ذكاء صناعي سيحتل المستقبل




ذكاء صناعي سيحتل المستقبل

ذكاء صناعي : العالم يقفز نحو المستقبل بصورة كبيرة جداً، زمان كان يمكن أن نسمع كلمة أن العالم يتغير أو العالم يتطور، ولكن كل ذلك الكلام لم يعد له فائدة لأن العالم لا يتغير أو يتطور.

يكفي أن أقول لك الآن أن الموبايل الذي في يدك والذي تشاهد في هذه الحلقة أقوى من الكمبيوترات أجمعها التي كانت موجودة في ناسا عام 1969 عندما صعدوا إلى القمر.

ذكاء صناعي ما هو

ذكاء صناعي ما هو

هذا الكلام يقودنا إلى سؤال مهم جداً. إذا كان العالم يتغير ويتطور وحالياً يوجد ذكاء اصطناعي يتطور وبصورة كبيرة جداً، وهناك روبوتات تأخذ مكاننا في العمل، فنحن في المستقبل ماذا سنعمل؟

السلام عليكم أنا مايكل راشد وأنت تشاهد برنامج الزتونة.

خلاصة كتب عن المستقبل

في هذه الحلقة سنتكلم عن خلاصة كتابين ويمكن هناك الكثير من الكتب التي تتحدث عن هذا الموضوع بالذات.

الكتاب الأول مستقبل العمل Future Of Work والكتاب الثاني الروبوتات قادمة Robots are Coming.

هذين الكتابين يتحدثان كيف أن المستقبل يتغير وكيف العالم يتطور، وكيف لمسنا نحن هذا في أرض الواقع حالياً، ويا ترى ماذا سيحدث تالياً وما الذي يمكن أن نعمله في المستقبل.

تاريخ الإنسانية وحتى الوقت الحالي

في البداية لنعرف أين نقف، لنسترجع تاريخ الإنسانية في صورة سريعة جداً.

عصر الصيد والزراعة

العصر الأول  الذي شهده الإنسان هو عصر كان فيه صياداً، أي أنك تصيد طعامك لتعيش. ومن ثم تك اكتشاف الزراعة التي أخذت فترة كبيرة جداً من حياة الإنسانية.

وتعتمد على أن نزرع الأرض لتعطينا المحصول الذي سنأكله ونستخدمه للتداول بين الناس.

كان يستخدم القمح والمحاصيل الزراعية الأخرى في التجارة فالناس يتبادلون الحاجيات بين بعضهم عن طريق المقايضة.

العصر الصناعي

ومن ثم أتى العصر الصناعي وأبحت فكرة الزراعة قديمة واي شخص حينها ما زال يعمل في الزراعة انخفض دخله، وأصبحت طبقة الفلاحين هي أقل طبقة عند ظهور العصر الصناعي.

والعصر الصناعي لم تكن فكرته مقتصرة  على وجود مصانع تصنع أشياء فقط، بل هذا العصر شهد الكثير من الاختراعات وشهد تطور في الأسلحة التي أثرت بشكل كبير في خريطة العالم.

كل شيء كان يعتمد على الصناعة، فالحديد كان هو أهم شيء يبحث عنه الناس، لأن الحديد يؤدي إلى صناعة.

ذكاء صناعي وعصر المعلومات

ذكاء صناعي وعصر المعلومات

في أواخر الستينات وأوائل السبعينات، شهدنا طفرة جديدة وهي ظهور عصر IT عصر المعلومات، عصر الديجيتال والمعرفة الرقمية. الحواسيب والإنترنت والثورة المعلوماتية.

حالياً أي شخص يعمل في الصناعة يأخذ أجراً أخفض من الناس التي تعمل في IT، ويأخذ أجر أكبر بقليل من الناس الذين يعملون في الزراعة.

فحالياً أمريكا أطلقت على ما يحدث في العالم إسم التغيير العظيم Megachange ، ووقتنا الحالي يشهد التغيير العظيم التالي وهو التغيير نحو AI أو الذكاء الاصطناعي.

ذكاء صناعي Artificial Intelligence

الذكاء الاصطناعي يعني أن الأجهزة التي كانت تعمل لتصنع لنا منتجات، هي الآن الأجهزة التي تعمل لوحدها وتفهم وتجمع معلومات كثيرة من كل شيء. وتعمل بصورة أفضل من الإنسان الذي يشغّلها.

الفكرة تبنتها في الأساس الدول الآسيوية وعلى رأسهم الصين لتقلل من مصاريف العمالة. فأخذت الصين فكرة AI وطورتها.

ذكاء صناعي والمصانع

لدرجة أن هناك مصنع كان يصنع موبايلات استغنى عن 650 عاملاً واستبدلهم ب60 آلة. ووجد أن معدل الخطأ انخفض من 25 إلى 5% ولكن بإنتاجية مضاعفة.

ذكاء صناعي وأمازون Amazon

شركة أمازون Amazon حالياً مؤتمتة بشكل كبير جداً بالذكاء الاصطناعي. فلم يعد هناك عامل لنقل البضائع وشحنها، بل هناك أجهزة تأخذ الطلبية من مكانها في المخزن لتنقلها للشحن.

ذكاء صناعي مقطورات الشحن

في أمريكا حالياً بدل أن يدفعوا أجور سائقين يقودون مقطورات ينقلون بها البضائع من مكان لآخر، يستقدمون سيارات تسير وحدها وتتكلف فقط 35 ألف دولار عن السيارة العادية.

فأنت تستغني عن راتب سنوي 44 ألف دولار لعامل يمكن أن يطلب إجازة مرضية أو يحتاج تأمين على الصحة والحياة.

الخدمات الطبية

العالم يسير في هذا الاتجاه، وليس فقط في الصناعة والنقل، بل في الخدمات الطبية.

نظام الصحة في تايوان استطاع في خطوة واحدة أن يقوم بتحليل لكل الناس الذين أعمارهم متقدمة ليعرفوا من لديه مشاكل في القلب أم لا.

عن طريق إعطاء الناس فوق 60 سنة ساعات ذكية، وهذه الساعات توصل خدمات الإنترنت المجانية الموجودة في كل البلد.

فاستطاعوا أن يجمعوا معلومات كبيرة جداً عن معدل ضربات القلب لكل هؤلاء. وفي المستقبل فإن جميع المرضى ستكون حالاتهم موجودة في السحابة الالكترونية.

وكل مريض سيكون ملفه الصحي الخاص به الموجود على الإنترنت ويمكن لأي طبيب أن يدخل ويعرف تاريخه المرضي.

ذكاء صناعي والاقتصاد

في الاقتصاد كان الدولار له شأن كبير جداً، لكن ظهرت فكرة البلوك تشين Block Chain وهي العملات الالكترونية مثل البيتكوين Bitcoin.

هناك برامج على الكمبيوتر تستخدم البيانات والمعلومات عن شركات معينة وعن أرصدتها وعن الأسهم الخاصة بها وحالتها الإقتصادية وحتى الشائعات التي تدور حولها.

كل ذلك تستخدمه هذه البرامج كي تتوقع حالة الأسهم كيف ستكون.

الأمن والحماية

في شيكاغو أمريكا استطاعوا أن يستخدموا الذكاء الاصطناعي ليتوقعوا الأماكن التي يمكن أن تحدث فيها جرائم وبالتالي يرفعون كثافة الشرطة في تلك الأماكن.

في أمريكا أيضاً لديهم نظام ShotSpotter وهو موجود في 75 مدينة في أمريكا وهذا النظام يحدد أين تم إطلاق أي رصاصة، ليرسل دورية شرطة.

فبدل أن يكون لديك مدينة كبيرة وفيها تعداد سكاني كبير، وتريد أن تجعل الشرطة تحمي جميع السكان فتستطيع أن تضع أنظمة ذكية تخبرك أين يحدث الحادث ومتى.

وحتى يمكنه التوقع أين ومتى يمكن له الحدوث، فتستخدم قوة صغيرة تستطيع بها المحافظة على النظام. يمكن في المستقبل أن يتم استبدال هذه القوات بقوات روبوتية.

البنية التحتية

وهذا ينطبق على البنية التحتية، فمثلاً في أمريكا 30% من المياه المستخدمة هي مياه معادة التدوير، وهي كانت غير قابلة للاستخدام فقاموا بتدويرها بطريقة حساسات متصلة بشبكات عالية السرعة 5G.

وهذه الحساسات تجعل المياه الملوثة تأخذ مجرى مختلف عن بقية المياه ويطبق عليها إعادة التدوير دون أن يتدخل أي شخص في هذه المنظومة.

المرور

إشارات المرور موجودة في أماكن كثيرة في العالم تستخدم الذكاء الصناعي لتحدد عدد السيارات الموجودة في الطريق فتحدد وقت الإشارة.

فبدل أن يكون هناك شرطي مرور ليضبط حركة الزحام طبقاً للوقت، فإن النظام يعمل لوحده.

المطاعم

هناك مطاعم لا تجد فيها نوادل  ليأخذوا منك الطبلات، بل على الطاولة نفسها تابلت لتختار منه ما تريد تناوله ويقوم أيضاً بترشيح ما هو جيد.

الجيش

جيش الدفاع الأمريكي لديه نظام ذكاء اصطناعي اسمه Maven باستطاعة هذا النظام القيام بمسح أي منطقة ويحدد العناصر الموجودون فيها ويتخذ القرار بأن يضرب أم لا.

وبالتالي كل هذا الكلام ينقل إليك بعض الخوف. إلى أين نحن متجهون؟ ما هو شكل مستقبل البشر؟ إن  كانت الآلات تقوم بكل شيء.

الدراسة

في انكلترا أجروا بحثاً على الطلاب المتخرجين حديثاً ووجدوا أن الطلاب بعد 25 سنة تقريباً لا يتعلمون أشياء جديدة في حياتهم، وقبل أن يتخرجوا.

حتى المواد التي يدرسونها هي غير ملائمة للعصر الحالي، وغير ملائمة للسرعة التي تحدث.

وبالتالي نحن ندرس أموراً لا علاقة لها بالواقع والمستقبل كيف سيكون، وأيضاً فرص العمل ستقل بشكل كبير جداً في المستقبل.

ما هي الأعمال في المستقبل

هناك بعض الحلول يتوقعها الخبراء في المستقبل.

الاقتصاد سينتعش بصورة كبيرة جداً، وهذا سينعكس على جميع الناس. وذلك بوجود آلات تدير العالم بصورة جيدة وبالتالي يستفيد الناس بصورة أكبر.

يتوقع أن معظم الأعمال التي سيعمل فيها الناس، هي أحد ثلاث:

الفن والترفيه

بما أن الناس أصبحوا ينجزون أعمالهم في وقت قصير، وأن الناس مرتاحون اقتصادياً وهذا سيعطيهم زمن راحة متسع لا يعملون فيها فيزيد الفن والترفيه.

الأعمال الخيرية

مثلاً المتطوعون الذين كانوا يساعدون أناساً او حالات إنسانية معينة بدون مقابل، فهذا العمل في المستقبل سيكون له عائد مادي كبير جداً. ففكرة أن تتعامل كإنسان مع إنسان آخر فكرة غالية بحد ذاتها.

الدعم التقني

وهو الصيانة والبرمجة والتطبيقات، فالذين يعملون في هذه الأعمال سيكون لديهم أكبر نصيب في العمل.

طبعاً سيبقى بعض الناس يعملون في مجال IT وبعضهم في مجال الصناعة وأقل بكثير من يعملون في الزراعة وهكذا.

لكن حسب الخبراء، كلما وضعت نفسك في الصفوف الأمامية هذا سيجعلك واثقاً أكثر في عملك  ودخلك أكبر.

فإن كانت الصورة التي ينقلها الخبراء للوهلة الأولى تبدو مرعبة، لكن أيضاً فيها بعض الأمل ان تصبح حياتنا أسهل.

وهكذا تنتهي الحلقة اليوم. وأراكم في الحلقة القادمة إن شاء الله كان معكم مايكل راشد من برنامج الزتونة.

المصادر


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.