الحياة والمجتمعتقنية

ما هي أرباح الألعاب المجانية




ما هي أرباح الألعاب المجانية

أرباح الألعاب المجانية ما هي : لعبة مصنفة عالمياً كأفضل لعبة تسلية ومناسبة لكل الأعمار وحصلت على أعلى تقييم وأي شخص يريد تحميلها ما عليه سوى أن يضغط على الزر الأخضر .

لا تقلق اللعبة مجانية وليس عليها أية رسوم ، نحن فقط نريدك أن تكون سعيداً وما عليك سوى تحميلها وتستمتع بها دون أي فلس .

الحقيقة عندما يرى أحدنا أحد هذه الإعلانات يقول في نفسه بماذا يستفيد أصحاب هذه اللعبة ؟

معظم التطبيقات سواء ألعاب أو برامج تحتاج إلى عمل ضخم جداً ليتم تصنيعها من مبرمجين ومطورين ومصممين وممولين وفريق عمل كامل وراء صناعة التطبيق .

ويمكن صرف مبالغ هائلة لتخرج اللعبة إلى النور . فما الذي يجعل هؤلاء أن يعرضوا لعبتهم إلى الجمهور مجاناً دون مقابل ؟

فإما أنهم طيبون جداً أو أن هناك وسيلة معينة يكسبون منها الأرباح .

سر أرباح الألعاب المجانية

سر أرباح الألعاب المجانية

لعبة Pokemon Go لعبة شهيرة وغنية عن التعريف ، وقد أصبحت الأولى في الترند في وقت من الأوقات نظراً لفكرتها المبتكرة والجديدة .

الطريف في الأمر أن بعد إصدارها في أمريكا للمرة الأولى استغرق الموضوع أقل من يوم لتبدأ في إنتاج أرباح كبيرة وفي أقل من أسبوع حققت أكثر من 14 مليون دولار .

ولعبة BUPG أرباحها تخطت المليار و 500 مليون دولار رغم أنها لعبة حديثة نسبياً .

ولعبة Fortnite من أكثر الألعاب شعبية في العالم حقق أصحابها أرباح تخطت حاجز 3 مليار دولار .

لعبة Candy Crush حققت أكثر من 2 مليار دولار منذ إطلاقها حتى اليوم .

هذه الأرقام الكبيرة كيف كسبوها ؟ فأي شخص يحمل اللعبة على جواله يحملها بدون أن يدفع أي فلس ، ولطالما مجانية كيف كسبوا كل هذه الأموال ؟

في البداية لو أنت تعتقد أن هذه الأرباح التي تصنعها الشركات تكون بسبب بيع الألعاب أو فرض الرسوم على تنزيل اللعبة فأنت مخطئ .

فأشهر اللعاب على الهواتف المحمولة تكون غالباً مجانية ، والحقيقة حل معضلة مجانية التحميل وكسب الأرباح في نفس الوقت تكمن في الأرباح التي تأتي من المشتريات الداخلية التي تظهر للناس داخل اللعبة نفسها .

ما هو Freemium

Freemium نموذج من التطبيقات والألعاب وهي مدموجة من كلمتين Free المجانية و Premium وتشير إلى البرامج المدفوعة .

التطبيقات إما مجانية أو مدفوعة ، المبرمجين مؤخراً بدأوا يعملون بنظام Freemium نصف مجان ونصف مدفوع .

فتكون اللعبة مجانية التحميل لكن داخل اللعبة يجب أن تدفع لتشتري أسلحة جديدة أو خرائط أو ملابس أو غيرها من الأشياء التي تستعملها داخل اللعبة .

هذه الأمور البسيطة بالنسبة لأصحاب اللعبة تدخل أرباح أغلى من سعر اللعبة الأساسي لو تم بيعها للجمهور بالطريقة التقليدية .

وهذا لأنهم لو باعوها كلعبة مدفوعة فهي ستباع مرة واحدة فقط ، والمستخدم يدفع ثمنها لمرة واحدة وفي المقابل يحصل على كل الميزات دون أن يدفع ثانية .

أما في نظام Freemium فيمكن أن يدفع أكثر من مرة لوجود تحديثات مستمرة للعبة وتظهر عروض جديدة ومحمسة .

فتتحول اللعبة فجأة إلى مشروع استثماري بدل أن تكون مجرد سلعة تباع لمرة واحدة فقط .

وهنا يظهر سؤال ما الذي يجعل الناس أصلاً يدفعون ويشترون أشياء داخل لعبة مجانية ؟

لماذا يدفع الناس المال

يمكن أن تسير في أمان الله في أحد المولات او الشوارع وتجد فجأة شخص يعرض عليك قطعة من الطعام لتذوقها .

عينة بسيطة يقدمها مطعم ما ويقدمها للجمهور بدون مقابل وغالباً تكون شهية جداً ، ولا يقومون بذلك لأنهم أشخاص طيبون بل يفعلون ذلك لجرك إليهم .

صاحب المطعم يعلم أنه صنع طعاماً لذيذاً لكن في نفس الوقت طالما الطعام له ثمن فانت ستفكر أكثر من مرة قبل أن تشتريه للمرة الأولى .

فيسهل عليك هذه الخطوة وسيجعلك تتذوق طعامه ليعجبك وتأتي إلى مطعمه . وطالما أحببت طعامه فستأتي وحدك وتشتري وهذا ما يحدث تماماً في نموذج الألعاب المجانية .

يجعلون اللعبة مجانية تماماً حتى لا تتردد في تحميلها للحظة واحدة وفي نفس الوقت هي لعبة جميلة بُذل فيها مجهود كبير .

وأنت تلقائياً تجرب اللعبة وتحبها وتندمج معها وتصبح جزءاً من روتينك اليومي في مرحلة ما وهكذا تكون تمت أول خطوة في مشوار الأرباح .

خدمات الألعاب المجانية

الشركة المنتجة للعبة جذبتك إليها ، وبعد ذلك سيقدم لك خدمة في طريقة معينة تجعلك تدفع المال مقابل هذه الخدمة .

وهذه الخدمات يمكن أن تكون بأن يجعل مراحل اللعبة الأولى سهلة وجذابة ومن ثم يتم تصميم أجزاء من اللعبة تكون صعبة ومؤلمة .

ويظهر أمامك وحش كاسر يخسرك كل ما كسبته أو يوقف تقدمك في اللعبة وفجأة يظهر المنقذ أمامك على شكل رسالة على الشاشة تقول :

أن هناك أمل في الفوز بأسلحة أو هدايا تستعين بها لتكسب المرحلة ، وكل هذا سيكلفك دولاراً واحداً فقط .

وحينها ستوافق أنت وتدفع لتكمل اللعبة أو لا تخسر ما حققته وهذا يسمى إدخال الألم وإدخال الحوافز لإزالته .

وهذه ليست الطريقة الوحيدة التي يستخدمونها بل هناك أساليب كثيرة .

مجموعة كبيرة من الألعاب تعتمد على عنصر الوقت كلعبة Clash of Clans أو  لعبة Candy Crush أو غيرها .

هذه الألعاب مع مرور الوقت تجعلك تتوقف في مستوى معين تريد إتمامه بشدة لكن للأسف لن تستطيع القيام بذلك إلا بعد مرور 12 ساعة .

وفجأة تظهر أمامك رسالة جميلة تخبرك أن وقتك من ذهب فلا تضيع هذا الوقت ، ادفع ثلاث دولارات وافتح المرحلة بسهولة وأكمل لعبك .

ولأنك تحب اللعبة وتريد الاستمرار بها ستدفع .

الدفع مقابل الفوز

هناك طريقة أخرى تدعى Pay to Win أو الدفع مقابل الفوز .

المراحل المتقدمة التي وصلت إليها على مدى سنة كاملة من اللعب يمكن لشخص آخر أن يحققها في يوم واحد فقط عن طريق دفع المال .

يدفع المال ويصل إلى كل المستويات التي قطعتها بكل سهولة وهذه واحدة من أسوأ طرق تحصيل المال في عالم صناعة الألعاب .

جمع أرباح الألعاب المجانية

يا ترى كيف يحصلون على أرباح الألعاب المجانية ؟

بداية ما يقوم به صناع اللعبة بخصوص موضوع الدفع أنهم يصنعون عملة افتراضية مقبولة لك وفي نفس الوقت مغرية . لأن هذا أمر مهم في علم النفس السلوكي .

الربح عن طريق الفيزا

الناس عادة يعانون صعوبة عند دفع الأموال مقابل لا شيء ، فعندما يدفعون يجب أن يجدوا شيئاً ملموساً في المقابل .

ولذلك لن تجده يقول ادفع دولاراً وأنا أرفع مستواك لكن ستجده يقول لك أنك تستطيع شراء مجموعة من الجواهر بدولار واحد . الجواهر فيما بعد ستستعملها أنت لتتجاوز المرحلة .

ولتشعر أنك ربحت الصفقة لن يقول لك ادفع دولاراً مقابل جوهرة بل ادفع دولاراً مقابل 50 جوهرة فعقلك الباطن سيظن أنها صفقة رابحة .

وبالفعل ستتحفز لشراء الجواهر، والأمر لن يأخذ سوى ثواني معدودة لو أن بطاقة ائتمانك مسجلة على متجر التطبيقات .

الربح عبر الإعلانات

لنطرح السؤال التالي : أنا شخص لا أدفع مالاً للألعاب على الإطلاع ولا أضع رقم بطاقة ائتماني ولا أي وسيلة أخرى .

أنا أساساً ليس لدي فيزا وأعتقد أن هناك الكثير من أمثالي ، فهل يا ترى كيف سيستفيدون منا ؟

الحقيقة السؤال مهم جداً ، الأشخاص الذين يستخدمون الخدمات المدفوعة يقدمون نسبة ضئيلة جداً من إجمالي أرباح الشركة .

وبالنسبة لمصممي الألعاب الأشخاص الذين يمارسون اللعبة دون أن يدفعوا مهمون مثل الذين يدفعون لأن عددهم كبير جداً .

وكلما زاد عدد مستخدمي اللعبة كلما زادت شهرة اللعبة أكثر وتحصل على ترتيب ضمن الألعاب الأفضل .

بالتالي يبدأ المعلنون بالتهافت عليها لعرض إعلاناتهم خلالها وهنا ياتي جزء مهم جداً بخصوص الأرباح وهو الإعلانات

فالإعلانات هي مصدر الدخل الأول لكثير من مواقع الإنترنت والقنوات الإعلامية وكذلك الأمر بالنسبة للألعاب والتطبيقات .

الألعاب التي تحملها بشكل مجاني من المتجر ستجدها مليئة بالإعلانات ، داخلها وخارجها وأثناءها وفي كل مكان وإن مللت من الإعلانات فما زال هناك طريقة ليكسبوا منها .

سيعرضوا عليك عرض جديد وهو إلغاء الإعلانات بمبلغ صغير وتستريح ، بالتالي تصبح الإعلانات عملة مربحة من كل الاتجاهات في وجودها او إخفائها .

أمر آخر ، يمكنك تخطي بعض الإعلانات دون شراء أي شيء ، فلو قمت بتخطيها Skip فما زالوا يستطيعون الكسب من خلالك .

الربح من بيع البيانات

وهذا ببساطة أن بعض الألعاب والتطبيقات يمكنها بيع بياناتك لمطورين آخرين . مطوري الألعاب يجمعون أطناناً من بيانات الأشخاص الذين يلعبون .

وعادة هذه البيانات ليست خاصة بل من نوع ماذا تحب في اللعبة وما الذي يضايقك فيها وما هو الوقت الذي تلعب فيه وما أكثر بلد فيها نسبة كبيرة من محبي اللعبة وهكذا .

هذه البيانات وغيرها يستطيعون الاستفادة منها باستخدامها في صنع تحديثات أو بيعها لشركة أخرى جديدة وتريد معرفة طبيعة جمهور الألعاب .

فإذن يا صديقي الألعاب المجانية ليست مجانية أبداً ، ويستفيدون منك بكل الأحوال في تحصيل الأرباح بطرق مباشرة أو غير مباشرة .

المصادر

قناة أسئلة نص الليل


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ماكتيوبس

ما هو رد فعلك؟
+1
2
+1
3
+1
1
+1
1
+1
2
+1
1
+1
1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى