلال الستة أشهر الاولى من حياة الطفل كل شهر و يترافق مع هذه الزيارات ترتيب اللقاحات التي على الأطفال أخذها، ثم تصبح الزيارات كل شهرين لحد ما يصبح عمر الطفل سنة وبعدها تصبح مرة كل ستة أشهر أو عند اللقاحات فقط.

اقرأ أيضاً… الرضاعة الطبيعية ما هي فوائدها لدى الطفل والأم

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى