فنون وسينما

ملخص الموسم الرابع من صراع العروش Game of Thrones




تلخيص وقراءة ماهر موصلي

تلخيص وقراءة ماهر موصلي

السلام عليكم  سنتكلم اليوم على ملخص الموسم الرابع من مسلسل صراع العروش Game of Thrones .

وكالعادة أبدأ بالعاصمة كينغزلاندنغ ، تايوان لانستر يأخذ سيف نيد ستارك المصنوع من البلاريوم ستيل يصهر السيف ويصنع منه سيفين يعطي أحدهما إلى جيمي لانستر والآخر يعطيه لجوفري.

ويحاول تايوان لانستر إقناع جيمي بأن يترك الجيش الملكي ويعود إلى كاستل روك ويصبح الوريث الشرعي لعائلة لانستر لكن جيمي يرفض.

في الموسم الماضي تحدد زفاف مارغري من جوفري ومن بداية الموسم نرى الضيوف بدأوا بالقدوم إلى كينغز لاندنغ ليحضروا حفل الزفاف الملكي.

صراع العروش Game of Thrones والزفاف الملكي

أحد هذه الضيوف من عائلة مارتيل وهو أوبراين مارتيل، أخو حاكم قبيلة مارتيل الحالي، والذي جاء إلى المدينة بدلاً من أخوه.

أخت أوبراين كانت متزوجة سابقاً من أحد التارجيريان العائلة الملكية السابقة،  فلما أزيح التارجيريان عن العرش، تم اغتصاب وقتل كل التارجيريان وكل المتزوجين منهم.

ولذلك ماتت أخته واغتصب جميع أطفالها، والذي قام بهذا العمل وقتل أخت أوبراين واغتصبها وقتل أطفالها هو ذه ماونتن The Mountain وبأوامر من تايوان لانستر.

وأصلاً أوبراين الآن لم يأت إلى كينغز لاندنغ كي يحضر الزفاف فقط، بل جاء لينتقم من ذه ماونتن The Mountain ومن تايوان لانستر.

قلادة سانسه

ليدي برين تتحدث إلى جيمي عن الوعد الذي قطعوه، بأن عودة جيمي تقابل عودة سانسه إلى أهلها. لكن جيمي يخبر ليدي برين أنه لا فائدة، فقد ماتت عائلتها كلها، وحالياً قرر زواج تيريان من سانسه.

في الموسم الثاني رأينا أن سانسه أنقذت شخص يدعى دونتس، كان جوفري يريد قتله لكن سانسه أنقذته في آخر لحظة، هذا الشخص يعود في هذا الموسم ليشكر سانسه ويعطيها قلادة عائلته.

الزفاف يحدث في حفل كبير، وفي الزفاف ونرى أن أولينا تتقرب من سانسه وتعزيها في وفاة أهلها، وتلمس شعرها والقلادة التي تلبسها، وتعزمها هي وتيريان أن يأتوا إلى هايغارديان إلى قصر تايريل.

خلال الحفل تعرض مسرحية يقوم بها أقزام، وهذه المسرحية تمثل الحرب القائمة بين الملوك الخمسة في ويستروس.

المسرحية تقريباً أزعجت الجميع، فقد استهزأت بالجميع. لكن خصوصاً من سانسه لأن عائلتها ماتت حديثاً وأي مشهد سيؤثر فيها، وتيريان طبعاً لأنهم أقزام ولأنهم يأتون إلى سانسه.

أراد تيريان أن يقف بجانب جوفري، ولكن جوفري بما أنه الملك يصب على رأسه الخمر، وجعله يقوم بأعمال الخدم في الحفل كله، بأن يصب له الخمر ويعطيه ليشرب طيلة الحفل.

لكن فجأة جوفري يبدأ بالسعال دماً ويسقط على الأرض، فتحاول سيرسي أن تمسكه لكن جوفري يموت بين يديها، وهو يشير إلى تيريان فيقبض الحراس عليه.

هروب سانسه مع ليتل فينغر

وخلال هذه الأحداث وجوفري ينازع، يأتي دونتس الذي أعطى القلادة لسانسه يطلب منها أن تأتي معه لتهرب من كينغزلاندنغ، وفعلاً يرسلها إلى جهة البحر وليتل فينغر جاهز بالقارب للهروب.

سانسه تتهم ليتل فينغر أنه هو من قتل جوفري، وطالما أن القارب جاهز وخطة الهروب جاهزة فأكيد هو وراء مقتل جوفري.

لكن ليتل فينغر يشرح لها أن من قتل جوفري هي أولينا تايريل، والسم الذي قتل به جوفري كان في القلادة التي كانت ترتديها سانسه في أحد الأحجار.

ليتل فينغر يأخذ سانسه إلى خالتها لايزا تيلي، ونكتشف بعدها شيء مهم في هذا المسلسل ومن أهم الأسرار التي يتم الكشف عنها في الموسم الرابع من صراع العروش Game of Thrones.

وهو أن ليتل فينغر على علاقة بلايزا تيلي، وهو الذي أقنع لايزا أن تسمم يد الملك السابق روبرت باراثيان الذي مات في الموسم الأول جورج إيرين.

لنعد إلى الوراء خطوة ونفهم أن ليتل فينغر هو أساس صراع العروش Game of Thrones ليتل فينغر هو الذي أوقد جذوة هذا العالم والقصة لهذا المسلسل.

لأنه لولا موت جورج إيرين ولايزا لم تسمم زوجها، روبرت باراثيان لم يكن ليذهب إلى نيد ستارك ويقنعه بأن يأتي معه إلى كينغز لاندنغ ويكتشف ما اكتشفه ويموت.

ليتل فينغر هو أساس الحرب بين الشمال والجنوب

لكن نرى أن لايزا تحب ليتل فينغر بشكل كبير جداً، وتغار عليه بشدة فمن الطبيعي أن تغار من سانسه فتقرر أن تزوج ولدها الصغير من سانسه.

وطبعاً سانسه ترفض وفي يوم من الأيام ترى ليتل فينغر يقبل سانسه، وهذا الشيء يخرجها من طورها وتحاول رميها في الحفرة الكبيرة في قلعتها، لكن ليتل فينغر يتدخل ليهدئها ومن ثم يرميها في الحفرة.

الحرب الباردة

في كينغز لاندنغ نرى أن أولينا تايريل على الرغم من أن جوفري مات، لكن تتحدث مع مارغري وتخبرها أن جوفري مات، لكن أخوه تومان ما زال موجوداً.

وبما أن مارغري مهوسة بالملك، تذهب إلى تومان وهو نائم في الليل تحاول استدراجه على الرغم من صغر سنه.

وأكيد بعد موت جوفري، تومان هو الملك الآن لمدينة كينغز لاندنغ، وتصبح حرب باردة بين سيرسي ومارغري، أيهما سيسيطر على تومان الذي هو العكس تماماً من جوفري فهو ليس لديه شخصية أبداً.

سيرسي أهم شيء لها هو أولادها وعند موت جوفري، فهي تظن أن تيريان هو الذي قتله، وتطلب من جيمي أن يقتل تيريان.

وجيمي يعطي سيفه المصنوع من البلاريوم ستيل إلى الليدي برين، ويطلب منها أن تهرب من كينغز لاندنغ لأن سيرسي مجنونة وتريد الانتقام من الجميع فتهرب وتجد سانسه وترسلها إلى أي مكان.

محاكمة تيريان لانستر

تايوان لانستر يزور أوبرايان مارتيل ويطلب منه الهدنة، ويعرض عليه أن يكون من مستشاري البلاط الملكي.

ويكون جزء من محاكمة تيريان لانستر التي يرأسها ثلاث قضاة، وهم تايوان لانستر وأوبرايان مارتيل وتايريل.

لكن المحاكمة كانت مسيسة وكانت في اتجاه اتهام تيريان بشكل كامل، سيرسي وكثير من الأشخاص يتهمون تيريان، ويشهدوا أن في أوقات كثيرة كان يضرب جوفري ويسيء معاملته.

جيمي لانستر يغضب من المحاكمة، ويرى أنه متلاعب بها من سيرسي، فيتحدث مع أبيه يحاول إقناعه بأن يترك تيريان.

ويعرض عليه مقايضة أنه سيترك الحرس الملكي ويصبح الوريث الشرعي لعائلة لانستر مقابل براءة أخيه.

تايوان يوافق بشرط أن تيريان يعترف بالذنب أمام المحكمة ليحصل على البراءة، وأن ينضم لحراس الليل في الشمال.

جيمي يحاول أن يقنع أخيه بأن لا حل آخر ويوافق تيريان، لكن في المحكمة وقبل أن يتكلم تيريان وأن يقول أنه مذنب تأتي أحد الشهود وهي شاي عشيقة تيريان.

على الرغم من أن تيريان خائف عليها لأنه يحبها وأعطاها مال لتهرب من البلد، لكنها لم تخرج بل خانته واتفقت مع تايوان ومع الجميع، وشهدت عليه أنه كان يخطط لقتل جوفري مع سانسه.

هذا الشيء كسر قلب تيريان جداً وأوقف اتفاقه مع أخيه جيمي، وقام بالتحدث مع الجميع بكلام رائع ويعرض أن تتم محاكمته عن طريق نزال كما فعل سابقاً في الموسم الأول.

نزال أوبراين وذه ماونتن

لكن هذه المرة لم يكن لديه من يقاتل بدلاً عنه فجيمي أخوه يده مقصوصة لا يقدر على القتال كما في السابق.

فيأتيه أوبرايان مارتيل، ليبارز مكانه، وأوبرايان يقوم بذلك لأجل الانتقام من ذه ماونتن الذي من المفروض أن يبارز تيريان وهذه فرصته بأن ينتقم لأخته.

أوبرايان سريع وخفيف وحركاته جميلة جداً، ذه ماونتن قوي وذو بنية عضلية قوية، لكن أوبرايان استطاع جرحه جروحاً بليغة وجعله يعترف بكل ما قام به.

وكان سيقتله لكنه تردد وأبطأ فاستغل ذه ماونتن الفرصة بأن يقلب المعركة لصالحه، ويقتل أوبرايان بحركة قوية جداً.

المعركة انتهت، الآن الحكم على تيريان هو الإعدام وليس لديه فرصة لتغيير الحكم، لكن جيمي لأنه يحب أخوه يأتيه في السجن ويجعله يهرب، لكن تيريان قبل هروبه يكتشف أن شاي عشيقته تعاشر أبوه .

فيقتلها ويدخل على أبوه يواجهه ويقتله أسوأ قتله في هذا الموسم، على كرسي الحمام لأنه أذله كثيراً في حياته وفاريس يساعده على الهروب.

دراغون ستون

ستانوس باراثيان وجيش ميليساندرا يؤمنون بأن سحرهم الذي قاموا به باستخدام دم غندري له مفعول لأن روب ستارك مات وجوفري مات.

لكن ستانوس ضعيف حالياً وليس لديه القدرة والأموال ولا جيش، فيقترح عليه دافوس أن يأخذ قرضاً من البنك الحديدي الموجود في برافوس.

وفعلاً يذهبون للبنك لكن البنك يرفض إعطائهم القرض، ويتدخل دافوس ويقول لهم بأن القرض الموجود على لانستر لن يدفع أبداً.

لكن لو ساعدتم ستانوس وأصبح هو ملك ويستروس، سيدفع هذا القرض وكل قروض لانستر، فيوافقوا ويعطوه القرض.

آريا وسيف The Needle

آريا وذه هاوند The Hound يتنقلا من مكان لآخر، لكن خلال تنقلهم يدخلون مكاناً ويرون جماعة تابعة لأخو ذو هاوند وهو ذه ماونتن.

وأحد هذه الجماعة تعرفه آريا أنه هو الذي قتل أحد أصحابها وأخذ سيف The Needle الذي أعطاه لجون سنو في الموسم الأول .

تحدث مناوشات بين ذه هاوند The Hound وهذه الجماعة يقتل منهم عدة أشخاص  وآريا أيضاً تقتل عدة أشخاص حتى تحصل على The Needle وتقتل بنفسها بوليفار.

علاقة آريا وذه هاوند The Hound في ازدياد ويحدثها عما حدث في حياته، خصوصاً أنه لديه عقدة من النار وما حدث له من أخيه ذه ماونتن لأنه يحقد عليه أنه شوهه وعرضه للنار.

الوحيدة المتبقية من أقرباء آريا هي لايزا تيلي، و ذه هاوند كان مصمماً أن يأخذها إلى لايزا ويأخذ مقابلها الفدية أو مبلغ مالي.

ويصلا فعلاً إلى قصر لايزا ويتكشفوا أنها ماتت ، وحظ هذه الفتاة سيء جداً كلما ذهبت إلى عائلة يموت جميع أفراد العائلة.

لكن في الطريق تتقابل الليدي برين مع آريا و ذه هاوند ويتقاتلا وتفوز ليدي برين، و ذه هاوند يسقط في وادي، فيطلب من آريا أن تقتله لكنها تصيبه فقط، وتأخذ منه بعض الأشياء وتتركه مرمياً على الأرض.

ونرى أن آريا تتجه نحو البحر وفي بالها أن تتجه إلى برافوس وتذهب إلى هيغارت الذي عرض عليها الإنضمام إلى جماعة عديمي الوجه Faceless .

رامزي بولتون

نعود إلى الشمال  ونرى أن رامزي بن روز بولتون تحكم بغراي جوي وأوصله إلى مرحلة مختلفة وأصبح شخصاً آخر واسمه ريك.

رامزي يقول لأبيه كل المعلومات التي استطاع أن يحصل عليها من ثيون غراي جوي وأن بران وريكون ما زالوا أحياء

روز بولتون على الرغم من أنه أصبح حاكم الشمال لكن عينه على منطقة مونت كيلينغ يريد الاستيلاء عليها فيطلب من رامزي أن يستخدم ثيون ليأخذ المكان لأن هذه المنطقة تابعة للغراي جوي.

وفعلاً رامزي يأخذ ثيون ويتجه إلى ذلك المكان ويستولي عليه، ومن ثم روز بولتون يقدر ما يقوم به رامزي ويقول له أنه سيعترف به بشكل شرعي وسيصبح اسمه رامزي بولتون.

وعلى الرغم من أن يارا غراي جوي حاولت أن تتجه لهذه المدينة وتحرر أخوها لكن ثيون لا يقبل ريك لا يقبل ويعود ثانية إلى القفص. ويارا تهرب وتقول أن أخوها مات ولن تعود له ثانية.

حرب الوايلدنغز

في الموسم الفائت رأينا جون سنو هرب من الوايلدنغز وعاد إلى كاستل بلاك قبل أن يموت و يحذر حراس الليل من خطر الوايلدنغز.

الوايلدنغز بدأوا الهجوم على أماكن متفرقة في الشمال والغابة، ويدخلواعلى عائلة يقتلون الموجودين لكن طفل صغير يتركوه يهرب إلى كاستل بلاك ليحذر الموجودين.

يتجمع الوايلدنغز بأعداد مهولة بمئات الآلاف الموجودين في الغابة ويحرقوها، كعلامة ليتجمعوا في هذا المكان ويهجموا على كاستل بلاك وعلى الجدار ومن جهتين.

حرب طويلة ومعقدة تحدث بين الوايلدنغز وحراس الليل من أجمل الحروب الموجودة في صراع العروش Game of Thrones .

ونرى فيها عهد حراس الليل والسلام وما يقولونه أثناء الحرب، لكن الحرب طويلة يحدث فيها إختراق لصفوف حراس الليل وتدخل جماعة من الوايلدنغز كاستل بلاك لكن يموتون.

تموت ياغريت، وتومان يقبض عليه، لكن جون سنو يقتنع أن الحرب مع الوايلدنغز لم تنته، وأنهم سيعودون ثانية وثالثة ليقوموا بمعارك، فيقرر أن يخرج ويقابل ملك الوايلدنغز.

وعندما يصل إليهم ليتحدث مع ملكهم مانس ريدر يأتي ستانوس باراثيان للشمال بجيش ويحيط الوايلدنغز الموجودون في الغابة ويقتل الجميع ويجعل ملكهم يستسلم.

جون سنو يقدم نفسه لستانوس باراثيان ويشرح له أن أبوه نيد ستارك كان في صف روبرت باراثيان، وكان في صف أن ستانوس هو أن يكون الملك القادم.

فيتوسط لديه بأن يحرق الجثث كلها، والأهم يطلب أن لا يقتل ملك الوايلدنغز .

بران وسكان الكهف

بران يواجه مصائب كثيرة في الشمال، وفي أكثر من محاولة لخطفه لكن يستطيع الهروب بمساعدة هودور .

ويصل لمكان يريدون الدخول إلى كهف الوايلد رايفن وقبل الوصول للكهف يخرج لهم جيش الميتينيريدون قتله لكن أو ل ما يدخلون إلى الكهف يختفون.

وبران يبدأ التعرف على الموجودين داخل الكهف وهم أبناء الغابة ويقابل بران للمرة الأولى على رايفن.

دينيريس تدخل مدينة بيريل

نتجه الآن إلى إيسوس ودينيريس في الموسم الماضي من صراع العروش Game of Thrones صار لديها جيش كبير جداً والتنانين كبرت .

ودينيريس مما زالت مستمرة بتقوية جيشها باستخدام العبيد فتذهب إلى مدينة بيريل وهذه الميدنة تعامل عبيدهم بطريقة سيئة، لدرجة أن ترحب بدينيريس بصلب عدد من العبيد على الطريق بالكامل.

لكن أول ما تصل دينيريس للمدينة التي أبوابها مقفلة ترسل رسالة مبطنة لجميع العبيد داخل المدينة وترسل لهم بالمنجنيق كل السلاسل كرمز أنها ستحررهم منها.

ومن جانب آخر ترسل رجالها إلى المدينة يلبسون ملابس العبيد ويحاولوا إقناعهم بأن يقوموا بثورة على أسيادهم ويتبعوا دينيريس.

وفعلاً هذا ما يحدث وتقوم الثورة ويتم إلقاء القبض على الأسياد وكلهم ينصلبوا ودينيريس تصبح حاكمة هذه المدينة.

لكن فيما بعد نرى أن المدن السابقة التي أخذتها دينيريس بدأت تتهاوى واحدة تلو الأخرى، يونكاي واستبور ، إما القادة السابقين استعادوا مدنهم أو جاءهم من يستولي عليهم.

دينيريس تقرر أن هذه المرة لن تنتقل إلى مدينة أخرى وتغزوها بل ستبقى في هذه المدينة  وتحكم

لكن مع وجودها فيها تحدث لها مشاكل كثيرة أهمها أن التنانين تكبر وتريد الأكل فتنقض على الخراف، وتأتيها شكاوى من المزارعين.

لكن آخر شيء أصبح الأمر أكبر من الخراف. بل أصبحت تحرق الأطفال وهذا ما جعل دينيريس تشعر بالمسؤولية، وتحبس التنانين تحت الأرض.

وأهم ما حدث مع دينيريس في هذا المكان أنها تكتشف أن سير جورا أساساً جاسوس لويستروس وجاسوس لروبرت باراثيان فتطرده فوراً.

خلاصة

الموسم الرابع من صراع العروش Game of Thrones ككل رغم أن فيه وفاة شخصيتين رئيسيتين في كينغز لاندنغ لهما دور كبير في المسلسل.

لكن اللحظات القوية والصادمة التي رأيناها في المواسم السابقة افتقدناها في الموسم الرابع عدا عن أن الموسم الرابع بداية رحلة لكل شخصية لوحدها

آريا تعيش وحدها، وستبدأ قصتها وحدها، بران يعيش وحده وسيبدأ قصة لوحده، كينغز لاندنغ أيضاً والتفرقات الموجودة فيها.

التقييم

القصة ما زالت في توسع أكبر وليست متمركزة فقط بين شمال وجنوب، لكنه يظل موسماً جميلاً فمقتل جوفري جعلني أصرخ فرحاً بموته.

لكن فعلاً إبداع الممثل الذي قام بدور جوفري جعلني أقتنع أن هذه الشخصية حيوانية وأنها افتراسية.

لكن وفاة تايوان لانستر أثرت بي وأغلب من يشاهد المسلسل لديهم نوع من التعاطف مع عائلة ستارك يجعلهم يتغاضوا عن أن تايوان لانستر من أذكى الشخصيات الموجودة في المسلسل.

كان تايوان يحكم العائلة الصح ويلعب بالأوراق الصح لم يستطع عليه أحد ولا يهزمه لو ما أن اينه هو الذي طعنه في بيته لم يكن لتايوان لانستر أن يموت.

موسم جميل ولكنه يفتقد للحظات الصادمة لا سأعطي هذا الموسم 9 من 10

تلخيص باقي المواسم  من صراع العروش Game of Thrones مستمر، وكان معكم ماهر الموصلي واراكم إن شاء الله في الحلقة القادمة.

 

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
1
+1
0
+1
2
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى