صحة

نقص المغنيسيوم في الجسم




نقص المغنيسيوم

نقص المغنيسيوم : دكتور بيرج يشرح العلامات والأعراض الخمسة الأكثر شيوعاً لنقص المغنيسيوم دون الإكلينيكي أو غير المباشر.

المغنيسيوم هو إنزيم مشترك، أي أنه مادة مغذية مساعدة للأنزيمات، حيث تقوم الأنزيمات بكافة الأعمال في الجسم، والتفاعلات الكيميائية، وبناء الأنسجة وإصلاحها.

المغنيسيوم والمعادن والفيتامينات الأخرى ضرورية وأساسية لعمل الأنزيمات. والجسم يحتاجها وإلا فلا تتم هذه الأشياء لأنها مثل المفاتيح الصغيرة التي تسمح للأنزيمات بالعمل.

نقص المغنيسيوم وأهمية المغنيسيوم لعمل الأنزيمات

نقص المغنيسيوم وأهمية المغنيسيوم لعمل الأنزيمات

يشارك المغنيسيوم في عمل أكثر من 300 أنزيماً من أنزيمات الجسم، بدءاً من إنتاج الطاقة إلى إصلاح الحمض النووي.

وحتى منع الطفرات التي يمكن أن تنتهي في نهاية المطاف لتسبب السرطان. ويشارك في العديد من التفاعلات الكيميائية.

المشكلة هي أنه من الصعب للغاية اكتشاف نقص المغنيسيوم، لأن معظمه موجود داخل الخلية مثل البوتاسيوم على سبيل المثال.

بينما الصوديوم خارج الخلية وهذا يسهل اكتشافه. لكن من الصعب اكتشاف نقص المغنيسيوم .

الكمية الموصى بها من المغنيسيوم

النقطة الأخرى حول المغنيسيوم هي أن الكمية الموصى بها يومياً حوالي 450 ميليغرام فقط.

وهناك مجموعات معينة من الأشخاص يقترحون أننا بحاجة إلى ما يصل إلى 600 ميليغرام يومياً، لكن الشخص العادي يتناول اليوم أقل بكثير من 450 ميليغراماً في اليوم.

وعندما يكون لديك نقص في المغنيسيوم فإن الكالسيوم يبدأ في الصعود تلقائياً في الجسم. فالكثير من الأشخاص لديهم مشكلة في ترسب الكالسيوم في الأنسجة الرخوة.

وليس فقط بسبب نقص الفيتامين K2 ولكن يمكن أن يكون بسبب نقص المغنيسيوم كذلك.

لنفترض أن لديك كمية معينة من المغنيسيوم، ليس كثيراً وإنما قليلاً، سيقوم الجسم بتوزيع هذا المغنيسيوم إلى الأماكن الأساسية فقط والبروتينات الأساسية فقط.

وهي التي تنطوي على البقاء في الوقت الحاضر، لا للإصلاح طويل الأجل أو لمنع الطفرات، لذلك فالجسم يستخدم المغنيسيوم للتغلب على ضغوط الحياة اليومية على حساب طول العمر.

لذا إن كنت تعاني من نقص في بعض العناصر الغذائية، فقد تقصر حياتك فعلياً ويمكن أن تتعرض لطفرات أكثر وإصلاح أقل في الجسم.

علامات نقص المغنيسيوم

هناك خمسة أدلة تشير إلى أنه قد يكون لديك نقص دون الإكلينيكي غير مباشر في المغنيسيوم:

الإرهاق فالمغنيسيوم متعلق في إنشاء ATP وهي عملة طاقة الجسم.

التشنجات وخصوصاً في الليل في عضلة الساق والقدم.

ارتفاع ضغط الدم لأن بدون المغنيسيوم لن يكون لديك مرونة في الدورة الدموية في نظام الأوعية الدموية. بحيث تصبح الجدران صلبة وهذا يزيد من ضغط الدم.

تيبس الجسم في الصباح خاصة عندما تستيقظ.

عدم انتظام ضربات القلب والبوتاسيوم متعلق بذلك أيضاً، لذا قد يكون ذلك مزيجاً بينهما.

ستشعر بتخطي بعض نبضات القلب وربما بخفقان في القلب، ثم تصبح الضربات غير منتظمة. إنها مجرد علامات لنقص المعادن.

هذه هي العلامات الخمسة التي قد تكون بسبب نقص المغنيسيوم.

من أين نحصل على المغنيسيوم

من أين نحصل على المغنيسيوم

إنه في قلب كل شيء يدعى الكلوروفيل، حيث يشكل الكلوروفيل المواد الخضراء في الخضروات الورقية.

الحل بسيط للغاية، أضف وعاء كبيراً من السلطة أو وعائي سلطة متوسطي الحجم إلى وجباتك مرتين في اليوم.

واحصل على ما يكفيك من المغنيسيوم وشاهد علامات النقص هذه تختفي. شكراً للمشاهدة.

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى