ما هو أصل تسمية الشام

ما هو أصل تسمية الشام
ما هو أصل تسمية الشام

ما هو أصل تسمية الشام

أصل تسمية الشام : كلمة شام ترتبط بالعديد من الأشياء وخوصاً لو تعلق الأمر بالمأكولات والمشروبات.

مثلاً يوجد الحمص الشامي والعيش الشامي والشاورما الشامية والحلويات والكبة الشامية.

وهذا يرجع للغالب الى أصل المأكولات والمشروبات إلى منطقة الشام.

سبب تسمية الشام

سبب تسمية الشام

لماذا سميت الشام تسمت بهذا الاسم؟

كلمة شام أطلقت على المساحة الجغرافية التي عرفت تاريخياً باسم سوريا الكبرى.

وهي المنطقة التي تمتد بطول الساحل الشرقي للبحر المتوسط.

وتضم حالياَ كلاً من سوريا ولبنان والأردن وفلسطين المحتلة وأجزاء من شمال السعودية وجزء من سيناء في مصر ومدينة الموصل في العراق وبعض أجزاء جنوب تركيا.

لماذا تم استخدام اسمين لنفس المنطقة وهم الشام و سوريا الكبرى؟

كلمة شام هي الكلمة التي استخدمها العرب أو الشعوب الشرقية عموما في الإشارة للمنطقة الجغرافية هذه.

كلمة شام ومعناها.

أصول اسم شام

النظرية الأولى: كلمة شام تعود جذورها الى الكلمة السامية القديمة شامو أو شيم والتي تعني السماء في اللغة العربية.

وفي العصور القديمة وفي وقت انتشار الديانات الوثنية وعبادة الالهة الأسطورية، كان أحد كبار الآلهة الأسطورية يسمى بعل شاميم.

انتشرت عبادته في حضارة كنعان وفينيقيا وبالإضافة إلى حضارة تدمر في سوريا وهي الحضارات التي تشغل حالياً المساحة الجغرافية المعروفة لبلاد الشام.

اسم بعل شاميم ينقسم لمقطعين هما بعل بمعنى إله أو مالك أو صاحب، وشاميم بمعنى سماوات.

وهذا الأن الإله الأسطوري كان إله السماء عند الشعوب القديمة التي ذكرناها مسبقا.

 ونظرا لانتشار عبادة الإله الأسطوري بين شعوب المنطقة وتقديس الآله سميت المنطقة بالكامل باسمه، وتم تبسيط الاسم مع مرور الزمن ليصبح شام بدلاً من شميم.

واعتقد أنه يمكن الملاحظة بين كلمة شام وكلمة سماء باللغة العربية، لأن كل من اللغة العربية واللغة الفينيقية والآشورية والكنعانية تنتمي لمجموعة واحدة هي اللغات السامية.

فمن الوارد أن كل لغة من هذه اللغات تستعيد مصطلحات من اللغات الأخرى التي معها من نفس المجموعة.

لنأخذ مثال لكلمة نستخدمها بشكل كبير في حياتنا اليومية يذكر فيها كلمة شام لكن أعتقد لم يلاحظها أحد من قبل.

كلمة شمس، وهي تنطق باللغة الأكادية القديمة شاموايشاتو وهي تقسم لمقطعين شامو أي سماء وايشاتو بمعنى النار، وبهذا يكون يكون الاسم نار السماء أو لهب السماء.

وحتى في اللغة العبرية المستخدمة حالياً كلمة شمس تنطق شيميش، وهي كلمة تقسم لمقطعين شيم أي سماء ويش بمعنى لهب أو نار وهو نفس المعنى السابق في اللغة الأكادية.

جذور كلمة شام عند أهل الحجاز

النظرية الثانية التي تحاول تفسير أصل كلمة شام، فيفترض أن بالنسبة لأهل منطقة الحجاز في شبه الجزيرة العربية.

اتجاه الشمال كان يقع نحو سورية والأردن وفلسطين وهي مناطق تقع في الجانب الأيسر بالنسبة لسكان الحجاز، فأطلقوا عليها اسم شآم.

وهذا لارتباط الجانب الأيسر في الثقافة العربية بالحظ السيء أو الشؤم، وأطلقوا عليه اسم شآم لتميزها عن منطقة اليمن الواقعة في اتجاه الجنوب وعلى الجانب الأيمن بالنسبة لسكان الحجاز.

كلمة شأم عكس كلمة يمن، ومع مرور الزمن اختفت الهمزة من كلمة شأم وتحولت إلى شام.

اصل اسم سوريا

يعود أصل اسم سوريا إلى كلمة أسيريا وهو النطق الإغريقي القديم لاسم المملكة الأشورية التي سيطرت على العديد من شعوب منطقة الساحل الشرقي للبحر المتوسط.

ومع مرور الزمن تحول النطق إلى أسوريا ثم إلى سوريا.

والطريف أنه بعد انتصار العرب على الروم في معركة اليرموك وسيطرتهم على المنطقة اختفت اسم سوريا تدريجياً وحل مكانه اسم الشام وبقي اسم الشام هو المستخدم حتى سنة 1870م.

وبعدها عاد اسم سوريا مرة أخرى للظهور وبدأ اسم الشام بالتراجع وقل استخدامه.

المصدر:

يوتيوب / قناة الأن تعلم

https://www.youtube.com/watch?v=yd2L4OcBShg

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً