الحياة والمجتمع

نكون أو لا نكون : (2)




 
…. خلافات زوجية ودعاوى طلاق بسبب (لايك) لم يضعه الزوج لصورة قالب الكيك الذي صوَّرته زوجته، أو تعليق لم يكتبه الخطيب على صفحة خطيبته بذكرى الخطوبة.
أين ستكون المحطة الأخيرة إذا كانت صورتي على الميديا وأنا أصلي أو أدعي أو أحج أهمَّ من الخشوع ومن الحضور الروحي ومن القَبول؟!
أين ستكون المحطة الأخيرة إذا صار التباهي بعدد ختمات القرآن أهمَّ من فهمنا لأية واحدة وتطبيقها؟!
أين ستكون المحطة الأخيرة إذا كان عدد الركعات في التراويح أهمَّ من الخشوع وفهم حقيقة الصلاة؟!
أين ستكون المحطة الأخيرة حين تصبح المعايدات في الأعياد الدينية والمقدَّسة تتمُّ عبر رسائل وصور النسخ واللصق التي لا يقرأ محتواها حتى مُرسِلُها؟!
أين ستكون المحطة الأخيرة إذا كان الاحتفال بميلاد المسيح يتم ما بين “الميني جب” وزجاجات الويسكي؟!
أين ستكون المحطة الأخيرة إذا صار الهوَس الأكبر هو نفخ الشفة، وشدُّ الورك، ولون الشعر، وطول الحذاء، وعرضة الذقن، ورفع الحاجب؟!
===============================
من كتاب التتفيه والتجهيل وسائل واستراتيجيات.

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

mustafa alzarrak

محامي وباحث سوري ومدرس للغة التركية في اسطنبول منذ عام ٢٠١٤ ناشر سابق في جريدة المدار العراقية بين عام ٢٠٠٤ - ٢٠٠٨. ومؤلف كتاب " التتفيه والتجهيل -وسائل واستراتيجيات- "

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى