صحة

علاج فرط الحركة عند أطفال التوحد




علاج فرط الحركة عند أطفال التوحد

علاج فرط الحركة عند أطفال التوحد : تعرف على الطريقة الجيدة لعلاج فرط الحركة عند أطفال التوحد

سنتحدث اليوم عن موضوع مهم جداً وهو كيفية التخلص من الحركة الزائدة عند أطفال التوحد، إن الحركة الزائدة عند أطفال التوحد هي من أهم المشاكل عند أطفال التوحد.

وتكمن المشكلة أنه كلما تحرك طفل التوحد بشكل زائد كلما انفصل عن العالم من حوله، لأنه بحقيقة الأمر يذهب إلى عالمه وينسى أنه يعيش في عالم الواقع.

وبما أنه غير موجود معنا فهو لا يتعامل معنا، وبالتالي لا يكتسب الخبرة في التعامل الجيد مع الآخرين، وتزيد الفروقات بينه وبين الأطفال الذين هم من نفس عمره.

والمشكلة الثانية هي أن طفل التوحد عندما يتحرك بشكل مفرط لا يكون لديه المقدرة على تعلم أي شيء، لأنه تعود وتعلم وأصبح لديه هذا الطبع، خاصة إذا وصل إلى عمر الثلاث سنوات وتعود على عالمه الخاص به.

ما هو علاج فرط الحركة عند أطفال التوحد

من أوائل الأشياء التي يجب الاهتمام بها هي التخلص من الحركة المفرطة لأطفال التوحد، وللأسف هناك أشخاص يلجأون إلى الأدوية للتخلص من الحركة الزائدة.

ما هو علاج فرط الحركة عند أطفال التوحد

وأنا لا أنصح باستخدام هذه الأدوية أو الحمية أو الاكسجين المضغوط، بسبب أضرارها وأعراضها الكبيرة، ففي أمريكا تم التوقف عن استخدام أي أدوية للتخلص من الحركة المفرطة عند أطفال التوحد.

بمنتهى البساطة يجب أن يتعود طفل التوحد على الجلوس والصبر والهدوء، بطريقة ادخال هذه الأنظمة في حياته منذ طفولته حتى تكون من روتين حياته لاحقاً.

طريقة الجلوس على الكرسي

هناك طريقة للتخلص من فرط الحركة عند أطفال التوحد، هي تدريب الجلوس على الكرسي، وتكون أن يجلس طفل التوحد على الكرسي لمدة خمس دقائق رغم أنه سيتحرك بشكل كبير.

ولكن يجب أن نبدأ بهذه الحركة بإصرار مهما حاول الرفض، حتى لو بكى الطفل أو أراد أن يقوم من مجلسه، وهنا ستصر على جلوسه لمدة خمس دقائق كما قلنا.

وهذا الأمر الذي سيتعود عليه سيفيده في حياته اللاحقة عند ذهابه إلى المدرسة والجلوس على مقعد الدراسة، حتى يستطيع أن يلحق بزملائه في المدرسة.

وطفل التوحد هنا سيرفض الجلوس المقعد في المنزل، ولهذا يجب الإصرار على جلوسه بكل المحاولات الممكنة، وبصبر شديد وبدون عنف أو ربط على الكرسي.

حتى لو تكرر رفضه لمائة مرة، ومحاولته فرض سيطرته وأنه يرفض هذا التدريب، عليك أن تخبره بأنه سينفذ هذا التدريب لمدة خمس دقائق فقط.

ولكن بشرط أن الجلوس على الكرسي يكون بدون أي نشاط، سواء كان التلفاز أو لعبة أو الموبايل أو طعام، فأنت تريد أن تتخلص من الحركة الزائدة عند طفل التوحد وليس تعليمه شيء آخر.

تكرار تعلم الصبر والجلوس بهدوء

وهذا التدريب سيعلمه على الصبر، وبعد أن تتم المدة نقوم بتشجيعه بأنه نفذ المطلوب منه، وأنه صبر على الجلوس دون امتناع وهذا التدريب يكرر في كل يوم.

وليس له مكان ثابت قد يكون في أي مكان وعلى أي كرسي في المنزل أو معك في العمل، حتى يتعود إذا طلب منه الجلوس في أي مناسبة سيجلس دون تردد.

وبعد تنفيذ هذا التدريب بشكل ناجح، وبعد ثلاثة أيام تتم زيادة مدة الجلوس لخمس دقائق، وبعد عشرة أيام نزيدها خمس دقائق أخرى.

وكل عشرة أيام يتم زيادة المدة حتى يتعود طفل التوحد بعمر الخمس سنوات تقريباً، على الجلوس لمدة نصف ساعة، أو 45 إلى الساعة للأطفال الذين هم أكبر من خمس سنوات.

وفائدة تدريب الجلوس هذا هي أن الحركة المفرطة لطفل التوحد [1]، ستقل بنسبتها إلى 60% و 70% من حركاته السابقة.

ويحدث للطفل أنه سيتعلم على المراقبة أثناء جلوسه، فهو سيرى ما الذي يفعله أخوته وحتى أهله، وكيف يفعلون وكيف يتصرفون وكيف يتحدثون.

وعندما يتعلم المراقبة فهو سيتعلم التصرفات من كامل العائلة، وعندها سيلاحظ أن التعامل مع الطفل قد تحسن خاصة بظهور ردات فعل وانسجام مع الواقع الذي يراه أمامه.

والفائدة الأخرى المهمة هي تعلم الاحترام لوالديه، وأن يعرف أن هناك خطوط حمراء يجب أن لا يتخطاها وإذا تم تخطيها فهناك عقاب والعكس صحيح.

وهناك فائدة أكثر أهمية لطفل التوحد هي أنك ستسطيع ارساله إلى المدرسة مثل باقي الأطفال الطبيعيين، لأنه تعلم الجلوس والاحترام للأشخاص الذين هم من حوله.

المصدر : يوتيوب

 

 

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى