فنون وسينما

ملخص الموسم الثاني من صراع العروش Game of Thrones




مراجعة وتلخيص ماهر موصلي

مراجعة وتلخيص ماهر موصلي

السلام عليكم، ونكمل تلخيص مواسم مسلسل صراع العروش Game of Thrones استعداداً للموسم الثامن.

حلقة اليوم عن تلخيص الموسم الثاني، وتقريباً نستطيع أن نقول عنه أنه موسم التحالفات وموسم وضع الخريطة.

صراع العروش Game of Thrones

بعد موت روبرت باراثيان وموت نيد ستارك وبعد أن بدأت الحرب يجب لكل طرف في ويستروس أن يكون متجهاً لأحد.

هل أنت مع الشمال أو مع الجنوب؟ هل أنت مع روب ستارك أو مع عائلة لانستر؟

كبير عائلة لانستر والعقل المدبر تايوان ما زال موجوداً في الحرب، وكان يعرف أن جوفري لا يستطيع أن يحكم وحده المدينة، فيرسل ولده تيريان رغم احتقاره له إلى كينغز لاندنغ كي يصبح يد الملك.

جوفري قاتل أبناء الملك

جوفري في هذه الأثناء أعطى أوامر لكل الجيش والحرس الموجودين في مدينة كينغز لاندنغ، بأن يدخلوا بيتاً بيتاً يبحثون عن أي ولد غير شرعي لأبيه روبرت باراثيان، ويقتله حتى لو كان طفلاً صغيراً.

قام جوفري بهذه الحركة حتى يضمن أنه في يوم من الأيام لا يقارنوا بينه وبين هؤلاء الأولاد غير الشرعيين، ويكتشفوا فعلاً أن جوفري عبارة عن ولد أشقر وأن كل الأولاد غير الشرعيين بشعر أسود.

واستطاع فعلاً أن يصفي الجميع ما عدا شخصاً واحداً، هذا الشخص هو أحد الأولاد غير الشرعيين لروبرت باراثيان واسمه غيندري.

تيريان أصبح يد الملك

تيريان في نفس الوقت يحاول أن يحكم البلاط الملكي وأن يحكم كينغز لاندنغ، لكن لديه مشكلة كبيرة هي أن سيرسي لا تطيقه ولم تكن على علاقة جيدة مع أخيها تيريان.

عدا عن أن سيرسي دائماً ما تتهم تيريان بأنه سبب وفاة أمهم، وهذا شيء سبب عقدة لتيريان لأنه ليس سيرسي التي تعتقد هذا الشيء.

وكان لزاماً على تيريان أن يصلح وضعه داخل كينغز لاندنغ وداخل القصر الملكي لكثرة الجواسيس الذي يعملون لصالح سيرسي.

يقوم بخدعة ذكية جداً يبتكر قصة عن زواج بنت سيرسي، والتي اسمها مارسيلا وأنه سيزوجها لأحد ما، لكنه حكى قصة مختلفة لكل واحد من جواسيس سيرسي.

فقال للغراند ماستر قصة، وليتل فينغر قصة، وفاريس أيضاً قصة. وطبعاً القصة التي ستصل إلى سيرسي ستظهر من هو الشخص الجاسوس فعلاً، ويكتشف لاحقاً أنه الغراند ماستر.

وبهذه الحركة استطاع تيريان أن ينقل رسالة مهمة جداً لكل الجواسيس، أنه ليس سهلاً وأنه كاشف الكل.

وفي نفس الوقت كان يعلم أن ابن عمهم لانسيل كان يعاشر أخته سيرسي. وهذه العلاقة تعتبر شاذة داخل كينغز لاندنغ وداخل البلاط الملكي.

تيريان يهدد لانسيل ويخبره أن يكمل العلاقة كما هي بشرط أن يحضر له كل المعلومات وهو سيتستر عليه.

وفعلاً استطاع أن يحضر له معلومات مهمة جداً عن وجود Wild Fire والتي يستخدمه تيريان لاحقاً في أحد أهم المعارك في نهاية الموسم.

لكن التحالفات ليست مقتصرة على روب ستارك، حتى عائلة لانستر يحاولون أن يتحالفوا مع عائلات أخرى حتى يصبح جيشهم أقوى. وواحد من هذه التحالفات ستحدث بين لانستر ومارتيل.

سيزوجوا مارسيلا ابنة سيرسي لواحد من عائلة مارتيل الموجودين جنوب قارة ويستروس.

إخوان روبرت باراثيان

لكن بعيد تماماً عن كينغزلاندنغ وعن الشمال ستأتي أطراف أخرى يدخلون اللعبة، أطراف يحاولون الحصول على العرش، وهم أخوان روبرت باراثيان الملك السابق.

في الموسم السابق أرسل نيد ستارك رسالة لأخ روبرت باراثيان، وهذا الأخ اسمه ستانوس باراثيان، لكن لديه أخ آخر ويدعى رينلي.

كل واحد من أخوي روبرت باراثيان مختلف عن الآخر، ستانوس مثلاً انسان متدين بدين غريب جداً ومعه ساحرة اسمها ميليساندرا.

واستطاعت هذه الساحرة بإقناع ستانوس أن هناك نبوءة أنه سيد النور Lord Of Light. وفي يوم من الأيام سيصبح نبي هذا الدين وهو سيد النور.

ورينلي على العكس محبوب من الجماهير والشعب، واستطاع القيام بتحالف مهم جداً مع عائلة تيريل وتزوج ابنتهم مارغري.

لكنه كان مثلي الجنس ويحب أخوها سير لورنس، والمصيبة أن مارغري تعرف وراضية فهي مهووسة بالسلطة ولديها حلم بأن تصبح ملكة، ما دام سينجب منها ولداً فستعمل ما يريد.

التحالف مع عائلة تيريل مهم جداً لأي أحد في ويستروس، لأن هذه العائلة غنية جداً وبهذه الطريقة يستطيع استخدام هذه الموارد في تقوية أي جيش وبالتالي يفوز في المعارك.

بهذه الطريقة رينلي أصبح لديه جيش أقوى بمراحل من جيش ستانوس.

عودة ثيون غراي جوي إلى الجزيرة الحديدية

بينما في الشمال ما زال روب ستارك يحاول تكوين تحالفات أكثر ويحاول أن يصبح لديه جيش أكبر.

فثيون غراي جوي يقنعه بأن يعود لعائلته، ويذهب إلى الجزيرة الحديدية، وأن يقنع عائلة غراي جوي أن تشارك معهم في الحرب.

فيوافق روب، لكن ثيون عندما عاد إلى عائلته لم يتعرفوا عليه واحتقروه، وكان يحاول القيام بأي شيء يجعل عائلته ترضى عنه.

وأبوه ببساطة يقول له هؤلاء الناس هزمونا وأساؤوا لنا، فيجب أن نأخذ مدينتهم ونترفيل مثل كل الطامعين فيها، ونساهم في عملية دمار الشمال.

وفعلاً يقتنع ثيون غراي جوي بكلام أبيه ويعود إلى ونترفيل ويستولي عليها، وعلى الرغم من أن ثيون استولى على المدينة لكن بران وريكون وهودور هربوا من المدينة ولم يقبض عليهم.

قصة كاتلين مع الأخوة باراثيان

وفي محاولة أخرى لعمل تحالفات، روب ستارك يتفق مع والدته كاتلين أن تذهب إلى الأخوة رينلي وستانوس تحاول التوفيق بينهما لينضموا إلى روب وتصبح المصلحة واحدة.

لكن كاتلين تفشل، لأن ستانوس ورينلي ليسا راضيين بأي صلح، فلما تعود ثانية مع رينلي تقابل بالصدفة ليتل فينغر والذي يقنعها بأن تقايض جيمي لانستر ببناتها، ويخبرها أن آريا وسانسه في كينغز لاندنغ.

ستانوس باراثيان وقبل المعركة مع أخيه، يكون متحطم جداً، لأن جيش رينلي أقوى. خصوصاً بعد التحالف مع تيريل.

فتقترح الساحرة عليه أن يعاشرها، ومن ثم تنجب له شبحاً أسود يدخل على خيمة رينلي ويقتله، وفي نفس الوقت لم يكن هناك أحد في الخيمة سوى كاتلين.

لكن لم يعرف أحد ما الذي حدث، فلم يكن أحد موجود في الغرفة سوى رينلي وليدي برين التي هي الحارس الشخصي لرينلي وكاتلين.

فعندما يحدث الأمر كاتلين تهرب مع ليدي برين لأن الحرس ظنوا أن من قتل رينلي هو ليدي برين.

تغيير في التحالفات

أول تغيير في التحالف بعد موت رينلي الذي كان متزوجاً من مارغري تيريل أصبحت فرصة أن عائلة تيريل غنية جداً.

فيقوم ليتل فينغر بإقناع الأب تايوان لانستر بأن بدل أن يتزوج جوفري من سانسه الذي لم يعد فائدة من هذا الزواج، لم لا يتزوج من مارغري وبالتالي يحصلوا على تحالف كبير جداً مع تيريل وأموالهم.

الشيء الثاني تعود كاتلين إلى روب ستارك، ومن خلف روب ومن دون أن يعرف، ترسل جيمي لانستر مع ليدي برين إلى كينغز لاندنغ حتى تسترد بناتها ثانية .

الشيء الثالث، روب أخيراً يعرف أن ثيون غراي جوي خانه، وأن ثيون استولى على ونترفيل لكنه لا يستطيع العودة الآن.

فيقنعه واحد من المتحالفين معه وهو من عائلة بولتون، ألا يذهب بل سيرسل ابنه رامزي لتلك المنطقة ويحاول طرد ثيون ويستولي على ونترفيل ثانية.

رحلة حراس الشمال خلف الجدار

نبتعد عن الحرب وعن الشمال والجنوب، ونذهب إلى أقصى الشمال. وسنرى أن جون سنو خرج في رحلة استكشافية إلى ما وراء الجدار مع فرقة كبيرة جداً، ومعهم سام وقائد حراس الليل أيضاً.

لكن تقرر فئة صغيرة أن تذهب في مهمة خاصة، بأن يتسللوا إلى مخيم وايلدنغز وهذه الفرقة الصغيرة سيكون أحدهم هو جون سنو.

في الطريق يجدون واحدة من الوايلدنغز واسمها ياغريت، وأول ما يمسكوها كانوا سيقتلونها لكنها تهرب. لأن جون سنو تردد قبل أن يقتلها فتهرب.

ويلحقها جون سنو ويبتعد عن جماعته بالكامل، ويجد نفسه وحده ويستطيع أن يلقي القبض على ياغريت، لكنه يجد نفسه محاطاً بكل الوايلدنغز ويصير جون سنو هو الرهينة.

ونجد أن مجموعة الوايلدنغز قد قتلوا كل المجموعة التي خرجت مع جون سنو ما عدا شخص اسمه كورين، وكورين كان يحاول أن يقنع الوايلدنغز أن جون سنو خائن وأنه لا يطيقه.

والغرض من ذلك أنه يريد من جون سنو أن ينضم إلى الوايلدنغز كي يتعلم عنهم أكثر وعن أسرارهم وخباياهم، وفعلاً أثناء القتال جون سنو يقتله ويكسب ثقة الوايلدنغز ويكمل معهم المسيرة.

لكن المجموعة الكبيرة الأخرى من حرس الشمال الذين خرجوا في الرحلة الاستكشافية يجدون أشياء مدفونة تحت الثلج، يجدون أشياء تشبه السهم وخنجر ورأس سهم وسيف من زجاج التنين.

ظهور المشاة البيض White Walkers

لكن هم أصلاً موجودون في الثلج وسط العاصفة الثلجية يسمعون صوت، وهو صوت إنذار قديم جداً لا يستخدم إلا في حالة واحدة إذا ظهر المشاة البيض  White Walker.

وفعلاً نبدأ برؤية مشهد اللاموتى وأكثر من شخص الذين يستيقظون ويقودهم الوايت والكر باتجاه الجدار.

جاكين هيغارت The Faceless

كما رأينا في الموسم الأول أن آريا تهرب وتتقابل مع غندري ويهربا معاً لكنهما يلقى القبض عليهما من قبل لانستر، ويأخذوهم إلى أحد القصور التابعة لعائلة لانستر وتصبح آريا تخدم تايوان لانستر نفسه.

لكنها تتعرف على جاكين هيغارت وهو من جماعة عديمي الوجه Faceless بحيث يستطيع أن يغير شكله ومكانته ويقنعها بأن تأتي معه ليعلمها كيف تفعل ذلك في مدينة برافوس التي أتى منها.

لكن آريا ترفض وببساطة تطلب منه طلب واحد فقط، وهو أن تهرب من هذا المكان وتعود إلى عائلتها وهذا ما يحدث. جاكين هيغارت يساعد آريا أن تهرب وتنفصل عن غيندري.

المعركة بين باراثيان و لانستر

في هذا الموسم تحدث واحدة من أهم المعارك الموجودة في صراع العروش Game of Thrones وهي معركة بحرية بين ستانوس باراثيان وعائلة لانستر.

بكل بساطة ستانوس حصل على أسطول بحري كبير جداً، وكان متجه إلى كينغزلاندنغ ، لكن ينهزم هزيمة نكراء بسبب الداهية تيريان لانستر.

وتيريان يرسل سفينة صغيرة محملة بسائل أخضر معروف باسم Wild Fire، وتيريان بذكاء استطاع تفجير كل السفن.

لكن المعركة لم تنته، بل باقي الأسطول ذهب من جهة أخرى، ونزل على كينغز لاندنغ وأصبحت المعركة برية بدل أن تكون معركة بحرية.

وفي آخر لحظة الباراثيان كادوا أن يستولوا على مدينة كينغز لاندنغ ، لكن في آخر لحظة تايوان يعود ومعه تيريل وجيشه، ويستطيع بسهولة أن يهزم الجيش المتبقي من الباراثيان ويطردهم.

وبهذا ستانوس باراثيان يهرب وتايوان لانستر هو البطل لمدينة كينغز لاندنغ.

في ونترفيل ثيون غراي جوي كل من حوله ينقلب ضده حتى الحرس الخاص به يضربوه ويتركوه وحده والجميع يترك ونترفيل.

دينيرس وحقها في عرش أبيها

في إيسوس في هذا الموسم دينيرس قصتها بسطية جداً، تتجه إلى منطقة اسمها كارث، ودنيريس في محاولة لتكوين جيش أكبر لتتجه إلى ويستروس.

فقد أصبحت مقتنعة أنها يجب أن تأخذ حقها وحق أبوها وتصبح هي الملكة الشرعية لويستروس. لكنها عندما تصل إلى منطقة كارث تنحبس من عائلة الأنداينغ.

لكن في أمر سيتكرر معنا في كل المواسم، أن دينيرس بمجرد وضعها في ورطة، التنانين سينقذوها ويحرقوا كل الموجودين

وفعلاً هذا ما يحدث وتخرج دينيريس من المكان هذا، وتقتل كل الموجودين فيه وتخرج منه بسمعة وبجيش أكبر.

معلومة مهمة جداً

روب ستارك ينقض العهد فقد قام بتحالف مع والدن فري بأن يتزوج واحدة من بناته، لكنه وقع في الحب مع ممرضة أسمها تاليسا ويقرر أن يتزوجها.

خلاصة

الموسم الثاني عنوانه الفوضى واستغلال الفوضى، وهذا ما رأيناه. فكل شخص موجود في صراع العروش Game of Thrones وفي ويستروس، كان يحاول أن يستغل الفوضى لصالحه، لأن الملك مات.

ولا يوجد أحد يمكن أن يجمع هذا الشيء، وكل واحد لديه فرصة أن يكون أساس في تكوين التاريخ وتكوين جغرافية المكان. لذلك أساس الموسم الثاني هي الفوضى والتحالفات.

من ناحية الفوضى رأيناها في كل مكان، ومن ناحية التحالفات فقد كانت مجنونة. كل شخص يحاول أن يتحالف مع الشخص الآخر، وكل شخص يقوم بتحالف، وتحالف فوق التحالف أيضاً.

التقييم

شخصياً استمتعت بالموسم الثاني من صراع العروش Game of Thrones جداً، فقد رأينا كيف تمهد للقصة فالموسم الأول كان البداية، لكن الموسم الثاني كان تمهيد للموسم الثالث العظيم جداً لذلك أعطي الموسم الثاني 9 من 10

كان معكم ماهر موصلي أراكم إن شاء الله الحلقة القادمة من تلخيص الموسم التالي من صراع العروش Game of Thrones.

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى