الحياة والمجتمع

كيف تقاوم الشهوة الجنسية




ملخص كتاب عصر القرود للدكتور مصطفى محمود

تمهيد عن أنواع الشهوة

في القرآن طالوت قائد الجيوش يقول لجنوده أثناء الزحف (فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ ۚ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۚ).

هل في عمرك سألت نفسك ما هو الفرق ما بينك وما بين الحيوان؟ وما هو الشيء الذي يميزك عنه وما هو الشيء الذي يجعلك إنسان.

مقدمة توضيحية عن تحرير الشهوة الجنسية

في ديسمبر 1953 تم نشر أول مجلة كانت السبب في تحرر الجنس في الخمسينات والذي كان السبب بالانفتاح الجنسي الكبير جداً والذي جعل الأفلام الإباحية في كل منزل.

المرأة دورها كبير جداً في المجتمع، وهي لها دور أهم من الزوج لأنها هي من تربي الأجيال، ولكن مع هذا التقدم المتحرر بدأت المرأة تتغير كثيراً.

بحيث أصبحت عبارة عن سلعة رخيصة وكائن بدائي، ووسائل الإعلام والموضة يقومون بتشجيع المرأة أن تركز فقط على الأشياء التي تجعلها جميلة ومثيرة للرجال.

كالأثواب والميك اب وفتحات الصدور والعطور وكل الأشياء التي تركز على فكرة واحدة فقط ( كيف تكسبين الرجل ).

أصبحت الراقصة أو المممثلة أو المغنية هي المثل الأعلى للنساء، وكل هذه الأشياء.

الدكتور مصطفى محمود يسمي استخدام المرأة كفكرة التسول الجنسي، التسول الصريح الذي يحاول استخدام جسد المرأة كشيء يجذب الرجل.

وللأسف الرجل ينظر للمرأة كأنها حيوان، يراها بنظرة شهوانية، وبنظرة حيوانية.

والدكتور مصطفى محمود يرى أن هناك بعض النساء ممكن أن تطلق عليه لقب رجعي ومتخلف، لأنه لا يؤيد الانفتاح الموجود الآن.

ولأنه يدعو للاحتشام ولكنه يرى العصر الذي نعيش فيه الآن هو قمة التخلف.

وأن هناك كل شيء سيذهب من النساء كالزينة والوزن المثالي وغيرها، كلها ستختفي ويبقى شيء واحد فقط للنساء ألا وهي الأخلاق.

الحب والشهوة

أي فيلم أو أي مسلسل الآن يجب أن يكون فيه بطل وبطلة، ويجب أن يكون فيه قصة حب.

ولكن قصة الحب الموجودة في الأفلام والمسلسلات الآن هي قصة تتحدث عن الحب الذي يدعو للشهوة الجنسية.

الدكتور سيغموند فرويد المشهور بعلم النفس يربط الحب بالشهوة بشكل كبير، ولكن الدكتور مصطفى محمود يرى أن الشهوة لحظة خاطفة، مجرد دقائق والشهوة تنتهي.

ولذلك فإنه لأي علاقة يستوجب نجاحها بين أي رجل وإمرأة يجب أن تحتوي على شيء أكبر من الحب، هذا الشيء الرحمة، الرحمة التي توجد في القرآن.

الرحمة تحتوي على بعض الصفات التي ليست موجودة في الحب كالتضحية وإنكار الذات والتسامح والكرم، كل هذه الصفات صفات روحانية، صفات غير مادية.

أي أحد منا يستطيع أن يحب بطريقة الأفلام والمسلسلات، ولكن ليس أي أحد يستطيع أن يكون فعلاً شخص رحيم.

عصر القرود

يصاحب فعل التزواج عند الإنسان ( جنابة ) يعني الإنسان يجُنب الوعي، تحصل له سكتة عقلية أو إغماءة عقلية، ولهذا يجب أن تقام الحراسة على هذه الشهوة حفظاً للإنسان.

لو ذكرنا كلمة اليابان ما هو الذي سيأتي في عقلك؟

معظم الناس مبهور جداً باليابان وتطلق على اليابان كوكب اليابان، والكثير مبهور بالحضارة اليابانية وكيف هم متقدمين بالعلم والتكنولوجيا وكيف هم غلبوا معظم بلاد العالم.

في كتاب your brain on porn يتحدث الكاتب جاري ويلسون عن بعض الإحصائيات التي أجريت في اليابان التي تشير أن 36% من الرجال الذين ما بين 16 و19 سنة لا يملكون أصلاً أي إهتمام بالجنس.

معدلات الإنجاب في اليابان قلت بشكل كبير جداً، ومعدلات الانتحار تزيد كل سنة، الموضوع هذا يرجع لأسباب كثيرة جداً.

ولكن من أحد الأسباب المهمة التي من الممكن أن الإعلام لا يتحدث عنها، ألا وهي الأفلام الإباحية، هذه الأفلام التي يشاهدونها في اليابان حتى وصلت لدرجة أنهم يشاهدون كرتون إباحي.

وعلى الرغم أن الكتاب هذا كان في نهاية السبعينات، إلا أن الدكتور مصطفى تحدث عن اليابان وأيضاً البلاد المتقدمة كاليابان والتي تعيش في حضارة مادية.

الحضارة التي يكون الشخص بها يعيش كالحيوان، وأيضاً كالقرود، يفكر في الأكل والشرب والجنس فقط، ومن كثرة غرقه في عالم الشهوات أصبح يمتلك حالة ملل من الشهوة ذاتها.

جسدك ليس شهوة فقط

الدكتور مصطفى يقول إن الإنسان عندما يصل لسن البلوغ وتظهر عليه الشهوة الجنسية هي هذه اللحظة التي من المفروض أن يدرك بها أنه ليس عبارة عن جسد فقط.

إنه يمتلك جزء روحاني، هذا الجزء الذي من المفروض يسيطر على الجزء المادي، وأيضاً على الشهوات التي لديه.

فكرة السيطرة على الشهوة تطرق إليها الدكتور مصطفى بكلمة ( الترك ) هي أن تقوم بترك كل شيء يؤدي لممارسة الشهوة الجنسية.

ولكي تستطيع تطبيق فكرة الترك وتقدر على النجاح بالسيطرة عليها، يجب أن تفعل أمرين:

أولاً: الخطوة الروحانية

ثانياً: الخطوة العملية

الجزء الروحاني

هو الجزء الذي يتعلق بالعبادة، العبادة كالصوم والصلاة وقراءة القرآن، الأشياء التي تقوي بها الجزء الإيماني الذي لديك لكي يساعدك على المحافظة على نفسك لكي فعلاً تسيطر على الشهوة.

الجزء العملي

يشمل أشياء كثيرة جداً، حاول أن تنظم هذه الفكرة عن طريق أن تتزوج.

ولو أنك لم تستطع يجب أن تحاول أن تفرغ هذه الطاقة عن طريق بعض الأشياء كالقراءة والرياضة أو أي نوع من الهوايات التي تساعدك على التخلص من الطاقة المكبوتة التي لديك.

الطاقة التي من الممكن أن تخرجها عن طريق الشهوة والأفلام الإباحية أو ممارسة علاقة خارج إطار الزواج.

يقول الدكتور مصطفى محمود أنك سوف تبقى طوال حياتك تعيش بحالة معاناة، ويجب أن تبذل مجهود لكي تجاهد به نفسك، لكي تنتصر على ذاتك.

الدنيا هي النهر الذي يجري تحت أقدامنا، وكل واحد منا يغترف منه، ( فشربوا منه إلا قليلاً منهم ) وهؤلاء هم القليل في كل عصر، شعرهم ( نقاوم ما نحب ونتحمل ما نكره ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى