الحواملصحة

هرمون الحليب عند الحامل | ما هي أعراض ارتفاعه | وما هو العلاج

هرمون الحليب عند الحامل | ما هي أعراض ارتفاعه | وما هو العلاج




هرمون الحليب عند الحامل | ما هي أعراض ارتفاعه | وما هو العلاج

هرمون الحليب عند الحامل

البرولاكتين هو نوع من الهرمونات تفرزه الغدة النخامية في الدماغ وهو هرمون يساعد على نمو الغدد الثديية أثناء الحمل، وانتاج الحليب بعد الولادة لذلك يعررف البرولاكتين ايضا بين الناس باسم هرمون الحليب

باستثناء فترة مابعد الولادة يعتبر ارتفاع هرمون الحليب احد اهم اسباب عدم الحمل وعدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة

اما ارتفاع هرمون الحليب لدى الرجال فيتسبب في انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون وقلة الرغبة الجنسية وانخفاض في جودة الحيوانات المنوية وحتى العقم ويمكن تعرفة ارتفاع هرمون الحليب عن طريق تحليل الدم

وبعد تحديد سبب ارتفاع هذا الهرمون يجب عليك علاجه

اليك ابرز اعراض ارتفاع هرمون الحليب في ما يلي:

  • عدم اننتظام الدورة الشهرية او غيابها تماما
  • مشاكل في الانجاب قد تصل الى العقم
  • قلة الرغبة الجنسية (البرود الجنسي ) أثناء المعاشرة الزوجية
  • ألام خلال الجماع
  • جفاف شديد في المهبل
  • إفرازات حليبية من الثدي فيخرج الحليب من تلقاء نفسه او عند الضغط عليه
  • نمو الشعر في اماكن غير مرغوب فيها في الجسم مثل الوجه والثدي
  • الاصابة بالصداع المزمن والتعب والارهاق الدائم
  • ألم وثقل في الثدي

وهناك العديد من الاسباب التي تؤدي الى ارتفاع هرمون الحليب ومنها:

  • التهاب وقصور في الغدة الدرقية
  • الضغوطات النفسية
  • الاثار الجانبية لبعض ادوية الصرع والضغط
  • الافراط في استخدام حبوب منع الحمل
  • الاكثار من الاعشاب المدرة لهرمون الحليب مثل اليانسون والحلبة

ويكون العلاج على حسب السبب الرئيسي لزيادة افراز هرمون الحليب من خلال المتابعة الدورية لدى الطبيب لمنع حدوث اي مضاعفات او مشاكل صحية اخرى

ويستند تشخيص ارتفاع هرمون البرولاكتين على الاعراض التي تظهر على المريض والتاريخ المرضي له

ويستخدم اختبار الدم للكشف عن هرمون البرولاكتين الزائد وعادة ما يتم المزيد من الاختبارات للتأكد من مستويات هرمون الغدة الدرقية في الدم

اما العلاج فيكون بحسب المسبب الرئيسي وتبعا لعدة عوامل بما في ذلك سن المريض والصحة العامة وقد يتم اللجوء الى مجموعة متنوعة من الخيارات العلاجية واغلب الاحيان افضل مسار للعلاج هو مراقبة الاعراض مع مرور الوقت دون التدخل الا اذا ساءت الحالة

وفي بعض الاحيان هناك حاجة الى التدخلات الجراحية في حال وجود ورم في منطقة الغدة النخامية وفي حالات محددة يمكن ان يكون العلاج بالادوية للسيطرة على الاعراض

اقرأ أيضاً… الحمل في الشهر الأول | سبب نزول دم أثناء الحمل في الشهر الأول

اقرأ أيضاً… فوائد المانجو للحامل | كيف يمكن ان يمنع من تسمم الحمل وحماية الجنين ؟!

اقرأ أيضاً… علامات الولادة | ماهي علامات الثمانية للولادة قبل الطلق؟؟

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى