صحة

مرض الشري أو مرض الأرتيكاريا




مرض الشري أو مرض الأرتيكاريا

مرض الشري :

الكثير من الناس لا يعرف تسمية مرض الشري ولكنه كان موجوداً منذ القدم ويسمى الأرتيكاريا، وسنتعرف إلى بعض المعلومات عن مرض الشري من الدكتور اسكندر أمسيح أخصائي الأمراض الجلدية.

ما هو مرض الشري أو الأرتيكاريا؟

ما هو مرض الشري أو الأرتيكاريا؟

مرض الأرتيكاريا ما يعرفه الناس أنه يشبه الحساسية في الجلد، حيث أن المرضى المصابين به يذهبون إلى المستشفى، ليأخذوا أبر الكورتيزون.

ومرض الشري يظهر بشكل مفاجئ، وتذهب في اليوم الثاني، وتكون على شكل بقع حمراء على الجلد، وتسمى العجل أو الويل، وتسبب الحكة الشديدة.

يعتقد المصابين بمرض الشري أن أسبابه هو أحد الأطعمة، ولكن هذا الأمر لا يكون بشكل أكيد عن طريق بعض الأطعمة.

ماهي أقسام مرض الشري؟

مرض الشري أو الأرتيكاريا ينقسم إلى قسمين، الشرية الحادة أو المزمنة، ولكل منهما له أسبابه الخاصة به.

الشرية الحادة

عندما تكون الشرية حادة فهي تظهر فجأة وتختفي خلال 24 ساعة ولا تتكرر، وهناك نسبة 50% من سبب الإصابة بمرض الشرية الحادة غير معروفة، و40% يكون السبب هو الإصابة بالرشح الفيروسي.

و9% من الإصابات تكون ناتجة عن أدوية يتناولها المريض، خاصة أدوية المضاد الحيوي والمسكنات والممييعات.

و1% من الإصابة بالشرية الحادة يكون سببها تناول بعض أنواع الأطعمة، وقد تختفي الشرية الحادة بعد 24 ساعة فقط، وعلاجها هو البعد عن المسبب لها، مثل التوقف عن تناول الأدوية التي ذكرناها.

الشرية المزمنة

الشرية المزمنة تتكرر لأكثر من مرتين في الأسبوع لمدة ستة أسابيع، وهي حالة مهمة، حيث يتم مراقبة البقع الحمراء على الجلد، فإذا بقيت لأكثر من 24 ساعة.

عندها يتم التفكير بالأمراض المناعية، ويتم التأكد من ألم المفاصل والحرارة المرتفعة، والفحص المكثف، وهناك خمسة أسباب للشرية المزمنة.

20% من أسباب الإصابة بالشرية المزمنة تكون عن طريق الأمراض المناعية، مثل أمراض الروماتيزم والمناعة الذاتية.

و25% تكون الأسباب شيء معين يؤدي إلى تحسس الجلد، فهناك مرضى لمجرد حكهم للجلد تظهر آثار الشري، وهي طبيعية ولا تخيف.

وهناك الشري الذي يظهر عند ارتداء الملابس الضيقة خاصة عند الرجال، أو بسبب الإرتجاج المستمر للجسم، حيث تنتفخ مناطق في الجلد ويظهر الشري.

ومن الشرية المزمنة هناك أسباب مثل الشمس أو الماء، وهنا يعطي الطبيب الأدوية على فترات طويلة، ولكن هذه الحالة من القليل أن تظهر، أو قد تكون من تغير الطقس والتعرض لدرجة حرارة عالية.

هل يتعرض الأطفال لمرض الشري؟

الأطفال يتعرضون للشري الحاد وليس الشري المزمن [1]، ولكن عند الأطفال في معظم الوقت، لا يمكن معرفة السبب في الإصابة بمرض الشري الحاد.

ولكن من الممكن في أغلب الأحيان أن يكون السبب هو نوع معين من الأطعمة، أو لباس معين أو أي شيء يلمس أجسادهم، وهذا المرض يختفي معهم خلال سنة واحدة.

ما هو علاج الشري؟

علاج الشري يكون بتناول الأنتيستامين، لأن سبب مرض الشري هو توسعة في الأوعية الدموية، وأهم شيء في العلاج هو معرفة السبب.

والمريض يجب أن لا يحك الجلد المصاب بالإحمرار والشري، بل يجب وضع أي شيء بارد على المنطقة المصابة، لأن الحكة تزيد من الشري في الجلد.

والأنتيستامين يعطى للمصاب حتى يتعافى، ولكن إن لم يتم التعافي منه، يمكن زيادة درجة نسبة الأنتيستامين إلى أربع حبات في اليوم، وقد يتم تغيير نوع الأنتيستامين.

وآخر علاج يمكن اللجوء إليه هو الكورتيزون، وهناك الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون، ولكنها لا تعالج المرض بل تخفف من الحكة.

الشري يتصاحب مع الأنجيوإدما وهي الوزمة الوعائية، حيث أن المصاب يشعر بالإنتفاخ في الشفاه والعيون، وتلك الأعراض إذا ظهرت بدون أعراض الشري، فهذا الموضوع يكون خطيراً.

لأن الإنتفاخ إذا وصل إلى المعدة والحلق، فقد يسبب اختناق المريض وضيق في التنفس، لهذا يجب في البداية فحص الدم، واستعمال أبرة تينافرين، حتى لا تسبب له الإختناق.

المصدر يوتيوب دنيا يا دنيا

 

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
1
+1
2
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى