ما هي فوائد زيت الزيتون والليمون

ما هي فوائد زيت الزيتون والليمون
ما هي فوائد زيت الزيتون والليمون

فوائد زيت الزيتون والليمون للجسم

نعرف جميعاً فوائد الزيت التي يمكن أن تحقق المعجزات ولكن يبقى السؤال كيف نكتشف إذا كان زيت الزيتون مغشوشاً.

أوضع الله في المواد الطبيعية الكثير من المعجزات والأسرار والعجائب، وهنا سنتحدث عن زيت الزيتون الذي يخرج من الشجرة المباركة، وعن الليمون المعروف علمياً بفوائده الكثيرة.

فوائد زيت الزيتون والليمون

فوائد زيت الزيتون والليمون

يتميز زيت الزيتون بأنه من أقدم الزيوت التي عرفها الإنسان ومن أفضلها نوعاً بفضل ما يحتويه من عناصر مغذية للجسم.

ويعتبر الليمون من أشهر الخضار المعروفة والموجودة في كل منزل لمذاقه الحامض وغناه بفيتامينات أثبتت فعاليتها في مقاومة الكثير من الأمراض.

ما هي الطريقة الأفضل لاستخدام الليمون مع زيت الزيتون؟ وما هو الوقت المناسب لتناول هذا الكنز الصحي؟

يمزج مقدار فنجان صغير من عصير الليمون مع فنجان صغير من زيت الزيتون وينصح بتناول هذا المزيج في الصباح الباكر على الريق لمن لا يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

وإذا كنت من أولئك الذين يعانون من مشكلات الجهاز الهضمي ولا يفضل أن تشرب هذا المشروب على الريق.

ينصح بمزج ملعقة من عصير الليمون مع ملعقة من زيت الزيتون وتتناول هذه الملعقة قبل الأكل وخصوصاً قبل تناول الإفطار بنصف ساعة.

فوائد شرب زيت الزيتون والليمون

ما الذي يحدث في جسمك عند شرب زيت الزيتون مع الليمون؟

يحتوي هذا المزيج على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية الغير المشبعة ومضادات الأكسدة التي تقوي من مناعة جسمي من الإصابة بالعديد من الأمراض.

من يعانون مشكلات في المعدة وخاصة مشكلة الإمساك، إذ يعمل على تلين المعدة ويمنع الإصابة بالإمساك ويحسن من عملية الهضم ويمنع عسر الهضم الذي يسبب الغازات وانتفاخ البطن.

ويفيض أيضاً بالقضاء على التهابات المعدة والقرحة المعوية، ويفضل تناول كأس من الماء بعده لتخفيف طعم الشراب.

أما أولئك الذين يعانون من البدانة، يساهم زيت الزيتون مع الليمون في تقليل الوزن ويمنع تراكم الدهون في الجسم.

لأنه يقلل من الشهية لاحتوائه على حمض الأوليك الذي يتحول في أمعائك الدقيقة لهرمونات الشعور بالشبع.

كما أنه يعمل على ضبط من نسبة الكولسترول الضارة في الجسم ومنع حدوث الجلطات.

هل تعلم أن الكبد من أهم الأعضاء المسؤولة عن تنقية الدم وهو المسؤول عن تحسين عملية الهضم، فمع الليمون وزيت الزيتون يصبح الكبد أحسن صحة ويحميه من الإصابة بمرض الكبد الوبائي.

وذلك بالقضاء على الفيروس الذي يسببه، لذلك ينصح بتناول ملعقة من الليمون وزيت الزيتون قبل الأكل وقبل الشرب.

من أضرار زيت الزيتون والليمون، هناك بعض الأشخاص يمنعون من تناول زيت الزيتون والليمون.

يعد تناوله آمناً عن طريق الفم حيث يمكن استخدامه بنسبة تصل إلى أربعة عشر بالمائة من إجمالي السعرات الحرارية التي يتم تناولها يومياً أي ما يعادل ملعقتين كبيرتين تقريباً.

إلا أن تناوله عن طريق الفم قد يسبب الغثيان عند بعض الأشخاص مع أن الليمون يقلل من حدوث هذا الغثيان.

بالإضافة إلى أن تناوله بعد علاج الأسنان قد يسبب الحساسية للفم.

وتجدر الإشارة إلى أنه هناك بعض المحاذير التي ترتبط باستهلاك زيت الزيتون والليمون ومنها الجراحة.

فزيت الزيتون يؤثر في التحكم بسكر الدم في أثناء الجراحة وبعدها، لذلك ينصح بالتوقف عن تناول زيت الزيتون قبل الجراحة بأسبوعين.

ثانياً السكري، زيت الزيتون يخفض مستويات السكر الدم، لذلك ينصح مرضى السكري بمراقبة نسبة السكر في الدم جيداً عند استخدامه لزيت الزيتون.

طريقة معرفة زيت الزيتون الأصلي

كيف نصل إلى زيت الزيتون الأصلي؟

نحن جميعاً لربما لا نمتلك الخبرة على معرفة وتمييز زيت الزيتون الاصلي عن المغشوش.

هذا ما بحث عنه فريق إعداد قناة معرفة وأكثر، سنوضح الطريقة التي من خلالها نعرف زيت الزيتون الأصلي الذي يتسم بمواصفات معينه.

مواصفات زيت الزيتون الأصلي، يتصف برائحته المميزة والقوية التي تميل بشكل كبيرة إلى رائحة الزيتون الناضج المنبعثة عند هرسه.

لذلك عند شرائك للزيت لا بد أن تتأكد من رائحته القوية فهذه علامة مهمة على أنه زيت أصلي

تنتج عن عصير الزيتون بعض الشوائب والترسبات التي تنزل لأسفل عبوة الزيت، أما في الزيوت المغشوشة فتبقى هذه الكتل سابحة بشكل عشوائي.

ثانياً اللون، يعتبر اللون الطبيعي لزيت الزيتون الأصلي هو الأخضر خصوصاً في العصرة الأولى مباشرة، وفي باقي العصرات الأخرى يصبح لونه مائلاً للاصفرار الفاتح.

يختلف زيت الزيتون عن باقي الزيوت الأخرى والتي ترتفع درجة الحموضة فيها، نسبة الحموضة في زيت الزيتون تصل لحوالي 1% وهذا يدل على جودته العالية.

لا يتأثر زيت الزيتون بالتخزين، فمهما بلغت مدة تخزينه فترة طويلة يبقى محتفظاً بفوائده وقيمه الغذائية وعناصره الطبيعية.

طريقة منزلية لمعرفة زيت الزيتون الأصلي

ولكن هل هناك طريقة سهلة ومنزلية يمكن تمييز الزيت المغشوش من الزيت الأصلي؟

طريقة سهلة يمكن القيام بها في المنزل، وذلك بوضع كمية من زيت الزيتون في كوب زجاجي، ثم تركه في الثلاجة لمدة ساعتين كاملتين وإخراج الكوب بعد ذلك.

لتظهر على الزيت بعض العلامات التي تحدد لنا جودته وهي، يتغير لون الزيت إلى اللون الأبيض، فإذا كان كذلك فهو زيت الزيتون الأصلي أما إذا كان لونه مائلاً للاصفرار فهو مغشوش بالتأكيد.

في حال تجمد الزيت وتكونت طبقة صلبة على وجهه فهو زيت أصلي، أما في حال بقي سائلاً فهو دليل على أنه مغشوش.

كما يتم الكشف عن الزيت المغشوش عن طريق وضع كمية قليلة من زيت الزيتون الموجود لديك في وعاء زجاجي وتوضع في الثلاجة يوماً كاملاً.

بعد مرور هذه المدة الزمنية تفقد زيت الزيتون، فإذا كان متجمداً ومتماسكاً فإنه دلالة على أن هذا الزيت أصلي، أما إذا كان سائلاً فإن الزيت مغشوش.

ميزات زيت الزيتون

ومن المعلومات العلمية أيضاً، البعض يقول أن هذه الطريقة غير كافية وقد تكون غير صحية، فيبقى علينا أن نعتمد على صدق من نشتري منه ورائحته القوية لونه الجذاب وطعمه.

حيث يشعر الإنسان عند تذوقه بأنه طبيعي، حيث يمكن لخلايا التذوق في ألسنتنا أن تتعرف على زيت الزيتون الأصلي.

وهناك طريقة أخرى تحدث عنها مزارع فلسطيني، وفلسطين مشهورة بزراعة أشجار الزيتون و زيت الزيتون الطبيعي والأصلي.

يقول المزارع الذي يدعى محمد حمودة بجانب الفحوصات المخبرية لعينة الزيت وإكتشاف نسبة الحموضة فيه، هناك طرق بسيطة يمكن أن تتبع لتميز جودة زيت الزيتون.

نقوم بإحضار فنجان صغير ونضع فيه الزيت، ومن ثم نقوم بفرك الفنجان لتصل الحرارة إلى قرابة 28 درجة أي إعطائه القليل من الحرارة.

فإذا فاحت منه رائحة مواد عطرية مثل رائحة البندورة والفاصولياء والريحان فعلم أن الزيت أصلي بالتأكيد.

أما إذا خرجت منه رائحة الرطوبة الممتزجة برائحة المعاصر اعلم بأنه مغشوش.

اللون الأصفر لزيت الزيتون في الوعاء يدل على نضوج زائد، أما الأخضر فيكون القطف مبكر.

كما أن المرارة في الزيت كلما كانت شديدة كان الزيت أفضل وأكثر جودة، فيكون جديداً وذو فائدة.

اخطاء استخدام زيت الزيتون

الطرق الخاطئة التي يستخدم فيها زيت الزيتون والتي يجب أن تحذرها.

هناك من يخاف الطبخ بزيت الزيتون، وتكثر السيدات من تناول زيت الزيتون النيء ويخفن من وضعه على النار خلال الطبخ نسبة إلى انتشار بعض الأخبار التي تلفت لتسببه بسرطان ومضار أخرى.

والخبر الصحيح أن زيت الزيتون لا يحتمل الحرارة العالية فهو أسرع في التبخر عند وضعه على نار قوية، لذلك يصح بالطبخ فيه ولكن على نار هادئة جداً دون تعريضه لدرجة حرارة عالية.

رمي زيت الزيتون المر، هو خطأ شائع حيث يعتقد أن طعم المرار هو دليل فساده والعكس صحيح، المرارة دليل على وجود مضادات حيوية طبيعية في الزيت ويفضل شراء الزيت المر.

طريقة حفظ الزيت

الضوء والحرارة يفسدان زيت الزيتون، لذلك طريقة حفظة يجب أن تكون حذرة وضرورية، يجب وضعه في قدر غامق اللون ويغطى بأقمشة سوداء للحفاظ على جودته العالية طوال فترة تخزينه.

يفضل شراء الكمية التي يحتاجها الشخص ويستخدمها على مدار العام قبل بدء الموسم الجديد خير من بقائها من عام إلى أخر.

لأن زيت الزيتون قد يفقد بعض فوائده مع مرور الوقت.

 يوتيوب

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً