10 علامات تدل على مشاكل في القلب




علامات تحذيرية من أن القلب لا يعمل بشكل صحيح

علامات تحذيرية من أن القلب لا يعمل بشكل صحيح

وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية فإن حوالي 610 آلاف شخص يموتون من أمراض القلب سنوياً في الولايات المتحدة وحدها.

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تتسبب بإصابة الإنسان بمشاكل في القلب، يتمحور معظمها حول الخيارات السيئة لنمط الحياة.

الخبر السار هو أن جسمك يرسل علامات تحذيرية في وقت مبكر حتى تتمكن من الكشف عن المرض في مراحله المبكرة أو لتمنعه تماماً.

علامات تدهور صحة القلب

وفي ما يلي عشر من علامات الخطر الأكثر شيوعاً التي تشير إلى تدهور صحة القلب، وفي حال لاحظت أياً منها قم باستشارة طبيبك على الفور.

الألم الذي ينتشر إلى الذراع

إذا كان القلب لا يعمل بشكل صحيح، يشعر الكثير من الرجال بألم في الذراع الأيسر، في حين تعاني النساء من الألم نفسه في أي من الذراعين أو كليهما.

كما تقوم بعض النساء بالإبلاغ عن ألم غير عادي في المرفق قبل الإصابة بنوبة قلبية. يحدث هذا لأن الألم ينتقل من قلبك إلى الحبل الشوكي، الذي تتصل به الكثير من أعصاب الجسم.

لذلك يلتبس الأمر على دماغك ويعتقد أن ذراعك تعاني من ألم جسدي في حين أنها ليست كذلك في الواقع.

الكحة المستمرة

يمكن أن تكون الكحة المستمرة أحد أعراض الكثير من المشاكل الصحية، بما في ذلك أمراض القلب.

على سبيل المثال السعال المزمن الذي ينتج سائلاً دموياً بلون وردي شائع جداً لدى الأشخاص المصابين بفشل قلبي.

وعلى الرغم مما قد يوحي به المسمى، إلا أن الفشل القلبي لا يعني أنه توقف عن العمل تماماً، بل يعني فقط أنه لا يقوم بضخ الدم بالشكل المطلوب.

ونتيجة لذلك لا يحصل الجسم على كميات كافية من الأوكسيجين المنقول إلى جميع الأنسجة عن طريق الدم.

ومع ذلك يمكن أن يكون السعال المزمن عرضاً فرعياً لمشكلة أخطر هي ضيق التنفس، أو فقدان النفس المفاجئ. وقد يشير هذا أيضاً إلى مرض خطير في القلب.

تورم الساقين والكاحلين والقدمين

عندما لا يقوم قلبك بضخ كمية كافية من الدم عبر الجسم، يتسرب سائل من الأوعية الدموية إلى الأنسجة المحيطة.

الأطراف السفلية هي الأكثر تأثراً بذلك، بكل بساطة بسبب الجاذبية، تسمى هذه الحالة بالوذمة الطرفية.

العديد من الأشخاص الذين يعانون منها لا يعانون في الواقع من مشاكل في القلب، قد يظهر هذا التورم بسبب خلل في الكبد أو ضغط الدم أو بسبب الحمل.

أو الإصابة بداء المرتفعات أو حتى الجلوس لفترة طويلة من الزمن. لكن لا تزال هذه الحالة شائعة جداً بين الأشخاص المصابين بأمراض قلبية، لذلك ينبغي أن تنتبه لها.

الغثيان وفقدان الشهية

يعاني الكثير من مرضى القلب من انعدام في الشهية أو غثيان أو كليهما، حتى لو لم يتناولوا سوى بضع لقمات من الطعام.

السبب وراء ذلك هو وجود سوائل متراكمة حول الكبد والأمعاء تتداخل مع الهضم السليم.عادة ما تكون هذه الأعراض مصحوبة بألم في البطن أو اضطراب في المعدة أو شعور بالانتفاخ.

وفي الواقع إن التقلصات البطنية التي تأتي وتذهب في فترات قصيرة شائعة جداً قبل النوبة القلبية.

لذلك إذا كنت تعاني من العديد من هذه الأعراض في وقت واحد ينبغي عليك زيارة الطبيب على الفور.

الارتفاع الشديد في مستويات التوتر

أظهرت دراسة التي أجرتها جمعية القلب الأمريكية AHA، أن الأشخاص الذين يعانون من التوتر الشديد في سن مبكرة جداً أو معظم حياتهم، هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الشرايين التاجية.

قد يكون السبب وراء التوتر هو نمط الحياة المرهق للغاية، أو المشاكل المختلفة مثل نوبات الهلع المتكررة والرهاب القوي.

تشمل بعض آثار التوتر عدم انتظام دقات القلب، أو معدل ضربات غير طبيعي، وارتفاع ضغط الدم الذي قد يؤدي مع مرور الوقت إلى أمراض الشرايين التاجية، وتدني فرصة النجاة من النوبات القلبية.

الدوار أو الإغماء

الشعور بالدوار وفقدان الوعي المؤقت والمعروف أيضاً في المجتمع العلمي باسم سينكوب Syncope وهو أمر شائع جداً بين مرضى القلب.

وكما ذكرنا سابقاً عندما لا يقوم القلب بضخ كميات كافية من الدم إلى جميع الأعضاء والأنسجة، فإنها لا تحصل على ما تحتاجه من الأوكسيجين.

كما أن الدماغ يتأثر من نضوب الأوكسيجين هذا، وإذا تم منع تدفق الدم بسبب شريان مسدود أو صمام ضيق، فقد يؤدي ذلك بك إلى حالة خطيرة للغاية ومميتة تسمى الإغماء القلبي.

الأشخاص الأكثر عرضة للوفاة من الإغماء القلبي هم الذين يبلغون من العمر ستين عاماً وأكثر، والذين يعانون من مرض قلبي، والرجال أكثر من النساء.

يصاب الأشخاص بالإغماء في الغالب أثناء القيام بمجهود أو الاستلقاء على ظهورهم، متى ما شعرت بضيق في التنفس وأغمي عليك بسرعة، اتصل بالطبيب على الفور ليفحص قلبك.

شحوب البشرة أو ازرقاقها

كونك شاحباً بالطبيعة لا يعني بالضرورة أن لديك مشكلة قلبية، ولكن الشحوب المفاجئ يمكن أن يكون نتيجة لانخفاض تدفق الدم بسبب القلب الذي لا يضخ الدم بشكل عالٍ كما ينبغي.

الصدمة والتي يمكن أن تسببها أية حالة تمنع الدم في الجسم من التدفق بشكل صحيح، هي السبب الرئيسي في أن الأشخاص الذين يعانون من نوبة قلبية أو فشل قلبي يصبحون شاحبين بشكل مفاجئ.

يمكن أن يظهر هذا الشحوب الناجم عن الصدمة في جميع أنحاء الجسم، أو على جزء معين من الجسم مثل الأطراف.

وإذا لاحظت أنك أصبحت شاحباً مؤخراً، لا تهلع بل تحقق مما إذا كنت تعاني من صدمة، أو إذا كان شحوبك ناتجاً عن مشكلة أخرى. مثل انخفاض عدد كريات الدم الحمراء، وهي حالة تسمى فقر الدم.

الطفح الجلدي أو البقع الغريبة

في دراستين منفصلتين، نشرت الأولى في مجلة الحساسية والمناعة السريرية Journal of Allergy and Clinical Immunology.

فيما أجريت الثانية من قبل الكلية الأمريكية لأمراض القلب American College of Cardiology، أظهرتا أن الإكزيما Dermatitis والهربس Herpes عوامل عالية الخطورة للإصابة بمرض القلب.

وقد وجد أن الأشخاص المصابين بالأكزيما لديهم فرصة بنسبة 48% للإصابة بارتفاع ضغط الدم، وفرصة بنسبة 29% للإصابة بارتفاع في نسبة الكوليسترول.

كما وجدوا أيضاً أن أولئك الذين يعانون من الهربس كانوا أكثر عرضة بنسبة 59% لنوبة قلبية مقارنة بغيرهم ممن لا يعاني منه.

التعب المزمن أو المفاجئ

يمكن أن يكون التعب أحد الأعراض الرئيسية التي تشير إلى نوبة قلبية وشيكة.

المرجح أن النساء تعاني من التعب المتعلق بالقلب أكثر من الرجال، حيث أبلغت سبعون بالمائة من المريضات اللاتي عانين من نوبات قلبية أنهن شعرن بالتعب الشديد قبل وقوعها.

النشاط البدني أو العقلي ليس السبب وراء هذا التعب، وهو يزداد في نهاية اليوم إذا كان السبب وراءه هو فشل قلبي.

من الصعب جداً أن تمر هذه الأعراض دون الملاحظة، في بعض الأحيان يصبح أداء أبسط المهام مثل ترتيب السرير أو الاستحمام مرهقاً.

زيادة التعرق

يمكن أيضاً أن يكون التعرق المفرط علامة تحذيرية مبكرة لنوبة قلبية قادمة، قد يحدث هذا في أي وقت من النهار أو الليل. ومرة أخرى تصاب النساء بهذه الأعراض أكثر من الرجال.

الجزء المخيف هو أنه غالباً ما يتم الخلط بينه وبين الهبات الساخنة أو التعرق الليلي، وكلاهما يحدث للنساء بعد سن اليأس.

يعاني المرضى من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، ومن بشرة دبقة وتعرق بغض النظر عن درجة حرارة الجو أو المجهود البدني.

ويبدو أن التعرق يزيد أكثر في الليل، وغالباً ما تكون مفارش السرير رطبة في الصباح. الأجزاء التي تتعرق كثيراً هي الكفين والقدمين وأعلى الرأس والصدر.

الوقاية خير من قنطار علاج

يمكنك أن تحافظ على صحة قلبك من خلال اتباع نمط حياة صحي بممارسة التمارين الرياضية، وتجنب الأطعمة المقلية أو المعالجة، والبقاء بعيداً قدر الإمكان عن التدخين والاستهلاك المفرط للكحول.

من الجدير بالذكر أيضاً أن الأعراض التي ناقشناها للتو، لا تظهر بالضرورة في كل مريض يعاني من أمراض القلب ، ولكنها تمثل بعض العلامات التحذيرية الأكثر شيوعاً لهذا المرض.

لذلك ابق في حالة تأهب واعتني بنفسك.

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
مشاركة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.