أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال وعلاجها المنزلي




كيفية التعامل مع ارتفاع الحرارة مع الدكتور محمد عادل البيانوني

كيفية التعامل مع ارتفاع الحرارة مع الدكتور محمد عادل البيانوني

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أريد أن أتكلم في هذه الحلقة عن موضوع ارتفاع الحرارة عند الأطفال.

طبعاً ارتفاع الحرارة عرض مرضي وليست مرض بحد ذاته، وقد تكون الحرارة فيزيولوجية وقد تكون كتفاعل مناعي في الجسم.

وقد تكون بسبب انتان أو التهاب قوي في الجسم أو أمر يستحق التدخل.

معيار ارتفاع الحرارة عند الأطفال

بشكل عندما نقول أن هناك ارتفاع في الحرارة معناه أن الطفل تزيد حرارته عن 39.5 درجة مئوية. وأخذ الحرارة بعين الاعتبار يختلف حسب الفئة العمرية للطفل.

بالنسبة للأطفال الرضع أي حرارة تزيد عن الدار 37.5 تعتبر ذات دلالة مرضية قوية، وتؤخذ بعين الاعتبار بشدة وخاصة للمواليد الجدد Neonatal أو فترة الشهر الأول من العمر.

بحيث يتخذ بها إجراءات لأنها قد تكون دليلاً على انتان لا سمح الله في السحايا أو انتان رئوي أو تجرثم في الدم.

وهناك بروتوكولات في كل المستشفيات يتم أخذها بعين الاعتبار، بأن يجري تنويم الطفل ويؤخذ له عينات من السحايا ومن الدم ومن الحلق إلى آخره.

ما مهمة الأم

كيف تتصرف الأم إذا كانت الحرارة خفيفة في فترة الرضاعة الأولى؟

تقوم بفرد الطفل وتقليل من ضغط الملابس، لأنه قد يكون ملفوفاً بلفة شديدة، وهذه تمنع خروج الحرارة لأن الطفل ليس لديه إمكانية التعرق بهذا السن.

وتخفيض الحرارة بشكل طبيعي فيزيائي.

استعمال كمادات إذا ظلت الحرارة مرتفعة.

إعطاء خافض ويستشار الطبيب فوراً لأن هذه الفترة من العمر هامة كما ذكرت.

الخطة الخماسية لتخفيض ارتفاع الحرارة

لو فرضاً أن الطفل عمره سنة أو ما يشابه فهناك خطة لتخفيض الحرارة:

إعطاء باراسيتامول

يعطى الطفل خافض باراسيتامول، فيفادول، أدول، تاينيلول أو تيمبرا كلها تركيبتها باراسيتامول.

يجب أن تعرف الأم أن الموضوع مبني على الوزن وليس العمر، فكل كيلوجرام من وزن الطفل يحتاج 15 مليجرام من مادة الباراسيتامول .

فإذا الطفل وزنه 10 كيلو جرام يعني 150 مليجرام، ففرضاً تيمبرا كل 5 ميلي تحوي 150 فيأخذ 5 مل من الشراب فقط أو إذا تحميلة ما يعادل 150 ميلي جرام.

يحق له أن يأخذ الجرعة هذه كل أربع ساعات بمعنى لو أن الحرارة انخفضت خلال أربع ساعات لا نتصرف بشيء آخر.

وبعد الأربع ساعات نعطيه أيضاً نفس الخافص 150 مليجرام حسب وزنه أو 15 مل لكل كيلو من الوزن.

كمادات الماء

لو فرضاً الحرارة ارتفعت أو لم تنزل أصلاً أو نزلت بشيء ضئيل أو ارتفعت بشيء ضئيل قبل أن يكمل الأربع ساعات، فالخطوة الثانية هي كمادات ماء متوسطة البرودة ليست باردة جداً ولا ساخنة.

مغطس ماء

إذا لم يكن هناك فائدة يغطس بمغطس ماء متوسط أو دوش ماء متوسط.

كمادات ثلج

إن لم تسر الأمور على نحو جيد نبدأ بكمادات ثلج وماء بارد جداً قريب من درجة الصفر.

وتوضع على أماكن مرور الأوعية الكبيرة في الرقبة تحت الإبطين وعلى جذور الفخذين في المنطقة مرور الشرايين إلى الفخذين أو في منطقة خلف الركبتين.

فهذه الأوعية الدموية الكبيرة لا تتقبض بالمبردات الشديدة مثل الماء البارد فيسري الدم المبرد بسبب الكمادات المثلجة فتنزل الحرارة بإذن الله.

استعمال الإيبوبروفين

لو أن الحرارة لم تنزل فالخطوة الخامسة هي القيام باستعمال الإيبوبروفين أو شراب بروفينال أو ما يماثلها بمعدل 5 مل للأطفال دون 10 كيلو أو 7.5 مل فوق 10 كيلو وهكذا.

ولكن هذه لا تكرر إلا كل ثمانية ساعات أو تحاميل فولتارين.

الحرارة المعندة

بقي نقطة أخيرة ألفت النظر إليها.

عندما تكون الحرارة معندة وتكررها شديد يجب مراجعة الطبيب لنعرف ما هو السبب هل هناك التهاب أو نحوه. وما هو سبب ارتفاع الحرارة ليعالج بالشكل الصحيح.

وهذه العمل مقدمة للتصرف الإسعافي لتخفيض حرارة الطفل ريثما يراجع الطبيب.

وأرجو أن أكون أفدتكم بذلك والحمد لله رب العالمين.

 

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.