تغذيةصحة

زيادة فرص الحمل | أهم نصيحة لزيادة فرص الحمل وتعزيز الخصوبة المرأة




زيادة فرص الحمل | أهم نصيحة لزيادة فرص الحمل وتعزيز الخصوبة المرأة

زيادة فرص الحمل | أهم نصيحة لزيادة فرص الحمل وتعزيز الخصوبة المرأة

كيف يمكن ان تزداد خصوبة المرأة للإنجاب؟

سنتحدث في هذا المقال عما يزيد من خصوبة النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض او الانتباذ البطاني الرحمي او الأورام الليفية الرحمية او انقطاع الحيض او الاجهاض المتكرر او غير ذلك

فإن أهم مايمكن فعله هو اتباع حمية الكيتو الصحية فكما ستعرفون لاحقا، عند ارتفاع مستويات الأنسولين واتباع نظام عالي الكربوهيدرات فإن استجابة المبايض لذلك تكون بزيادة الأندروجين وهو مايؤثر سلبا على الخصوبة لذا عليكن باتباع حمية الكيتو التي ستزودكن بالمغذيات الاخرى ايضا:

  • ل-ميثيل الفولات: لأن نقص الفولات يتسبب في ضرر كبير للحمض النووي DNA فالفولات (حمض الفوليك) تحمي الحمض النووي وخصوصا أثناء الحمل يجب الابتعاد عن ما من شأنه أن يضر بالحمض النووي لأن ذلك سيدفع الجسم الى اجهاض ذلك الحمل ومن هنا تكمن أهمية حمض الفوليك
  • الزنك الذي تكمن أهميته الكبرى في نمو البويضة كما يجب وتطورها من كيس جريبي الى بويضة مخصبة ومن المعلوم ان الحيوان المنوي يكون غنيا بالزنك ولهذا يعد الزنك ضروريا لضمان بقاء البويضة ومن المعلوم ان الحيوان المنوي يكون غنيا بالزنك ولهذا يعد الزنك ضروريا لضمان بقاء البويضة
  • السيلينيوم هو احد المعادن النادرة كما انه مضاد اكسدة ويحمل على عاتقه عدة وظائف أحدها الحد من خطر حدوث إجهاض كما انه يعزز السائل الذي يحيط بالبويضة وفي حال حدوث أي ضرر ناتج عن الجذور الحرة أو الأكسدة فإنه يحمي منها وذلك بامتصاص تلك الجذور الحرة
  • فيتامين د الذي يدعم صحة الرحم والمشيمة ويحد من خطر الاصابة بمتلازمة تكيس المبايض
  • احماض اوميغا3 وتشمل FPA&DHA تعزز هذه الاحماض مخاط عنق الرحم الذي يضمن بقاء الحيوان المنوي حالما يصل إليه ليساعده على الوصول الى مكانه حيث يجب ان يستقر، تحافظ هذه الاحماض على صحة الرحم وتقيه من حدوث الالتهاب
  • فيتامينات ب ويمكن الحصول عليها من الخميرة الغذائية
  • الحديد يساهم الحديد في تعزيز الخصوبة كما يعد الحديد ضروريا للنبات لزيادة خصوبته
  • فيتامين E الذي يشتهر بكونه فيتامين الخصوبة لدى الرجال والنساء وإحدى وظائفه تعزيز مخاط عنق الرحم

ننتقل إلى بعض أنواع الأعشاب:

  • عشبة كف مريم: معروفة بفوائدها في تعزيز الخصوبة وهي عشبة معروفة منذ زمن بعيد كما أنها تقلل من مستوى البرولاكتين الذي يزيد ارتفاع مستوياته من احتمال العقم
  • نبات شاتفاري: وهو مستخلص يساهم في تعزيز مخلط عنقق الرحم الذي يحمي الحيوان المنوي كما انه يحد من متلازمة تكيس المبايض ويدعم نمو الكيس الجربي التي يتطور لاحقاً إلى بويضة
  • جذور عشبة الماكا: التي تساهم في تعزيز جهاز الغدد لصم لدى النساء
  • جذر الفاونيا الأبيض: الذي يعزز الخصوبة ويعد من خطر الإصابة بتكيس المبايض ويقلل مستويات البرولاكتين ويعين حدوث الانتياذ البطاني الرحمي كما يحوي جذر هذه العشية على إنزيم أروملتاز الذي يساهم في تحويل التستوستيرون إلى إستروجين ولهذا يعد مفيداً جداً لحالات الإصابة بتكيّس المبايض
  • إحدى صيغ الإينوزيتول ويدعى دي كايرو إينوزيتول: وهو عنصر أساسي لكل من الوطاء والغدة النخامية والغدد التناسلية لذا قد يساعد في الاضطرابات التي تحدث عند النساء بما فيها دوره في زيادة حساسية الإنسولين

تكيس المبايض هو احد الاسباب الشائعة للعقم وهي مشكلة يكمن حلها في احد من مستويات الإنسولين

ويجب تجنب جميع ما قد يعبث بعمل جهاز الغدد الصم، فيما يطلق عليه مسببات اضطراب الغدد الصم

لذا يجب تناول الاطعمة العضوية والابتعاد عن مبيدات الآفات والحشرات والأعشاب والفطريات وغيرها

اقرأ أيضاً… أهم طعام يساعد في ثبات الحمل وتجنب الإجهاض المبكر!

اقرأ أيضاً… ما هي الأمور لا يجب القيام بها اثناء الحمل وهي خطر على الجنين | د. ريهام الشال

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى