كل ما يجب معرفته عن تضخم البروستات

كل ما يجب معرفته عن تضخم البروستات

علاج البروستات بدون أدوية

علاج البروستات بدون أدوية

مشكلة تضخم البروستات هي مشكلة خفيفة ولها حلول من الطبيعة، وسنتحدث عن كيف نحافظ على البروستات في جسم الرجال خصوصاً.

ما هي البروستات؟

هي غدة حول مجرى البول عند الرجال، لها أعراض عند التهابها أو تضخمها، سواء بتقدم العمر وغيرها، ويحدث أن الرجل يذهب إلى الحمام ولكن البول لا يخرج بكامله.

وحتى أن ضغط البول قد لا يتحمله الرجل، حيث أنه قد يخرج قبل الوصول إلى الحمام، وقوة اندفاع البول تكون ضعيفة أيضاً.

وانتصاب العضو الذكري يكون غير كاملاً، بالاضافة إلى حرقة أثناء التبول أو الشعور بأن البول يخرج بشكل متقطع.

وخلاصة الحديث، هو أن البروستات متعلقة بالهرمونات عند الرجال، حيث يكون هناك التهابات عالية في الجسم، سواء أكان تضخم أو التهاب البروستات.

والاستروجين أو هرمون الأنوثة يكون عالياً قليلاً، وهرمون الذكورة التستوستيرون يكون منخفض قليلاً، وعند ضبط الهرمونات ومعدل الالتهابات، يتم القضاء على تضخم أو التهاب البروستات.

ما سبب الالتهابات في الجسم؟

أكل السكر هو أكثر شيء يؤدي إلى الالتهابات، والألبان البقرية تزيد من التهابات الجسم وتؤثر بشكل مباشر على البروستات.

وهناك الزيوت المكررة والمهدرجة مثل زيت عباد الشمس وزيت الذرة وبذور القطن، وكل هذه الزيوت يوجد بها أوميغا 6 بنسبة عالية جداً وتزيد من التهابات الجسم.

عندما يتقدم الرجل في العمر يقل هرمون التستسترون، وإذا لم يتناول الرجل الزنك بشكل كامل، لن يتكون التستوستيرون، بل الذي سيتكون في الجسم هو الاستروجين هرمون الأنوثة.

والاستروجين يأتي من خلال تناول فول الصويا، وعن طريق اللحوم الحمراء والدجاج الذين يتعرضان إلى الهرمونات والمضادات الحيوية، وكل هذه الأطعمة تضخم البروستات، والمبيدات الحشرية أيضاً ترفع نسبة الاستروجين في الجسم.

ما هو علاج البروستات؟

أول شيء يجب تقليل الإلتهابات في الجسم، لأنك لن تستفيد بغير هذا، حيث أن الالتهابات المستمرة والمزمنة تؤدي إلى السرطانات.

يجب إذاً الامتناع عن تناول السكريات ومنتجات الألبان، واللحوم الحمراء الهرمونية، ويمكن التعويض بالمنتجات التي تأتي من الغنم والإبل والمعيز بدل الأبقار.

ويجب أيضاً الامتناع عن الطحين لأنه يتحول إلى السكر، وكما قلنا الفول الصويا، وإذا الكورتيزول الذي يأتي من التوتر مرتفع في الجسم فلن تستطيع أن تعالج نفسك.

فإن التوتر في الجسم يؤدي إلى زيادة الالتهابات في الجسم، وبالتالي تقل المناعة، لأن الله سبحانه وتعالى خلق في نظام الجسم شيء اسمه توتر، وعند الضغط العصبي يعمل التوتر.

والمناعة تقل عند التوتر، وبالتالي يرتفع الكورتيزول فتزيد الالتهابات في الجسم، وهناك أشياء كثيرة تقلل التوتر، ولكن من أهمهم النوم الجيد وممارسة الرياضة وتناول فيتامين C.

وممارس الرياضة هي ضرورية جداً، لأنها تقلل نسبة الكورتيزول والالتهابات في الجسم، وتزيد جهاز المناعة والدم يغسل مخلفات الالتهابات ومنها البروستات.

والغدد اللمفاوية تأخذ مخلفات الخلايا وينظفها في الجسم، فلو كان لا يسير جيداً يكون السائل اللمفاوي لا يتحرك عند قلة الحركة، لهذا فإن الرياضة مرتبطة بالغدد اللمفاوية عن طريق ضخ القلب للدم.

كيفية التخلص من نسبة الاستروجين المرتفع في الجسم؟

يجب عدم تناول اللحوم التي لا نعرف مصدرها، والدجاج المنتج من المزارع، وفول الصويا، بل يجب تناول أطعمة تنظف الكبد وتساعد على التخلص من الاستروجين.

مثل البروكولي والقرنبيط، الذين يعطيان الكبد المواد اللازمة لخفض الاستروجين في الجسم، ويجب أيضاً تخفيف وزن الجسم لأن الدهون تؤدي إلى الاستروجين.

لأن الاستروجين يصنع في مبايض النساء، والخلايا الدهنية وكلما تم تقليل الخلايا الدهنية لا يتصنع الاستروجين في الجسم.

والجلوتاثيون الذي يؤخذ إما عن طريق المكملات أو عن طريق تناول المكسرات البرازيلية، التي تعطي الثيلينويم الذي يتحول إلى جلوتاثيون، فينشط وينظف الخلايا السرطانية والاستروجين من الجسم.

إضافة إلى اليود الذي يجب أن يكون في الجسم لعمل الكبد بشكل صحيح، ويمكن تناول اليود عن طريق المكملات، أو عن طريق أعشاب البحر أو أي أطعمة بحرية.

وهناك مركب من الطبيعة من عائلة التوت اسمه سوبالميتو اكستراكت، أي مستخرج سوبالميتو، ويتم تناول 300 مليجرام لمدة شهرين منه.

وهو يقلل الكورتيزول في الجسم ويرفع التستوستيرون في الجسم، ويقلل نسبة الاستروجين، والمركب الثاني هو نبات القراص، الذي يمكن تناوله مثل الشاي في الصباح وفي الليل لمدة أسبوعين إلى شهرين.

وخلاصة الحديث أنه يجب تقليل التهابات الجسم والاستروجين وزيادة التستوستيرون، وأن تكون الحياة صحية وغذاء صحي، وممارسة الرياضة وتقليل التوتر، وعندها سيتم التعافي من مشاكل البروستات وأي التهابات أخرى.

كيف نعرف أن هرمون الاستروجين عالٍ في الجسم؟

ستجد أن الدهون قد وصلت إلى الصدر والأطراف، ويصبح الرجل لا يرغب في العلاقة الجنسية، والانتصاب يكون بسيطاً، وتظهر السمنة في الجسم حتى لو لم يتم تناول الطعام.

والشعر تخف كثافته تدريجياً، وهذا كله لأن الاستروجين نسبته عالية في الجسم، ويظهر أيضاً حب الشباب، وبهذا يتم معرفة أن الاستروجين عالٍ ويجب التخفيف من نسبته في الجسم.

 

الدكتور كريم علي

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً