تقنيةمال وأعمال

الديب ويب | عالم الإنترنت الأسود | دارك ويب | انتبه من هذا الشيء

الديب ويب | عالم الإنترنت الأسود | دارك ويب | انتبه من هذا الشيء




الديب ويب | عالم الإنترنت الأسود | دارك ويب | انتبه من هذا الشيء

الديب ويب | عالم الإنترنت الأسود | دارك ويب | انتبه من هذا الشيء “عندما تدخل الdark web ضغطة ماوس واحدة قد تعرض حياتك للخطر” مقوله شهيرة قالها مجهول ومن الطبيعي ان يكون مجهول يتكلم بها عن الdark web كلمة اصبحنا نسمعها كثيرا وغالبا تكون في سياق كلام عن نشاط اجرامي معين،

عالم مخفي داخل الانترنت مليء بالأسرار وساحة لعب لجميع المجرمين والتنظيمات الإرهابية وأجهزة المخابرات في العالم، حكومات العالم تحاول قفل مواقعه وفي ذات الوقت تموله وزارة الدفاع الامريكية ومنظمات حقوق الانسان تنصح به !!

مكان تستطيع ان تشتري منه اسلحة، مخدرات، اموال مزورة، حسابات بنكية مهكرة بألاف الدولارات مقابل القليل جدا وممكن ان تجد ايضا اعضاء بشرية وممكن ان تجد اشتراكات نتفلكس وكتب ممنوعة ومناهج اكاديمية لأكبر الجامعات العالمية وكل هذا مجانا

ال deep web هو مكان تجد عليه أي شيء ممكن ان تتخيله في اقصى احلامك وتحقق فيه اشر نزواتك وفي ذات الوقت ممكن ان تفقد حياتك في ثانية واحدة

داخل الشبكة العميقة توجد ازقة خلفية مرعبة تسمى الشبكة المظلمة حيث تزدهر الافكار المنحرفة للوي ذراع القانون وسرقة اموال الناس وخطف البنات لبيعهم وهذا كلام جون ماكفي صاحب شركة ماكفي المعروفة البرمجية يتكلم بها عن الشبكات العميقة وجزء منها معروف باسم الشبكة المظلمة او ال dark web

معنى ذلك ان هناك فرق بين الديب ويب deep web والدارك  ويب dark web، الانترنت المعروف لنا ونستطيع ان نصل له بسهولة لا يمثل سوى 5% من حجم شبكة الانترنت العالمية وهذا يسمى بالشبكة السطحية اما باقي ال95% فهم ما يسموا بال dip web وهو عبارة عن جميع المواقع التي لا يمكنك الوصول لها من خلال محركات البحث العادية مثل غوغل.. الخ أي ليست مفهرسة مثل أي كتاب تجد له فهرس في اوله او اخره كي يبين لك محتواه ويسهل لك الوصول لما تريد

الديب ويب deep web هو صفحات لن تجدها في الفهرس بالنسبة لك هي غير موجودة في الكتاب وكي تجدها يجب ان يكون لديك مفتاحها، لماذا هذه الصفحات ممنوع عليك دخولها؟

لان غالبا تكون صفحات محمية ب  firewalls او تتطلب اشتراكات مالية او subscription هذا غير الشبكات الداخلية للشركات الكبيرة والحكومات وغيرهم وطبعا لا ينفع أي شخص ان يدخل أي شخص لهذه الشبكات، ببساطة إيميلك الشخصي وال inbox الخاص بك او الاشتراكات الخاصة ب Netflix او حتى مخالفات سيارتك التي تعرفها اون لاين

هي عبارة عن صفحات بالإنترنت مثلها مثل غيرها فلا يصح لاحد ان يدخل على غوغل ويدخل ال inbox لشخص ما او رقم احد الزملاء هذا لا يصح وهذه ميزة تلجأ لها الشركات الكبيرة والحكومات لحماية بيانات مواطنيها عن أي احد يريد الاختراق، هل معنى هذا ان حسابات الفيس بوك الخاصة بك وحسابات البنك الشخصية كله جزء من الديب ويب deep web؟ نعم هذا صحيح

غالبا يكون المقصود جزء صغير جدا من ال deep web اسمه dark web وهو الجزء المظلم من الانترنت او عالم الجريمة السري لا احد يعلم حجم الdark web بالضبط لكن معظم التقديرات تقول انه يمثل حوالي5 % فقط من حجم الانترنت عموما و هذه المواقع المخفية عن عمد عن أي أحد أن يصل إليها وكي تستطيع الدخول اليها يجب استخدام متصفح خاص ك itube  او tor،

فمواقع الانترنت السطحي الخاصة بك تجد غالبا انها تنتهي بـ com, org, net اما مواقع dark web تنتهي ب  .onion وهذا ما يجعلها محظورة على متصفحات الانترنت العادية وصعب دخولها على متصفحات مثل chrome او Firefox او opera او أي كان،

وتكون حصريا على tor الذي يستطيع اخفاء ال ip address الخاص بك والذي يمكنك اعتباره عنوان بيتك وهذا يحصل عن طريق تحويلهم على سيرفرات بديلة موزعة في انحاء العالم ويديرها الاف من المتطوعين وممكن ان تعطيك IP address غير العنوان الخاص بك بالتالي لم يكن هناك احد ما يتبع نشاطاتك على الانترنت المظلم لن يستطيع وسيضيع وهذا ما يوفر للمستخدمين اقصى درجات السرية طبعا هذه السرية تأتي أسوء نزعات النفس البشرية فالنفس امارة بالسوء

فضيحة وكالة الامن القومي الامريكية NSA التي فجرها ادوارد سنوتنغ الذي اكد وثبت ان الانترنت السطحي دوما مراقب من الاجهزة الامنية الامريكية سواء كنت شخص عادي او شخص مشتبه به وهم كانوا يراقبون رؤساء دول كبيرة مثل المستشارة الالمانية انجيلا ميركل،

 واكد ان نشاط الناس كله مسجل ومخزن على سيرفرات بالألاف على مساحات واسعة من الاراضي ومن السهل ارجاع أي نشاط لشخص ما في حالة ارتكابه لجريمة مثلا، المهم بالنسبة لنا انه من المؤكد سهل جدا بالنسبة للحكومات واجهزة الامن على عكس الانترنت المظلم الذي يكون نشاطك عليه بعيد عن اجهزة الرقابة والمؤسسات الامنية،

فعندما تدخل بلاد لا احد يعرفك بها ولو فعلت أي شيء لن يستطيع احد التعرف اليك فهذا يعطيك حرية شبه مطلقة ويعطيك المساحة لفعل ما تريده وتأمن العقاب، وانت موجود على الانترنت المظلم ستكون تعلم انه لا احد سيستطيع ان يصل لك،

ومثل ما قال عبد الله بن المقفع في ترجمته لكتاب كليلة ودمة:” من امن العقوبة اساء الادب” نتيجة هذا كله الانترنت المظلم اصبح ساحة لكل الانحرافات البشرية فأصبحنا نجد عليه أناس تبيع وتشتري أموال مزورة وأسلحة غير مرخصة ولا يمكن تعقبها، مخدرات بجميع أنواعها ممكن ان تشتريها وتصل اليك الى منزلك، اعضاء بشرية وارقام بطاقات ائتمان مسروقة لحسابات بألاف الدولارات،

بضائع مسروقة معروضة على متاجر الكترونية شبيهة بأمازون وهناك مواقع تسمى الغرف الحمراء تجد عليها افلام اباحية سادية ومبيحة لأجساد الاطفال ومشاهد لتعذيب واغتصاب البشر مباشرة وهذه المقاطع يتم عملها من قبل منظمات عالمية تستخدم البشر المهمشين في جميع انحاء العالم في هذه القذارة،

أي البشر الذين ليس لهم اهل يسألون عنهم كالمشردين والمهجرين واللاجئين فتقوم هذه المنظمات بخطفهم واستباحة اجسادهم في هذه الفيديوهات مقابل اموال الزوار التي ممكن ان تصل لعشرة الاف دولار في الساعة الواحدة وفي النهاية يتم قتلهم بشكل مباشر واحيانا تكون طريقة القتل حسب تصويت الجمهور المتابع للمقاطع بشكل مباشر،

غير هذه الغرف الحمراء هناك غرف بيضاء ومنها ممكن ان تستأجر هكر مختصين يقومون باختراق حسابات اشخاص معينين حسب طلبك لابتزازهم مثلا وممكن ايضا ان تستأجر قتلة مأجورين لاغتيالهم وسعر العملية يكون حسب اهمية الشخص نفس

تتم هذه التعاملات المالية عبر البيتكوين عملة الانترنت الافتراضية حيث انه لا يمكنك ان تتعامل معهم بالأموال الورقية، ظهور البيتكوين  ساهم بازدهار التجارة عن طريق الانترنت المظلم لأنه يوفر تبادل تجاري موثوق بين الطرفين ولا احد فيهم يعرف هوية الثاني ولكن البيتكوين تعتبر عيب لان ممكن البائع ان يستلم الاموال ويهرب وانت لا تعرف هويته اصلا وهذا يحصل جدا

الانترنت المظلم (الديب ويب)  يعتبر ايضا ملاذ امن للصحفيين واصحاب الرأي والمعارضين للأنظمة القمعية في العالم كإيران وكوريا الشمالية بعيدا عن عين السلطات الامنية التي ممكن ان تقبض عليهم لو تواصلوا مع بعضهم عبر الانترنت السطحي، الصين مثلا عندها رقابة شبه كاملة على الانترنت وتعاقب بالحبس حتى لمجرد الاعتراض على سياسات الحزب الشيوعي الحاكم هناك ويكفيك ان تعلم ان مواقع كبيرة مثل غوغل ويوتيوب و, فيسبوك هي ممنوعة هناك

بالتالي المواطنين يجدون امانهم في استخدام الانترنت على الdark web  لذا نجد مؤسسات كبيرة مثل منظمة العفو الدولية و مراسلين بلا حدود ينصحون باستخدام tor، الحكومة الامريكية مثلا دفعت حوالي 1.08 مليون دولار في 2018 لتمويل مطوري المتصفح tor وكان تبريرهم لهذا الفعل انه وسيلة من وسائل حرية التعبير في العالم نفس الوسيلة تقوم باستغلالها جماعات داعش وتنظيم القاعدة والجماعات المتطرفة في التواصل ما بينهم وتنسيق العمليات الارهابية وشراء الاسلحة وجوازات السفر المزورة وغيرها الكثير، ال dark web ممكن ان تجد عليه بوفيه شامل وتختار ما تشاء

تحاول الحكومات بكل الطرق ان تقفل الانترنت المظلم لكن المشكلة ان فك تشفير موقع واحد من هذه المواقع تصل الى ملايين الدولارات بالتالي الموضوع صعب جدا لكن غير مستحيل ففي يوليو 2017 استطاعت السلطات في الولايات المتحدة وهولندا من إغلاق موقعين من اشهر مواقع الانترنت المظلم وهما ألفابي  وهانسا،

وقد كانا متاجر الكترونية تعمل في مجال البضائع المهربة الاعمال الفنية المسروقة ووصل حجم التجارة عليهم الى مليار دولار وفي مايو 2019 من خلال عملية دولية كبيرة قامت بقيادتها ألمانيا واليوروبول استطاع عدد من الاجهزة الامنية يوقع متجرين هما وول ستريت و فالهالا وتم القبض على مديري الموقعين في المانيا والولايات المتحدة وفنلندا و في معظم الدول الكبيرة اصبح هناك قوة امنية مخصصة لمكافحة جرائم الإنترنت المظلم

لماذا هناك خطر على من يدخل الانترنت المظلم؟

– الضرر النفسي الذي سيصيب من يدخل هذا العالم لان في الانترنت المظلم ممكن بسهولة بطريقك فيديوهات تشاهد فيها احقر جوانب النفس البشرية وستطبع في دماغك ولن تستطيع نسيانها وستتمنى لو انك لم تراها

– الانترنت المظلم ساحة لكل المجرمين والمخترقين ومجال كبير يصطادون فيه ضحاياهم الذين ممكن ان تأخذهم الحماسة من الذي سمعوه عنهم ويدخلون بمنتهى السذاجة يتجولون في الصفحات المليئة بالأفخاخ الالكترونية على هيئة روابط او صور وخاصة في مواقع بيع وشراء المخدرات والاسلحة والفيديوهات الاباحية ومن خلال ضغطة واحدة على الفأرة،

يكون سبق السيف العزل وبثواني جميع بياناتك الالكترونية تذهب للهكر بما فيها عنوانك ومواقعك الشخصية وحساباتك الشخصية في البنوك وكل ما تستخدم فيه الانترنت يذهب للهكر وينفتح له مدخل على كل اجهزة الكمبيوتر الخاصة بك ويمكنه رؤيتك ومراقبتك وتصويرك من خلال كميرا الموبايل او جهاز الكمبيوتر الخاص بك ويمكنه تسجيل كل ما تقوم به في يومك وانت لا تدري،

فهو يسيطر على حياتك ويبتزك بعد تهديدك ممكن ان يكون لا يفعل هذا لكسب الاموال فمن الممكن ان يقوم بابتزازك للتسلية او ليكلفك بمهام تقوم بها مقابل عدم فضحه لك، وهذا ايضا اسلوب ممكن ان تستخدمه بعض الشركات الاستخباراتية في تجنيد عملاء لهافي دول أخرى لأنه شيء سهل جدا ومجرب ومجاني

الانترنت المظلم عالم واسع ومليء بالدهاليز لكن هو في الاساس قائم ومزدهر على سؤال ما هو الشيء الذي ممكن ان يخرج منك كإنسان عندما تكون متأكد ان لا أحد سيعرف انت ماذا فعلت؟

هل نحن كبشر لا نقتل؟ ولا نرتكب هذه الافعال الشيطانية لأننا نحن أناس جيدون او لأننا نعلم انه هناك احتمال كبير ان يتم القبض علينا ونخاف العقاب؟

اقرأ أيضاً… هل يصل سعر البيتكوين إلى 100 ألف دولار قريبا؟ ومن هم حيتان العملة الافتراضية؟

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى