العناية بالذاتتغذيةصحة

أسباب القيلولة بعد الطعام Siesta




أسباب القيلولة بعد الطعام Siesta

القيلولة أو Siesta أو إغفاءة بعض الظهر ما بعد تناول الغداء، فالكربوهيدرات الموجودة في الطعام لم تعد هي السبب الرئيسي.

تنتشر ظاهرة قيلولة الظهيرة في عدة بلدان، ويعود أصل التسمية أي كلمة Siesta إلى الاسبانية وأخرى لاتينية.

وتعني النوم لمدة 6 ساعات، إذ يبدأ حساب هذه الساعات من الفجر فيكون المقصود هو منتصف النهار.

والبلدان التي تنتشر فيها هذه القيلولة المكسيك وبعض دول أمريكا الجنوبية، الصين وإيطاليا والفلبين وفيتنام، والشرق الأوسط وأوروبا الجنوبية واسبانيا.

ففي أميركا لا يتداولون كلمة قيلولة الظهيرة، إلا أنهم يغفون بعض الوقت بعد وجبة الغداء، فهل من الطبيعي أن نشعر بالنعاس بعد تناول الطعام؟

ما هو سبب القيلولة بعد الغداء؟

ما هو سبب القيلولة بعد الغداء؟

هناك مصطلح طبي لحالة Siesta وهو إغفاءة بعد الأكل أو غيبوبة الطعام، وتعد هذه القيلولة أحد الأعراض الشائعة لداء السكري.

فعند اجتماع الكربوهيدرات المكررة مع كميات كبيرة من السعرات الحرارية، يرتفع سكر الدم وترتفع نسبة الأنسولين.

الأمر الذي يسبب لك الشعور بالتعب والنعاس، وبعد تناول الكربوهيدرات المكررة والسعرات الحرارية المرتفعة، يسير الجسم في عدة آليات.

تلي هذه الآليات آلية مقاومة الأنسولين، التي تعاني فيها الخلايا من نقص الوقود. أولها تنشيط الجهاز العصبي اللاودي.

حيث هناك قسمان للجهاز العصبي المركزي ، الجهاز العصبي الودي المرتبط بالقتال أو الهرب، والجهاز العصبي اللاودي المرتبط بالراحة والهضم.

فعند تناول الكثير من الطعام وخصوصاً الكربوهيدرات المكررة، ينشط الجهاز العصبي اللاودي، فيما يثبط الآخر، لذا سترغب بأخذ قيلولة النوم.

الأمر يعود للارتباط بين الدماغ والقناة الهضمية في هذه الحالة، يتراجع تدفق الدم نحو الدماغ ويزداد باتجاه الجهاز الهضمي.

حاول أن تستيقظ عند عدم وجود تدفق كافٍ للدم نحو الدماغ سيكون الأمر صعباً.

يرتبط تناول الكربوهيدرات المكررة والسعرات المرتفعة بانخفاض مسارات التيقظ الموجودة في الدماغ، مما يجعلك تشعر بالتعب.

أخيراً عند تناول أطعمة عالية الكربوهيدرات سيمتص الجسم بعض الأحماض الأمينية دون غيرها، ويمتص الفالين والليوسين والأيزوليوسين على وجه الخصوص دون التريبتوفان.

يمتص الحاجز الدموي الدماغي التريبتوفان الذي سيتحول مباشرة إلى السيروتونين والميلاتونين، وهو هرمون النمو.

ما هو الوقت الصحيح

إن كنت تعيش في أي من هذه البلدان التي ذكرتها، حيث يوجد في المكسيك الأرز والتورتيلا والمنتجات المعتمدة على الذرة.

أما في إيطاليا فيوجد فيها المعكرونة وفي الفلبين وفيتنام يوجد نودلز الأرز، وفي الشرق الأوسط يوجد الخبز والمعكرونة.

أما في أوروبا الجنوبية فيوجد فيها البطاطا وبعض النشويات الأخرى، وأخيراً اسبانيا التي تنتشر فيها الكربوهيدرات بكثرة.

حاول ألا تتناول الكربوهيدرات على الغداء لمدة أسبوع واحد، وستلاحظ ارتفاع طاقتك وعدم احتياجك لأخذ القيلولة بعد اليوم.

المصدر يوتيوب الدكتور بيرج

 

ما هو رد فعلك؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى