أسباب جفاف الفم وطرق علاجه

جفاف الفم
جفاف الفم

أسباب جفاف الفم وطرق علاجه

جفاف الفم  له العديد من الأسباب، منها الأدوية وارتفاع درجة الحرارة، وأسباب أخرى كثيرة.

وغالباً ما يعاني الأشخاص المصابين بجفاف الفم من نقص في اللعاب، فما هي أسبابه وأعراضه والطرق الممكنة لعلاجه.

أسباب جفاف الفم

أسباب جفاف الفم

يعتبر جفاف الفم؛ حالة عرضية مرتبطة بأمراض أخرى مثل التجفاف أو الكبر بالسن أو من الآثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية.

ويمكن معرفته بسهولة بسبب تشقق الشفاه و رائحة الفم الكريهة واللعاب اللزج.

لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم؛ الابتعاد عن المشروبات السكرية والأطعمة الحارة.

جفاف الفم والأدوية

جفاف الفم والأدوية

تعتبر الأدوية من أهم أسباب جفاف الفم؛ والحلق أيضاً، خاصة مضادات الهستامين ومضادات الاحتقان وأدوية ارتفاع ضغط الدم.

كما تسبب مضادات الإسهال وبعض أدوية مرض باركنسون وبعض مضادات الاكتئاب في جفاف الفم.

الكبر في السن

بالرغم من أن جفاف الفم؛ ليس عرضاً طبيعياً للشيخوخة، إلا أن كبار السن يتناولون الأدوية أكثر من غيرهم، بالتالي تزيد احتمالية إصابتهم به.

علاج الأشعة

قد يؤدي العلاج بالأشعة للرأس أو الرقبة إلى تلف الغدد اللعابية مما يؤدي إلى قلة إنتاج اللعاب.

تلف أعصاب الرأس

يمكن أن تؤدي إصابة بالغة في الرأس أو الرقبة إلى تلف الأعصاب في منطقة الرأس مما يؤدي عدم إنتاج اللعاب.

التجفاف

إن نقص السوائل في الجسم بسبب الحرارة المرتفعة أو كثرة الحركة يؤدي بالتأكيد إلى نقص إنتاج اللعاب وبالتالي الشعور بجفاف الفم؛ والحلق.

وهناك بعض الحالات الصحية والأمراض التي يمكن أن تسبب جفافاً في الفم مثل:

القلق، الاكتئاب، الإصابة بفيروس نقص المناعة، الشلل أو الرعاش، مرض السكري، النوم مع فتح الفم، السكتة الدماغية، مرض ألزهايمر.

بعض الأعراض المصاحبة لجفاف الفم

يصاحب جفاف الفم؛ بعض الأعراض مثل رائحة الفم الكريهة، تشقق الشفتين، تشقق الغشاء المخاطي للفم أو البطانة الداخلية للخدود والشفتين.

اضطرابات في التذوق و عسر الهضم، التهابات فطرية في الفم كالقلاع، التهاب أو قرحة اللسان، أمراض اللثة، تسوس الأسنان.

وقد يؤدي إلى مشاكل في الكلام والمضغ والبلع وخاصة عند تناول الأطعمة الجافة، التهاب الغدد اللعابية، التهاب الحلق، اللعاب اللزج.

كيف يتم تشخيص الجفاف

من المحتمل أن يطلب الطبيب المعاين فحوصات الدم أو صوراً للغدد اللعابية، وقد يطلب صوراً بالأشعة السينية وربما يطلب خزعة.

والصور الشعاعية لمعرفة إن كان هناك ما يعيق تدفق اللعاب في القنوات اللعابية، أما الخزعة فتؤخذ من أنسجة الغدد اللعابية.

طرق علاج جفاف الفم

طرق علاج جفاف الفم

هناك عدة علاجات يمكن استخدامها للتخفيف من جفاف الفم؛ فإن كان بسبب دواء فإن الطبيب قد يغير من جرعة الدواء أو نوعيته.

وقد يصف بعض الأدوية التي تحفز من إنتاج اللعاب مثل بيرو كاربين أو سيفيملاين.

أو الشخص المصاب بجفاف الفم؛ يهتم أكثر بصحة أسنانه ولثته ويداوم على نظافتها، وبالتأكيد يتناول السوائل بكثرة لمنع جفاف الفم.


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *