صحة

اعراض الخرف والزهايمر يبدأ من الكبد | كيف نستطيع ان نطهر الكبد!

اعراض الخرف والزهايمر يبدأ من الكبد | كيف نستطيع ان نطهر الكبد!




اعراض الخرف والزهايمر يبدأ من الكبد | كيف نستطيع ان نطهر الكبد!

اعراض الخرف والزهايمر يبدأ من الكبد | كيف نستطيع ان نطهر الكبد! لطالما ظننا ان مرض الزهايمر إحدى المشكلات التي تتعلق بالدماغ وتنشاً منه أي أنها تنشأ في الدماغ وتتفاقم داخله وليس لها أي علاقة بأعضاء الجسم الأخرى

إلا اننا عثرنا على معلومات مهمة تفيد بأن الزهايمر ينشأ أصلاً في الكبد !!

إحدى وظائف الكبد التخلص من لويحات بيتا النشوانية (الأميلويد) التي تتخلص منها الكبد عادة قبل ان تنتشر إلى الأعضاء الأخرى

 ولكن عندما تعجز الكبد عن ذلك بسبب تشحمها او تشمّعها أو التهابها أو الإصابة بالسكري أو بالمتلازمة الأيضية أو غير ذلك، فإنها تواجه صعوبة كبيرة لاحقاً في التخلص منها

فتتطور داخل الدماغ وقد يمتد ذلك لعشرين سنة بدون ان يؤدي إلى أي اعراض وبعد ذلك يصاب الشخص بالخرف ولهذا يتم الأمر عبر المراحل، وقد لا يباشر البعض بفعل أي شيء حيال الأمر قبل ان يشعروا بالأعراض

إلا أننا نود التأكيد على إحدى النقاط الأساسية بهذا الشأن تتعلق خصيصاً بالوقاية من الخرف، فكيف السبيل إلى ذلك:

أولا، العناية بالكبد:

لنفترض انكم بدأتم تعانون من أعراض الخرف، كأن تذهبوا إلى مكان ما لحاجة ثم تنسون ماذا كانت حاجتكم، وتفقدون مفاتيحكم باستمرار وتعانون من ضعف الذاكرة وتلاحظون انكم تتقدمون في السن وتشعرون بالقلق حيال ذلك

عليكم في هذه الحالة أن تباشروا على الفور بدعم صحة الكبد من خلال 4 أمور اساسية:

1- تناول أملاح الصفراء وبالتحديد من نوع تودكا

 فهي تتمتع بالقدرة على الحد من لويحات النشواني وعملية التخلص منها في الحصين الذي يعد الجزء المسؤول عن تخزين المعلومات في الدماغ وكل ما يتعلق بالذاكرة وتحديداً الذاكرة المكانية

وبالمناسبة يسبب اتباع حمية منخفضة الدهون نضوب أملاح الصفراء، كما ان تضرر الامعاء يعيق إنتاج الأملاح الصفراوية لأن ميكروبات الأمعاء تعد المصدر الثاني لإنتاج هذه الأملاح في الجسم

وهذا أحد اسباب العلاقة الوثيقة بين صحة الدماغ وصحة الأمعاء، فكل ما يحدث في الأمعاء يؤثر على الدماغ

2- فيتامين د

فعدم توفر الأملاح الصفراوية بما يكفي يعيق امتصاص فيتامين د في الجسم وهذا سبب الصلة القوية بين فيتامين د و التخلص من لويحات النشواني، كما يعد فيتامين د ضرورياً جداً لصحة الكبد

فالكبد هي جزء من عملية تفعيل فيتامين د كما أنها احد الأعضاء التي تساعد على تخزين فيتامين د ومن هنا تكمن الأهمية الكبيرة لهذا الفيتامين

3- السلبين المريمي ( الخرفيش ) أو حليب الشوك

الذي يتمتع بالقدرة على التخلص من لويحات النشواني ولهذا يتعين على مرضى الخرف والزهايمر تناول هذه العناصر الثلاثة والالتزام بالأمر الرابع وهو الصيام  المتقطع

4- الصيام المتقطع

يساعد الصيام المتقطع على التخلص من لويحات النشواني  ولكن لماذا؟

نظراً لتفعيل عملية الالتهام الذاتي اثناء الصيام التي تقوم على اعادة تدوير البروتين التالف والمتضرر في الجسم، يتطلب تفعيل عملية الالتهام الذاتي صيام 18 ساعة على الأقل وهي عملية ضرورية جداً للتخلص من البروتين القديم والتالف

اقرأ أيضاً… النقاط الساخنة لإصلاح الحمض النووي والخرف الدماغي

اقرأ أيضاً… علامات تدل على مرض الكبد | العديد من الرجال يعانون من تلف الكبد دون معرفة ذلك

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى