زيوت طبيعيةصحة

زيت الكانولا – ما هو؟ واضراره – حقيقة زيت التحمير والقلي المضر

زيت الكانولا - ما هو؟ واضراره - حقيقة زيت التحمير والقلي المضر




زيت الكانولا – ما هو؟ واضراره – حقيقة زيت التخمير والقلي المضر

زيت الكانولا

في المرة القادمة عندما تذهب لتغير زيت محرك سيارتك لا تنسى أخذ كمية إضافية إلى المنزل لأنها تتحمل درجة حرارة أعلى

اليوم مقالنا عن الزيت الأول المستخدم في تزيت وتشحيم القطع البحرية ومحركات البخار، سنتكلم عن زيت الكانولا

في البداية هل تعلم ماهي نبتة الكانولا؟

وماهو الزيت الصحي المستخرج من الكانولا؟

ماهي الكانولا؟

هل هناك نبتة في هذا الكوكب أصلا تدعى نبتة الكانولا؟

سنتكلم في هذا المقال عن زيت الكانولا وكيف يتم تصنيعه؟

ولماذا هو موجود؟

وماهي أضراره وسلبياته؟

لكي نبدأ بقصتنا اليوم لنعود الى الحرب العالمية الثانية، في تلك الفترة بدأت الفترة الصناعية وثورة الماكينات واصبح هناك حاجة لاستخدام الزيوت كي نشحم هذه الماكينات،

في تلك الفترة كان هناك حرب مستعرة وكانت القطع البحرية بحاجة الى تزيت والمحركات البخارية المستخدمة في القطارات تحتاج الى تزيت ايضا

في الوقت الذي كان فيه الزيت الافضل للاستخدام هو الزيت المستخرج من بذور اللفت وكانت المصادر الطبيعية له التي هي بذور اللفت التي كانت تزرع في أوروبا وأسيا

مع استمرار الحرب العالمية الثانية أصبح هناك ضغط على هذه البذور وعلى زيوتها فدخلت كندا السباق وبدأت بتعويض النقص الحاد الموجود في هذه الزيوت،

فأصبحت كندا في ذلك الوقت من أكثر الدول تطورا في عملية استخراج زيوت اللفت المستخدمة في تشحيم الماكينات

مع نهاية الحرب العالمية وتناقص الطلب على زيت اللفت، أصبح لدى كندا قدرة كبيرة في إنتاج زيوت اللفت ففي عام 1972 تمكنت من تحويل هذا الزيت المستخدم في تشحيم المحركات إلى زيت يؤكل

مشكلة زيت اللفت هو احتوائه على الأريسوك أسيد وهذا الزيت يعمل على استنزاف السيلينيوم الذي ممكن ان يسبب نقص في الجسم الذي ممكن ان ينتج مرض في عضلة القلب ويدعى هذا المرض مرض كيشان

هذا المرض يؤدي الى التهابات في عضلة القلب نتيجة نقص الكالسيوم ويزيدها التعرض الى الحمض الموجود في زيت بذور اللفت

في 1978 استطاعت كندا تطوير منتج GMO معدل وراثيا، نسبة الحمض فيه اقل بكثير من النسبة الموجودة في الزيت الطبيعي المستخرج من هذا الحمض وأطلق على هذا الزيت اسم Canadian oil low acid واختصارها canaola

فزيت الكانولا هو زيت مصنع تصنيع رهيب بدأ بعملية تعديل وراثي للتخلص من السموم  الموجودة في هذا الزيت الذي يدمر صحة الانسان ونتيجة هذا التصنيع ينتج لدينا زيت كندي مصنع يسمى زيت الكانولا

هذا الزيت لا يمكن الحصول عليه في معصرة عادية بل يحتاج مصنع لأن أول مرحلة من مراحله هي إزالة الشوائب من البذور وتنظيفها وتنقيتها،

ثم تدخل بمرحلة النقع في الماء الدافئ بدرجة 35 مئوية ثم يتم سحقها لتكسير جدران البذور وبعد ذلك تتم عملية طبخها فتطبخ على درجة حرارة 110 او 105 مئوية بين 10 الى 20 دقيقة ثم تتم عملية عصرها

وهذه العملية تستخلص من 50 الى 60 بالمئة فقط من الزيت الموجود، ولكي لا يتم هدر الباقي تتم عملية إذابة هذا الزيت باستخدام مادة الهكسان السامة،

ومادة الهكسان السامة بكميات كبيرة تتلف الجهاز العصبي وتؤدي الى الصداع والغثيان لدى الشخص الذي يقوم باستنشاقها

عملية التذويب تتخلص من 20% إضافية من الزيت الموجود فهكذا يكون تم استخلاص كامل الزيت لكن الزيت الاضافي اي ال20% الاضافية فيها مادة مذيبة يجب التخلص منها

ولذلك تتم عملية إزالة المادة المذيبة بعملية تسخين الخليط مرة أخرى الى 110 درجات مئوية فتتبخر مادة الهكسان فيتم التخلص من جزء اكبر من المادة

لم تنتهي عملية التصنيع هنا، لأن هذا الزيت فقد كل عناصره التي ممكن ان تحميه من التزنخ فيضاف اليه فيتامين E الذي كان موجود بالاساس لكن بعد التبخير تم فقدانه،

فيضاف فيتامين e،k ويتم تقليل لونه العكر الغير مرغوب ويتم امتصاص الرائحة الغير مرغوبة الموجودة فيه ثم يتم إضافة الفوسفور بالاضافة الى خلطه بالفلترة باستخدام الطين

كل هذه العمليات التصنيعية تجعل منه من اكثر الزيوت التي يتم تصنيعها على وجه الارض والمجرة فهو أسوء زيت يمكن ان تستخدمه في حياتك

أضف إلى ذلك، ممكن ان تضاف اليه عملية تصنيع إضافية وهي عملية الهدرجة وبذلك يتم تحويله الى زبدة نباتية من خلال ضخ الهيدروجين الى الزيت وتحويله من سائل الى صلب

لماذا يعتبر زيت الكانولا زيت سيء؟

بكل بساطة رغم احتوائه على اوميغا3 أعلى من غيره وأوميغا6 أقل من غيره من الزيوت إلا أن هذا الزيت مليء بالسموم، وعملية تصنيعه وتحويله وراثيا هي عملية مصنعة 100% فهذا الزيت غير موجود أساسا على وجه الكرة الارضية ولا يمكن الحصول عليه الا في المصانع

ثانيا: يحتوي هذا الزيت على الاوميغا6 بنسبة من 2 إلى 1 بالنسبة للاوميغا3، فالاوميغا3 الموجودة فيه من مصادر نباتية بطيئة الامتصاص بالتالي يزيد هذا الزيت من الالتهابات في داخل الاوعية الدموية لديك

ناهيك عن ان هذا الزيت مثله كمثل زيت الذرة وزيت الصويا معدل وراثيا فيحتمل الكثير من المبيدات الحشرية، ليس من المهم المبيدات الحشرية التي ستوضع عليه إذا كان سيستخدم هذا الزيت لتشحيم الطائرات أو البواخر او القطع البحرية اي المعدات،

 أما عندما يكون الزيت سيستخدم للأكل هذا امر مهم لأن المنتجات المعدلة وراثيا تحوي كميات كبيرة من المضادات الحشرية ومبيدات الاعشاب تؤدي الى موت كل شيء ماعدا النبتة التي تبقى مقاومة لكل هذه المبيدات

وطبعا هذه المبيدات تدخل الى داخل البذور التي يتم أخذ الزيوت الخاصة بها واستخدامها وبذلك تكوون قد عرضت نفسك الى كمية كبيرة من السموم

في حال استخدام هذا الزيت بطريقة مبالغ فيها أنت معرض الى التهابات في الأوعية الدموية وفي حال كان الزيت الذي تستخدمه يحوي كمية كبيرة من الحمض السام الأيروسيك أسيد

فأنت تعرض نفسك الى نقص السيلينيوم ومشاكل في عضلة القلب بالاضافة الى ان تلك الزيوت تؤثر سلبا على الذاكرة وتؤدي الى مشاكل في زيادة الوزن ومقاومة الانسولين فتسرع من إصابتك بالسكري

في دراسة أجريت على صحة القلب تم تحويل مجموعة من الناس عينة منهم تم تركهم يأكلون ما يشاؤون من الطعام وعينة أخرى أعطوهم زيوت نباتية من ضمنها زيت الكانولا

بعد انتهاء الدراسة وجدوا ان الاشخاص الذين تناولوا الزيوت النباتية انخفض لديهم الLDL لكن ازدادت لديهم نسبة الوفيات بمشاكل القلب

بالتالي ابتعد عن هذا الزيت قدر الامكان، أكثر الاماكن الي يوجد فيها هذا الزيت هي البوفيهات فيوضع على السلطات لانه يحافظ على رونق الخضار فيها لفترة اطول

اقرأ أيضاً… زيت الصويا “الصوجا” – ما هي فوائده وكيفية استخراجه وبعض وصفاته للشعر و البشرة

اقرأ أيضاً… زيت الزيتون مع الليمون | ما هي فوائده؟ وكيف يمكن استخدامه؟

اقرأ أيضاً… فوائد زيت جوز الهند للجسم | وما هي طريقة استخدامه بشكل فعال ؟؟

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى