صحة

اعراض نقص الزنك | وهل له علاقة بمشاكل الجلد وتراجع مستوى التستوستيرون؟




اعراض نقص الزنك | وهل له علاقة بمشاكل الجلد وتراجع مستوى التستوستيرون؟

نتحدث اليوم عن نقص الزنك، فما هو الزنك؟

يعد الزنك أحد المعادن النادرة التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة إلا انه ضروري جدا لأن نقصه يؤدي الى عدة مشكلات: واهمها:

زوال حاستي الشم والذوق وعدم الشعور بالجوع وهذه بعض الاعراض الشائعة

ظهور بقع بيضاء على الأظافر وعادة يسبب الاكثار من تناول الكربوهيدرات استنزاف الزنك لأن كثرة السكر أو الكربوهيدرات تستنفذ الزنك من الجسم

ولهذا فإن وجود بقعة بيضاء صغيرة في وسط احد الاظافر التي تنمو بالعادة كل 6 أشهر ربما يدل على انكم في احدى حفلات عيد الميلاد قبل 3 اشهر والتهمتم كامل الكعكة إذ يمكنكم بذلك الاستدلال الى السبب

ظهور حب الشباب ومشكلات الجلد كالأكزيما والتهاب الجلد التي تتعلق بنقص الزنك إلا ثمة أمور أخرى وراء مشكلات الجلد تشبه إلى حد كبير نقص الزنك كنقص فيتامين A او فيتامين b2 او b6

لذا عليكم التعمق في جميعها لتعرفوا اصل المشكلة ولكن نقص الزنك يعيق القدرة على امتصاص فيتامين A واستخدامه لأن المعادن والفيتامينات تعمل مع بعضها البعض

كما يعد الزنك أحد المعادن الرئيسية المسؤولة عن إنتاج ما يفوق 300 إنزيما مختلفا وعن عدة تفاعلات كيميائية في الجسم وعن إنتاج البروتين

– إذ يسبب نقص الزنك تساقط الشعر والثعلبة وهي فقدان الشعر في عدة بقع من فروة الرأس وكذلك خفة الشعر

وهو ماقد يعزى إلى نقص فيتامينات B كنقص البروتين ولكن قد يكون ايضا بسبب نقص الزنك فكلاهما يعملان معا

عدوى الفيروس الانفي إن الزنك بوصفه أحد المعادن النادرة يساعد على إخماد الفيروسات فالقضاء التام على الفيروس غير ممكن نظرا لعدم كونه كائنا حيا

بل عبارة عن أحد أجزاء المادة الجينية الموجودة في كيس يمكن ان يحفز طاقة الجسم عبر الخلايا مؤديا بذلك الى سلسلة من الاستجابات المناعية

لذا فإن إحدى خصائص الزنك إخماد نشاط الفيروس الأنفي إن تناول الزنك فور الشعور بالمرض يسرع مدة التغلب على المرض وقد يقي من المرض أيضا

فالفيروس الانفي هو المسؤول عن التنقيط الأنفي الخلفي واحتقان الجيوب والتهاب الحلق والعطاس وتستلزم الاصابة به تناول المزيد من الزنك

تراجع مستوى التستوستيرون لدى كل من الرجال والنساء فتراجع التستوستيرون يؤدي الى تناقص الرغبة الجنسية الى حد كبير ويعزى الى نقص الزنك

قرحة الفم التي تعزى لعدة أمور إلا ان التقرح الذي يظهر في الفم غالبا ما يكون سببه فيروسيا كفيروس الهربس الذي ينشط بعد خموله بفعل التعرض للتوتر بالتالي نقص الزنك

– كلا السكر والتوتر يستنزفان مخزون السكر في الجسم بسبب ازدياد افراز الكورتيزول الذي يزيد حاجة الجهاز المناعي الى مزيد من الزنك وبالتالي استنزاف مخزون الى جانب دوره في انتاج الكثير من الانزيمات المختلفة

يحتوي المحار على نسبة عالية من الزنك وهو احد الاطعمة البحرية كذلك لحوم الحيوانات واللحوم الحمراء فهي تحتوي على الزنك كلحم البقر، وفي طحلب الكلب (العشب البحري) وغيره من الاطعمة الكثيرة ولكن هذه الاطعمة هي الاكثر غنى به

يساعد الزنك على تعزيز كريات الدم البيض وتتحكم الغدة الكظرية بالكريات البيض وتسبب كبح الجهاز المناعي وكما يلعب الزنك دورا هاما في ذلك، لهذا ثمة علاقة بين مواجهة التوتر وتوفر المعادن النادرة لضمان قوة الجهاز المناعي

وأخيرا سنتحدث عن بعض الدول خارج الولايات المتحدة حيث يموت الكثير من الرضع بسبب نقص الزنك بسبب الاسهال، ومع الاسف لا تتم اضافة الزنك الى التربة الزراعية ويحتمل ان ذلك هو احد عوامل نقصه من الغذاء بسبب نقصه من التربة

وقد يكون السبب في محاولة الحصول عليه من الحبوب نظرا لوجود احد مثبطات امتصاصه في الحبوب ويدعى حمض الفيتيك فهذا المركب الموجود في الحبوب بشكل طبيعي يمنع امتصاص الزنك

كما ان تراجع شدة الحموضة في المعدة يحول دون امتصاص ذلك الحمض يحول دون امتصاص ذلك الحمض

ولهذا فإن حرقة المعدة او ارتجاع الحمض او عسر الهضم كفيل بحدوث نقص الزنك

اقرأ أيضاً… تصبغات الجلد | الحل لتصبغات الجلد في الرقبة وتحت الابط وأماكن أخرى!

اقرأ أيضاً… هرمون الذكورة – التستوستيرون – سبع طرق طبيعية لزيادته

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى