طرق العمل عن بعد

طرق العمل عن بعد
طرق العمل عن بعد

طرق العمل عن بعد

بدأت العمل عن بعد منذ أكثر من ثلاث سنوات، وهو العمل أونلاين من البيت.

في البداية كانت هناك صعوبات كثيرة وعقبات تقف أمامي، لكن كان هناك أشياء يجب أن أتعلمها وأفعلها لأتابع ما بدأته.

وعند النظر لطبيعة الحياة الآن ووجود حظر التجوال في بعض الدول، أو هناك مشاكل في عملك العادي حتى بدون حظر.

لو أنك نظرت لكل هذه الظروف مجتمعة ستكتشف أن فكرة العمل عن بعد أصبحت فكرة حتمية.

ماذا يعني أن يعمل أحدهم من البيت؟ وما يعني العمل Online؟ وكيف تبدأ في هذا المجال وكيف تطور نفسك فيه؟

أو كيف تكون موطفاً عن بعد أو صاحب شركة عن بعد؟

مبدأ العمل عن بعد

مبدأ العمل عن بعد

بالنظر للظروف العالمية سنجد أن شركات كثيرة استطاعت أن تنقل موظفيها، فبدل عملهم في مكان معين استطاعوا العمل من البيت.

شركات مثل Google و Apple و Amazon و Microsoft و SalesForce و HITACHI، كل هذه الشركات حالياً لديهم 100% من موظفيهم يعملون من البيت.

والحقيقة أن هذا الكلام ليس جديداً، فلو عدنا إلى تاريخ البشرية سنجد أن أصل الإنسان أن يعمل في البيت.

مثل زمن الصيادين أو في زمن المزارعين، ففي هذه الأوقات كان من الطبيعي أن يعمل الإنسان من بيته.

لكن مع تطور الصناعة وفكرة الثورة الصناعية التي حدثت في أوروبا والتي بدأت تنتشر بعد ذلك إلى العالم كله.

جعلت الناس يذهبون إلى مقار أعمالهم في المصانع والشركات والمؤسسات الحكومية ليشتغلوا فيها.

لكن في كل حين كان يحدث في العالم بعض الاضطرابات تغير الظروف عند الناس فتبدأ الشركات للعودة للعمل من البيت.

ومن أبرز الأمور التي حدثت حرب أكتوبر عام 1973، حينها قامت دول الاتحاد العربي لتصدير البترول بشبه مقاطعة للشركات الأجنبية.

ولم تصدر البترول كنوع من أنواع المقاطعة على أساس أن الغرب كان يمد إسرائيل بالأسلحة والإمكانيات.

وهذا جعل مجلة مثل الواشنطن بوست تكتب في مقال يتحدث عن العمل عن بعد وتقول فيه أن عمل موظفينا عن بعد قد يقلل نسبة استهلاكنا وقود المواصلات بنسبة 40%.

فالمبدأ موجود من قبل لأن معظمنا كان يعمل من البيت، لكن مع تطور الصناعة الأمر اختلف قليلاً.

كلما مرت أزمة مثل الحرب العالمية الثانية أو حرب أكتوبر وأمور مشابهة على البشرية، كان البشر يعودون للعمل من البيت.

ولذلك كانت فترة الثمانينات والتسعينات مهمة جداً، والتي جعلت شركة IBM في بداية الثمانينات ترحب بعمل معظم موظفيها من بيوتهم.

وتقلل المساحة التي تستهلكها ليكون لديها مقر لأكثر من 70%. فلماذا قامت الشركات بذلك؟

لماذا العمل عن بعد

لماذا العمل عن بعد

قبل الإجابة عن السؤال أحب أن أقول أن هناك شركات عالمية تعمل عن بعد بغض النظر عن الحظر الموجود حالياً.

فمثلاً شركة Automattic يعمل فيها الموظفون 100% أونلاين وبعيدون عن مقر الشركة وهي التي تملك منتج جيد جداً هو الووردبريس.

WordPress المحرك الأكثر استخداماً لإنشاء مواقع الويب المختلفة، فتقريباً أي موقع لا تعرف من صنعه فغالباً ووردبريس هي صاحبته.

شركة أخرى تدعى Git Hub وهذه الشركة مشهورة جداً في عالم البرامج، تنشئ برامج للكمبيوتر كثيرة جداً وبرامج للموبايل.

وهذه الشركة أكثر من 60% من موظفيها يعملون أونلاين. حتى في العالم العربي لدينا شركات عربية تعمل أونلاين 100%.

مثل حسوب التي يعمل فيها خمسون موظفاً من كل أنحاء الوطن العربي تقريباً وكل عملهم يدار أونلاين.

السبب الذي يجعل هذه الشركات تجعل عملها أونلاين هو:

العمل عن بعد والتكلفة الأقل

من العمل العادي في مكتب ومقر، فهذا يوفر مساحات عمل ومكاتب المفترض أن تكون موجودة كشركة ولها خدمات كالكهرباء والماء.

العمل عن بعد وزيادة الانتاجية

شركة تدعى فانديرا أعدت تقريراً بين المدراء الذين لديهم موظفين يعملون أونلاين، ووجدوا أن العاملين أونلاين يعطون إنتاجية أكثر من أي شخص يعمل من مكتبه.

وأيضاً 54% من الموظفين وافقوا على ذلك الكلام، فالعمل من البيت يكون فيه انتاجية أكبر من العمل في مقر الشركة.

خيارات توظيف أكثر عن بعد

يمكنك تشغيل شخص يسكن في الهند أو أمريكا، فمقر شركتك ومكانك الجغرافي لم يعد يشكل عائقاً لتشغيل أي كفاءة موجودة.

أي شخص أراه يعمل بأسلوب جيد أستطيع جعله يعمل في فريقي.

وطبعاً بالنسبة للموظفين الأمر أفضل بكثير من:

  • الخروج مبكراً قبل موعد العمل بساعة أو أكثر لتصل إلى عملك في الموعد المحدد.
  • وأحسن لأن هناك مرونة في العمل.
  • وأحسن لأنك أنت تحدد أوقات عملك.
  • وأحسن لأنك أنت تحدد مبدأ Work Life Balance الموازنة بين الحياة والعمل، فتستطيع تنظيم يومك بشكل أفضل.

كيف تبدأ العمل من البيت

كيف تبدأ العمل من البيت

سواء تريد أن تكون موظفاً في شركة تعمل عن بعد أو تريد إنشاء شركتك التي تدار 100% من البيت.

في بحث قمت به على موقع بعيد الذي يتيح للناس توظيف الآخرين أونلاين، بحيث تدخل على الموقع وتنشئ حساباً.

وتترك بيانات العمل الذي تريده، والناس الذين يدخلون الموقع يبحثون عن عمل أونلاين ويختارون العمل المناسب لهم والمناسب لكفاءاتهم ومؤهلاتهم.

عندما دخلت إلى هذا الموقع ورأيت ما هي الأعمال المطلوبة وجدت مثلاً:

من الصفحة الأولى تجد موظفون مطلوبون للعمل عن بعد على هذا الموقع تجد أنه مطلوب: مبرمج ، مدير متجر إلكتروني.

مندوب مبيعات، مصمم Javascript، كاتب محتوى، مترجم، مستشار موارد بشرية، معلق صوتي، دعم فني، محاسب عن بعد، إلخ.

كل هذه الأعمال وغيرها الكثير موجود على هذا الموقع، فيمكنك أن تختار العمل الملائم لك أو ما تستطيع القيام به.

أنت تختار أن تقدم على العمل أونلاين ومن ثم تقوم بمقابلة عمل أونلاين أيضاً وفي المقابلة يتم تحديد إن كنت ستعمل في الشركة أم لا.

كل هذه العملية وأنت في منزلك، عليك فقط أن تتصفح الأعمال المطلوبة.

كيف تنشئ شركة أونلاين

فلو كنت أريد أن انشئ شركة خاصة بي كيف أبدأ؟

لديك إحدى الحلّين:

تحديد الموارد

البحث عن موارد يمكن استغلالها لتبدأ بالعمل أونلاين، مثل أن تسكن في منزل لكنك تملك منزلاً آخر لا تستخدمه كثيراً.

يمكن أن تعرض البيت الثاني على RB&B وهو عبارة عن موقع إلكتروني أو تطبيق على الموبايل بحيث تدخل بيانات المنزل.

وتعرضه للإيجار ويمكن لأي شخص أن يستأجره أونلاين ويدفع أيضاً أونلاين.

وبهذا تكون استغليت مورد لديك مسبقاً لتعمل به أونلاين، ويمكن أن لا تقابل الشخص الذي استأجر منك البيت.

ويمكن أن يكون لديك كشك لبيع الطعام، لكن بسبب الظروف الأخيرة تم إغلاقه، فتتواصل مع شركات مثل Otlob و mumm.

وتجعل هذه الشركات تسوق لعملك وتأتي إليك لتأخذ الطلبية وتوصلها إلى العميل.

تحديد قطاع العمل

فلو كنت لا أملك الموارد لأبدأ العمل أونلاين، كيف يمكنني فتح شركة من رأسي؟

عليك أن تحدد القطاع الذي تريد العمل فيه، فمثلاً تريد العمل في القطاع التعليمي أم قطاع الملابس أو قطاع الطعام.

أو الهديا أو البرمجيات الذي عليه إقبال كبير، وحتى أن شركات تمويل مستعدة لاستثمار أموال ضخمة فيه.

لنأخذ مثلاً عن أحد هذه الأمور ونعرف كيف يمكنك أن تؤديها.

مثال:

مثلاً لديك فكرة لتطبيق على الموبايل، وأنت ترى أن هذا التطبيق سيكون جيد جداً ويمكن أن يدخل لك ربحاً جيداً.

بعد تحديد القطاع الذي ستعمل به والفكرة التي أتت على بالك تبدأ بالتساؤل من هم الموظفون الذين أحتاج إليهم؟

هل أحتاج إلى القيام بكل شيء بنفسي؟ أم يمكن أن يكون لدي موظفين يقومون بأي شيء أريده؟

ففكرة تطبيق الموبايل هذا لا يشترط أن أكون خبيراً في تنفيذه، ولكن يمكن أن أحتاج إلى شخص مطور برامج للموبايل.

وشخص آخر ليقوم بصفحة للويب، فلكي يكون لديك تطبيق موبايل يمكن أن أحتاج إلى صفحة على الإنترنت.

سأحتاج لمسؤول في التسويق، وأحتاج إلى محاسب لأبدأ بالبحث عن الشركات الممولة VCs، فالمحاسب سيكتب لي نموذج العمل الخاص بي.

أو دراسة الجدوى التي سأرسلها إلى الشركات لتمويل مشروعي.

هكذا ستجد أنك حددت أربعة أو خمس موظفين تحتاج لهم معك عن بعد يمكن أن يعملوا في هذا المشروع.

كيف سأتواصل أو أحضر أناساً ليعملوا معي في هذا المشروع

يمكنك الدخول إلى موقع مثل بعيد وتضع بيانات عملك، فأنت تريد ممن يعمل معك أن يكون مسؤولاً عن الأكواد.

التي تكون موجودة في أي تطبيق على الموبايل، فتضيف البيانات التي تريدها. وتختار الطريقة التي ستتواصل بها مع هذا الشخص.

فهل ستتواصل معه على الموقع نفسه أو عن طريق الإيميل أو مكان آخر؟ ويمكنك تحديد كم ستدفع له من مال.

وبعد أن تنهي كل هذا تراجع معلومات العمل المطلوب وتؤكدها ليبدأ هذا العمل بالظهور للناس الذين يريدون العمل عندك.

فأي شخص يبحث عن عمل مشابه لما تطرحه عن طريق دخوله للموقع ويبحث عن العمل عن بعد سيجد بياناتك.

فيضغط على زر الموافقة على العمل لديك ويأتيك إشعار أن هناك من يريد العمل لديك.

غالباً في كل عمل ستضيفه ستجد عدة أشخاص يتقدمون له وهنا يأتي دورك بأن ترى كل شخص على حدة.

أين كان يعمل سابقاً وما هي مؤهلاته، ويستحسن أن تقوم بمقابلات لكل المتقدمين وهذا ليس عيباً فهذا عملك.

ويفضل أن تكون المقابلة عن طريق سكايب أو مؤتمر فيديو لترى هل لدى الشخص الاستعداد لأن يعمل معك من البيت أم لا.

بعد أن جمعت أفراد العمل لديك وجمعت موظفيك كل واحد سيعمل في الجزء الذي خصصته له.

وفي النهاية أنت من سيدير هذه العملية، فيمكن بعد انتهاء الحظر تبدأ تفتح شركة للاستيراد والتصدير وتديرها من المنزل.

وهنا السؤال المهم، لديك فكرة المشروع وتستطيع توظيف الناس عن بعد وتستطيع البدء بالعمل، لكن تريد لهذا المشروع أن يكون له مقر حتى لو كان مقراً افتراضياً.

مقر معروف دولياً تستطيع أن تصدّر أو تستورد منه، وأن تستخدم هذا المقر كمقر أساسي وتستقبل عليه أي طلبات بنكية.

أو تقوم بأي إجراءات لتثبت أن لديك عمل وكيان قائم، فهل يمكن أن تقوم بهذا أونلاين؟

إقامة مقر شركتك أونلاين

هل يمكن وأنت في منزلك أن تفتح مقراً لشركتك؟ الإجابة نعم.

هناك دولة إستونيا رائدة في هذا المجال في الاتحاد الأوروبي، وهي بلد صغير وعدد سكانها صغير.

أرادت أن تكون كمقر للتجارة العالمية أو مقراً لرواد الأعمال من مختلف الجنسيات، بحيث تستطيع أن تسجل لرواد الأعمال عملهم.

ويكون لديهم بطاقة ضريبية وكل الإجراءات القانونية الأخرى التي تقوم بها أي شركة في الاتحاد الأوروبي، ولكن تعمل كل هذا من بيتك أياً كنت ساكناً في العالم.

تدخل إلى موقع e-Residency ومنه يمكنك الدخول إلى الحكومة الإلكترونية الموجودة في إستونيا وتبدأ حالاً اختيار مقرك فيها أو أي مكان في العالم.

فيرسلون لك بطاقة فيها ID الخاص بك، يمكنك أن تدخله في حاسوبك وتتحكم ببيئة العمل الإفتراضية التي تحوي شركتك.

تكاليف هذه العملية من 120 إلى 200 يورو، وبهذا يكون لديك شركة مسجلة ومعترف بها من الاتحاد الأوروبي.

موجودة في أي بلد تختاره ويفضل أن يكون إستونيا لأن التكلفة تكون أرخص قليلاً من أي مكان آخر.

وهناك قصص نجاح عديدة لشباب مثلنا كانوا ينشؤون شركات أونلاين للألعاب على الموبايل وما شابه في دولة إستونيا.

وكانت هذه الشركات تحتاج إلى مقر أو كيان وموقع إستونيا أوجد لهم الحل.

بالنسبة لموضوع الحكومة السنغافورية فهي لديها برنامج مشابه لإستونيا ويمكنك البحث عنه في الإنترنت.

إذن من السهل أن تفتح شركة وأنت في منزلك والفكرة الأساسية أن يكون لديك الفكرة ولديك تقسيم لبرنامجك وكيفية العمل.

والموظفون الذين لديك ما هي أعمالهم، بحيث أنك تقفل كل الفجوات التي يمكن أن توجد.

نصائح للعمل عن بعد

نصائح للعمل عن بعد

لو أنت اليوم تريد العمل عن بعد فأمامك خيارين:

إما أن تكون موظفاً في أي شركة أونلاين أو أنت صاحب هذه الشركة.

موظف في شركة أونلاين

إليك بعض النصائح:

تخصيص مساحة عمل

يجب أن تخصص مساحة للعمل لديك في البيت أو أي مكان تعمل فيه، فهكذا ستزيد إنتاجيتك، وتقلل من مشتتات الانتباه التي يمكن أن تكون حولك.

تخصيص ساعات عمل

أن يكون لديك ساعات عمل وضعتها لنفسك وأوقات للراحة، فمشكلة الناس في العمل أونلاين أنهم يمكن أن يعملوا معظم الوقت.

وينسون أن يرتاحوا أو يرتاحوا كثيراً فينسون أن يعملوا.

يجب أن يكون كل شيء محدد، فليس هناك مدير يراقبك ولا هناك شخص دائماً يكلمك، لكن أنت الذي تدير نفسك.

نظام المكافآت

الأمر الثالث الذي يمكنك أن تقوم به لتحفز نفسك أكثر وأنت تعمل في منزلك، هو أن تضع لنفسك نظاماً للمكافآت.

كلما تنهي مهمة أو أمراً مطلوباُ منك في العمل يمكن أن تكافئ نفسك بفيلم تشاهده أو مسلسل تشاهد أحد حلقاته.

أي أمر تقوم به مع عائلتك

أن تملك شركتك الخاصة

لو أنت تفتح شركتك الخاصة بك أونلاين فإليك هذه النصائح:

مقابلات عمل

يجب أن تقوم بمقابلات عمل مع أي شخص يعمل معك، وكما قلنا يفضل أن تكون هذه المقابلات عن طريق السكايب.

أو أي برنامج تراه مناسباً لترى الشخص المتقدم لهذه الوظيفة لتستطيع تقييم إذا كان هذا الشخص جدير بالمسؤولية أم لا.

التواصل المستمر

دائماً حاول التواصل مع كل العاملين، عن طريق التلفون أو الإيميل، تواصل معهم كل يوم ويكون ذلك بمثابة موعد مخصص.

فلو أمكن يجتمع الجميع على الأقل مرة أومرتين في السنة.

تقييم أداء الموظفين

يجب أن يكون لديك برنامج لتقييم أداء الموظفين.

فكل شهر يجب أن يكون لديك برنامج تقييمي وترى كل موظف هل قام بالعمل المناط به بنسبة كم في المائة.

حتى تعرف هل هذا الموظف موجود بالمستوى الذي وضعته أم أقل أم أكثر.

العمل موجود في كل مكان، والعمل أونلاين موجود بكثرة كبيرة، ويمكنك البحث عنه في الإنترنت وستجد مصادر كثيرة تساعدك.

وحتى لو هناك أمور لا تعرف كيف تقوم بها، يمكنك أن تتعلمها. وهذا هو الوقت المثالي لتتعلم أموراً كثيرة جداً.


المصادر

قناة الزتونة

جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً