Sportsرياضة

دوري أبطال أفريقيا معلومات شاملة




دوري أبطال أفريقيا معلومات شاملة

دوري أبطال أفريقيا تعد مسابقة كرة قدم قارية سنوية يديرها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

إن أفضل الأندية في الدوريات الأفريقية لكرة القدم مدعوون للمشاركة في هذه المسابقة، وهي مسابقة الأندية الأولى لكرة القدم في القارة والتي تعادل دوري أبطال أوروبا.

لأسباب تتعلق بالرعاية، الاسم الرسمي هو دوري أبطال توتال.

يحصل الفائز في البطولة على مقعد في كأس العالم للأندية، وهي مسابقة متنافس عليها بين الأندية البطل من جميع الاتحادات القارية الست، ويواجه أيضًا الفائز في كأس الكونفيدرالية الأفريقية في كأس السوبر الأفريقي في الموسم التالي.

يعد النادي الأهلي المصري هو النادي الأكثر نجاحًا في تاريخ المسابقة حيث فاز بالبطولة ثماني مرات، وحققت الأندية المصرية أكبر عدد من الانتصارات حيث فازت باللقب 14 مرة.

البطل الحالي للمسابقة هو الترجي الرياضي التونسي بعد تحقيقه لقبه الرابع سنة 2019.

تاريخ بطولة دوري أبطال أفريقيا

بدايةً من كأس أفريقيا للأندية البطلة في عام 1964، كان أول فريق يرفع الكأس هو الكاميروني أوريكس دوالا، الذي فاز على الملعب المالي 2-1 في نهائي لمباراة واحدة فقط.

لم تلعب بطولة في العام التالي، ولكن تم استئنافها مرة أخرى في عام 1966، عندما تم عرض نهائي لأول مرة ذهابًا وإيابًا، وشهد فريق مالي آخر يتأهل للنهائي وهو ريال باماكو ضد ملعب أبيدجان من ساحل العاج.

فاز ريال باماكو في مباراة الذهاب 3-1 ولكن تفوق كل ذلك في المباراة خارج أرضه في أبيدجان حيث تابع الإيفواريون الفوز 4-1 ليفوزوا باللقب 5-4 في مجموع المباراتين.

في عام 1967 عندما التقى أشانتي كوتوكو من غانا مع تي بي مازيمبي من جمهورية الكونغو الديمقراطية، انتهت كلتا المباراتين بالتعادل (1-1 و 2-2 على التوالي).

اقترح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مباراة فاصلة، لكن الغانيين رفضوا التنافس وتم تسليم اللقب إلى تي بي مازيمبي، الذي حقق اللقب مرة أخرى في العام التالي.

ومع ذلك، فإن الغانيين إنتقموا في عام 1970، عندما التقى أشانتي كوتوكو وتي بي مازيمبي مرة أخرى في المباراة النهائية.

مرة أخرى، انتهت المباراة الأولى بالتعادل 1-1، لكن على عكس التوقعات، تمكن الغانيون من الفوز 2-1 في مباراتهم خارج أرضهم ليرفعوا الكأس التي غابت عنهم قبل ثلاث سنوات.

دوري أبطال أفريقيا فترة السبعينيات

شهدت فترة السبعينيات ارتفاعًا ملحوظًا في تتويجات الأندية الكاميرونية، مما أوجد منصة النجاح التي تتمتع بها كرة القدم الكاميرونية على المستوى الدولي اليوم.

بين عامي 1971 و 1980 فازت الفرق الكاميرونية بالكأس أربع مرات، مع حصول نادي كانون ياوندي على ثلاثة ألقاب سنوات 1971، 1978 و1980 يونيون دوالا رفع الكأس في عام 1979.

وبين الانتصارات الكاميرونية، تم تقاسم الشرف مع فريق آخر يتمتع بعصر ذهبي، الفريق الغيني هافيا كوناكري، الذي فاز بها ثلاث مرات خلال هذه الفترة في نسخ 1972، 1975 و1977.

العهد الجديد

بصرف النظر عن إدخال قانون الأهداف خارج الديار والمتمثل في أفضلية التتويج للفريق الذي سجل أهداف خارج دياره، لم يتغير كثيرًا في هذه المسابقة حتى عام 1997.

في هذا العام، اتخذ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم خطوة جريئة لمتابعة الصدارة التي تم تأسيسها قبل بضع سنوات من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من خلال إنشاء مرحلة دوري في البطولة وتغيير الاسم إلى دوري أبطال أفريقيا.

قدم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أيضًا جوائز مالية للمشاركين لأول مرة.

من خلال تقديم جوائز قدرها مليون دولار أمريكي للفائزين و 750 ألف دولار أمريكي للوصيف، أصبحت بطولة دوري أبطال فريقيا الجديدة أغنى مسابقة للأندية في أفريقيا.

بروز أندية جديدة

ربح النادي المغربي الرجاء البيضاوي النسخة الأولى أمام الغاني أشانتي غولد.

وبعد الوصول إلى الدور نصف النهائي في نسخة 1998، فاز الخضر باللقب مرة أخرى في عام 1999 ضد الترجي الرياضي التونسي، ووصلوا إلى النسخة الأولى من كأس العالم للأندية 2000 في البرازيل.

غير معروف حتى الآن، حتى في بلده، ظهر نادي نادي إنييمبا إنترناشونال على الساحة الإفريقية وفاز بلقبين متتاليين في نسختي 2003 و2004 ، مقدمًا لنيجيريا بطولاتها الأولى في هذه المسابقة.

منافسات نارية بين الفرق

في الفترة من 2005 إلى 2007، كانت النهائيات تعارض في كل مرة الأهلي أمام ناد تونسي، وإذا كانت المواجهات الأولى قد فاز بها الأهلي في القاهرة.

شهدت الثالثة انتصارالنجم الرياضي الساحلي الذي بنفس الطريقة.

فرصة تضع حدا لجفاف استمرت منذ عام 1994 للأندية التونسية.

حقق الفائز بالفعل في نسخة عامي 1967 و1968 ، وهو النادي الكونغولي من لوبومباشي، عودته الكبيرة إلى صدارة كرة القدم الأفريقية بفوزه بدوري الأبطال مرتين على التوالي في عامي 2009 و2010 ، وفي هذه العملية يصل إلى نهائي كأس العالم للأندية 2010، الأول لنادي غير الأوروبي وغير أمريكا الجنوبية.

في الشكل الجديد، مر أبطال الدوري في البلدان الأعضاء في الاتحاد الإفريقي بسلسلة من الجولات التمهيدية حتى آخر 16 مرحلة.

تم بعد ذلك سحب الفائزين الثمانية في هذه الجولة إلى مجموعتين مكونتين من 4 فرق لكل منهما، حيث يلعب كل فريق بعضهم البعض على أرضهم وخارجها.

في نهاية مرحلة المجموعات، يلتقي الفريقان الأوليان في كل مجموعة في الدور نصف النهائي، حيث يتأهل الفائزون إلى النهائيات.

في عام 2010، أصبح تي بي مازيمبي من جمهورية الكونغو الديمقراطية أول نادٍ يفوز باللقب مرتين متتاليتين في مناسبين.

جاء فوزهما الأول في عامي 1967 و 1968، قبل تكرار الإنجاز مرة أخرى في عامي 2009 و2010.

أبطال متعددون

بدون عنوان منذ عام 1994، عاد الترجي الرياضي التونسي إلى حيز التنفيذ على المستوى الأفريقي بثلاث نهائيات متتالية.

تأهل النادي التونسي لنهائيات كأس العالم للأندية 2011 بعد نهائي مثير للجدل ضد تي بي مازيمبي، في عام في 2010، يتوج في المباراة النهائية ضد الوداد.

فقد اللقب عام 2012 ضد الأهلي.

بعد أربع سنوات من لقبه الأخير، فاز نادي الأهلي بالكأس ضد الترجي الرياضي التونسي في نسخة 2012.

وفاز الأهلي مرة أخرى عام 2013 ضد أورلاندو بيراتس.

فاز وفاق سطيف بكأسه الثاني في عام 2014 بعد 26 عامًا من الانتظار، وفاز تي بي مازيمبي باللقب عام 2015، بعد خمس سنوات من آخر لقب له.

كؤوس البطولة

طبقا لقوانين الاتحاد الأفريقي لكرة القدم فإن الكأس الخاصة بالبطولة تنتقل كل عام من مقر النادي البطل السابق إلى مقر النادي البطل الجديد.

مع تقديم نسخة بديلة للبطل السابق أما إذا تمكن أحد الأندية من الفوز بها ثلاث مرات متتالية أو غير متتالية يحق له الاحتفاظ بكأس البطولة إلى الأبد.

(وتلغي المرات السابقة للأندية الأخرى على الكأس الجديدة).

و يقوم الاتحاد الأفريقي بتصميم كأس جديدة للبطولات القادمة وهكذا..

أول كأس لعبت عليها هذة البطولة كانت تحمل اسم الرئيس الغاني الراحل كوامي نكروما والتي بدأ اللعب عليها منذ بداية البطولة عام 1964.

وحتى احتفظ بها نادي هافيا كوناكري الغيني عام 1977 عقب فوزه في الدور النهائي على هارتس أوف أوك (غانا) وكان قد فاز بنفس الكأس عامي 1972، 1975.

لعبت البطولة على كأس جديدة بداية من عام 1978 حملت اسم الرئيس الغيني الراحل أحمد سيكو توري تلك التي احتفظ بها الزمالك المصري عام 1993 .

عقب فوزه في الدور النهائي على أشانتي كوتوكو (غانا) وكان قد فاز بنفس الكأس عامي 1984، 1986.

لعبت البطولة على كأس جديدة بداية من عام 1994 وحتى احتفظ بها النادي الأهلي المصري عام 2006 هي الأخرى عقب فوزه على النادي الرياضي الصفاقسي (تونس) وكان قد فاز بنفس الكأس عامي 2001، 2005.

لعبت البطولة على كأس جديدة بداية من عام 2007 وحتى احتفظ بها النادى الأهلى المصري عام 2013 هي الأخرى عقب فوزه على أورلاندو بيراتس (جنوب أفريقيا) وكان قد فاز بنفس الكأس عامي 2008، 2012.

لعبة البطولة منذ 2014 على كأس ثشبه تماما سابقتها لكن بعد تعديلات وإضافات طفيفة تمثلت في إضافة كمية المعدن من الأسفل وإنقاص لمعان الكرة الذهبية.

وتوج بها وفاق سطيف سنة 2014. ويذكر أن الترجي الرياضي التونسي إقترب من الاحتفاظ بهذه الكأس بعد الظفر بها مرتين متتاليتين في 2018 و2019.

شعار البطولة

شعار البطولة

هيكل البطولة

جرت تعديلات كثيرة على البطولة حيث أنها كانت تقام منذ عام (1964–1996) بنظام خروج المغلوب من مباراتين (الذهاب والإياب).

أصبحت تؤهل بطلها إلى مباراة السوبر الإفريقية منذ بدايتها عام 1993.

عام 1997م تغير اسم البطولة من كأس أفريقيا للأندية البطلة إلى دوري أبطال أفريقيا.

في نسختها عام 1997 تحول دور الثمانية إلى دوري الثمانية حيث تقسم الأندية إلى مجموعتين يصعد بطل كل مجموعة إلى المباراتين النهائيتين وألغي الدور قبل النهائي وبقيت البطولة حتى عام 2000م يتأهل بطل كل مجموعة للدور النهائي مباشرة.

شملت تعديلات عام 1997 اللوائح المالية للبطولة ابتداء من دوري الثمانية كما يلي:

  • يحصل البطل على مليون دولار أمريكي فيما يحصل وصيفه علي 750,000 دولار أمريكي.
  • ويحصل الفريق الخاسر في الدور نصف النهائي على 400,000 دولار أمريكي.
  • يحصل الفريق صاحب المركز الثالث في مجموعة دوري الثمانية علي 250,000 دولار أمريكي.
  • ويحصل الفريق صاحب المركز الرابع في مجموعة دوري الثمانية على 150,000 دولار أمريكي.
  • يحصل اللاعب الذي يحرز هدفا ابتداء من دوري الثمانية على ألف دولار أمريكي.
  • في نسختها عام 1999 أصبحت مؤهلة إلى بطولة كأس العالم للأندية.

مع بداية موسم 2001 عاد تطبيق نظام المربع الذهبي بصعود بطل ووصيف كل مجموعة إلى قبل النهائي بحيث يلتقي بطل كل مجموعة مع وصيف الأخرى على أن يقام لقائي إياب قبل النهائي.

ومن التعديلات أيضا في نسختها عام 2004 أصبحت تضم وصيف الدوري من أفضل 12 دولة في تصنيف الأندية الإفريقية إلى جانب أبطال الدوري العام في البلدان الإفريقية.

في نسختها عام 2017 تقرر إقامة دوري المجموعات ابتداءا من دور الستة عشر ليصبح دوري الستة عشر بدلا من إقامتة في دوري الثمانية ليعود مرة أخرى إلى دور الثمانية بنظام الذهاب والإياب.


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى