الآدابكتب إلكترونية

ابق قويا 365 يوما في السنة – ديمي لوفاتو – ملخص و كتاب

ابق قويا 365 يوما في السنة - ديمي لوفاتو - ملخص و كتاب




ابق قويا 365 يوما في السنة – ديمي لوفاتو – ملخص و كتاب

ابق قويا 365 يوما

يمر الإنسان خلال مسيرته الطويلة أو القصيرة بتجارب كثيرة، وخبرات متنوعة تعلمها له طبيعة هذه الحياة. هكذا كانت حياة ديمي لوفاتو مليئة بالتجارب التي تتراوح بين الإدمان والاكتئاب، والسعادة والحزن، والنجاح والإخفاق.

لكن هذا لم يوقف حياتها عند نقطة معينة، أو حدث بعينه، بل واصلت تجاربها لتتمكن من التواصل مع قواها الداخلية لتكتب لنا هذا الكتاب المليء بالكلمات والاقتباسات الملهمة، كما يتضمن الدروس والعبر والتأملات والأفكار اليومية التي ساعدتها، كما ستساعد غيرها على تجاوز صعاب هذه الحياة ومحنها.

ابق قويا 365 يوما في السنة، بقلم ديمي لوفاتو…

لا بد للإنسان بأن يخلق لهذه الحياة معنى وهدفا يسعى الى تحقيقه، كثيرا ما نسمع الناس تتبادل شعارات فيها روح انهزامية، مثل: خلقت على نحو مخيف

وهذا ما يجعل الانسان يشعر بالإحباط والتشاؤم لذا تنصحنا الكاتبة بأن نصنع لنا شعار في هذه الحياة، لذا كان شعارها لقد خلقت بجمال وروعة،

ليس الأمر هنا مجرد شعار أو حديث تواصلي داخلي يشبه المونولوج بل هو أكثر من ذلك بكثير، حين يتحول هذا الشعور إلى سلام داخلي ويقين روحي بجمال خلقتنا وروعتنا

إضافة الى اهمية هذا الشعار في الحياة، يلزم الانسان ان يسافر وان لا ينظر الى الاشياء كمسلمات غير قابلة للنقاش، فأثناء زيارتها للعديد من الأحياء الفقيرة والمناطق المحرومة والمعزولة تمكنت من رؤية مجموعة من الأشياء التي أعادت ترتيب أفكارها،

فلقد رأت الفقر والحرمان والحاجة لدى الكثيرين من الناس وهذا في حد ذاته درس وجب الاعتبار منه، لقد تعلمت تقدير كل من يحيا على الأرض وأن لا تعتبر عملها امر مسلم به

الفكرة: خلق معنى جديد ورؤية الأشياء بطريقة جديدة يمكنان المرأة من تواصل داخلي افضل مع ذاته، قد يمر أي شخص منا بتجارب صعبة في هذه الحياة،

ليس ذلك هو المهم فمن طبيعة الحياة أن نجد امامنا صعاب وعوائق تمنعنا أن نحيا في وجود سمته الأساسية البساطة والسهولة،

الأهم كما تخبرنا الكاتبة ان نتقاسم تجاربننا ومعاناتنا مع الأخرين وتعد الرغبة في إذاء الذات واضطرابات تناول الطعام والإدمان من الأمور المسكوت عنها والتي غالبا ما يفضل الإنسان عدم الإفصاح عنها

ويبدو بأن أول طريق النجاة من هذه الأشياء هو التحدث عنها وإخراجها من حيز المسكوت عنه بحيث يعلم الذين يعانون منها ان طريق المساعدة موجود

وممكن غالبا ما يتم توجيه الانسان لتسكين آلامه إلى مجموعة من المخدرات او أشكال من الادوية أمل منه ان الآلام والمعاناة التي تصدمنا بها الحياة يمكن إزالتها عبر التخدير والتسكين

ولكن الشجاعة هي ان تعبر النار المستعرة بعينين مفتوحتين والابتعاد عن هذه الحلول المؤقتة

لهذا كانت الكاتبة قوية وشجاعة حين تخلت عن تقديسها للحياة وهذا قد ساعدها على الشفاء والعلاج بطريقة سليمة

الفكرة: طريق النجاح في بعض الأشياء والتحدث عنها والبحث لها عن حلول سليمة

الناسس انواع ومشارب واختلافات فمنهم من يشجعك ومنهم من يرمي في طريقك الشوك كي لا تصل الى أهدافك، تؤكد الكاتبة انها قابلت العديد من الاشخاص الذين لم تكن لهم مهمة في الحياة سوى الاحباط وما أكثرهم،

هؤلاء وغيرهم مهمتهم هو اختبار عزيمتك وقوتك وإرادتك وقدرتك على المقاومة فلا تدعهم يحبطونك او يشلون من عزيمتك فإنهم الخطر الاكبر في هذه الحياة،

وهذا لا ينسينا ان هناك أصدقاء أخرون يساعدونك ويمنحون لك طعم اخر لهذه الحياة فلتتمسك بهم ما حييت، الإنسان في هذه الحياة يكره المخاوف ويسعى دوما ان ينعزل ويبعد نفسه عن دوائر الالم

كم تمنينا لو في خيالاتنا ان نعيش حياة هادئة وسالمة من الصخب والغش والحزن، لكن في الحقيقة هذه الحياة لا وجود لها لأن المخاوف من صلب الحياة وطبيعتها

كانت الكاتبة في بداياتها تخاف من التقيؤ وهذا سبب لها المرض، والدرس الذي يمكننا ان نستفيده هو ان الانسان يجب ان يطلق العنان لمخاوفه ويتذكر انه وراء كل المخاوف او صعوبة يواجهها فرصة تتوفر له في حياته.

الفكرة: اختيار صداقات جيدة والبعد عن المخاوف يساعدنا على إيجاد فرص لنا في هذه الحياة

قدرة الأفكار على التغيير قدرة رهيبة لذا تقول الكاتبة بأنه إذا غير الانسان أفكاره غير حياته، فقد كانت مريضة بمرض الاكتئاب وقد عانت منه مدة طويلة،

لم يخرجها من هذه الحالة الا تذكر هذه المقولة: ” إذا غيرت أفكارك ستتغير حياتك ” كانت هذه الكلمات مثل البلسم على الجراح فبمجرد ما كانت ترددها انفتح عالم جديد حول افكارها السلبية عن نفسها وعن المحيطين بها الى افكار ايجابية

باختصار شديد إن حياتك الحالية هي ما تصنعه بنفسك، هل الكره هو الحل للخروج من حالة الحزن والاكتئاب، بالطبع لا الحب هو الحل للخروج من الأزمات النفسية المتتالية،

الحب هو ما يضع كل شيء في مكانه الصحيح لانه يجعل الانسان يشعر بالسلام الداخلي والايمان الروحي العميق لهذا اجعل كل من تحبه يعلم انك تحبه صدقا، صارحه او اكتب له ذلك او عبر بأي وسيلة عن هذا الأمر إنه الدواء لكل داء

الفكرة: حياتنا هي افكارنا، كلما غيرناها تغيرت حياتنا، فلنغيرها بالحب

رابط تحميل الكتاب هنا

اقرأ أيضاً… ١٣ شيئا لا يفعلها الأقوياء نفسيا . كيف تصل إلى الصلابة العقلية ؟ ( كتاب )

اقرأ أيضاً… مقامات بديع الزمان الهمذاني: دراسة في مقامات بديع الزمان الهمذاني

اقرأ أيضاً… أفضل عشرة كتب علمية لعام 2021

ما هو رد فعلك؟
+1
2
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى