صحة

توحد الاطفال | ماذا نفعل لو ان الطفل مصاب بالتوحد | وما فائدة زيت MCT؟




توحد الاطفال | ماذا نفعل لو ان الطفل مصاب بالتوحد | وما فائدة زيت MCT؟

توحد الاطفال

سنرشدكم لما نعتقد أنها الحمية الأفضل لمرض التوحد من الدكتور بيرج

فلو ان الطفل المصاب بالتوحد، فإن هذا ما يجب القيام به، وسنكتفي بتقديم فكرة عامة وشاملة وذلك من خلال عرض نسب المغذيات الكبرى  لنظام الوجبات الخاص بمرضى التوحد

ان اتباع هذه الطريقة المبينة على أسس ما وجدناه من أبحاث تضمن لكم ملاحظة تحسنات هائلة في مهارات التواصل عند الطفل وقدرته على التواصل مع الآخرين وقدراته المعرفية ومدى تهذيبه وقدرته على التحكم بنفسه

عليكم بتجربة هذه الحمية:

تشكل الكربوهيدرات 5% من حمية الكيتو العادية ويشكل البروتين 20% والدهون 75%، أما هذه فهي حمية معدّلة من حمية الكيتو العادية إذ ترتفع نسبة الدهون فيها إلى 80-90%

كما أنها تشبه إلى حد كبير الحمية الخاصة بالأطفال المصابين بالصرع ويطلق عليها حمية الكيتو التقليدية، وسننصح بالنمط الصحي من تلك الحمية وذلك بزيادة نسبة الدهون وانتقاء المكونات الصحية لأهمية توفر المغذيات والابتعاد عما سواها

ننصح بأن يشكل زيت MCT نسبة 25% من مجموع الدهون، لا زبدة ولا السمن وإنما زيت MCT لأن هذا الزيت يمنح الطفل الكيتونات بشكل فوري

وهذا ما نحتاجه وهو إمداد الدماغ بكمية هائلة من الكيتونات وبكمية ضئيلة من الغلوكوز لأن ذلك يتخطى عدة مراحل تمنع الغلوكوز من تغذية الخلايا  كما انه يؤمن تغذية مباشرة للخلايا وتحسناً في نسيج الدماغ في زمن قصير

فيما يتعلق بنسبة الكربوهيدرات، فأننا ننصح بتقليل نسبتها إلى كمية 10-20 جم في اليوم لذا حاولوا مراعاة ذلك، قد يشير البعض ان هذا غير واضح تماماً

إلا اننا لا نود التطرق إلى احتساب السعرات او غير ذلك من التفاصيل

ان تناول زيت MCT يساعد في تخطي الكثير من الامور على مستوى الكبد والمرارة وبالتالي استفادة الجسم من الكيتونات التي يمنحها هذا الزيت بشكل فوري ومباشر

ولا بد ايضا من مراعاة شروط حمية الكيتو الصحية كتناول الخضار غير النشوية التي تحوي نسبة عالية من الألياف والأكثار من الخضار الورقة أو مسحوق الخضار المجففة

بالنسبة للأطفال الذين لا يحبون تناول الخضار وذلك لأهمية توفر المغذيات النباتية وغيرها من العناصر الغذائية في الخضار، كما انصح ايضاً بالابتعاد عن منتجات الألبان أو الكازين وهو البروتين الموجود في الحليب

فقد ثبت أنها تسبب تضرر الدماغ، يجب ايضا الابتعاد عن الغلوتين والحبوب وكذلك الابتعاد عن السمن لقلة ما يحويه من الحليسيريدات الثلاثية متوسطة الحلقات التي يتمتع زيت MCT بفضل زيت جوز الهند

يجب تحقيق افضل درجة من الامتصاص في الجسم وتأمين أكبر نسبة ممكنة من الكيتونات، لذا يجب الحرص على تغذية الطفل باللحوم الغنية بالدهون كالنقانق الغنية بالدهون

زيت جوز الهند والوّدك (الشحم البقري) والبيض والسمك الدهني والمكسرات الغنية بالدهون كجوز البقان والمكاديميا بالإضافة إلى الكهارل ( الشوارد ) كمسحوق الكهارل الخالي من السكر  وفيتامينات B من الخميرة الغذائية أو غيره من المصادر الطبيعية الأخرى والمعادن النادرة وبهذا نضمن خصولهم على التغذية الكاملة

وحصولهم على الوقود المطلوب الذي يلزم لإصلاح النسيج الدماغي

اقرأ أيضاً… بكاء الطفل | أسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر | ما هي الاكثر شيوعاً؟

اقرأ أيضاً… ما هي الأمور لا يجب القيام بها اثناء الحمل وهي خطر على الجنين | د. ريهام الشال

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى