صحة

مرض الشري و الحساسية




مرض الشري و الحساسية

الشري الأسباب والعلاج : كيف يحدث الشري أو الأرتيكاريا؟

هناك خلايا في الجسم اسمها ماستسيلز، وهذه الخلايا تتعامل مع المحرضات الخارجية، مثل الشمس والبرد وبعض أنواع الأدوية والأطعمة على أنها سيئة، فتهاجم تلك المادة هذه المحرضات، وتطلق مادة الهيستامين، فيتشكل لدينا الوزمة والحكة وإحمرار الجلد.

ما هو مرض الشري وكيف يظهر؟

ما هو مرض الشري وكيف يظهر؟

الشري؛ هو مرض يأتي على شكل بقع دائرية حمراء مرتفعة على سطح الجلد، وعلى أحجام مختلفة، ولا تدوم لأكثر من 24 ساعة.

وهي تظهر في منطقة غير محددة بالجسم، ومن ثم تختفي لتظهر في منطقة أخرى.

وقد تكون الأعراض بشكل انتفاخ في الشفتين والأجفان، وفي تلك الحالة يكون اسمها الوزمة الوعائية، بحيث يجب نقل المريض مباشرة إلى المستشفى، لأنها قد تسبب الإختناق.

ما هي أسباب الشري أو الارتيكاريا؟

من أشهر أسباب الشري هي الحساسية، خاصة من الأدوية مثل، البنسلين والأسبرين والأيبوبروفين وموانع الحمل الفموية.

ومن الأطعمة مثل الطماطم والفريز، والمكسرات والبهارات، والشوكولاتة والكيوي والبيض، والحليب والموز والثوم والجبن، والبطيخ والقمح والأسماك.

قد يكون السبب هو غبار الجو، مثل غبار الطلع خاصة في فترة الربيع، أو غبار الحيوانات، أو قرص بعض أنواع الحشرات، مثل النحل أو النمل أو الناموس.

وبعض المواد الحافظ الموجودة في المعلبات، أو قد تكون مادة المينتول الموجودة في أدوية السعال، وبعض الشامبوهات والسكاكر.

الشري المزمن

إذا كان الشري؛ مزمناً، يجب البحث عن المشاكل في الغدة الدرقية والكبد والكلى، والمشاكل البولية، وقد تكون جرثومة المعدة.

وهناك شري سببه أشعة الشمس أو البرد أو الإنفعال.

كيف يتم تشخيص الشري؟

في البداية يتم تشخيص الشري عن طريق التحاليل المخبرية، وفحص وظائف الغدة الدرقية ووظائف الكبد والكلية، والإنتانات البولية والجرثومة المسببة لقرحة المعدة.

ويجب القيام باختبار البراز لاستقصاء الديدان والكاريس، واجراء اختبارات مناعية، لأنها قد تترافق مع أمراض مثل الذئبة الحمامية والريماتوي.

ولا بد من إجراء اختبارات التحسس للأدوية والأطعمة والغبار، وتجرى الإختبارت بوضع رقعة على الظهر مقسمة إلى عدة مربعات وكل مربع فيه مواد محسسة.

تلصق القطعة على الظهر لفترة معينة، ويتم متابعة المواد الموجودة في المربعات، وفترات تعرضها للتحسس، فإذا حدث احمرار بمنطقة معينة من المربعات، هذا يعني أن تلك المادة هي سبب مرض الشري.

وينصح المريض بتجنب تلك المادة، وفي الكثير من الأحيان يكون هو السبب الوحيد، ويتم الشفاء من الشري المزمن.

ما هو علاج الشري؟

العلاج الأول هو مضادات الهيستامين التي من الجيل الثاني، مثل سيتريزين وزيرتيك وكلاريتين وديسلوراتادين وفيكسوفينادين.

ويتم إعطاء المصاب بمرض الشري نوع واحد من الدواء، وإذا لم يستفد المريض يمكن رفع الجرعة إلى ثلاثة أضعاف.

وإذا لم يستفد المصاب يمكن مشاركة الدواء مع مضادات الهيستامين من الجيل الأول.

مثل دواء هيدروكسيزين وكلورفين رامين، وإذا لم يستفد المصاب أيضاً ويتعافى من مرض الشري أو الإرتيكاريا، يمكن استخدام الكورتيزون والسيكلوسبورين.

 

المصدر يوتيوب Dr. Ritta Othman

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى