مراجعة فيلم the Joker –  فيلم جامد

مراجعة فيلم the Joker -  فيلم جامد
مراجعة فيلم the Joker -  فيلم جامد

فيلم the joker مع محمد مهدي

أحداث فيلم The Joker تدور حول آرثر فليك، آرثر يعيش مع والدته، ويعمل كمهرج للإيجار في شقة صغيرة، يحلم أن يصبح كوميديان ناجح في يوم من الأيام.

ومع معاناته من عدد من الإضطرابات النفسية، ومعاناته من عنف وإهمال المجتمع المحيط به، ومع تزايد الضغوط وتراجع الدعم، نبدأ برؤية تحول خطير فما الذي سيحدث؟

أصول فيلم the Joker

عادة قبل رؤية فيلم مبني على شخصية من الكوميكيس، نقضي بعض الوقت في الأبحاث لنحاول فهم الخلفيات، ونجمع أكبر قدر من المعلومات، كي نتأكد من أننا سنفهم الفيلم ونقدره.

في رأيي قبل مشاهدة فيلم The Joker هناك شيء واحد نحتاج أن نفهمه، وهي تصنيف الفيلم على مستوى النوع.

دراسة الفيلم

The Joker هو دراسة وقصة أصل لشخصية شهيرة جداً في عالم الكتب المصورة، كل قسم في هذا التصنيف مهم جداً سواء بالمعني الإيجانبي أو بالمعنى السلبي.

وكل قسم غير موجود في هذا التعريف أيضاً، مهم جداً أن يكون الفيلم ليس فيه مهمة ولا مغامرة، وهذا الفيلم لا يشبه أي فيلم رأيناه سابقاً له علاقة بالكتب المصورة.

فيلمنا في الأساس دراسة شخصية، يتحدث الفيلم من منظور شخصيتنا الرئيسية، فلو أن هناك حدثاً معيناً لا يشهده، فنحن أيضاً لن نراه.

نراقب أفعاله وردود أفعاله وأحاسيسه وتحوله في كل خطوة، لدينا وصول سهل لكل أداة ممكنة يمكن أن تساعدنا لنفهم هذا الشخص والمعاناة التي يمر بها.

وهذا أهم ما في الفيلم مما يحصل له، وهو يتسبب فيه وهذا، متروك بالكامل للقسم الخاص بالقصة، وكما قلنا هي قصة أصول.

دراسة شخصية آرثر فليك

نرى كيف أن آرثر فليك تحول إلى The Joker ، وحتى نكون واضحين ففي عالم الكتب المصورة لا يوجد آرثر فيلك، ولا يوجد أي مرجعية لهذه القصة بالتحديد على أنها قصة أصول The Joker .

ولكن بدون أن يتحول الرجل إلى The Joker وبدون الإشارات المختلفة والعلامات الأيقونية، فهذا الفيلم لم يكن لينال هذا الاهتمام.

وكانت عيوبه الكثيرة ستكون مرئية أكثر مما هي عليه، فمن العدل أن ننظر إلى الفيلم من جانبي العملة.

جانب قصة The Joker وجانب فيلم ليس بالضرورة يتحدث عن قصة The Joker وسأشرح الفرق.

إيقاع الفيلم

سأبدأ بأن الفيلم مثير للاهتمام وجاذب للانتباه من بدايته إلى نهايته، لا أستطع التفكير في أي فصل يمكن أن يقال عنه ممل أو رتيب.

إيقاعه كان ممتازاً وأقصد التنويعات، لأنه كان يبطئ في أوقات، وسريع في أوقات أخرى، وتقريباً القرار كان صحيحاً.

فالصورة كانت رائعة الجمال، ويبدو أن هناك مجهود واضح لتوصيل قدر لا ينسى منه في كل فرصة ممكنة.

في بعض الأحيان يكون له معنى وأحياناً بدون معنى، لكن المثير للإعجاب النظر له.

الموسيقا التصويرية

الموسيقا التصويرية جميلة جداً ولها شخصية قوية، وهي بكل تأكيد من أهم العوامل التي تساعد المشاهد خلال تحولات البطل.

يمكن أن تكون في المرتبة الثانية بعد أداء خواكين فينيكس نفسه طبعا،ً أفضل أداء في السنة بكل تأكيد.

البطل الرئيسي

والدور كان مليئاً بالتحديات ليس لأننا نتحدث عن المجرم السايكوباثي والقاتل العنيف الشهير، ولا لأن الدور مليء بإنفعالات متفجرة وأساليب تعبير مجنونة.

ولكن من أجل أن يقدم كل ذلك بالتدريج، يجب أن نبقى متذكرين الفرق ما بين طبيعة الشخصية والذي تتعرض له، والقرارات التي أمامه.

يجب أن نقدر على التفريق ما بين الأوقات التي يكون فيها ضحية، والأوقات التي يكون فيها مجرماً.

يمكن أن يكون أداء فينيكس في هذه النقطة بالتحديد تفوق على الفيلم نفسه، لأن من عيوب الفيلم نفسه أنه كان متحيزاً لتصنيف معين للشخصية على حساب الآخر.

استطاع خواكين فينيكس أن يقدم أسلوباً منعشاً لتجسيد الشخصية، رغم النطاق المنتفخ . ويمكن أن يكون منتفخاً بأساليب مختلفة لتجسيد نفس الشخصية.

مقارنة أداء خواكين فينيكس بأداء هيث ليدجر

والتحدي لم يكن التهديد بمقارنة أداء هيث ليدجر، ولكن كان هناك فصل الشخصية عنه وفي بعض الأوقات الإستفادة منه، ويمكن الإستفادة من أداء جاريد ليتو الذي جميعنا نتظاهر بأنه لم يحصل.

لأن ما قدمه فينيكس وخصوصاً في مشاهد العنف، معتمد بقوة على الطبيعة الماكرة لل The Joker الخاص ب هيث ليدجر، وعلى انعدام الرحمة في The Joker الخاص ب جاريد ليتو.

بمنتهى الأمانة لا أستطع أن أفكر بمساحات للمقارنة بقدر ما أستطيع التفكير بمساحات للتكامل، لكن بصراحة الرجل متوحد مع المعاناة النفسية لشخصيته بشكل مرعب.

المشاهد

مشاهد التعبيرات الحركية، وخصوصاً من خلال الرقص، والتأثير المفاجئ لبعض التصرفات التي تلهم وتثير الرأي العام، الدخول المباشر في مواجهات معينة دون التقديم المناسب.

الزاوية الرومانسية التي تكشف جانباً من شخصيتنا، وليست مفيدة حقيقة في شيء، أستطيع التحدث عن هذه الأمور بوضوح أكثر، لكني لن أفعل لأني أريد تجنب حرق الفيلم لمن لم يشاهده بعد.

الفيلم يحوي صدمات ومفاجآت لا أحد يحب أن تحترق، والحقيقة يجب أن أحيي السيناريو في تقديمها وعدم الخوف منها.

ولكن الأمثلة التي تكلمت عنها ستبقى كآلة نشاز في مقطوعة موسيقية كانت ستكون متكاملة، وستمر بأمان لو أننا بقينا نتذكر أين نحن ومع من نتعامل.

العنف في هذا الفيلم صادم جداً، لكنه متقن جداً على المستوى التقني والفني، ومشاهد العنف في الفيلم تمثل التحولات المحورية في رحلة الشخصية.

فمن دون هذه المشاهد بتفاصيلها، الموضع لا يمر.

عيوب الفيلم كعمل متكامل

The Joker فيلم رائع وأنا استمتعت حقيقة، ويفتح المجال لإمكانية لعالم سينمائي أكثر إثارة للاهتمام بكثير من العالم السينمائي الذي تحشر دي سي نفسها فيه.

الفيلم فيه عيوب طبعاً، لكن أيضاً لديه مميزات صارخة، تعوض الكثير من النقاط التي يمكن أن يخسرها.

لديه وعي كبير بما هو عليه، ويستثمر فيه بقوة ليبيع ما كان من الممكن أن يكون صعباً أن يباع في ظروف أخرى.

لم يكن وجه من وجهي العملة يمكن أن يجعل الفيلم متكاملاً وحده، حتى لو نظرنا إليه على إنه قصة The Joker.

هناك عيوب أخرى ستظهر كالتركيز في بناء شخصية The Joker على نواحي كثيرة،وإهمال نواح أخرى مهمة جداً في تعريف الشخصية.

فمن الأفضل لنا أن نشغل أنفسنا بكم أن الفيلم جميل، ولا نحاول أن نفكر في أن نجعله متكاملاً، لأنه يقدم لنا منافساً قوياً في موسم الجوائز وليس فقط في فئة الممثل الرئيسي.

حقيقة فئة الممثل الرئيسي لم يعد فيها منافسة حالياً وهذه ليست مفاجأة، خواكين فينيكس منذ سنتين قدم أداء لا يقل عن أداؤه هنا، ولكن لأن الجملة أصبح فيها كلمة The Joker .

تقييمي لفيلم The Joker

هو 8 من 10، اذهبوا إلى السينما لتشاهدوا فيلم The Joker بدون تقطيع وليس فيه مشهد بعد إشارة النهاية، كما عادة أفلام الكوميكس.

إن مناقشة الحلقة حتى لو أن هناك جدل حول الفيلم، فيبدو أن هناك اتفاق مطلق على خواكين فينيكس، فهل تتوقعوا أن هذا يشجعه للرجوع للشخصية في المستقبل القريب؟

 

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *