الآدابكتب إلكترونية

ذاكرة الجسد – ملخص رواية للكاتبة أحلام مستغانمي

ذاكرة الجسد - ملخص رواية للكاتبة أحلام مستغانمي




ذاكرة الجسد – ملخص رواية للكاتبة أحلام مستغانمي

ذاكرة الجسد

ملخص اليوم لرواية ذاكرة الجسد للكاتبة أحلام مستغانمي، صدرت الرواية في عام 1993 في بيروت وقد بيع منها أكثر من 3 ملايين نسخة

الرواية بدأتها أحلام مستغانمي حيث انتهت، لقد بدأت الرواية بعرض للزمن الحاضر في مكان وجود خالد في قسطنطينة

ثم عادت بنا الى الوراء من خلال قيام خالد أثناء مكوثه في قسطنطينة باسترجاع الاحداث التي رافقته منذ كان مشاركا في الثورة مع الابطال ضد الاحتلال الفرنسي الى ان عاد من فرنسا الى قسطنطينة ليقيم مع زوجة أخيه بعد وفاة أخيه حسان وكان ذلك عام 1988

وهكذا أنهى خالد روايته عن حياته في كتاب خطته أحلام مستغانمي تحت عنوان ذاكرة الجسد

قال نزار قباني عن الرواية: ” الرواية دوختني وانا نادرا ما أدوخ أمام رواية من الروايات، سبب الدوخة ان النص الذي قرأته يشبهني الى درجة التطابق فهو مجنون ومتوتر واقتحامي ومتوحش وإنساني وشهواني وخارج على القانون مثلي،

ولو ان أحد طلب مني ان أوقع اسمي تحت هذه الرواية الاستثنائية المغتسلة بأمطار الشعر لما ترددت لحظة واحدة”

أحداث الرواية:

بطلا الرواية هما خالد وهو الراوي، وحياة التي من أجلها كتبت الرواية، حيث يقرر خالد ان يقص قصته مع الوطن ومع بلدته قسطنطينة اللذان جسدتهما حياة في ملامحها وطباعها

خالد شخصية محورية تمثل الماضي والتضحيات السابقة في سبيل الوطن كما تمثل أيضا المعاناة على جميع المستويات والاصعدة السياسية والاجتماعية والتاريخية والنفسية

فهو ثوري شارك في ثورة الجزائر وبترت يده اليسرى أثناء الثورة لكنه بعد الاستقلال وتغيير الصورة لم يعد يرى بلاده

كما حلم بها بل بدأ يشعر باغتراب أطبق على صدره فجزائره التي حلم بها دائما لم تعد تتسع لمثله من اصحاب المبادئ الذين لم تتبدل جلودهم بعد الثورة مما دفعه الى ترك بلاده قاصدا فرنسا ليعيش فيها فترة طويلة،

بعد ثلاث أسابيع من عودة خالد الى ارض الوطن ليواري أخاه حسان الثرى والذي توفى في احداث اوكتوبر عام 1988 برصاصة طائشة

يقرر ان يكتب حكايته مع حياة التي تمناها عروسا له فكانت لغيره، ولأنه تذكر قولها: “أننا عندما نكتب عن من نحبهم إننا في الحقيقة نقتلهم ونمحوهم من ذاكرتنا الى الابد”

قرر خالد ان يقتل حياة الى الأبد، خالد من الرجال الذين لم يتوانوا للحظة عن حمل السلاح عند اندلاع الثورة

كيف لا وهو جار سي طاهر احد قادة الثورة وشهدائها، كان خالد يرى فيه الأخ والجار والجندي المدافع عن وطنه

يروي خالد انه التحق بالثورة بعد وفاة امه، فوجد سي طاهر الذي علمه النضال وما لبث خالد ان كسب ثقة رئيسه فأصبحت تسند اليه العمليات الخاصة والصعبه

وفي احدى المعارك يصاب خالد في ذراعه اليسرى، حيث اقتضت الضرورة ان تبتر وبالتالي يحال خالد الى الحياة المدنية، حيث كانت تونس ملجئ للمعطوبين من جيش التحرير

 وعند مغادرته يأتي سي طاهر ليطمئن عليه ويودعه وفي الوقت نفسه يحمله أمانة الى أمه وورقة فيها اسم المولودة منذ شهور ويكلفه بتسجيلها في دار البلدية

كان ذلك في سنة 1956 وبعد اربعة سنوات من هذا التاريخ يسقط سيطاهر شهيدا في ساحة القتال، تاركاً وراءه أماً وزوجةً ثكلى تجر معها طفلان هما، حياة ستة سنوات وناصر عامين

بعد الاستقلال انفصل خالد عن عائلة سي طاهر ليواجه كل طرف قدره، فخالد قد هاجر الى فرنسا لأنه رأى نفسه في نظام يخالف قناعته والمبادئ التي قامت من أجلها ثورة التحرير

ثم تمر السنين مر السحاب، وها هو اليوم في باريس يعرض لوحاته على الجمهور ولم يكن يعلم ان القدر سيجعله في اختبار

المعرض قائم والزوار يتكاثرون، وإذ به يلمح فتاتين تدخلان المعرض ملامحهما جزائرية، بل قسطنطينية وبدون مقدمات إحداهن حركت أحاسيسه كأنه يعرفها منذ أمد بعيد

رغبة شديدة تدفعه ليقترب منهما، فيقترب ويسأل والمفاجأة إنها هي تلك الصغيرة التي طالما لعبت على حجره ها هي قد اصبحت امرأة كاملة الأنوثة، إنها حياة الاسم الذي اختاره خالد ليسميها به

منذ ذلك اللقاء يروي خالد تطورات علاقته مع حياة فهي التي جاءت الى المعرض لتلتقي برجل لازم أباها ليحكي لها عنه كإنسان بمساوئه وحسناته لا كما يتكلمون عنه كبطل خارق لا يتألم ولا يشكو

لتتطور العلاقة الى رغبة وعشق وحلم وغيرة وخيبة وحقد.

احبها خالد لدرجة العشق الجنوني وكانت في بعض الاحيان تمنحه أمل انها تبادله نفس الحب

استمر على ذلك الامل حتى جاءته دعوة من عمها سي الشريف كانت هذه الدعوة مفاجأة فقد كان يدعوه ليحضر حفل زفافها

يومها أحس خالد بشعور غريب من الألم منذ ممزوج بشعور أخر بالدهشة، فحلمه الذي عاش على أمل ان يتحقق في يوم ما يضيع منه في لحظة بل ومن ضمن هذا الضياع يطلب منه حضور ضياع حلمه بنفسه

تتزوج حياة حبيبة خالد من أحد المسؤولين العسكريين والذي تلوكه الألسنة بالفساد واستغلال النفوذ.

بذلك نكون قد قدمنا لكم ملخصا سريعا لأحداث رواية الكاتبة احلام مستغانمي ذاكرة الجسد.

لتحميل الكتاب من هنا

اقرأ أيضاً… ليطمئن قلبي – ملخص رواية للكاتب أدهم الشرقاوي

اقرأ أيضاً…الأسود يليق بك : ملخص رواية لأحلام مستغانمي – كتاب PDF

اقرأ أيضاً… الكونت دي مونت كريستو: ملخص رواية الكونت دي مونت كريستو للكاتب ألكسندر دوماس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى