العناية بالذاتصحة

مشاكل زراعة الشعر عن طريق المعلومات الخمسة الهامة




محمد سويلم- 5 أشياء يجب معرفتها قبل الزراعة

محمد سويلم- 5 أشياء يجب معرفتها قبل الزراعة

هناك خمسة معلومات، يجب أن تعرفها قبل أن تقوم في زراعة الشعر، لأنهم قد يتسببون في تساقط الشعر، أو فشل عملية زراعة الشعر.

أنا محمد سويلم، وسأتحدث معكم عن النقاط الخمس المهمة، التي يجب أن تسأل عنها الطبيب، قبل عملية زراعة الشعر، ويجب أن يكون الطبيب خبيراً في ذلك.

سوء المنطقة المانحة

يجب أن نعلم في البداية ما هي المنطقة المانحة، هي التي يتم اقتطاف الشعر منها، ويتم زرعه في مكان آخر، وفي الغالب، تكون هي المنطقة الخلفية في الرأس.

وذلك لأن المنطقة الخلفية في الرأس، هي أكثر منطقة مقاومة للصلع، وبالتالي يستفيد منها الطبيب، ويضمن من أن الشعر، يمكن أن ينبت منها.

وسوء المنطقة المانحة، تتلخص في ضعف بصيلة المنطقة المانحة، فيجب أن يكشف الطبيب عنها، ويتأكد من ضعف الشعر عن طريق الملمس.

وضعف البصيلة، ويعرفه عن طريق جهاز تاريبو سكان، وهو جهاز يكون لدى الطبيب، أو في المراكز الخاصة بزراعة الشعر، وهو مثل جهاز الأشعة.

ويحدد الجهاز، عدد البصيلات في كل سنتيمتر مربع، ويتراوح بعدد البصيلات من 90 إلى 120 بصيلة، وكل منها يوجد فيها على الأقل شعرتين.

لو قل عن هذا الرقم بنسبة كبيرة، فهناك مشكلة في المنطقة المانحة، وهذه المشكلة، يمكن أن توقف الزراعة، لو كانت منطقة الصلع تحتاج إلى شعر كثيف.

لأن الطبيب، لن يسحب المائتي شعرة، أو البصيلات الموجودة في السنتيمتر، بل يحتاج إلى جزء معين، حتى لا يحدث فراغات من خلف الرأس.

فيضطر الطبيب إلى أن يلجأ، إلى مناطق أخرى للزراعة منها، ولكن الأساس هو الجزء الخلفي في الرأس، ولو زرع الطبيب بصيلة ضعيفة، لن تنبت، وإذا نبتت لن تبقى طويلاً.

الإقتطاف من المنطقة المانحة

قد يحدث خطأ في عملية الاقتطاف، وتكون في نسبة الخلل أو التلف في البصيلات أثناء الاقتطاف، ويحصل هذا الأمر، عندما يتم سحب البصيلة بطريقة خاطئة.

وبالتالي البصيلة لن تنفع، ويصل هذا الخطأ، أثناء عملية زراعة الشعر، إلى حد عشرين في المائة، لهذا يجب أن يكون الطبيب خبيراً جداً.

التعامل مع البصيلة بعد الاقتطاف

إذا تم التعامل مع البصيلة بإهمال، يمكن أن تتلف البصيلة قبل الزراعة، وذلك من الممكن أن يكون بسبب، تخزينها لمدة طويلة.

فرط زراعة الشعر

أي أنك تريد أن يكون لديك، كمية من الشعر الكثيف، ولكن عندما يحصل فرط في زراعة الشعر، وكما تحدثنا، إذا كان السنتيمتر الواحد يحتاج إلى مائة بصيلة.

والطبيب قام في زراعة مائتين في السنتيمتر، هذا يمكن أن يتسبب، في موت خلايا الجلد تماماً، ولن ينبت الشعر مرة أخرى، ويمكن أن يؤدي إلى التشوهات، وقد تحتاج إلى عمليات التجميل.

فرط الاقتطاف

كأن يرى الطبيب منطقة صلع كبيرة، وأراد أن يزرعها، فيجب أن يتأكد من المنطقة المانحة، وأنه في حال الاقتطاف منها، لن تتأثر هذه المنطقة.

وفي حال العكس، وتم فرط سحب البصيلات من المنطقة، سيؤدي ذلك إلى الصلع في هذه المنطقة، ويكون الشكل يشبه التشوهات.

فيجب على الطبيب، أن لا يفرط في سحب البصيلات، ولا يضر المنطقة المانحة، لأن المكان الذي يزال منه الشعر، في المنطقة المانحة، لن ينبت مرة أخرى.

 محمد سويلم

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى