فنون وسينماقصص وحكايات

لعبة الحبار الجزء التاني – رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله -2-

لعبة الحبار الجزء التاني – رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله -2-




لعبة الحبار الجزء التاني – رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله -2-

لعبة الحبار الجزء التاني

اقرأ اولاً… لعبة الحبار الجزء الثاني – رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله-1-

يستطيع هوانغ ان يلبس لباس النادل بعدما يقوم بضربه ويشغل الهاتف الخاص به لوضع الشبكة على تصوير فيديو ويخبئه في البدلة التي يلبسها

يصحوا اللاعبين على خبر ان واحد منهم قد شنق نفسه وهذا بسبب انه خسر زوجته في لعبة البيلي ويظهر على الشاشة ان عدد اللعبين قد اصبح اقل واصبحوا 16 لاعب

ويتم الاعلان بعدها عن اللعبة الخامسة ويتحركوا الى قاعة الالعاب ويجدوا امامهم 16 تمثال ويطلب منهم ان كل شخص فيهم يختار تمثال ويأخذ الرقم الذي عليه

ويكون في هذا الوقت رجال الاعمال يشاهدونهم على الشاشات وبعد ما أغلب اللاعبين يختاروا الارقام الوسطى يقولون للاعبين ان هذه الارقام هي ترتيب دورهم في اللعبة القادمة

فيذهب سيونغ ويتردد بأخذ رقم واحد ويكون اول من يلعب او يأخذ الرقم 16 ويكون اخر لاعب ويكون لم يتبقى له وقت كافي فيقف امام رقم واحد وهو يشعر بالحيرة

ثم يأتي الشخص صاحب الرقم 96 من وراءه ويخبره انه يريد ان يأخذ الرقم واحد لأنه يود ان يبقى الاول في اي شيء في حياته وهو طوال حياته الأخير فيوافق سيونغ ويعطيه رقم 1 ويأخذ الرقم 16

ويتحركوا الى قاعة اللعبة الخامسة ويكون امامهم جسر زجاجي يجب ان يمر عليه جميع اللاعبين والجسر مكون من مربعات زجاجية كبيرة وهناك نوعين من الزجاج،

زجاج مقوى يتحمل وزن اللاعب

وزجاج عادي بمجرد الوقوف عليه سيقع اللاعب الى الاسفل ويموت بسبب الارتفاع

ويبدأ اللاعب الاول ويموت في الخطوة الثانية له ثم تأتي اللاعبة الثانية وتفكر في أن تأخذ خطوة يمينية وخطوة على الشمال لكنها تقع في ثالث خطوة لها،

ويبدأ باقي اللاعبين بالدخول وراء بعضهم ويكون سيونغ في أمان لأن جميع البلاط الذي أمامه سيكشف والمشكلة هي بسبب الوقت واستهلاك اللاعبين للوقت وبطئهم

ويأتي دور اللاعب رقم 6 فيبدأ بالصلاة واضاعة الوقت بشكل اكبر للاشخاص الذين وراءه حتى ينفذ صبر احد اللاعبين والذين خلفه ويتشاجر معه

ولكن اللاعب رقم ستة يرميه من على لوح الزجاج الذي امامه ويكسر ويكمل جريه على اللوح الثاني، ويبقى اللاعبين يقعون واحد تلو الاخر لحد ما يكون البلطجي هو اول واحد ويخبر الذي قبله انه لن يتحرك ولا خطوة واحدة

والذي يريد ان يمر فليمر وبها يكون قد ضمن انه لن يموت، لحد ما تأتي هانلي وتدفع الشخص الذي امامه ويقع من الاعلى ويموت وتكون هي التي خلف البلطجي وحينها تقول انها هي من ستمشي امامه

واول ما تصل الى جانبه تحضنه وتقول له انها وعدته لو قام بخيانتها لن تتركه وفعلا لا تتركه وتقفز به ويموتوا هم الاثنين ويقل عدد اللاعبين الى اربعة فقط ويكون اولهم لاعب كان يعمل في مصنع زجاجي لمدة 30 سنة

واستطاع ان يحدد الزجاج المقوى من خلال انكسار الضوء عليه وبمجرد ان ينتبه القائد لهذا الشخص والذي يقوم به ويطفئ الاضاءة عليهم كي يجعل اللاعب يعتمد على حظه فقط

يأتي اتصال للقائد ان هناك شخص من بين رجال الاعمال قد أغمي عليه في غرفته وحينها يفهم ان الدخيل ما زال موجود ويذهب القائد الى غرفته فيجد ان هناك أثر عند فتحة التهوية وينظر داخلها فيشاهد هوانغ وهو يهرب

في هذا الوقت يكون وقت اللعبة اقترب على النهاية فيضطر سانغ ان يرمي الشخص الذي امامه على الزجاج وينكسر به ويموت اللاعبويمر هو وسيونغ وكانغ بسلام ويفوزوا في اللعبة وبمجرد ما ينتهي الوقت يتم تدمير كل لوح الزجاج الذي امامهم ويكون القائد قد امر بالبحث عن الدخيل في المياه

وانه يجب ان يتم القبض عليه قبل هروبه من الجززيرة ويعود اللاعبين الى قاعة النوم ويكون فيها فقط 3 أسرة ويأتي شخص مقنع يقوم بتهنئتهم على وصولهم لهذه المرحلة وأنه يوجد مفاجأة لهم فليذهبوا ليشاهدوها بعد ارتدائهم للبدلات الخاصة،

نشاهد حينها ان كانغ اصيبت بقطعة من الزجاج نتيجة التفجير الذي حصل

يتم تقديم طعام فاخر لهم وأثناء تناولهم للطعام يتم مطاردة هوانغ على الجزيرة التي وصل لها ويحاول ان يرسل الفيديوهات والصور الى رئيسه في الشرطة لكن يتم محاصرته عند حرف الجزيرة

ويأتي القائد اليه ويخبره ان المسدس الذي يحمله لم يتبقى فيه الا رصاصة واحدة فقط ويضربها هوانغ على كتف القائد ويقترب القائد منه ويقوم بخلع القناع أمامه ويظهر لنا ان القائد هو أخيه ويطلب منه ان يسلم نفسه

لكن هوانغ يرفض فيضطر أخيه ان يطلق عليه النار ويقع من على حرف الجزيرة في الماء ويموت بسبب أخيه الذي دخل الى المكان ليبجث عنه ويحاول ينقذه في الاساس

بعد ان ينتهي اللاعبين من الطعام يتم تسليمه سكين ويعودوا الى قاعة النوم عندها يذهب سيونغ الى كانغ ويخبرها انه من الواضح عليها انها مصابة وانه لم يأتي ليقتلها وانه يريد ان يكون فريق معها ضد سانغ لأنه بعد مافعله على الجسر لم يعد يثق به

تطلب منه كانغ ان الذي يعيش من بينهم بعد اللعبة الاخيرة ان يهتم بعائلة الثاني، يغمى على كانغ فيما بعد وهذا بسبب فقدانها كمية كبيرة من الدم فيجري سيونغ نحو البوابة ليطلب من الفريق مساعدة كانغ،

فيتم فتح البوابة ويدخلوا التابوت وينظر حينها سيونغ للخلف فيجد ان سانغ قد قتل كانغ ويبقى عندها لاعبين فقط هما سانغ وسيونغ

تبدأ اللعبة السادسة والاخيرة وهي لعبة الحبار، يتم عمل قرعة فيما بينهما كي يختاروا الدفاع او الهجوم فحدد القرعة ان سيونغ في الهجوم وسانغ في الدفاع

ويقول لهم المقنع انه على الهجوم ان يدخل داخل رسمة الحبار ويتجاوز الدفاع ويدوس على رأس الحبار كي يفوز

لو استطاع المدافع ان يطرد المهاجم خارج الرسم يكون هو الفائز ولو حصل ظرف ما ولم يستطع احد الطرفين المتابعة يعتبر خاسر

يبدأ سيونغ وهو خارج الرسمة بالقفز على قدم واحدة حتى يستطيع الدخول اليها وعندما يقترب سانغ منه يرمي سيونغ رمال من الارض في وجهه ويستطيع سيونغ المرور داخل الرسمة ويمشي على قدميه الاثنتين كي يكون اسرع

ويسمي نفسه المفتش السري ويقوم بسؤال سيونغ عن سبب قتله لكانغ فيخبره سانغ انه كان من الممكن ان يصوتوا على انتهاء اللعبة والأغلبية كانت معهم وكان عليه ان بكمل اللعبة كي يفوز ويأخذ جميع الاموال

ويبدأ سيونغ بالهجوم عليه داخل الرسمة وكل شخص يحاول قتل الاخر بالسكين التي حملها لحد ما كل واحد منهم تقع منه السكين الخاص به، في هذا الوقت يكون رجال الاعمال يتابعون القتال

يستطيع سيونغ ضرب سانغ وإيقاعه على الارض ويقوم بغرز السكين بجانب رأسه ويخبره انه لن يقوم بقتله، ويتوجه نحو رأس الحبار

وقبل ان يقف عليها يعود من جديد الى الحارس الموجود ويخبره انه سيستسلم ولن يكمل اللعبة وان سانغ يريد ان يستلم ايضا،

يبلغ الحارس القائد ان سيونغ يريد انهاء اللعبة ولا يريد الاكمال وهو متنازل عن كل المال، لكن قبل ان تتم الموافقة من سانغ يمسك سانغ السكين التي بجانبه ويطعن بها نفسه وينتحر

وقبل موته يوصي سيونغ على والدته ان يرعاها جيدا ويفوز سيونغ بالجائزة التي تقدر قيمتها 45 مليار و600 مليون وان ويستطيع سيونغ اول مرة التكلم مع القائد إنهو ويخبره القائد ان الذي يحصل بالنسبة لهم هو سباق أحصنة ويتم المراهنة عليهم من قبل رجال الاعمال

يتم تخدير سيونغ ويرمى في الشارع وعندما يستيقظ يجد في فمه كرت فيزا ومجرد ما يستيقظ يذهب ليشاهد كم المبلغ الموجود ويدخل كلمة السر التي تكون 0456 وهم رقمه في اللعبة

ويجد جميع الاموال موجودة في حسابه وعندما يعود الى منزله يقابل والدة سانغ وتلاحظ انه يعاني من كدمات وجروح في وجهه فتعطيه بعض الطعام له ولوالدته المريضة وبعدها يذهب سيونغ الى منزله ليجد والدته قد توفيت على الارض من داء السكري الذي كانت تعاني منه

بعد مرور سنة نشاهد سيونغ شبه متشرد لا يصرف اي اموال من التي معه لدرجة انه يستلف بعض المال من صاحب البنك الذي طلب مقابلته كي يكمئن انه بخير لأن حسابه يحوي مبلغ كبير ولا يوجد اي عملية سحب تحصل منه

 في احد الايام يكون جالس على شاطئ البحر ويشاهد امرأة عجوز تتوسل له ان يأخذ وردة منها قبل ان يذبل فيأخذ وردة ويجد هناك ظرف منها من لعبة الحبار وفيها موعد وعنوان مكتوبين من شخص يسمى جامبو، وجامبو هي الكلمة التي اتفق معها مع الرجل العجوز عندما كانوا يلعبون لعبة البيلي

فيتوجه الى العنوان الموجود فيجد الرجل العجوز نائم على سرير في المشفى ويشعر بالاستغراب فكيف هو مازال على قيد الحياة،

ويخبره انه وراء كل ماحصل ويسأله سيونغ لماذا تركه يعيش لكن العجوز لا يهتم بكلامه ويخبره انه يريد ان يلعب معه لعبة ايرة،

ينظر الى الشارع من النافذة فيجد رجل فقير يشرب الخمر ويقول للعجوز ان الرجل لو بقي لمنتصف الليل في مكانه سيفوز، واما لو جاء أحد وساعده سيفوز سيونغ

يغير العجوز سيونغ بأنه لو لعب معه هذه اللعبة سيجيبه على سؤاله فيضطر سيونغ ان يوافق، يبقى متبقي لمنتصف الليل نصف ساعة ويخبر العجوز انه المشترك بين الشخص الفقير والغني انهم غير مرتاحين

ويخبره أيضا انه كان يبحث عن شيء يمتع الاغنياء ومن هنا جاءت فكرة لعبة الحبار بألعابها الستة، حتى قرر هو المشاركة في اللعبة وقابله حينها

كإجابة عن سؤاله فهو قد أنقذ حياته واستمتع باللعب معه وأعاده إلى ذكريات طفولته وقبل ماتدق الساعة الثانية عشر تأتي سيارة شرطة وتساعد الرجل الفقير

ويفوز سيونغ في الرهان مع العجوز لكن العجوز يكون قد مات على فراشه فيتركه سيونغ ويمشي ونعلم حينها ان سيونغ هو المضيف الذي كان يضيف رجال الاعمال وقد استأذن قبل ان يأتوا لأنه قد حصل على ما يكفيه من المتعة عندما اشترك في اللعبة

يقرر سيونغ ان يعدل من شكله ويهب الى أخ كانغ في دار الرعاية ويسلمه لوالده سانغ لكي تربيه وتقوم بالعناية به ويعطيها حقيبة مليئة بالمال كي تهتم بنفسها وبالطفل ويتحسن شكله فيما بعد

ثم يتصل بابنته ويخبرها انه قادم لندها وهو يحمل هدية جميلة لها، عندها يكون في محطة القطار فيشاهد أمامه اول شخص قد لعب معه وكان السبب في دخوله في لعبة الحبار ويحاول ان يجري وراءه ويمسك به

لكنه يهرب بأول قطار أمامه فيجد مع احد الاشخاص في محطة القطار كرت اللعبة فيعلم ان اللعبة ماتزال مستمرة ولم تقف حتى بموت الرجل العجوز

يتحرك سيونغ الى المطار كي يذهب الى ابنته في امريكا ومعه كرت اللعبة الذي اخذه من الرجل، وقبل ان يصععد للطيارة يتصل بالرقم الذي على الكرت ويقول لهم انه ليس حصان وكيف تستطيعون ارتكاب كل هذه الجرائم واعادتها من جديد

يكلمه على الطرف الثاني شخص يخبره انه يعلم انه اللاعب رقم 456 وينصحه بالركوب بالطائرة التي امامه وان يستمتع بالاموال التي معه وينسى كل ما حصل ولكن سيونغ يقول لهم انه لن يسامحهم ويغلق الهاتف ولا يقوم بركوب الطائرة ويقرر الانتقام منهم

اقرأ أيضاً… ملخص لعبة الحبار الجزء الاول – الرابح غني والخاسر يقتل -1-

اقرأ أيضاً… لعبة الحبار ملخص الجزء الاول – الرابح غني والخاسر يقتل -2-

اقرأ أيضاً… قلعة بهانغار المرعبة | ما قصتها ؟ وما الذي يحدث هناك ؟!

لعبة الحبار الجزء التاني – لعبة الحبار الجزء التاني – لعبة الحبار الجزء التاني – لعبة الحبار الجزء التاني

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى