الحياة والمجتمعحول العالم

الشخصية الانطوائية وصفاتها




هل الانطوائية تعني الفشل؟

هل الانطوائية تعني الفشل؟

في سنة 2009 تم نشر بحث مهم في جامعة هارفارد عن الانطوائية ، وهو عبارة عن تجربة طُبقت على مجموعة من الأطفال.

فكان من أهم نتائجها أن كل فرد من البشر يتميز بصفة معينة في شخصيته موجودة منذ ولادته.

خرجت تجربة جامعة هارفرد بنتيجة تقول أنك تستطيع أن تعرف شخصية الطفل بعد أربعة شهور فقط، وتعرف هل هو انطوائي أم لا.

الشخصية الانطوائية والشخصية الانفتاحية

في كتاب Quiet للكاتبة سوزان كين من أهم الكتب التي كتبت عن الانطوائية يقول أن حوالي 30% إلى 50% من سكان العالم لديهم هذه الصفة.

يمكن أن تكون أنت Introvert شخصية انطوائية، ويمكن أن تكون Extrovert شخصية انفتاحية.

د. محمد الناظر: الفرق كبير بين شخصية Introvert وشخصية Extrovert من حيث استقباله للأمور.

فإن أي كلمة أو صوت منخفض يتلقاها Introvert كأمر كبير، لكن بالنسبة لل Extrovert كمحفز لا تكفي، فيحتاج إلى أمر أكبر ليؤثر فيه.

وهذا يجعل Introvert يحتاج دائماً للكلام بصوت منخفض، والجلوس مع أناس أقل وفي مكان مقفل ويخاف من الضجيج.

في حين أن Extrovert بالعكس تماماً، يحتاج للصوت العالي والتجمعات الكبيرة وعدد من الناس ويحتاج إلى الخروج والانطلاق، لأن ذلك ما يحتاجه ليصل إلى مستوى تحفيزي.

تجربة شرح الانطوائية

د. محمد الناظر: أنا أصنف نفسي كانطوائي Introvert، ولا أحب الاختلاط مع الناس، لا أحب الحفلات والزحمة، وحتى لا أحب المواجهات مع الآخرين قدر ما أستطيع.

لأني لو أردت مثلاً أن أطلب طعاماً فلا أحب أن أطلب Delivery بالهاتف، أو أقف أمام cashier.

لكن أحب كثيراً أن أن أطلب Online أحب أن أرسل رسائل message وبريداً الكترونياً emails، بحيث لا يكون كلاماً مباشراً بالهاتف. 

سري الدين: أنا شخص أميل للانطوائية.

د. محمد الناظر: أنا أحب الرياضات الفردية، أجد نفسي فيها، بينما الرياضات الجمعية أحس أني لا أجيد الاندماج دائماً لأعطي أداءً جيداً.

سري الدين: لا أحب أن أجلس في اجتماعات، لا أحب أن أجلس كثيراً مع أناس، أحس أني مشتت.

د. محمد الناظر: لو ركزت في أحد الناس المشهورين من Introvert، تجد أنه ولو لعب رياضة جمعية يلعب بمفرده إلى حد كبير.

سري الدين: أحس أني أبدع عندما أجلس وحدي، وكل الأفكار والأعمال التي أحسن عملها تتعلق بفترة جلوسي وحيداً ومركزاً على ما أعمل.

أحب الناس وأتحدث معهم بشكل عادي، لكني لا أكون على نفس مستوى الكفاءة Efficiency عندما أكون مع الناس وأتكلم معهم.

د. محمد الناظر: ليس معنى كلامي أني لا أحب الناس، أو لا أحب التعامل معهم، بل أحب ذلك، ولكن لا أحب التعامل المباشر وأحاول أن أتحاشى قدر ما أستطيع.

ولا يعني كلامي أن الآخرين على خطأ، لكن كل شخص له شخصيته وطريقته لها مميزاتها ولها عيوبها.

كتب تدعو للانفتاح

مع بداية القرن العشرين بدأت تنتشر نوعية من الكتب مثل: كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس How to win friends and influence people.

وغيره من الكتب التي تركز على فكرة مهمة وهي أنك كلما تعرف أناساً أكثر كلما أصبحت شخصاً Extrovert وكنت شخصاً ناجحاً.

ولكن مهارة كمهارة الإلقاء مهمة جداً، يحتاجها الناس حتى يكونوا ناجحين. ولكن هل يعني هذا أن المنطوي شخص فاشل؟

هل الشخصية الانطوائية شخصية فاشلة؟

سري الدين: المجتمع ينظر إلى الانطوائي كشخص غريب أو مجنون أو لديه مشكلة، ويحب العزلة ويجلس مع نفسه ويقرأ أكثر. ويطلبون أن تكون صداقات بدل الجلوس بمفردك.

د. محمد الناظر: المشكلة برأيي أن العالم بشكل عام يتجه إلى دعم الفكر الانفتاحي Extrovert فقط.

فتجد في المدارس يشجعون الطلبة على أن يعملوا Team work، والذي يعمل وحده يكون منبوذاً، ويجب أن يكونوا مع بعضهم.

والمكاتب بدأت تصبح مفتوحة وكثرت الأماكن التي تجمّع الناس، لتبدو كأنها الطريقة الوحيدة التي تؤدي للإنتاج.

وهذا للأسف يجعل الأشخاص Introvert متضايقين ويظهر أنهم فشلة، في حين أنهم لكي ينجحوا يحتاجون إلى أشياء أخرى مختلفة.

سري الدين: لو نظرت لأي مكان ناجح مثل Apple أو facebook، تجد Steve Wozniak مبرمج Apple شخصاً انطوائياً.

وتجد Steve Jobs بعكسه يخرج للجمهور ويتكلم مع الجمهور، وكانا مكملين لبعضهما البعض.

د. محمد الناظر: إن الشخص Extrovert عادة شخص يجيد الكلام الكثير، ويخرج ليتحدث بطريقة جيدة وليس بالضرورة أن يكون كلامه صحيحاً.

وتجد الشخص Introvert يكون لديه إلمام ومعلومات كثيرة لكن لا يجيد التعبير عن ذلك، يمكن أن يتلعثم ولا يجيد توصيل المعلومة، ولا يعني ذلك ضعفه في عمله.

سري الدين: ولو اطلعت على facebook تجد مارك زوكربيرغ Mark Zuckerberg مالك شركة الفيسبوك والتي هي من أكبر الشركات في العالم ستجده شخصاً انطوائياً.

ولديه شيريل ساندبرغ Sheryl Sandberg شخصية Extrovert اجتماعية أكثر وتتحدث مع الناس وتعرف كيف توصل ما تحتاجه إلى الناس.

مارك زوكربيرغ يحب القراءة أكثر، ولديه نادي كتب book club يضع فيه كل سنة الكتب التي يحب أن يقرأها، فهو شخص إنطوائي أكثر يحب أن يجلس لوحده، هل هذا يعني أنه شخص فاشل؟ 

هل تستطيع تغيير نفسك؟

سري الدين: أثناء تصوير الحلقة كنا نحاول أن نمثل مشهداً تمثيلياً لنعبر فيه عن الشخص الذي يملك Extraversion الشخصية الانفتاحية.

ولكن ما حصل أننا لم نستطع أن نغير من طبيعتنا، لم نستطع أن نزيح الشخص الانطوائي داخلنا وفشلنا فشلاً ذريعاً.

مهما كان نوع شخصيتك، يجب أن تعرفها جيداً. كل شخصية لها مميزات ولها عيوب.

والأشخاص الذين يديرون أي مكان سواء كان مدرسة أو جامعة أو شركة، يجب أن يفهموا جيداً طبيعة الموجودين في ذاك المكان.

وأن يوفروا البيئة التي تساعد على نجاح أي شخص مهما كانت شخصيته. وكلٌ منا يمتلك نمط شخصية معين، يميل كل منا إلى الانطوائية أو الانفتاحية بنسب متفاوتة. 

د. محمد الناظر: أتمنى أن يكون الفيديو قد أعجبكم والسلام.

 

 

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
2
+1
0
+1
2
+1
1
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى