فنون وسينما

فيلم العراب بعد 50 عاماً على ولادته

فيلم العراب بعد 50 عاماً على ولادته




فيلم العراب بعد 50 عاماً على ولادته

مرت خمسون عاماً على خروج فيلم العراب The Godfather إلى النور في ستوديوهات شركة باراماونت في هوليوود عام 1972.

الفيلم الذي كان وما زال تحفة فنية تتجاوز الزمن، يمكن لعشاقه أن يشاهدوه لعشرات المرات دون الشعور بالملل.

وفي كل مرة تشاهد فيها هذا الفيلم المميز والذي لم نشهد له مثيلاً بين أفلام الإثارة والجريمة والعصابات، فإنك تجد فيه شيئاً جديداً ومن منظور مختلف.

ومع بلوغه هذا الفيلم عامه الخمسين، بدأت دور السينما العريقة والتلفزيونات حول العالم بإعادة عرضه لمشاهديهم، لكن يحضرنا تساؤول : ماذا لو!

ماذا لو تم اختيار كادر تمثيلي مختلف؟

لم يخطر على بالك هذا السؤال؟ إذن، لتعلم أن هناك قصة أخرى وراء هذا الفيلم الملحمة The Godfather.

فيلم العراب والبطل الرئيسي

من المستحيل اليوم أن نتخيل أي ممثل آخر يلعب دور دون فيتو كورليوني بدلاً من مارلون براندو، لكن كان يُنظر إلى مارلون براندو حينها على أنه شخص متعب ذو مزاج متقلب.

وبالفعل لقد أراد منتجو الفيلم شخصاً آخر غير براندو، كما يقول مؤلف كتاب: اترك البندقية وخذ المعكرونة، القصة الملحمية لصنع فيلم العراب .

وقد عارض المدراء بشدة اختيارات المخرج فرانسيس فورد كوبولا لطاقم الممثلين، فقد أرادوا إرنست بورغنين أو كارلو بونتي لأداء الدور الرئيسي.

كما أراد داني توماس شراء المشروع من شركة باراماونت والتمثيل فيه بنفسه

أسماء أخرى كانت مطروحة بالفعل ابتداءاً من شارلز برونسون إلى بيرت لانكستر وحتى أورسون ويلز، والذي حاول إقناع مؤلف رواية العراب ماريو بوزو بأنه مناسب تماماً للدور.

لكن المؤلف أرسل رسالة إلى مارلون براندو يقول فيها: أنت الممثل الوحيد الذي يستطيع لعب هذا الدور ويعطيه الزخم المطلوب.

ومع ذلك، فمن الطريف تخيل أورسون ويلز والذي أخرج فيلم المواطن كين بعمر 25، في موقع التصوير يتفاعل مع كوبولا، الذي كان في عمر 29 عندما بدأ العمل على فيلمه.

اختيار ممثلي فيلم العراب الرئيسين

كان قد بذل المخرج كوبولا جهداً مميتاً مع آل باتشينو وديان كيتون وهما يمثلان أول دور رئيسي لهما في هذا الفيلم.

وكذلك قام بعمل مميز مع الممثل روبرت دوفال، وجيمس كان الذي كان من المفترض أن يحصل على دور مايكل كورليوني بدل باتشينو.

وبعد بحث قصير تم الوصول إلى أسماء المرشحين للأدوار الأخرى. فقد تم ترشيح لدور مايكل كورليوني الممثل الصاعد في تلك الفترة داستن هوفمان.

بالإضافة إلى ورود إسم روبرت ريدفورد، وارن بيتي، راين أونيل، والمميز جاك نيكلسون، كما تم الأخذ بعين الاعتبار الممثل مارتن شين.

لكن لم يكن أحد يريد آل باتشينو، ما عدا المخرج كوبولا الذي قال كلما فكر في المشاهد في صقلية أن باتشينو هو الوحيد الذي خطر على باله.

وكان آل باتشينو حينها ممثلاً صاعداً في مسرح نيويورك، كان غامضاً وقصيراً، قصيراً جداً مقارنة بالممثلة ديان كيتون، التي حصلت على دور حبيبته.

وبالمناسبة، كانت شركة باراماونت ترى ديان كيتون كغريبة أطوار وغير ملائمة، ودفعت بأسماء كل من كارين بلاك، تيوزداي ويلد، بليث دانر وميشيل فيليبس بدلاً منها.

الرواية وراء فيلم العراب

كان فيلم العراب أكثر فيلم إثارة للضجة في حينه، رغم عدم معرفة باراماونت وأي شخص آخر أنه سيصبح جوهرة ثمينة.

لكن في ذات الوقت، كان الجميع يرغب بالحصول على دور فيه، لأنه كان رواية ماريو بوزو الأكثر شهرة ومبيعاً على لائحة الكتب الأمريكية.

الرواية بحد ذاتها كانت جوهرة، مما شجع شركة باراماونت على صرف أكثر من 400 ألف دولار على تجارب الأداء في نيويورك ولوس أنجلوس، لمعرفة من الأفضل لأدار أدوار البطولة.

لكن في نهاية المطاف عادت الشركة إلى الأشخاص الذين اختارهم المخرج فرانسيس فورد كوبولا في البداية، وكان بإمكان الشركة البدء بالعمل مسبقاً دون هدر الوقت والمال.

فيلم العراب بالأرقام

بأية حال، لنذكر بعض الأرقام عن الملحمة الثلاثية والتي تبدأ بفيلم الجزء الأول الذي تم انتاجه عام 1972، بينما ظهر الجزء الثاني للنور في عام 1974 بينما الجزء الثالث خرج علينا عام 1990.

الجدير بالذكر أن الجزء الأول من الثلاثية كانت ميزانيته حوالي 6 ملايين دولار، وقد افتتح أسبوعه الأول بما يزيد عن 300 ألف دولار، بينما حقق ربحاً اجمالياً مجموعه 250 مليون دولار.

وقد تكلف الجزء الثاني منه حوالي 13 مليوناً، وفي اسبوعه الأول حقق 171 ألفاً فقط، بينما حقق ربحاً إجمالياً قدره 48 مليوناً.

بينما تكلف الجزء الثالث منه حوالي 54 مليون دولار، وفي أسبوعه الأول حقق ما يزيد عن 6 ملايين دولار، وحقق مبلغاً إجمالياً يتجاوز 136 مليوناً.

وقد تم تقييم الجزء الأول في موقع Imdb الخاص بالأفلام 9.2 من 10، والجزء الثاني 9 من 10، بينما تقييم الجزء الثالث 7.6 من 10.

بينما في موقع Rotten Tomato تم تقييم الجزء الأول بنسبة 97%، والجزء الثاني 96%، والجزء الثالث 67% وذلك حسب آراء المصوتين.

جوائز فيلم العراب  The Godfather

حصل فيلم العراب بجزئه الأول على جوائز الأوسكار عام 1973 لأفضل نص مأخوذ عن رواية أصلية، أفضل تصوير.

كما حصل الفيلم على الغولدن جلوب عام 1973 عن فئة أفضل ممثل لمارلون براندو، أفضل فيلم، أفضل سيناريو، أفضل عمل أصلي، أفضل مخرج.

وجائزة بافتا عام 1973 لأفضل محصلة عامة.

حصل الممثل مارلون براندو على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل في دور رئيسي عام 1973.

كما حصل آل باتشينو على جائزة ناشيونال بورد كأفضل دور مساعد عام 1972.

وحصل الممثل روبرت دوفال على جائزة النقاد في نيويورك عام 1973 لأفضل دور مساعد.

كما حصل المخرج فرانسيس فورد كوبولا على جائزة جيلد لأفضل إخراج متميز وأفضل نص درامي عام 1973.

لعبة العراب The Godfather

تم إصدار لعبة العراب The Godfather عام 2006 ، من إنتاج شركة الألعاب EA من نوع لعبة مغامرات متوافقة مع منصة ويندوز و اكس بوكس و بلاي ستيشن 2 .

أحداث اللعبة تبدأ في عام 1936 عند مقتل والد الطفل ألدو تراباني، وتولي عائلة كورليوني رعايته، وتمتد أحداثها حتى عام 1955حتى يحصل الشاب على انتقامه لأبيه.

وقد قام بعض الممثلين الأصليين بإعطاء صوتهم لأدوارهم في اللعبة ما عدا مارلون براندو الذي كان قد توفى فتم تقليد صوته، وكذلك الممثل آل باتشينو الذي أعطى حقوق صوته إلى لعبة Scarface.

وقد بيعت اللعبة في الأشهر الثالثة الأولى من طرحها ما يزيد عن مليون نسخة، وظلت محافظة على أعلى نسبة مبيعات خلال ثمانية أشهر متواصلة.

وقد حصلت اللعبة على ترشيحات جوائز لأفضل لعبة مأخوذة عن فيلم، وأفضل أداء صوتي للممثل جيمس كان الذي أعطى صوته لدور سوني كورليوني، وأفضل فريق عمل.

ومع ذلك فإن اللعبة لم تحصل على موافقة المخرج كوبولا، كما أقام مؤلف الرواية دعوى قضائية على شركة الألعاب لإنتاج اللعبة دون رضاه.

المصادر

موقع Kanw

موقع Imdb

موقع Rotten Tomato

موقع ويكيبيديا

اقرأ أيضاً… الكونت دي مونت كريستو: ملخص رواية الكونت دي مونت كريستو للكاتب ألكسندر دوماس

اقرأ أيضاً…رواية العراب (the godfather) – ملخص

اقرأ أيضاً… ليطمئن قلبي – ملخص رواية للكاتب أدهم الشرقاوي

ما هو رد فعلك؟
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى