صحة

تعزيز صحة الدماغ – كيف ذلك ؟ اليك 5 طرق طبيعية و فعالة

تعزيز صحة الدماغ - كيف ذلك ؟ اليك 5 طرق طبيعية و فعالة




تعزيز صحة الدماغ – كيف ذلك ؟ اليك 5 طرق طبيعية و فعالة

تعزيز صحة الدماغ

توقف عن إهدار المال على مكملات تعزيز صحة الدماغ وجرب هذه الحيل المدعومة من العلم

تعتبر مكملات تعزيز صحة الدماغ من ضمن التجارات الضمة اليوم

في عام 2015 بلغت فيمة سوق المكملات الغذائية الموجهة بشكل خاص نحو تعزيز الدماغ بما يقدر بنحو 2.3 مليار دولار

بحلول عام 2024، من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم بنسبة 500 في المائة، ليصل إلى مايقدر بنحو 11.6 مليار دولار

يتجه الناس أكثر فأكثر إلى المكملات لتعزيز ذاكرتهم وتخفيف الاكتئاب والقلق، وزيادة انتباههم وتركيزهم ودعم طول العمر ومنع الخرف من بين أكثر هذه المكملات شيوعاً الكارنيتين والجنكة والجينسينغ وزيت السمك والكركم وأحدثها دخولاً إلى السوق زيت الكانابيديول

لكن السؤال هنا، هل أي من هذه المكملات تعمل بالفعل؟

لسوء الحظ، هذا السوق يفتقر للتنظيم ومن الصعب الحصول على دراسات بحثية عالية الجودة حول فعاليتها، لكن الدراسات التي أجريت لم تجد أي دليل يدعم فعاليتها

على سبيل المثال، نشرت دراسة في مجلة The Lancet Neurology فحصت استخدام الجنكة بين 2854 من كبار السن الذين يعانون من ضعف في الذاكرة على مدار خمس سنوات

في النهاية، كان لدى المجموعة التي تناولت الجنكة مرتين يومياً نفس عدد حالات مرض الزهايمر التي كانت لدى المجموعة التي تناولت دواءً وهمياً

لذا بدلاً من إهدار أموالك التي كسبتها بشق الأنفس على المكملات غير فعالة، جرب هذه النصائح الخمس لتعزيز صحة دماغك

فهي ليست مدعومة بالعلم فحسب بل إنها سهلة أيضاً وبتكلفة أقل من المكملات الغذائية (والعديد منها مجاني)

  • فكر بالشوكة وليس بالحبوب

قد تكون المكملات في شكل حبوب غير فعالة ولكن هناك كثير من الفوائد لإضافتها الى نظامك الغذائي بطريقة طبيعية وذلك من خلال الطعام

تظهر الأبحاث أن تحسين صحة الدماغ يرتبط باتباع نظام غذائي غني بالخضراوات ذات الأوراق الخضراء والجوز والتوت والأسماك الدهنية

توجد دراسة أجريت عام 2012 على ألاف البالغين وتثبت أن أولئك الذين تناولوا حبوب زيت السمك للحصول على الأوميغا3 قد أدوا بنفس الجودة في اختبار الذاكرة قصير المدى وكان لديهم عدد مماثل من تشخيصات الخرف مثل أولئك الذين تناولوا العلاج الوهمي

ولكن وجدت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين تناولوا الأوميغا بالطريقة الطبيعية من خلال تناول نظام غذائي غني بالسمك الدهني مثل السلمون لديهم خطر أقل للإصابة بالخرف

يبدو ان بعض الفيتامينات والمعادن فعالة في تعزيز صحة الدماغ ولكن عليك تناولها عبر الشوكة وليس عن طريق الحبة

ونقدم لك كتاب طبخ رائع يحوي على وصفات بمكونات معززة وهو Fat for Fuel

  • احصل على بعض العرق

نعلم جميعاً بأن التمرين مفيد لجسمك لكنه مفيد لعقلك أيضاً

وجدت دراسة نشرت في مجلة مرض الزهايمر أن قلة ممارسة الرياضة لدى كبار السن تضع الاصابة بالخرف على قدم المساواة مع البالغين الذين لديهم استعداد وراثي للإصابة بنفس المرض

لذا، حتى لو لم تكن معرضاً وراثياً للإصابة بالخرف فقد تعرض نفسك للخطر إذا كنت تعيش أسلوب حياة يغلب عليه الخمول

لكن الوقاية من الخرف ليست الفائدة الوحيدة لممارسة الرياضة، يساعد النشاط المنتظم لزيادة ضربات القلب للدماغ على العمل بكفاءة أكبر بغض النظر عن عمرك أو حالتك

وهذا لا يعني أنه عليك الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لتعزيز صحة دماغك تعتبر الأنشطة الأقل رهاقاً، مثل المشي واليوجا والتاي تشي، فعالة أيضاً طالما أنها ترفعع معدل ضربات قلبك

ركز على الحصول على ما لا يقل عن 150 دقيقة أسبوعياً من نشاط معدل ضربات القلب المرتفع (هذا هو المكان الذي يكون فيه متتبع اللياقة البدنية مثل Fitbit مفيداً)

  • درب دماغك

إن عقلك مثل العضلة إذا لم تستخدمه فستبدأ قوته في التلاشي

تمرين عقلك بانتظام من خلال استخدام ألعاب التفكير أو الألغاز المتقاطعة، أو تعلم لغة جديدة هي طريقة رائعة للحفاظ على صحته وتجدد طاقته

الآن، لا تدعم جميع الدراسات فعالية تدريب الدماغ، ولكن هناك ما يكفي منها، كما يشير إلى أن هذا يعد خيار قابل للتطبيق

على سبيل المثال، أجريت دراسة عام 2018 على أشخاص بالغين أصحاء يؤدون تمريناً تدريبياً يركز على الانتباه وسرعة المعالجة والذاكرة البصرية والأداء التنفيذي

قامت مجموعة واحدة بأداء هذا التمرين الدريبي لمدة 15 دقيقة في اليوم، سبعة أيام في الاسبوع، لمدة ثلاثة أسابيع

المجموعة الأخرى تخطت التدريب تماما في النهاية، أظهرت مجموعة تدريب الدماغ أوقات اهتمام واستجابة أفضل بشكل ملحوظ

بدلاً من قضاء وقت فراغك بلا تفكير على Netflex، قم بجدولة بعض المهام التي تساهم في تمرين عقلك

  • احصل على حيوان أليف

تثبت الكثير من الدراسات أن امتلاك حيوان أليف يساهم في تعزيز قوة الدماغ

عام 2016 قام مجموعة من الباحثين بتحليل 17 دراسة أكاديمية ووجدوا أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية عقلبة طويلة الأمد استفادوا بشكل كبير من امتلاك حيوان أليف

كما صاغها الباحثون، “قدمت الحيوانات الأليفة شكلاً فريداً من أشكال الصحة العقلية لأصحابها وذلك من خلال الدعم غير المشروط والذي لم يتلقوه غالباً من العلاقات الأسرية أو الاجتماعية الأخرى”

لذلك في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى تحسين حالتك المزاجية وقوتك العقلية، اقض بعض الوقت مع صديق قروي

  • نم جيداً

يمكن القول بأن النوم هو العامل الأكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بصحة الدماغ

نحن نعيش في عصر يتفاخر فيه الرؤساء التنفيذيون ومقدمو البرامج التلفزيونية والرؤساء بقدرتهم على العمل مقابل ساعات قليلة من النوم لكن البيانات تشير إلى أن قلة النوم أقرب تجويع عقلك

تظهر الدراسة بعد الدراسة أن الحصول على سبع إلى ثمان ساعات من النوم ضروري لجميع جوانب الأداء السليم للدماغ بما في ذلك الذاكرة والانتباه والتعلم والإبداع

لن تجوع نفسك أبداً من الطعام قبل الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية فلماذا تجوع عقلك بالقليل من النوم؟

الحصول على المزيد من النوم سهل ومجاني وضروري لصحة العقل والجسد

إذا حذفت نصيحة واحدة من هذا المنشور فأنت بحاجة إلى جعل النوم أولوية ومحاولة الحصول على سبع إلى ثمان ساعات كل ليلة

للحصول على قراءة ممتازة عن سبب اهمية النوم وكيفية الحصول على المزيد منه راجع كتاب Why We Sleep

اقرأ أيضاً… فوائد زيت السمك اوميغا 3 | ما هو تأثير على القلب والدماغ؟

اقرأ أيضاً… النقاط الساخنة لإصلاح الحمض النووي والخرف الدماغي

اقرأ أيضاً… لقاح سرطان الدماغ في القريب العاجل

ما هو رد فعلك؟
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى