الحياة والمجتمعمال وأعمال

كيف تدير أموالك – فيصل كركري – ملخص كتاب

كيف تدير أموالك - فيصل كركري - ملخص كتاب




كيف تدير أموالك – فيصل كركري – ملخص كتاب

كيف تدير أموالك

ملخصنا اليوم لكتاب كيف تدير أموالك فيصل كركري

كتاب كيف تدير أموالك هو أول كتاب لفيصل كركري في مجال الكتابة وهذا الكتاب أيضاً أول كتاب متخصص في مجال إدارة الأموال الشخصية في الكويت

يمثل الكتاب نقطة انطلاق في عالم إدارة الأموال من خلال طرحه لنموذج التاءات الخمس

النموذج الذي يعتبر حجر الأساس لكل ما يتعلق بهذا المجال الحديث العهد في وطننا العربي

جاء الكتاب في قرابة 260 صفحة، تم تقسيم كتاب كيف تدير أموالك بحسب نموذج التاءات الخمس بحيث تضمن خمسة فصول أساسية ويتخللها فصول فرعية

وهذه التاءات الخمس هي:

  • هي نفسك للثروة
  • قيم وضعك المالي
  • رتب حياتك
  • الإدخار
  • كيف تستثمر مدخراتك

الكتاب موجه لكل ذي دخل ثابت وقد يستفيد منه كذلك المقبلون على الوظيفة وأيضاً الكتاب للاشخاص الراغبين بإنشاء مشاريع تجارية صغيرة

كما أنه يشكل هدية ممتازة لحديثي الزواج فهم من أكثر الناس حاجة لهذه النوعية من الكتتب

والكتاب يحتوي على معلومات جيدة تعتبر كأساسيات للتوفير والاستثمار ومراجعة يمكن الإستزاده منها

يعتبر الكتاب وجبة مالية خفيفة ودسمة بالوقت ذاته فأفكاره من العمق بحيث تمس أغلب النواحي المالية للفرد وتعالجها بطريقة مهنية وفي نفس الوقت يقدم الكتاب حلولا بصورة مبسطة لا يعجز عن فهمها عامة الناس وبذلك فهو يخاطب أغلب شرائح المجتمع ولا يقتصر على فئة معينة منه

يقدم هذا الكتاب حلولاً عمليه مبسطة لكيفية إدارة الأفراد لمدخراتهم واستثماراتهم ومصاريفهم الشهرية

وذلك وفق أحدث المفاهيم في هذا المجال تتبع أهمية إدارة الأموال، من أنها السبيل الوحيد لحماية كل مايقوم الإنسان بتجمعه من مال خلال سنوات عمله والذي يمكن ان يتبخر في لحظات نتيجة لسوء إدارته لأمواله

يستشهد الكتاب بمراجع عربية وغربية من تجارب السابقين والمعاصرين ممن أحسنوا إدارة أموالهم فحققوا نجاحات تستحق الذكر

 بدأ الكتاب بالعامل النفسي وهو العامل المهمل والمنبوذ لدى الكثير كون المال شيء لم يتم تعليمنا إياه في المدارس والمنزل ودوماً يؤخذ بخوف وقلق وتجاهل وكأنه بعبع تريد التخلص من صداعه في أسرع وقت

الطريق الى الثراء يبدأ من العقل والقلب قبل الأدوات وملفات الاكسل ومتابعة شاشات سوق الاسهم ثم التعريج على عوامل التي تؤثر على تعاملنا مع المال مثل الدراسية العائلية والاجتماعية

ثم بدأ بالدخول في الأدوات وشرحها مثل:

  • أداة الاستغلال المالي
  • طريقة حساب صافي الثروة وكيف تصل الى الثروة المستهدفة
  • الفرق بين الميزانية والموازنة
  • مبدأ التراكم ( من أهم المبادئ في عالم الثراء)
  • ما هي القيمة الحالية والمستقبلية وكيفية حسابها
  • أنواع الأسهم

تطرق الكاتب بالحديث عن كيفية إدارة الأموال والتأقلم مع ظروف وإلتزاماتك المالية وبأن لا تكون حجر عثر في التوفير والإدخار كما ابحر بالمعوقات في الإدخار وكيفية التغلب عليها

إضافة الى الاقتباسات من متخصصين من الغرب وكما استعان بالعلماء المسلمين المتخصصين في الاقتصاد الذين سبقوا العلماء المعاصرين بمعادلات حسابية بسيطة تمكن القارئ من حل مشاكله المالية

إليك بعض النصائح المقتبسة مع شرح بسيط :

  • اتخاذ قرارات صغيرة ليس لها تأثير كبير على حياتك ويقصد الكاتب بالقرارات المالية وغير المالية فكأن توفر من راتبك نسبة بسيطة لنقل 10% كأن تقلل من ارتيادك للكافيهات والمطاعم فبدلاً من أن تطلب قهوتك المفضلة مع قطعة من الشوكولاته اختر واحداً منهم فقط وبدلاً من أن تتناول الطعام في الخارج ثلاث مرات في الأسبوع أجعلها مره

هذه القرارات لا تمنعك من الاستمتاع بما تحبه بل التقليل منها فقط يجعلك تتعود على الادخار بدلاً من التبذير

  • أنك ستصبح ما تفكر فمع استمرار التفكير بطريقة معينة فإنك سوف تعطي عقلك الباطن إشارات معينة تسهم في تحقيق ما تفكر فيه، عليك أن ترغب في تحسين وضعك المالي بدلاً من أن تعلق تحسين وضعك المالي في تفكيرك

ضعها قيد التنفيذ وإن تحدد ماذا تريد في المستقبل القريب والبعيد مثل شراء سيارة أو شراء منزل بذلك يمكنك الإدخار لتحقيق ما تريده

  • لكي تبدأ في تغيير وضعك المالي يجب عليك اتبار ان حالتك المادية حالة خاصة بك أنت فقط

إنك اذا قمت بذلك فسوف تقلل من خطورة وضعك المالي الحالي فإذا كان أقرباؤك وأصدقاؤك من الصنف المبذر الذي يصرف راتبه وثروته على المظاهر بدلاً من التوفير فمن الصعب أن تقرر أنت الإدخار في حال كنت تسير على خطاهم

لذا الكاتب يريد من القارئ أن يتعامل مع وضعه المالي دون المقارنة مع غيره خاصة اذا كانوا يعتقدون بأن راتبهم قليل ولا يمكنهم تحقيق أحلامهم

إن أهم الاسباب في تشتت أفكار الناس وعدم قدرتهم على استغلال طاقاتهم المختلفه هو عدم معرفتهم مالذي يريدونه ويطمحون إليه بالضبط

أهم ما يرتكز عليه موضوع إدارة الأموال هو تغليب عادات معينة تسهم في التمكين من التحكم في إدارة الأموال

هاك مثل يوناني يقول:

(حديثوا العهد بالنعمة تظل أحشاؤهم مملوءة فقراً)

والسبب كما يقول المؤلف: أنهم لم يمتلكوا تهيئة نفسية للثراء !

معظم الناس يتأثرون بقناعات مسبقة لما يواجههم في حياتهم اليومية، فإذا ظن إنسان بأنه لا يستطيع فعل أمر ما فسيبقى غير قادر على فعله ما دام متمسكاً بتلك القناعة

من الصفقات المشتركة بين الأغنياء :

  • أنهم يعيشون بأقل من إمكانياتهم المالية بكثير
  • يؤمنون أن الاستقلال المالي أهم بكثير من مجرد التباهي بمستوى معيشي عال
  • مستقلون اقتصادياً ويعتمدون في جميع نواحي حياتهم المختلفة على أنفسهم يعمد بعض الآباء إلى تجنب الحديث عن المال أمام أبنائهم مما يجعل إدراك العلاقة بين المال وحياة الإنسان اليومية

أمراً في غاية الصعوبة للأجيال الناشئة !

تذكر دوماً أن حديثك للآخرين لن يزيد في رصيد معلوماتك أو خبرتك، صمتك سيفعل ذلك، اهتم للإنصات جيداً فإنك لا تدري حجم الأثر الذي ستتركه فيك معلومة صغيرة تتلقاها في وقت مناسب ومكان مناسب

إذا لم تحدد غايتك من الإدخار والاستثمار فمن الصعب ان تستمر في العملية فالأجدر أن تحدد غايتك وأهدافك المالية فهي كالوقود لاستمرارك في النجاح

في النهاية، ليس بالضرورة أنك تمر بضائقة مالية كي تقرأ الكتاب أو لأنك من ذوي الدخل المحدود أو المتوسط ولا يعفي ع قراءته أصحاب الثروة فإن لم تحسن إدارة أموالك مافائدة كونك ميسور الحال

إلى هنا نكون قد أتممنا النصائح والافكار التي جاءت في كتاب كيف تدير أموالك للكاتب فيصل كركري

اقرأ أيضاً… سيكولوجية المماطلة: المؤلف: ميجان مكاردل – ملخص كتاب

اقرأ أيضاً… مسار الحب لألين دي بوتون – ملخص كتاب

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى