فنون وسينماقصص وحكايات

لعبة الحبار الجزء الثاني – رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله

لعبة الحبار الجزء الثاني - رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله




لعبة الحبار الجزء الثاني – رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله

لعبة الحبار الجزء الثاني

يبدء الجزء الثاني من مسلسل لعبة الحبار مع فريق سيونغ وهو يحاول ان يقوم بشد الحبل من على مرتفع عالي وتكون هذه اللعبة الثالثة من ضمن ستة العاب سيلعبونها

وفي حال خسروا سوف يموتوا ويكون سانغ قد احس انهم على مشارف الخسارة فيقترح ان يتقدموا 3 خطوات للأمام ليوهموا الخصم أنهم سينتحروا، حينها ينجحوا في إيقاع فريق الخصم ويعودوا بسرعة ويسحبوا الحبل وينجح فريق سيونغ ويموت الفريق الثاني

من ثم يعود اللاعبين المتبقين الى غرفة النوم وتكون اللاعبة رقم 212 صديقة البلطجي السابقة تنظر إليه بحقد فيشعر بالقلق والخوف منها لأنه قد قام بخيانتها ورفض ان تنضم له في فريقه

وقام بضربها وهذا لأنه علم ان اللعبة القادمة هي لعبة شد الحبل من الطبيب رقم 111 الذي يتعاون مع اشخاص مسؤولين في اللعبة على تجارة الاعضاء مقابل أنهم يساعدونه على معرفة الألعاب القادمة وإعطاءه طعام إضافي

يعود فريق سيونغ إلى القاعة من جديد ويظهر على الشاشة ان الاشخاص الباقيين 40 لاعب ففط وان الجائزة النقدية اصبحت 41 مليار و600 مليون وان وتقدم اللاعبة رقم 212 نفسها لهم وتخبرهم ان اسمها هانلي وهي سعيدة بالانضمام لفريقهم،

يكون في هذا الوقت تبقى 30 دقيقة على اطفاء الانوار والنوم فيقرر فريق سوانغ بناء شيء كمكان للحماية كي لا يقتلهم أحد اللاعبين وهم نيام،

يأتي البلطجي ويخبر سيونغ أنه لو يظن ان الذي يفعله سيحميهم سيكون يكذب على نفسه ولكن سيونغ يقول له انه من الافضل ان يفكر بفريقه لأن الغدر يأتي من القريب قبل البعيد ويقرر ان يعود الى فريقه ويخبرهم انهم سيناموا الليلة بدون قتل،

ويجد ان الدكتور مختفي ويعلم أنه ذهب الى الحمام منذ الصباح وهو موجود في المخبأ الخاص به مع باقي اعضاء فريق اللعبة كي يقوم بنزع الاعضاء من اللاعبين ويقوم ببيعهم ومعهم شخص في غرفة المراقبة كي يخفي وجودهم من على الكميرات

ويستطيع الضابط هوانغ الذي اختفى اخيه في هذه اللعبة الانضمام لهم كجاسوس كي يعرف ماذا يفعلون، ولا يستطيعون تحديد هويته بسبب انه يلبس قناع يخفي الشكل،

ويكمل الطبيب العمليات التي يقوم بها ويكون البلطجي في قاعة النوم لا يستطيع النوم بسبب قلة ثقته بمن حوله ويبقى في انتظار الطبيب الذي من المفروض انه كل هذا الوقت في الحمام ويكون الطبيب حينها يقوم بتشريح الجثة التي امامه،

ويبقى هوانغ متحكم في أعصابه لحد ما يجد انه من  المطلوب منه نقل الاعضاء الى خارج الجزيرة للتجار ويجد الطبيب ان الرجل الميت بكلية واحدة فقط ويخبرهم ان هذا الأمر سيكون سبب في الحصول على اموال اقل ويعطي الاعضاء الى هوانغ في كيس

يتحرك القائمين على اللعبة من خلال ممر سري لحد مكان فيه ماء ويكون الرجل الذي مع هوانغ بدأ يشك فيه ويقوم بتهديده ويطلب منه إزالة القناع

ولكن هوانغ يكون قد نجح في تهريب مسدس معه ويهدد الذي أمامه به ويخبرهم أنهم هم السبب في موت أخيه ويخبره أيضا ان الرجل صاحب الكلية الواحدة هو أخوه لأن الكلية الثانية أخوه قد تبرع له بها،

لكن الشخص الذي امامه يخبره ان الشخص الذين اخذو كليته كان امرأة وليست رجل ولو كان يريد اي معلومة عن اي لاعب ليذهب الى غرفة القائد وسيجد معلومات عن اللاعبين واسماءهم ومعلوماتهم الشخصية، وقبل ان يكمل كلامه يقوم هوانغ بقتله والقضاء عليه

في هذا الوقت يكون الطبيب يحاول الهروب من المكان الذي هو موجود فيه لحد ما يحاصار في قاعه الالعاب، ويأتي فرد من أفراد الفريق ويحاول إقناعه انه عليه الرجوع الى سريره وإلا الجميع سيقع بمشكلة،

لكن القائد يظهر من خلفه ويقوم بقتلهم هم الاثنين بسبب خيانتهم للمكان ويبدأ القائد بالتحري على كل مايحصل وعمليات بيع الاعضاء حتى يصل الى الممر السري الذي توجد فيه اسطوانات الاوكسجين

ويجد رجل مقتول في المياه ويتأكد انه هناك شخص خائن على قيد الحياة وذلك بسبب وجود جميع اسطوانات الاوكسجين ومعنى ذلك انه لم يهرب احد من الجزيرة

في هذا الوقت يستطيع هوانغ الوصول الى غرفة القائد من خلال فتحات التهوية ويجد مخزن الملفات ويدخل في صدمة عندما يجد ملفات من عام 1999

ومعنى ذلك ان لعبة الحبار بدأت منذ عام 1999 حتى وقتنا الحالي ويبقى يبحث بين الملفات حتى يصل الى الملف 2020 ويبحث عن اسم أخيه لكنه لا يجده،

ثم يرى قائمة الفائزين في السنوات الفائتة كلها ويكون شخص واحد فقط هو الذي يفوز والباقي يموتون جميعا، ويكتشف أن أخيه قد شارك في اللعبة عام 2015 وفاز بالجائزة

ويذهب هوانغ الى ملف اللاعبين في 2015 ويجد اسم أخيه فعلا بينهم ويتم تفتيش كل المكان على الفرد رقم 29 المختفي من غرفة نومه ولكن لا  أحد يجده لأنه موجود في مخزن القائد

ويتم الاعلان عن اللعبة الرابعة واثناء طريقهم الى غرفة الالعاب يجدوا 5 اشخاص من ضمنهم الطبيب مقتولين ومعلقين من أيديهم ويخبرونهم ان هذا جزاء من يحاول ان يخون او يشوه اللعبة،

ثم يتوجه الجميع نحو قاعة اللعب وتكون اللعبة ستلعب عن طريق فرق وكل فريق شخصين

يتحالف سانغ مع علي في حين يكون سيونغ في حيرة من أمره ولا يعلم مع من سيكون، يحاول احد اللاعبين إقناعه بالانضمام له وهذا لأنهم أربعين شخص وبعد موت الطبيب اصبحوا 39

ومعنى ذلك ان أحد اللاعبين سيبقى لوحده ولن يلعب وسيتم إقصاءه وغالبا سيكون هذا اللاعب هو الرجل العجوز،

فيقرر سيونغ ان ينضم للعجوز في فريق والشخص الوحيد الذي لا يجد شريك ويبقى وحده هي هانلي، وجميع الفرق تتحرك الى قاعة مختلفة،

ويأخذ أفراد اللعبة هانلي ويتم  توزيع جميع اللاعبين على اماكن تشبه الحي وكل لاعب يأخذ عشرة كرات من البليات في يده والقانون الوحيد هو ان الفائز يأخذ بيلي شريكه ويكون لديه 20 بيلية ويخسر بدون عنف وأمامهم ثلاثين دقيقة فقط للانتهاء من اللعبة

يبدء كل فريق باختراع لعبة بالبيلي سواء بالمراهنة او تخمين عدد الكرات في اليد سواء عددها فردي او زوجي ولكن العجوز يرفض ان يلعب بالبيلي

ويقوم بالتمشي في أرجاء المكان لحد ما سيونغ يقول له انهم يجب ان يلعبوا وإلا سيموتوا سوية ويخبره انه سعيد باللعب معه وانه سيناديه باسم جامبو اي صديقه وشريكه في اللعب ويلعبوا لعبة الفردي والزوجي ويخسر سيونغ تسعة كرات بيلي من يده ويبقى معه كرة بيلي واحدة فقط

في هذا الوقت يكون علي هو من يكسب على سانغ وسانغ يشعر بالخوف لأنه ممكن ان يموت ويقنع علي أن اللعبة من المستحيل أن تقتل فريق وانهم يجب ان يقتلوا شخص واحد فقط

وانهم من الممكن ان يعيشوا هما الاثنان وحينها ستكتمل اللعبة ويلعبوا بفرق أخرى وهكذا وان اهم خطوة الأن أن يبحثوا على لاعبين ضعفاء لا يعرفوا ان يلعبوا فيوافق علي على كلامه

ويخبره ان يفترقوا عن بعضهم ويختاروا الفرق بإحكام ويعرض سانغ عليه انه لا يجب ان يبقى ممسك للبيلي في يده وانه لو علقهم على رقبته هذا افضل ويصنع له قماشة ليضعها على رقبته ولكنه يبدل كيس البيلي الخاص بعلي بكيس البيلي الخاص به من دون ان ينتبه علي فيفترقوا

في نفس الوقت يضطر سيونغ ان يستغل حالة الزهايمر التي ازدادت عند العجوز ويجعله يخسر البيلي التي معه ويبقى مع العجوز بيلي واحدة فقط

وحينها يخرج سانغ البيلي التي معه والتي سرقها من علي ويقدمهم للحراس ويخرج خارج القاعة ويشاهده علي وهو خارج من القاعة ولا يفهم كيف كسب،

فيفتح الكيس الذي معه فيجد فيه حجارة فقط ويفهم حينها ان سانغ قد كذب عليه ويموت علي

في هذا الوقت تكون كانغ تلعب مع فتاة وبعد ما تعرف الفتاة قصتها تقرر ان تتنازل مع البيلي التي معها في سبيل ان تفوز كانغ وتعود لأخيها الصغير الموجود في دار الرعاية

يكمل سيونغ جريه وراء العجوز لحد ما يصل العجوز الى مكان يشبه منزله القديم، ويبقى العجوز يتكلم عن ذكرياته لسيونغ ويشكره العجوز لأنه دافع عنه ولعب معه ويعطيه أخر بيلي ويخبره انه افضل جامبو لعب معه من فترة ويموت العجوز ويتم نقل الاموات الى المحرقة

يكون القائد في هذا الوقت يشعر بالتوتر بسبب ان هوانغ لم يتم القبض عليه بعد ويطلب ان يتم البحث عنه قبل ان تأتي الشخصيات الهامة

ويعود باقي اللاعبين الى قاعة النوم ويشاهدوا ان هانلي ماتزال على قيد الحياة بسبب انها لم تلعب فكان من غير الصحيح ان يتم قتلها بدون سبب ويظهر على الشاشة انه قد تبقى 17 لاعب فقط

يعود القائد الى غرفته يجد سلك السماعة مختلف عن اخر مرة تركه ويفهم ان الدخيل موجود داخل غرفته ويبدأ بالتفتيش في المكان ويصل الى المخزن وقبل ان يجده يأتي له اتصال ان هناك جثة موجودة على شاطئ الجزيرة ويتوجه اليها دون ان ينتبه الى هوانغ

عندما يصلوا الى الشاطئ يجدوا شخص ميت ويحمل بطاقة شرطة واسمه  هوانغ ويكون هذا نفس الشخص الذي سرق هوانغ لباسه في الباية وقام بوضع  بطاقته في جيبه ورماه من السفينة

ويأتي ست أشخاص يرتدون اقنعة ذهبية ويقابلوا القائد ويطلبون مقابلة المضيف الخاص بهم لكن القائد يخبرهم ان المضيف لن يستطيع الحضور بسبب ظرف طارئ،

لكن من المهم ان الالعاب سيتم لعبها كالمعتاد وكل هذا يكون هوانغ يسمعه وهو مختبئ في فتحة تهوية

تكون لعبة الحبار هي لعبة مراهنات لكبار رجال الأعمال وكل الذي حصل يستطيعون رؤيته على شاشات بيوتهم ويراهنوا على الشخص الذي سيكسب اللعبة ويتم توزيع رجال الاعمال على غرفهم لحد اللعبة القادمة…

يتبع في الرابط التالي … لعبة الحبار الجزء التاني – رجال أعمال يلعبون بالناس الفقراء والذي يخسر منهم يتم قتله -2-

اقرأ أيضاً… ملخص لعبة الحبار الجزء الاول – الرابح غني والخاسر يقتل -1-

اقرأ أيضاً… لعبة الحبار ملخص الجزء الاول – الرابح غني والخاسر يقتل -2-

اقرأ أيضاً… قلعة بهانغار المرعبة | ما قصتها ؟ وما الذي يحدث هناك ؟!

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى