ملخص كتاب الجائحة Pandemic




ملخص كتاب الجائحة Pandemic

ما الجائحة ؟ المرض زائر ثقيل لا يحبه أحد، وردّ فعل معظم الناس عندما يمرضون بمرض مستعصي أن يقولون لماذا؟

حالياً نجلس في المنزل في العزل الصحي بسبب فيروس كورونا وهذا إجراء يطبّق على المسافرين في الفترة الأخيرة.

كتاب الجائحة

كتاب الجائحة

كتاب اليوم Pandemic يتحدث عن فكرة مهمة جداً وهي الجائحة

الفيروس إسم لاتيني معناه السم، وهو ميكروب دقيق جداً لا نراه بالوسائل العادية كالميكروسكوب العادي ولذلك ظل مجهولاً عشرات السنين.

ظل عشرات السنين بهذا الوضع حتى سنة 1932 وشوهد أول مرة عندما تم اختراع الميكروسكوب الإلكتروني في ألمانيا.

مراحل انتشار الفيروسات

هناك ثلاث مراحل لانتشار أي فيروس :

المرحلة الأولى تسمى Endemic أي المرض المتوطن

في هذه المرحلة يبدأ بالانتشار بشكل محلي، كما فيروس كورونا عندما انتشر في مدينة ووهان الصينية.

في هذه المرحلة الفيروس كان منتشراً لكن ليس بالشكل الكبير الموجود عليه الآن.

المرحلة الثانية Outbreak تفشي المرض

وهي مرحلة أعلى من مرحلة التوطن التي كان فيها الفيروس منتشراً في الصين في بعض البلاد حول العالم.

المرحلة الثالثة Pandemic الجائحة

وهي المرحلة الأخيرة التي نحن فيها الآن وهي مرحلة الوباء العالمي أو الجائحة. وهي أخطر مرحلة لانتشار أي فيروس.

وبرغم أن فيروس كورونا وبعض الفيروسات الأخرى يمكن ألا تكون قاتلة بنسبة كبيرة ولكنها لديها القابلية أن تنتشر بشكل واسع.

لذلك تسمى بالجائحة لسرعة انتشارها حول العالم.

عوامل انتشار الأوبئة

كل فيروس ينتشر بطريقة مختلفة عن الآخر، ففيروس كورونا ينتشر بطريقة مختلفة عن الكوليرا أو انفلونزا الخنازير أو الإيدز.

كل فيروس له طريقة معينة في الانتشار.

ولكن هناك أمور معينة تجدها موجودة في معظم الفيروسات تساعد على انتشار الفيروس بشكل كبير حتى يصل إلى مرحلة الجائحة

التجمعات الكبيرة Large Crowds

أول عامل يساعد على انتشار الفيروسات هو الجمهور الكبير.

فكلما كان هناك عدد كبير من الناس وتجمعات كبيرة كلما ساعد المرض والفيروس بالانتشار أسرع بين الناس ولجميع أنحاء العالم.

في سنة 2003 انتشر مرض سارس بشكل سريع عندما مصاب واحد في مدينة جوانزو في الصين احتك مع طبيب عاينه.

الطبيب لم يكن يعرف ما لدى المريض، وكان المرض حديثاً ثم سافر الطبيب إلى هونج كونج وبقي في فندق.

واحتك مع 12 شخصاً أحدهم مضيفة طيران. والمضيفة سافرت إلى مدينة سنغافورة واحتكت بشخص سافر لاحقاً إلى فرانكفورت الألمانية.

ونقل الفيروس إلى أكثر من خمس قارات في غضون أيام.

التجمعات الكبيرة تساعد على انتشار أي فيروس مهما كان نوعه ولذلك يجب تجنب الجلوس في تجمعات كبيرة.

خصوصاً في الأيام التي يتنتشر فيها فيروس كورونا الذي ينتشر بسرعة كبيرة جداً مقارنة بأي فيروس آخر نعرفه سابقاً.

إدارة النفايات Waste Management

في القرن الثامن عشر والتاسع عشر انتشرت الكوليرا بشكل كبير في مدينة نيويورك لأن الكوليرا موجودة في فضلات الإنسان.

وكان الناس ليس لديهم أي طريقة لإدارة النفايات وبالتالي الكوليرا كانت تنتشر بشكل سريع جداً.

في سنة 2011 أصيبت مجموعة من الألمان بمرض E.Coli بسبب تلوث الحلبة التي أكلوها من مصر.

عندما يكون لديك تلوث وعدم إدارة للنفايات سيؤدي إلى انتشار الأمراض والفيروسات التي يمكن أن تقتل عدداً كبيراً من الناس.

الخداع السياسي Political Deceit أو الفساد

ففي سنة 1832 و 1849 انتشر مرض الكوليرا بشكل كبير في مدينة نيويورك بسبب فشل إدارة الصرف الصحي.

الصرف الصحي في المدينة كان سيئاً بسبب فساد السياسة في حينها، الفساد دائماً يحاول التغطية على أمر ما، كالتغطية على البنية التحتية أو على أعداد المصابين بالفيروسات.

ولذلك تجد معظم البلاد التي لديها فساد مستشري انتشر فيها الكورونا أكثر من البلاد التي كان فيها شفافية مع الناس.

خاتمة

عندما يصاب الإنسان بشرّ ولا يعرف ماهيته ولا يستطيع أن يفهمه فلا يستعجل في الحكم ويسب ويلعن.

فربما بعد مدة تعرف ما الذي حدث وأن وراءه كان خيراً كثيراً لذلك قال الله تعالى: وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم.

المصادر

قناة جيل يقرأ


جميع الحقوق محفوظة لموقع ماكتيوبس للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.