فنون وسينما

مراجعة مسلسل ما وراء الطبيعة

مراجعة مسلسل ما وراء الطبيعة




مراجعة مسلسل ما وراء الطبيعة

مراجعة مسلسل ما وراء الطبيعة… هو أول مسلسل مصري من إنتاج NETFLIX هذا المسلسل مبني على عالم متكامل من كتابة الروائي الراحل أحمد خالد توفيق، كلامنا في هذا المقال سيكون مبني بناء تام على الذي شاهدناه في المسلسل بعيدا عن أي مقارنة في الرواية،

القصة عن طبيب مصري يواجه أمور خارقة للطبيعة وليس لها تفسير مباشر ومع تسلسل الأحداث تبدأ تتفاقم الامور ويزداد الخطر، ومعها ومع هذا الطبيب نبدأ باكتشاف عالم ما وراء الطبيعة،

نقاط القوة بالمسلسل والسبب الرئيسي الذي يجعلك تنجذب نحو هذا المسلسل قبل أن ترتبط بالقصة أو أي شخصية فيها هو السينماتوغرافي وجمالية التصوير،

السينماتوغرافر أحمد بشارة أبدع جدا وقدم لوحات فنية متتالية خلال ستة حلقات خصوصا في البيئة الخارجية سواء كانت في المزارع أو الشوارع أو في صحرا أو بركة أو بحيرة أو مدخل قصر،

دوما كان هنالك لوحات التصويرية تربط الكثير من التفاصيل في لقطة واحدة وبما أن احداث القصة تدور في فترة الستينات فكان تحدي كبير جدا لطاقم العمل لخلق بيئة متكاملة لحقبة الستينات من ديكورات وملابس و سيارات ..الخ

كل ما كان على الشاشة كان متناسق جدا بحيث تنقل المشاهد للحقبة الزمنية بعد التصوير والبيئة التصويرية كان هناك توئمة متناسقة جدا من بِداية المسلسل إلى نهايته

والتي هي الموسيقى التصويرية التي فيها سحر معين تستطيع أن تربط معها مع تقدم الحلقات أنه بدأ يظهر معي نمط معين متى أي موسيقى تبدأ وتنتهي،

نقطة القوى الثالثة هو تمثيل الشخصية الرئيسية، تمثيل الممثل أحمد أمين الذي قدم لنا شخصية الدكتور رفعت اسماعيل، الشخصية الأساسية أصلا هي نقطة الاهتمام الاولى والاخيرة في هذا المسلسل وهي اجمل شيء في المسلسل من البداية للنهاية على الرغم من حدوث كثير من الاحداث وعلى الرغم من الملل أحيانا في بعض الأحداث،

هذه الشخصية وطريقة الحوار مع النفس التي تكون دائما موجودة في مختلف الأحداث ومختلف المشاهد هي نقطة الوصل بين كل أحداث المسلسل وأكبر نقطة مثيرة للاهتمام،

والممثل أحمد أمين استطاع أن يعطي الوزنية المناسبة التي أعطا بها هذه الشخصية الممزوجة بين السخرية والجدية،

فحديث النفس كان عبارة عن اقتباسات متتالية وكان من أجمل الأشياء الموجودة في المسلسل وتقريبا كانت السبب الأساسي الذي يشد المتابع إضافة للتصوير في أول ثلاث حلقات بالذات لو جئنا للتمثيل

ورغم أن الأدوار كانت قصيرة وثانوية لكنها كانت الأجمل ونقصد بهذا تمثيل الأخ والأخت الذين أعطونا أداء درامي رائع هو الأجمل مقارنة بباقي طاقم العمل لو أتينا لنتكلم عن العيوب في المسلسل،

من البداية المسلسل مقسوم لنصفين أول ثلاث حلقات و أخر ثلاث حلقات، أول ثلاث حلقات هي الأسوأ خصوصا الحلقة الثالثة لكن الثلاث حلقات الأخيرة كانت أجمل ومثيرة للاهتمام،

ال CGI كان الشيء الوحيد الذي يعتبر وصمة عار في المسلسل والذي هو اختصار لcomputer graphic images أي مؤثرات بصرية وليس شيء حقيقي مصنوع عن طريق الكمبيوتر،

المزعج في الموضوع أنه بدائي جدا والكثير من الأحداث تعتمد عليه ولو بعدنا عن CGI كشكل المصنوع في الكمبيوتر لكن مشكلته الأساسية أيضا كانت بالتحريك والمؤثرات البصرية ككل،

مثلا عندما يكون لديك وحش يركض على الشاشة ما كان في تناسق وتزامن بين حركة الوحش وحركة الكاميرا وحركة البطل في انتقالات متكررة تحاول اخفاء العيب في الCGI أو في التحريك من خلال انتقال الكاميرا فلم يكن أبدا يزيد من القلق النفسي أو الرعب ببساطة كان مزعج،

ولو أتينا للتمثيل فإما تمثيل الممثلين هو الذي كان بارد أو الكتابة سيئة وستلاحظ الفرق بشكل واضح جدا عندما تقارن حوارات الشخصيات مع بعض وحوارات الشخصية الرئيسية ونفسها، حوارات الشخصية الرئيسية كانت مليئة بالعمق ومليئة بطابع سخرية مع جدية،

لكن الحوارات بين الشخصيات كانت سطحية جدا، غير أنه أحضروا ممثلة عربية على أنها شخصية أجنبية تتكلم عربي مكسر بطريقة أكثر أنها تكون هزلية،

مهما كان هذا الموضوع سطحي عند البعض لكن سيصبح المشاهد يركز بالنطق ويجد كل كلمتين أو ثلاثة الكلمات ومخارج الحروف عادية عربية،

وتمثيل الاطفال متفاوت جدا فبعض المشاهد كانت جميلة وبعضها كانت لا، في هذه النوعية من المسلسلات التي تعتمد على المنطلق النفسي لم يتوفقوا في اختيار الأطفال فالأطفال والتركيز عليهم يجب أن يساهم في  سرد القصة،

فلو كان هناك اهتمام في هذا الجانب حتى لو زادت المدة كان قد خرج منهم أداء مؤثر أكثر، وهناك بعض اللقطات التي فعلا نجحو فيها، بالنسبة للممثل الرئيسي احمد امين فطوال الوقت كنا نرى شيء واحد،

شاب متنكر في هيئة عجوز بالرغم من الشيب وشكل الشعر الهيئة متكاملة لكن يوجد شيء ناقص فما زلت تشاهد احمد امين الشاب ولا تحس انه عجوز،

على الرغم من كل هذا المسلسل كان ممتع جدا وسيتركك مع طعم مختلف، اخر الحلقات الثلاثة هي التي ستتذكر بها المسلسل بشكل أكبر وستتذكره بشكل إيجابي جدا.

رحلة تحول الدكتور رفعت من شخص مشكك لما وراء الطبيعة لأن يواجه الواقع ويرى الامور الخارقة للطبيعة رحلة موفقة وجميلة،

بداية لهذا العالم والقصة لم تنته هذه القصة بل هناك مواسم أخرى تعتمد على نجاح المسلسل جماهيريا وهناك فرصة لإكمال هذا العالم الان فانظر للعمل بطريقة مختلفة انها بداية هذا العالم،

بداية هذه الشخصية ان يستوعب الامور الخارقة للطبيعة وهذه البداية كانت موفقة، تقييمنا لمسلسل ما وراء الطبيعة هو سبعة من عشرة،

سنبدأ بالتكلم على جوانب الحرق في قصة المسلسل، القوانين جميلة جدا وكيف كان حديث النفس هو الأساس الذي يشدنا للقصة و طريقة سردها والنظرة التشاؤمية للحياة

لكن الاجمل هو فقرة تعديل القوانين في نهاية القصة، خصوصا القانون الاول وكيف تحول من شخص غير مؤمن بالأشياء ما وراء الطبيعة لشخص مؤمن بالأمور الخارقة للطبيعة،

ونهاية المسلسل كانت رائعة وهناك ارتباط وثيق مع البداية بشكل جميل، تمثيل الاخت لما توفى زوجها كان رائع المشهد كان جميل جدا،

وتمثيل الأطفال على الرغم من التفاوت بينهم بعضهم كان جيد وبعضهم كان سيء في مشاهد محددة،

لكن لو تحدثنا عن شيراز الفتاة الصغيرة اللقطة عند احتراق المنزل لقطة مهمة واساسية والصراخ والفزع والهول كان يبدو في عينها ولولا تمثيل الفتاة الصغيرة في هذا المشهد لكان المشهد كله دون معنى،

إضافة لعلاقة الأخ مع أخيه وكل واحد فيهم له نظره مختلفة للثاني واحد منهم يرى أنه ساعده و ضيع حياته حتى يكبر أخيه وهو يرى أنه طوال عمره عاش على الهامش وهذا الأخ الذي يساعد ابيه دوما كان محل ثقة ومحبة،

هذه العلاقة بين الاخوان رأيناها كثيرا في افلام مصرية لكن تمثيلها في هذا المسلسل كان جميل جدا، بعيدا عن ال CGI المضحك غير المتقن لماذا تم إدخال دونكي كونغ الغوريلا في الصحراء؟، غير أن الحلقة باهتة كلها وسيئة تنفيذيا،

البنت متعبة وذهب ليحضر لها الدواء وسافر إلى ليبيا وتحول لسوبر مان فجأة من غير أي مقدمات ويمشوا ايام بالصحراء بدون نقطة عرق ولا أي اوساخ او علامات على طول او تعب الرحلة عدا بعض العلامات على الوجه التي تظهر أنها مكياج رخيص جدا،

ولا نجد ارتباط وثيق بين شيراز والذي حصل لها وبين علاقة شيراز ورفعت وبين علاقة رفعت والشيطان لوسفر، شيراز حاولت قتل رفعت وهو صغير ولا أحد شرح لماذا؟ ولماذا عندما كبر اصبحت تساعده للوسفر ما العلاقة في اختلاف نظرتها لرفعت،

والاهم ما علاقة لوسفر هنا هل جاء بسبب شيراز أو هو بالأساس من البداية وضع رأسه برأس رفعت؟ او رفعت اصلا لديه القدرة على التواصل مع الاشياء ما وراء الطبيعة بعد شيراز او قبل شيراز؟

هناك كثير من الامور غير الواضحة التي تعتبر مهمة في بداية الموسم الثاني ولكن كان من الاجمل شرح هذا العالم بطريقة متكاملة،

كانت رحلة النوم جميلة والمتاهة العقلية التي تحدث له بعيدا عن التنفيذ السيء والوحش الصغير الذي يظهر لكن الرحلة العقلية كانت جميلة وكان من المحبب اكثر الغوص في المتاهة العقلية،

علاقة رفعت و ماغي هل هي باردة من الناحية الرومنسية مثلما شاهدناها على الشاشة؟ لأن الكتابة ونتوقع أن النص جاء بالرواية هو الشعر الذي تم كتابته بماغي بين البحر والنجوم و كل هذا الكلام،

هل العلاقة في الرواية فيها حرارة أو يموت من أجلها؟ هناك برود عاطفي قوي، المسلسل أثبت ان Netflix  كانت خاطئة تماما أن لم تبدأ مع الدراما المصرية،

لأن أي عمل يمثل العالم العربي بدايته يجب ان تكون مصر، مهما كان وضع مصر اليوم في الأفلام أو المسلسلات… هم متقدمين على الجميع بسنوات طويلة جداً.

في البداية يجب وضع الأساسات، وأن هذا العمل هو الاساس لأي عمل عربي، ليس فقط على Netflix وإنما على أي منصة عالمية أيضاً مستقبلاً.

نعم هناك الكثير من العيوب و ذكرناها ولكن هناك اساس واضح نستطيع من خلاله بيعه، وعرضه حتى لو يمكن مثل الانتاج الغربي لكن هذا الذي نستطيع إنتاجه الآن و في المستقبل سنصبح أفضل.

السؤال هنا هل تخطت Netflix لعنة مسلسل جن؟ الإجابة نعم.

اقرأ أيضاً… ملخص كامل بالترتيب لقصة سلسلة Resident Evil

اقرأ أيضاً… ملخص كامل بالترتيب لقصة سلسلة Prince of Persia …

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى