الآدابكتب إلكترونية

فى ممر الفئران – ملخص لرواية أحمد خالد توفيق

فى ممر الفئران - ملخص لرواية أحمد خالد توفيق




فى ممر الفئران – ملخص لرواية أحمد خالد توفيق

فى ممر الفئران

عالم النور:

طبيعة العالم الذي نعيش فيه انه عالم مليء بالمشاكل، سواء كانت هذه المشاكل اجتماعية او سياسية او نفسية مهما كان نوع هذه المشاكل فهي دوما موجودة،

دوما انت تمر في المشاكل مهما كانت البلاد التي تعيش بها، ولكن كل هذه المشاكل تصبح بلا قيمة عندما تكون الأرض كلها في ذات الوقت تتعرض الى كارثة كبيرة

تبدأ الحكاية بأنه هنالك نيزك كبير جدا يقترب من الأرض، نيزك ضخم جدا ومتوقع ان يدمر الحياة بالكامل، هناك رعب شديد في كل مكان وهناك أناس تصلي وتدعي خوفا من اللحظة المتوقعة وأناس ليس لديهم اي اهتمام بالأمر ولا كأن هناك مصيبة ستحصل

هناك محاولة من ناسا في ان ترسل صاروخ إلى الفضاء باتجاه النيزك ولكن هذه المحاولة قد باءت بالفشل، النيزك قد ضرب الأرض ولكن الحياة قد استمرت كما هي،

هناك حالة  من الفرح في كل مكان فالناس فرحة كونها استطاعت الرجوع الى حياتها القديمة وان تستمر في الحياة مرة أخرى ولكن المشكلة حاليا ان هناك سحابة كبيرة جدا تغطي الارض جعلت هناك حالة من الظلام الشديد الذي لا يجعل الناس تسطيع ان تشاهد أي شيء

عالم الظلام:

الدنيا تحوي نوعين من الناس:

النوع الاول: لا يرى اي شيء تماما هذا النوع لم يفقد بصره ولكنه فقد القدرة على ان يرى أي شيء، ويستطيع ان يشاهد أي شيء يريده لو كان هناك مصدر للنور ولكن هذا الشيء غير موجود

النوع الثاني: نوع يعيش في أعالي الجبال، في مكان بعيد عن السحابة السوداء ويستطيع ان يرى مثل قبل، يستطيع ان يعيش حياته بشكل طبيعي، هذا النوع من الناس ليس فقط يعيش حياته الطبيعية ويشاهد كل شيء ولكنه يستطيع ان يتحكم تماما في الناس الذين يعيشون في الظلام

ان الانسان الذي يعيش في الظلام يعتمد فقط على حاستين وهما اللمس والسمع، وفكرة ان الانسان يعتمد على هاتين الحاستين فقط هذا معناه أنه من سهل جدا أن يتم خداعه،

من السهل جدا على أي شخص ان يخدعه بحاسة اللمس، ممكن ان يقنعك شحص ما أنك تمسك بذهب او فضة او تمسك تمثال معين ولكن الحقيقة غير ذلك تماما

 وفكرة ان تستمع اي تستخدم حاسة السمع بدون ان تشاهد اي شيء هذه بحد ذاتها ممكن ان تجعل أي شخص وبسهولة شديدة جدا يستطيع ان يخدعك بالكلام، يستطيع ان يسيطر عليك

الناس الذين يعيشون في عالم الظلام ليسوا فقط لا يستطيعون رؤية اي شيء بسبب الظلمة ولكن هم ايضا ممن غير المسموح لهم ان يحاولوا تشغيل أي نوع من الأنوار، لو أي شخص حاول ان يشغل أي نوع من النار أو الكشافات يتم القبض عليه او يتم قتله

الشخص الذي يعيش في عالم الظلام ليس من المسموح له ان يفكر في النور وبالتالي الناس الذين يعيون في عالم النور يحاولون دوما ان يسيطرون على الناس الذين يعيشون في عالم الظلمة باستخدام بعض الشرطة والكلاب الذين لديهم القدرة ان يشاهدوا الظلمة عن طريق استخدام بعض النظارات

الشخص الذي يعيش في عالم الظلمة مقتنع ان هناك شخص متحكم في العالم، شخص واحد يحكم كل أنظمة العالم هذا الشخص هو شخص لديه القدرة على السحر ولديه القدرة على السيطرة على جميع مصادر الطاقة، وهذا الشخص يجب ان يسمع كلامه بالحرف ويجب ان يفهم جيدا انه ليس من اللازم ان يفكر في يوم من الايام ان يذهب الى النور

شرقاوي الان في المشفى هو حاليا في حالة غيبوبة وهو في هذه الحالة وجد نفسه في عالم مليء بالظلمة، هذا العالم عالم غريب جدا لا يرى من خلاله أي شيء، يضرب بكل ماهو حوله وكل ماحوله هو لا يستطيع ان يراه

شرقاوي ظن انه اصيب بالعمى ولكن مع الوقت اكتشف ان جميع الناس تقريبا لديها نفس المشكلة، واضح ان هذا العمى موجود في جميع الناس

ولكن مع الوقت قد اكتشف ان هذا العمى ليس بشيء موجود في جميع الناس، اكتشف من الناس اللذين حوله ان هناك مجموعة من الناس تستطيع الرؤية ومرت الايام واكتشف شرقاوي ان المشكلة الحقيقية ليست بكون الناس لا ترى بل المشكلة الحقيقية في البصيرة التي لدى الناس

الناس تعلم ان هناك نور والناس تعلم ان هناك أناس يعيشون في النور ولكنها لا تعلم المعنى الحقيقي للنور لأنها من خلال حياتها لم تراه وعمرها لم تذق طعم النور وعمرها لم تذق طعم العيش في عالم يملئه النور

وهذا لأنهم قد اعتادوا العيش في حياة يتم القول لهم ماذا يفعلون فيها بالضبط ويصدقون فيها اي شيء يقال لهم، يتم خداعهم كل يوم وهم راضيين ومتقبلين العيش بهذا الشكل،

من السهل جدا في وسط كل هذه الظلمة ان تقنع اي شخص بأي شيء انت توده لأنه بكل بساطة الشيء الذي يميز الحقيقة هو النور، القدرة على الإبصار او بمعنى اخر التفكير

شرقاوي بدأ بالتعرف على مجموعة من الناس، هؤلاء الناس كان لديهم هدف في الصعود الى أعالي الجبال والصعود الى عالم النور، شرقاوي الأن لديه خيار من اثنين

إما ان يحاول ان يضحي ويسافر لأعالي الجبال وان يذهب الى عالم النور او ان يبقى في مكانه، يحافظ على حياته وعلى نفسه ويبقى جالس في عالم الظلمة

ماذا سيفعل شرقاوي يا ترى، هل سيختار عالم النور أم عالم الظلام؟

تستطيع الاستماع الى هذه الرواية بالكامل عبر تطبيق storytel

تحميل الكتاب من هنا

اقرأ أيضاً… إنجاز المهام – النظام الذي سيغير حياتك بالكامل ! – ملخص كتاب

اقرأ أيضاً… سيكولوجية الجماهير – غوستاف لوبون – ملخص كتاب

اقرأ أيضاً… كتب رائعة ستغير تفكيرك في ٢٠٢٢ – اليك افضل سبعة كتب

فى ممر الفئران – فى ممر الفئران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى