الحياة والمجتمعحول العالم

بماذا تشتهر جمهورية سورينام ؟




جمهورية سورينام موقعها وبما تشتهر

جمهورية سورينام موقعها وبما تشتهر

تقع جمهورية سورينام في الجهة الشمالية من أمريكا الجنوبية، دولة سورينام يحدها من الجهة الشمالية المحيط الأطلسي، وفي الشرق منها توجد غويانا الفرنسية.

أما من جهة الغرب غويانا ومن الجنوب توجد البرازيل، وتعتبر سورينام دولة من أصغر الدول ذات السيادة وذلك من ناحية عدد السكان.

ومن ناحية مساحة رقعتها حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 470 ألف نسمة، متنوعون في العرق واللغة والدين،

ويعيشون على مساحتها البالغة 165 ألف كيلو متر مربع، وتعرف هذه الدولة رسمياً باسم جمهورية سورينام.

جمهورية سورينام

تستخدم دولة سورينام اللغة الهولندية، على الرغم من أنها لا تتبع لمملكة هولندا، وهي في ذلك تعتبر الدولة الوحيدة في النصف الغربي من الكرة الأرضية.

وقد يعود سبب تسمية هذه الدول بسورينام، نسبة إلى قبائل سورين، الذين كانوا من أوائل من سكن تلك المنطقة.

تقسيم سورينام جغرافياً

جغرافياً يمكن أن نقسم المنطقة إلى قسمين، اعتماداً على التضاريس وهما، المنطقة الشمالية وهناك يعيش معظم السكان، وفيها الأراضي الساحلية المنخفضة.

والمنطقة الجنوبية، وهذه المنطقة قليلة بالسكان، وهي تقع على الحدود مع البرازيل، وتشمل الغابات المطيرة الاستوائية والسافانا، وهذه تشكل الغالبية العظمى من أراضي الدولة.

وفي سهول سورينام الساحلية المنخفضة تمر العديد من الأنهار، وتليه التلال الرملية والهضاب الخضراء، ومن ثم المناطق المرتفعة.

ومن السلاسل الجبلية الموجودة هناك سلسلة جبال فان أسك ويجك، ومن أعلى جبال المنطقة جبل جوليانا توب، وتعتبر منطقة التجمع المائي لنهر سورينام، وتحديداً الجزء العلوي منها ذات تنوع حيوي كبير.

وتوجد هناك محمية سورينام الطبيعية المركزية، وتوجد العديد من المتنزهات والمحميات الأخرى، ومنها حديقة كوينام ماندينغو الوطنية، ومحمية سيبالي واني الوطنية وغيرها.

أما عن المناخ فهو مناخ مداري، يتخلله هطول كميات غزيرة وفيرة من الأمطار، تتسبب في بعض الأوقات من السنة بحدوث فيضانات، وتمر فيها الرياح التجارية الموسمية، التي تعمل على جعل المناخ ألطف.

مصادر سورينام الاقتصادية

هناك عدة مصادر اقتصادية للبلاد، ويعتبر قطاع الصناعة من أحد أهم هذه الموارد الاقتصادية، وتعتبر صناعة البوكست من أكبر الصناعات هناك.

حيث يتم تصدير كميات كبيرة جداً منها، ويعمل حوالي الربع من السكان في مجال الزراعة، وتشمل زراعة البن وقصب السكر والقطن والأرز والموز.

ومعظم هذه المحاصيل يتم تصدير جزء منها إلى الخارج، ويتم كذلك تصدير الروبيان، وفي الآونة الأخيرة قامت جمهورية سورينام في البدء باستخدام جزء من احتياطها من النفط وكذلك من الذهب.

ومن المصادر الأخرى للاقتصاد تجارة الخشب، حيث يتم استخدام الخشب في تصنيع ألواح الخشب، والتجارة بشكل عام هي ما تعتمد عليه دولة سورينام، ومن شركائها دولة الكاريبي وهولندا، والولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

 دول ومعالم

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى