فيروس كورونا الشرق الأوسط

فيروس كورونا الشرق الأوسط
فيروس كورونا الشرق الأوسط

فيروس كورونا الشرق الأوسط

فيروس كورونا الشرق الأوسط وما هو فيروس كورونا الشرق الأوسط وما أعراضه،كل ما تريد معرفته عن فيروس كورونا Corona virus وأعراضه وكيفية الوقاية منه.

بات فيروس كورونا الشرق الأوسط يلقى اهتماماً عالمياً بالغاً لمعرفة أصل هذا الفيروس وسبب انتشاره.

ما هو فيروس كورونا الشرق الأوسط

ما هو فيروس كورونا الشرق الأوسط

ينتمي هذا الفيروس إلى عائلة كبيرة من الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوان أيضاً. وسميت بكورونا لأنها تشبه شكل التاج.

وقد تم تحديد أول حالة إصابة فيروس كورونا في الإنسان منتصف ستينات القرن الماضي.

أشهر فيروسات كورونا : فيروس كورونا السارس التاجي وآخر ظهور لهذا الفيروس كان في الصين عام 2002 ولم يسجل أي حالات جديدة منذ عام 2004

أما فيروس كورونا الشرق أوسطي المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي فقد ظهرت أول حالة منه في المملكة العربية السعودية عام 2012.

كيف ينتشر الفيروس

انتشر في العديد من البلدان بما في ذلك الولايات المتحدة وهو مرض تنفسي جديد على البشر.

يعتقد الأطباء أن الفيروس ينتشر من شخص إلى آخر عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي للشخص المصاب مثل السعال، ومع ذلك يبقى هناك غموض حول طرق انتشاره.

وقد كان القائمون على العناية بمرضى كورونا والذين يقيمون معهم في نفس المكان أكثر من أصيب بالعدوى بسبب الاتصال المباشر مع المصابين بالمرض.

أعراض فيروس كورونا

أعراض فيروس كورونا

أغلب المصابين بالمرض تتطور لديهم أمراض الجهاز التنفسي الحاد بما في ذلك الحمى والسعال وضيق التنفس.

بعض المرضى يعانون أيضاً من الإسهال والغثيان والقيء، ويمكن أن يتطور المرض إلى الالتهاب الرئوي والفشل الكلوي.

وبتفاقم المرض مع الذين كانوا يعانون من مشاكل صحية قبل الإصابة بالمرض مثل مرضى السكر والسرطان والقلب والكلى.

كما ان الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة يمكن أن يهاجمهم الفيروس ويؤثر عليهم بشدة.

مدة حضانة الفيروس

بناءً على المعلومات المتوفرة لحد الآن فإن أعراض فيروس كورونا الشرق الأوسط تظهر على الشخص المصاب ما بين يومين إلى 14 يوماً بعد إصابته بالمرض.

ليس هناك أي لقاح محدد لمرض فيروس كورونا الشرق أوسطي لذلك فإن اتخاذ تدابير الوقاية ضروري ومن هذه التدابير:

غسل اليدين جيداً بالماء والصابون ولمدة عشرين ثانية ومساعدة الأطفال على غسل أيديهم بنفس الطريقة.

تغطية الأنف والفم بمنديل ورقي عند السعال أو العطس ثم إلقاء المنديل في سلة المهملات.

تجنب لمس العينين والأنف والفم بأيدي غير مغسولة.

تجنب الاتصال الشخصي مثل التقبيل أو تقاسم أكوب أو أواني الأكل مع المرضى.

تنظيف وتعقيم الأسطح والأشياء التي نلمسها باستمرار مثل مقابض الأبواب.

طرق الوقاية

بالنسبة للشخص المصاب يتم عزله عن باقي أفراد الأسرة حتى لا ينتقل إليهم المرض في انتظار نقله إلى المستشفى.

ووضع كمامات واقية على الأنف والفم لحماية الآخرين من العدوى.

تغطية الأنف والفم بمنديل عند السعال أو العطس ورميه فوراً بعد ذلك وغسل اليدين جيداً بالماء والصابون.

غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون.

عدم مشاركة الآخرين نفس طبق الأكل أو الأغراض الشخصية.

ويبقى الباحثون الطبيون أمام تحدي الوصول إلى لقاح يقضي على الفيروس نهائياً وينهي الخوف من فيروس كورونا الشرق أوسطي الذي روع الناس حول العالم.

 

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *