الحياة والمجتمع

طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد (كتاب) – مجتمع البهائم المطيع




طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد (كتاب) – مجتمع البهائم المطيع

طبائع الاستبداد

هل سألت نفسك من قبل مالذي يمكن ان يجعل دولة معينة تصل الى مرحلة كبيرة جدا من الفشل وتصل الى مرحلة كبيرة من الجهل والظلم والفقر وكل شيء سيء ممكن ان تتخيله،

الشيء الذي يجمع جميع الاجابات على هذه السؤال هو السبب الرئيسي لفشل أي مكان سواء كان هذا المكان كان أسرة او شركة او دولة كاملة والاجابة يلخصها الكاتب بكامة واحدة وهي الاستبداد

الاستبداد ممكن ان يكون شخص معين او ممكن ان يكون مجموعة من الناس او دولة كاملة على دولة ثانية

الشخص المستبد يتعامل على انه ليس هناك احد سيحاسبه ويتعامل بدون أي خوف وفي ذات الوقت يتعامل مع الناس الادنى منه على انه غنم ويجب عليهم ان يسمعوا ما يقول بدون أي نقاش وفي ذات الوقت يتعامل معهم على انهم كلاب لديه ذليلين  تحت اقدامه

السؤال الذي يطرح نفسه كيف للمستبد ان يجعل اسرة او شركة او دولة كاملة تصل لمرحلة الفشل وكيف يواجه الشخص الاستبداد؟

1- الاستبداد والعلم

من اكثر الاشياء التي يكرهها المستبد هي العلم فالعلم له سلطان اقوى بكثير من أي سلطان والمستبد دوما يشعر انه ليس لديه أي قيمة كلما رأى شخص لديه علم اكثر منه

والمستبد لو اراد اختيار طبيب او مهندس او شخص ليشغل منصب معين دوما يختار الشخص الغبي وفي ذات الوقت يختار الشخص المتملق المنافق وكما قال ابن خلدون: ” فاز المتملقون”

وهذه طبيعة جميع المتكبرين دوما يبحثون عن الشخص الذي ينافقهم ويمدحهم والمستبد هدفه ان ينشر الجهل وعامة الناس هم قوة المستبد الحقيقي

فالمستبد يستطيع عمل أي شيء يريده لو عامة الناس جاهلين فلو المستبد أهانهم او سرق منهم او قتل منهم دوما سيبررون له افعاله وسيكونون دوما يسعون الى ارضاء المستبد

وعلى الناحية الاخرى فالمستبد يخشى الناس اكثر من خشية الناس منه وهذا لان خوف المستبد ينشأ عن علمه انه يستحق من الناس ان ينقلبوا عليه

اما خوف الناس فينشأ من خوفهم على لقمة عيشهم وخوفهم من بطش المستبد وخوف هذه الناس دوما ينشأ عن جهل، الجهل الذي يسعى المستبد دوما الى جعله موجود بين الناس

2- الاستبداد والمال

المال من اهم اسلحة المستبد فالمستبد دوما يحاول ان يأخذ اموال الناس ويستخدم اعوانه وعماله كي يأخذ اموال اكثر وهذا يساعده على التحكم بالناس اكثر، الاغنياء لا يحبون المستبد لكنهم مضطرين الى ان يستمعوا لكلامه،

المستبد دوما يحاول ان يذل الاغنياء وكلما يزداد الاستبداد يزداد الاغنياء عددا وكلما زاد عدد الاغنياء ازداد الظلم في البلاد اما بالنسبة للفقراء دوما المستبد خائف منهم

ولذا يحاول ان يعمل اعمال خيرية كي يظهر انه شخص جيد ويحاول ان يمتص غضب الفقراء ولكن هذه الاعمال اغلبها تكون اعمال شكلية ومجرد محاولة لكسب رضاهم وهذا يساعد المستبد ان يجعل الفقراء دوما يفكرون في الاكل والشرب ولا يفكروا ان يتمردوا عليه

3- الاستبداد والاخلاق

في سنة 1796 اشتكت امبراطورة روسيا كاترين الثانية ان الشعب الروسي ليس لديه أي اقبال على العمل كان شعب كسول جدا بالتالي هذا أثر على خزينة الدولة

ولذا قررت ان تقوم بعمل شيء غريب جدا وهي ان تفتح الملاهي الليلية في روسيا و تسهل الموضوع جدا وتجعل النساء لها الحرية الكاملة

بالتالي بدأ الناس بالعمل اكثر واكثر كي يستطيعوا ان يجمعوا الاموال ويستطيعوا ان يدخلو الى الملاهي الليلية ومجرد انها قامت بهذا القرار،

خلال خمس سنوات خزينة الدولة تضاعفت، هذه هي طريقة تفكير المستبد ليس لديه أي اهتمام بالاخلاق وهدفه الوحيد ان يجمع الاموال،

الاستبداد يؤثر على اخلاق الشعوب بشكل سلبي وينشر اقذر الصفات لدى البشر، الشخص الذي يعيش في مكان يتعرض فيه للاستبداد يتحول الى حيوان يفكر فقط في الطعام والشراب والجنس ودوما يتمنى السفر والهجرة وترك بلاده انتماءه لبلده

ليس فقط ضعيف بل في ذات الوقت علاقته بأهله ضعيفة وفي ذات الوقت الشخص الذي يتعرض للاستبداد ستجد انه من السهل جدا ان يسرق شخص ما امواله او يهتك عرضه

وهو لا يستطيع ان يفعل أي شيء وفي ذات الوقت ستجد ان افكاره دومات مشتتة ولديه جالة من الراحة الفكرية وكل هذا بسبب الاستبداد

ويقول الكاتب ان اكثر ما يمكن ان يساعد ان تتحسن الاخلاق في المجتمع هي ان يكون هناك مجموعة لو صغيرة جدا من الناس الغيورين على الدين والغيورين على المجتمع،

الناس الذين يفعلوا ما يسمى بالنصح  الانكاري، الناس الذين يحاولون دوما نصح المجتمع ويحاولوا اصلاح خلق سيء موجود فيه

4- الاستبداد والتربية

الانسان يمر بمراحل مختلفة من التربية، المرحلة الاولى هي مرحلة تربية الجسم وهذه المرحلة تستمر لحد عمر السنتين وهذه المرحلة الام

الام هي المسؤولة عنها بشكل كبير اما المرحلة الثانية هي مرحلة تربية النفس وهذه المرحلة تستمر لحد عمر السبع سنوات وهذه المرحلة المسؤول عنها هو الاب والام والعائلة بشكل عام،

اما المرحلة الثالثة فهي مرحلة تربية العقل وهذه المرحلة تستمر من سبع سنوات حتى ان يبلغ الانسان سن البلوغ وهذه المرحلة المسؤول عنها بشكل كبير هم المدرسين في المدارس

اما المرحلة التي تليها هي مرحلة تربية القدرة وتستمر هذه المرحلة حتى الزواج وتأتي هذه المرحلة بالصدفة ،

اما المرحلة الاخيرة هي مرحلة تربية المقارنة وهذه المرحلة المسؤول عنها الزوجين وتستمر هذه المرحلة حتى موت الانسان وبالإضافة الى جميع هذه المراحل ان التربية تتكون من جزئيين

الجزء الاول هو العلم والجزء الثاني هو العمل، أي ان تطبق العلم بالعمل

الاستبداد يجعل الشخص الذي يعيش في هذا المجتمع يعاني بشكل كبير جدا من ان يربي اولاده وحتى لو حاول ان يربي ابناءه سيجد ان المجتمع يجعله غير قادر على التحكم بأولاده ويجد ان أولاده يتأثرون بالصفات السلبية الموجودة في المجتمع

5- قواعد مواجهة الاستبداد: هناك ثلاث قواعد مهمة جدا لمقاومة الاستبداد

القاعدة الاولى

هي ان المجتمع نفسه يكون يريد ان يقاوم الاستبداد ممكن ان تجد مجتمع فيه الكثير من الاستبداد لكن الناس قد وصلوا الى حالة اصبحوا فيها كالبهائم يفكروا فقط في مصلحتهم ويفكرون فقط في الاكل والشرب والجنس

ولو فعلا هم يريدون التخلص من المستبد يكونوا يتخلصون منه لأنه لا يعجبهم ليس لأنهم يريدون فعلا ان يتخلصوا من الاستبداد نفسه

وهذا النوع من الناس لا يستحق ان يكون لديه حرية ويستحقون ما يجري لهم

القاعدة الثانية

هي ان الاستبداد لا يقاوم بالشدة إنما يقاوم باللين الوسيلة الوحيدة الفعالة للقضاء على الاستبداد هي ان تترقى الامة بالتعليم و الفكر للناس يتغير فعليا كي يستطيع الناس من تغير الحالة التي هم فيها ولكي يستطيع الناس مقاومة الاستبداد

القاعدة الثالثة هي تهيئة ما يستبدل به الاستبداد وهذا يعني ان يكون هنالك بديل للاستبداد ويجب ان يكون هناك خطة واضحة كي يكون هناك بديل للاستبداد

الخلاصة:

الاسرة الفاشلة او الشركة الفاشلة او حتى الدولة الفاشلة غالبا يكونوا فاشلين بسبب شيء مهم جدا وهو الاستبداد،

الاستبداد دوما يكره العلم ودوما يحاول ان يتخلص من العلماء وفي ذات الوقت الاستبداد يعتمد على المال بشكل كبير وأهم شيء لديه هو ان يجمع المال ويحاول ان يظهر للفقراء انه مهتم به كي يمتص غضبهم

كما ان الاستبداد يؤثر بكل سلبي على اخلاق المجتمع ويجعل المجتمع مليء بالخلق السيء وفي ذات الوقت الاستبداد يضيع تربية المجتمع لأنه يؤثر على جميع مراحل التربية

والمجتمع الذي يريد بشكل فعلي التخلص من الاستبداد يجب ان يقوم بثلاث خطوات اولا ان يكون لديه قابلية للتغير وان يغير من نفسه ومستعد ان يتخلص من الاستبداد ويكون يريد التخلص من الاستبداد ليس لأنه يريد التخلص من المستبد بل لأنه يريد ان يغير شيء هام بالمجتمع

ثانيا الاستبداد يتغير باللين وليس بالشدة ويتغير بالعلم والفكر

اما المرحلة الاخيرة انك قبل ان تغير من الاستبداد يجب ان يكون لديك خطة واضحة ويجب ان يكون لديك بديل

اقرأ أيضاً… الاعلام | كيف يتلاعب الإعلام بعقلك؟ ملخص كرتوني لكتاب: التفكير بسرعة وببطء

اقرأ أيضاً… عظماء الدنيا وعظماء الآخرة – ملخص لكتاب د. مصطفى محمود

اقرأ أيضاً… فخ المغالطات المنطقية – ملخص كرتوني لكتاب : فن التفكير الواضح

طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد – طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد – طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى